المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
حملة التضامن مع سوريا.. والعيس في بيداء السودان.؟ا
حملة التضامن مع سوريا.. والعيس في بيداء السودان.؟ا
12-08-2011 07:08 PM

من واشنطن للخرطوم
حملة التضامن مع سوريا.. والعيس في بيداء السودان

عبد الفتاح عرمان
[email protected]

أطّل على الساحة السياسية السودانية مؤخراً جسم تحت مسمي (الهيئة الشعبية للتضامن مع الشعب السوري)، وهذه الهيئة تتكون من بعض قيادات تحالف المعارضة السودانية والحزب الحاكم؛ بالإضافة إلى الخال الرئاسي مالك الصحيفة الإنفصالية إياها، ومفتي السلطان عبد الحي يوسف. وأقامت الهيئة المعنية يوم أمس الأول ندوة حاشدة في دار حزب الأمة القومي حولها الجمهور إلى محاكمة للحزب الحاكم، سنأتي إلى امر هذه الندوة لاحقاً.

في البدء، نؤكد بأننا نقف مع الشعب السوردي ضد الديكتاتور بشار الأسد، ونقف مع خياره في المطالبة بتنحي الأسد اليوم قبل الغد. ونحي صمود الشعب السوري ضد العنف الذي يتعرض له يومياً من قبل الأجهزة الأمنية لبشار والشبيحة الذين يأتمرون بأمره، وبأمر ماهر- شقيق الديكتاتور. ولكن لدينا مثل شعبي في السودان يقول: \"الزيت لو ما كفي البيت يِحرم على الجيران\"؛ ولا نستطيع أن نكون كالعيث- مفردها عيثاء، وهي الناقة- في البيداء يقتلها الظمأ والماء فوق ظهورها محمول، كما يقول الشاعر.

نأتي لندوة يوم أمس الأول التي أقيمت في دار حزب الامة القومي للتضامن مع الشعب السوري، وتحدث فيها إبراهيم غندور، القيادي في حزب المشير البشير. فغندور (.... وشايل مُوسه يِطهر)؛ ويحضرني هنا موقف طريف وقع لصحافي غربي حينما سأل الديكتاتور روبرت موغابي، رئيس زيمبابوي: \"When are you going to say goodbye to your people?\" فرد موغابي: \"Where are they going?\". فغندور وصحبه لا أخلاق لهم، تخلوا عن صديقهم (الأسد) على الرغم من مساندته لهم في حرب الجنوب ودارفور، وطيلة الثلاثة أشهر الماضية حينما اشعلوا حرباً جديدة في النيل الأزرق وجنوب كردفان، بالإضافة إلى مساندة الأسد للديكتاتور ضد محكمة الجنايات الدولية؛ لكنهم ساعة المحنة والشدة تركوه وحيداً مثل ما فعلوا مع مبارك. فهم ليسوا من طينة الشيخ حسن نصر الله الذي يقف مع صديقه بشار إلى نهاية الشوط كمثال حي على إستقامة الخلق والأخلاق، وبالطبع صحة موقف نصر الله من عدمه هذا شىء آخر نتخلف معه فيه، لكننا نتحدث عن المبادىء. ونسال غندور: هل تختلف طرائقكم في الحكم عن منهاج الأسد؟ يا غندور انتم فصلتم جزءاً عزيزاً من وطننا السودان، لكن الأسد لم يٌقسم بلده؛ ومنعتم المظاهرات السلمية، وأغلقتم الصحف، ورفضتم مجرد نشر مقالات تنتقدكم في الصحف السيارة. والمشير بعضمة لسانه قال أنه قد قتل عشرة آلالاف فقط في دارفور!. وزوجة المشير مثل ليلي الطرابلسي اضحت سيدة اعمال تتاجر في كل شىء. وعبد الله شقيق المشير صار ايضاً من كبار رجال الاعمال، وأشتري صحيفة (الرأي العام) من صاحبها العتباني، فمن أين له هذا؟. بل الخال الرئاسي أو خال السودان الطيب مصطفي صار يمتلك ثماني من شركات الدعاية والإعلان.. إذا كان هذا حال المشير رئيس حزبكم؛ فشيمة بقية أعضاء حزبكم الفساد، أليس كذلك؟؛ وفاقد الشىء لا يعطيه.

عجبت لقادة المعارضة، لا يجدون قوت يومهم، ويتظاهرون تضماناً مع الشعب السوري (هي عريانة وتكسي في جيرانه). شعوب السودان الفضل في دارفور والنيل الأزرق وجنوب كردفان ومزارعي الجزيرة ومناهضي السدود أولى بهذا التضامن؛ وبدلاً أن تنبحوا ديكتاتور دمشق فبين ظهرانيكم ديكتاتور يبعد بضعة أمتار منكم. خيراً فعلت الجماهير الثائرة التي ألغمت غندور حجراً كبيراً حينما عجز (الكبار). يقول البعض أن مندور حل ضيفاً وحصبه بالحجارة والأحذية فعل يجب شجبه! رحماك يا ملاك. هل غندور هذا حل ضيفاً على بيت احدكم وتم حصبه بالحجارة؟ بالتاكيد لا.. غندور هذا ذهب إلى ندوة ومخاطبة سياسية، وأراد أن يكون من الواعظين، و(باب النجار مخلع). وخيراً فعلت هذه الجماهير بأن أوقفت المسخرة. ألم يقتل غندور وحزبه الطلبة في الحرم الجامعي؟ ماذا عن التاية ومحمد عبد السلام ومحمد موسي الذي أختطفه جهاز الأمن من الحرم الجامعي وأغتيل غدراً وألقيت جثته في قارعة الطريق؟ وبعد هذه كله يقولون لك: هذا التصرف لا يشبه أخلاق الشعب السوداني!! حينما قال رفيق غندور ووزير إعلامه كمال عبيد (سيد الإبرة) أن الجنوبيين بعد الإنفصال لن يمنحوا الحقنة في المستشفي هل هذا التصرف يشبه أخلاق الشعب السوداني؟.. وبلادي أنا حتي الطير يجيها جيعان؟!! والجنوبي لا يجد الحقنة في المستشفي لمجرد أنه جغرافية المستعمر وضعته في جنوب السودان!. برافو اخواني واخواتي الشباب.. وهاردلك (كبارنا).

تعليقات 3 | إهداء 0 | زيارات 1308

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#253424 [ثورة حتى النصر]
0.00/5 (0 صوت)

12-09-2011 02:20 AM
انت يا المسمي نفسك حزب الامة كذااااااااب كان تكتب (موتمر وطني) ولا خجلان منها ؟؟؟؟ القوى السياسية السودانية الوطنية يجمعها هم اسقاط هذا النظام الغاشم البغيض


#253316 [حزب الامة]
0.00/5 (0 صوت)

12-08-2011 08:17 PM
انت تقول \"خيراً فعلت الجماهير الثائرة التي ألغمت غندور حجراً كبيراً حينما\" . هذه الجماهير التي تتفاخر بها هي في النهاية جماهير حزب الامة و كلهم (القيادة التي تلومها سيادتك) و الجماهير كلهم حزب امة مع بعض... انت ايه دخلك


ردود على حزب الامة
Saudi Arabia [مرتضى الشايقي] 12-08-2011 11:09 PM
لا تعلق باسم حزب الامة يا كوز يا ضلالي


عبد الفتاح عرمان
عبد الفتاح عرمان

مساحة اعلانية
تقييم
1.65/10 (67 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة