12-03-2011 02:49 PM

أوكامبو ..يكمل حمولة تاكسي لاهاي..

محمد عبد الله برقاوي..
[email protected]


يبدو أن السيد/ اوكامبو ..يدرك مدي الحميمية التي تربط الفريق الركن عبد الرحيم محمد حسين ..وزير الدفاع بالرئيس عمر البشير ومنذ أن ركبا الدبابات لاختطاف السلطة من حلق الشعب في ذلك الليل البهيم من يونيو الأسود عام 89.. فلم يهن على الرجل الخواجة الحنيّن وهو يهم بمغادرة منصبه في نهاية هذا العام أن الا يجمع بين الحبيبين في رحلة واحدة ، فأكمل تاكسي رحلة الغرام ، لينضم عبد الرحيم الى الرئيس وهارون وكشيب والسائق ، ولعله سيترك بقية المطلوبين لتتولى بنت خالتنا المدعية الغامبية الجديدة التي ستخلفه ، تفويج ( السيرة ) لهم على الباص الملحق فيما بعد تسلمها ( دلوكة الادعاء ) لتغني لهم الليلة ساير ياعشايا العديلة ليه ..شويم شايل الجداية او الجنائية المعقودة ليه، ويردد خلفها بالصفقة والزغاريد الكورس المكون من هيلاري و سوزان رايس!
طبعا كالعادة خرج عبد الرحيم مستخفا بالقرار وقال انه لن يؤثر في عزيمة القوات المسلحة في انجاز مهامها ، التي لعله يعني بها محاربة شعبها ؛ رغم ان القرار صادر على خلفية فترة توليه حقيبة الداخلية استناد الى اتهام أحمد هارون وعلى كشيب ، وعلاقتهما بتكوين عصابات الجنجود التي يقال أن وزارته هي التي رعتها في عهد عبد الرحيم الذي غادرها لاسباب معروفة ، وعاد الى مجلس الوزراء من بوابة الدفاع لاسباب معروفة أيضا اهمها اثقال ملف اوكامبو باوزار افعاله ، التي انتشى لها المدعي الناوي الرحيل ، فلم يخيب ظن الرئيس وبقية ركاب التاكسي الذي انتظر طويلا الراكب الرابع ، وقد بح صوت
( القومسنجي ) وهو ينادي باعلى صوته لعبد الرحيم ليعجل ويزيد من اوراق اضبارة الاتهام استعدادا للركوب مع الرفاق !
ولاننسي طبعا ابداعات ( صوارمي ) الخارجية الجديد ، زميلنا الصحفي الدبلوماسي العبيد مروح ، الذي اتحفنا بفورمة تصريحاته الجاهزة قائلا ، ان القرار باصدار مذكرة اعتقال عبد الرحيم ، قد جاء من قبيل المكايدة في توقيت تحقيق قواتنا المسلحة المزيد من الانتصارات على مواطنيها !
ولم يصدر من قائد رحلة الرفاق حتي الان رد فعله سواء كانت فرحا أو استخفافا بالقرار حيث سيحقق له غريمه اوكامبو ، الرفقة الأ بدية ، مع حبيب القلب وأغلى الحبايب!
أعاننا الله على رفقتهما فيما تبقي لحكمهما من رمق ! خاصة اذا تجددت مصيبتنا باعادة تعيين الفريق الركن ، مهندسا على ماكينة دفاعنا الساحقة لاطرافنا ، في تشكيل الحكومة التي بركتّنا زفة مولدها المتعثر
بتعيين نجلي السيدين كمساعدين لزوج السيدتين !
والله المستعان..فيما سيكون والذي كان. ..
وهو من وراء القصد..

تعليقات 8 | إهداء 0 | زيارات 2497

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#251104 [abusafarouq]
0.00/5 (0 صوت)

12-05-2011 06:31 AM
نسيتو مكمل الرحلة والتاكسى ناقص نفر مهم هو المنظر الكبير المتخفى فى ثوب الشيخ الكبير الواصل على عثمان طه مهندس التزكية وتصفيات الصالح العام لحكومة الانقاذ فى جمع الجنجويد فى صحارى أفريقيا وغرب السودان والتنسيق مع عشائر طوارق الجنجويد ومدهم بالسلاح والمال لإبادة شعب دارفور ومزكرة عبد الرحيم حسين السرية بتسليح القبائل العربية فى دارفور موجوده فى أرشيف الراكوبة أدلة دامغة ما يحتاج بحث مصيرهم ونهاية عمرهم سوف يقضوه فى أروقة أسوار سجون لاهاى مع المجرمين الصرب وشالس تيلر وبقية المجرمين فى العالم المشكلة خايف يلاقو سيف الاسلام القذافى وينهى حياتهم فى السجن إتقاما لمقتل والده وأخوته .


#250707 [دوقو]
0.00/5 (0 صوت)

12-04-2011 11:27 AM
الأخ برقاوي... سبحان الله العظيم الذي يمهل ولا يهمل والعاقبة لمن تبقى من العصابه ... الله يديك العافية.


#250534 [Dr sara]
0.00/5 (0 صوت)

12-04-2011 03:01 AM
هرمنا من اجل هذه اللحظه التاريخيه , اخيييييييييييرا سيينظم عبد الرحيم الي المجموعه , اتمنى ان يكون هناك مقعدا اضافياً لنافع فليس من الذوق ان يذهب وحده حتى لو اضطرً الجلوس على سقف او ( الضًهريه )


#250452 [جاك]
0.00/5 (0 صوت)

12-03-2011 09:33 PM
الغنية فى السيرة حرامى القلوب تلب ,,,,


#250439 [عبدو موسى]
0.00/5 (0 صوت)

12-03-2011 09:20 PM
الاخ برقاوى. لك التحيه

الجماعه كانوا ثلاثه و الكشتينه عايزة رابع لانو (الفورة ) فى لاهاى عشرة مليون


#250344 [سوداني قديم]
0.00/5 (0 صوت)

12-03-2011 06:18 PM
مجموعة هبل ، يحكمون السودان، ثم ازدادو هبالات .....؟!!
حق لذلك الاكاديمي الليبي باوربا عندما ساله احد مقدمي البرامج اثناء فترة هيجان غذافي ليبيا :
كيف وانتم مثقفون ومستنيرون هكذا ان يحكمكم رجل مجنون ، ما يقارب نصف
قرن من الزمان،،،،،؟!
ذلك هو السبب الذي خرجنا من اجله، ولكن ما زال العار يلاحقنا.!!!!!


#250305 [صالح عام]
0.00/5 (0 صوت)

12-03-2011 05:20 PM
يا استاذ برقاوى انت عبقرى عديل وخطر انت بتجيب اسلوب الكلام من وين


#250252 [وطنى السودان اعز مكان]
0.00/5 (0 صوت)

12-03-2011 03:47 PM
ياخى الله يحشرهم فى......
كما حشرو البلد فى جحر ضب

السودان بلد عملاق يقوده اقزام بمعنى الكلمة

من هو عبد الرحيم حتى يقود قواتنا المسلحة

ومن هو البشير حتى يركب على روؤسنا 23عاما

نحن نستاهل افضل من هؤلاء الصعاليك


محمد عبد الله برقاوي
محمد عبد الله برقاوي

مساحة اعلانية
تقييم
3.44/10 (50 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة