تحالف كاودا .. !ا
12-06-2011 05:45 PM

بسم الله الرحمن الرحيم

قريمانيات .. !! بقلم /

تحالف كاودا .. !!

الطيب رحمه قريمان
[email protected]
December 6, 2011

تحالف كاودا , هو تجمع ثوري لقطاع كبير من السودانيين الذين نعتقد اعتقادا جازما أنهم يعملون بإخلاص و تفانى منقطع النظير بعيدا عن المصلحة الحزبية أو الشخصية لتحقيق أهداف التحالف .. !! رجال و نساء نذروا أنفسهم و يخططون ليلا نهارا على إقامة دولة في ارض السودان المكومة .. !! دولة يتساوى فيها كل السودانيون في الحقوق و الواجبات.. !! و من الأولويات التي أمامهم إسقاط حكومة و نظام الإنقاذ ..!! ذلك النظام الذي لم يضيف إلى السودان انجازا ايجابيا واحدا في خلال فترة حكمها التي شارفت على ربع قرن من الزمان .. !! و من أهم ما يهدف إليه هذا التحالف بعد زوال الإنقاذ : هو إقامة دولة مدنية ديمقراطية بعيدة عن \"المنطاقية\" و القبلية و العشايرية و العنصرية أو الكهنوت .. !! و التخلص من كل الأمراض التي وطدت أركانها الإنقاذ في ظل نظام حكمهم الفاشل.. !!
رجالات تحالف كاودا عزيزي القارئ , هم رجال من كل أنحاء السودان و ما يشيعه نظام الخرطوم عن تكوين التحالف بأنه هو عبارة تجمع قبلي أو عنصري أو جغرافي , فهذا الاتهام عار من الصحة و محض فرية إنقاذية لا تستند إلى واقع أو حقيقة, إن حكومة الإنقاذ حشدت كل أجهزتها الإعلامية و كتابها لتشويه صورة التحالف.. !! و في اعتقادنا أنها محاولة بائسة من حزب المؤتمر الوطني لإثناء أفراد الشعب السودان من الانضواء و الانضمام إلي التحالف.. !!
يخطط التحالف لإقامة دولة في ظلها ينعم المواطن بكل حقوقه الأساسية , صحيح إن تحالف كاودا لا يحمل عصا سحرية يمكنه أن يغير حال الأوضاع المزرية في السودان خلال لحظات و لكن لابد من البداية الصحيحة لإخراج السودان من هذا المأزق الماسوى الذي يعيشه السودانيون .. !! و لابد من الخروج من النفق الإنقاذي المظلم الذي لا نهاية له و الذي تعيشه البلاد منذ أن استولى عمر البشير على الحكم.. !!
و للخروج من جحر الإنقاذ الخرب هذا, فلابد من بداية .. !! و اعتقد أن هذا التحالف, هو البداية الصحيحة في طريق الخلاص من سطوة البشير و زمرته الفاسدة.. !!
كاودا هو تحالف يضم كثير من الرجال الذين حملوا على أكتافهم مسئولية تحرير السودان من قبضة الإنقاذ الحيدة .. !!
فإذا أردنا خلاصا من نظام الإنقاذ البشع.. !! و إذا أردنا إقامة دولة العدل و المساواة في السودان.. !! و أردنا نحفظ السودان الحالي من التقسيم و الشظى و الفرقة.. !! و إذا أردنا أن نعيد السودان الواحد الكبير سيرته الأولى التي كنا فخر \"ارض المليون ميل مربع \" .. !! و أردنا أن نحفظ أكثر من عشرة مليون نسمة \"الهامش\" فلابد من الانضمام و دعم و الوقوف مع رجال كاودا .. !! أو بحد ادني عدم معاداته و تشويه صورته.. !!
فإذا فعلنا ذلك كانت لنا حياة مستقرة و امن و طمأنينة و غد مشرق و مستقبل لأبنائنا .. !!
و إلا فإننا سوف نظل نرزح تحت نير النظام الإنقاذي الظالم إلى يوم الدين .. !!

تعليقات 4 | إهداء 0 | زيارات 2696

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#252195 [النورسمبو]
0.00/5 (0 صوت)

12-06-2011 11:03 PM
يتحالفوا على شنو @تحلف كاودا يتحالفوا على الدمار والخراب اعطوهم مال البترول اظنو الكل دة مال المسيرية فرتقوا ولاية غرب كردفان عشان سواد عيونهم وبرضو ماشيفين كل العملتة الحكومة لهم @@@ كفاية دلع واخر الجز ازى @@ونسال اللة الكبير يرد غرب كردفان ويحفظ الامن والامان


#252124 [koko]
5.00/5 (1 صوت)

12-06-2011 08:32 PM
Darkness canno\'t drive ,out darkness,only ,Only our Heroes light on Can do that .


#252074 [kuku]
5.00/5 (1 صوت)

12-06-2011 06:44 PM
Thanks
Dear
This Heroes will save Sudan


#252069 [واحد]
3.00/5 (2 صوت)

12-06-2011 06:28 PM
لم اخدع يومآ بالسيدين ولا الكيزان واعلم يقينآ ان التهديد الحقيقي لحزب البشير -الترابي هو تجمع كاودا فقد تم تجيش الجيوش لكسر شوكته ولاول مره نري دوله تحارب حزبآ
ولعل الشئ الوجيد الذي آسي له هو الصدمه والاحباط التي تعرض لها البعض من شباب السودان = امه واتحاديين = امثال صلاح عووضه فقد تم تغبيش الوعي
السيدين ايدأ عمليآ تقسيم الجنوب فالسيد الصادق قدح في ياسر عرمان ايام الانتخابات وحذر منه وحرض عليه ولم ينزل هو الانتخابات اما السيد الميرغني فقد ==ذبح تاج السر = ولم يكن بذكاء شيخ علي عبدالرحمن = الشيج الاحمر = الذي أيد اليساريين
الاسلام السياسي في السودان انتحر بانقلابه علي الديمقراطيه والطائفيه نحرها عبدالرحمن وجعفر (الصادق مشترك)


الطيب رحمه قريمان
مساحة اعلانية
تقييم
5.01/10 (29 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة