12-19-2011 11:49 AM

بالمنطق‮ ‬

‮(‬روحوا في‮ ‬أبو نكلة‮)..!!‬

صلاح الدين عووضه
[email protected]

‭*‬‮ ‬أنت‮ ‬يا سوداني‮ ‬مُكرَّم عند الله بما أنك من الذين‮ ‬يشملهم قوله تعالى‮:(‬ولقد كرمنا بنى آدم‮..)..‬
‭*‬‮ ‬ولكنك عند الإنقاذ الرافعة لشعارات دين الله لست بمكرم ولو كان عدم التكريم هذا معارض للشعارات هذه‮.. ‬
‭*‬‮ ‬أنت عندها لا‮ (‬تسوى نكلة‮)..‬
‭*‬‮ ‬ولأنك كذلك‮- ‬أيها السوداني‮- ‬فيمكن أن‮ (‬تروح في‮ ‬أبو نكلة‮) ‬دون أن‮ ‬يأبه لذلك أحد من الداعين إلى‮ (‬إعادة صياغتك وفقاً‮ ‬لشريعة الله‮!!)..‬
‭*‬‮ ‬بل إن التكريم الذي‮ ‬يجده‮ (‬بنو صهيون‮!!) ‬من حكوماتهم لا تطمع في‮ ‬أن تجد خُمسهُ‮ ‬من حكومتك التي‮ ‬تستجدي‮ ‬الله‮ - ‬كل جمعة‮ - ‬بأن‮ (‬يهلك اليهود أعداء الدين‮!!) ‬
‭*‬‮ ‬فالمواطن هناك لا‮ ‬يقدر شرطي‮ ‬أن‮ ‬يهينه‮ - ‬فقط‮ ‬يهينه‮ - ‬دعك من أن‮ (‬يسترخص‮!!) ‬روحه كما حدث في‮ ‬كجبار وبورتسودان ثم‮ (‬الجن الأزرق‮) ‬نفسه لا‮ ‬يعلم المكان الذي‮ (‬أختفت‮!!) ‬فيه لجان التحقيق‮..‬
‭*‬‮ ‬فلا نتائج التحقيق هذه بذات أهمية‮.. ‬
‭*‬‮ ‬ولا‮ \"‬حتى‮\" ‬أرواح الذين شُكلت من أجلهم لجان التحقيق هذه‮.. ‬
‭*‬‮ ‬خلاص؛‮ (‬ناس وماتوا‮!!)..‬
‭*‬‮ ‬فإذا كان إزهاق روح من كرمه الله‮ - ‬في‮ ‬غير ما حد شرعي‮- ‬لا‮ ‬يهم دعاة الشريعة في‮ ‬شيء،‮ ‬فهل‮ ‬يهمهم موت مريض جراء عجزه عن دفع الرسوم؟‮!.. ‬
‭*‬‮ ‬أو‮ ‬يهمهم تشريد الآلوف من وظائفهم تحت مسميات الصالح العام،‮ ‬أو إلغاء الوظيفة،‮ ‬أو الاستغناء عن الخدمة؟‮!..‬
‭*‬‮ ‬أو‮ ‬يهمهم إيداع المزارعين السجون بسبب إعسار دفعتهم نحوه‮- ‬دفعاً‮- ‬أعاصير الضرائب والجبايات والأتاوات والمكوس؟‮!..‬
‭*‬‮ ‬أو‮ ‬يهمهم مضغ‮ ‬طالبة للتراب من شدة الجوع حسبما ورد في‮ ‬تحقيق صحفي؟‮!.. ‬
‭*‬‮ ‬لا شيء من ذلك‮ ‬يهم رافعي‮ ‬شعارات الدين أبداً‮.. ‬
‭*‬‮ ‬وعدم الإهتمام هذا هو فعل‮ (‬متعمد‮!!)- ‬مع سبق الإصرار والترصد‮- ‬من تلقاء المنادين بـ(المجتمع القرآني‮!!)..‬
‭*‬‮ ‬فحين‮ ‬يُجيز الذين‮ ‬يقولون إنهم‮ (‬يخشون الله‮) ‬موازنة‮ ‬يذهب نحو‮ (‬ثلثيها‮!!) ‬لأغراض‮ (‬التأمين‮!!) ‬فإن الخوف من الله لا‮ ‬يجد له الناس أثراً‮ ‬هنا‮.. ‬
‭*‬‮ ‬الأثر الوحيد الذي‮ ‬يجدونه‮ - ‬من بين ثنايا هذه الميزانية‮- ‬هو‮ (‬الخشية على الكراسي‮!!)..‬
‭*‬‮ ‬هي‮ ‬موازنة من أجل‮ (‬التمكين‮!!)‬‭ ‬وليس من أجل أن‮ ‬يكون الإنسان السوداني‮ (‬مُكرَّماً‮!!)..‬
‭*‬‮ ‬أنظر إلى ما خصصه دعاة الشريعة من أجلك‮ ‬يا من تقول الإنقاذ إنك‮ (‬صابر‮!!) ‬عليها‮.. ‬
‭*‬‮ ‬فصحتك‮- ‬مثلاً‮- ‬لا تساوي‮ ‬عند من‮ (‬يخشون الله‮!!) ‬سوى‮ (‬5‭.‬0‮!!) ‬مليار من الجنيهات‮.. ‬
‭*‬‮ ‬وتعليم ابنائك لا‮ ‬يستحق سوى‮ (‬4‭.‬5‮!!)‬مليارات‮.. ‬
‭*‬‮ ‬والصناعة التى تعين على رفع المعاناة عن كاهلك لا‮ (‬تستاهل‮) ‬أكثر من‮ (‬1‭.‬0‮!!) ‬مليار‮.. ‬
‭*‬‮ ‬وأجرك تم تقليص المبلغ‮ ‬المخصص له بمقدار‮ (‬21‭.‬0‮) ‬مليار‮.. ‬
‭*‬‮ ‬والضرائب التي‮ (‬تضرب‮) ‬جيوبك زيدت بنسبة‮ (‬541٪‮!!).. ‬
‭*‬‮ ‬والآن أنظر إلى ما خصصه‮ (‬الخائفون من الله‮!!) ‬لقطاعات الأمن والدفاع والشرطة‮.. ‬
‭*‬‮ ‬أي‮ ‬ما خصصوه لأغراض‮ (‬التأمين‮!!).. ‬
‭*‬‮ ‬إنه‮ (‬76‭.‬8‮!!)‬‭ ‬ملياراً‮ ‬من الجنيهات‮.. ‬
‭*‬‮ ‬والمبلغ‮ ‬الخرافي‮ ‬هذا‮ ‬يشمل‮- ‬للعلم‮- ‬القطاع السيادي‮ ‬أيضاً‮.. ‬
‭*‬‮ ‬وما لا ننصحك أن تنظر إليه هم‮ (‬المعنيون‮!!)‬‭ ‬بالتأمين هذا‮.. ‬
‭*‬‮ ‬فهم أكثر من أن‮ (‬يُحصروا‮!!)‬‭ ‬إلا إن كان بمقدورك أن تعُدَّ‮ (‬نجوم السماء‮)..‬
‭*‬‮ ‬فهؤلاء‮ ‬‭-‬‮ (‬بسلامتهم‮) ‬‭-‬‮ (‬يسووا شئ وشويات‮!!).. ‬
‭*‬‮ ‬أما أنت‮ ‬يا مواطن‮ ‬يا سوداني‮ ‬فلا‮ (‬تسوى نكلة‮!!).. ‬
‭*‬‮ ‬وما دمتم كذلك فلـ‮ (‬تروح في‮ ‬أبو نكلة‮!!!).

تعليقات 6 | إهداء 0 | زيارات 2864

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#259239 [mohamed hassan jabir- London]
0.00/5 (0 صوت)

12-20-2011 12:23 AM
Every Sudanese has become dumbstruck of what is being done in this country to extent that the current prevalent conception for the greater people
that Sudan will no longer shelter them as long as this shambles has not been stooped or probably will come to end .I have no doubt that the feeling of affiliation to soil of this country has faded away moreover people have been overtaken by fear of what is hidden in the coming days as everything looks gloomy and murky


#259097 [namlawi]
0.00/5 (0 صوت)

12-19-2011 05:33 PM
الاخ مهوم بالسودان
والله يا بختك
حكاية التف علي التلفزيون يادوب ليها شهر معاك والله انا الحالة دي معاي ليها فوق ال20 سنة.


#259019 [مدحت عروة]
0.00/5 (0 صوت)

12-19-2011 03:13 PM
انت يا اخ صلاح عايز تقارن معاملة اليهود و الغرب الديمقراطى لمواطنيهم و بين معاملة هؤلاء الاسلامويين لمواطنيهم؟؟؟؟يا راااااااااااااجل ؟؟؟!!! ما عشان كده المواطن الاسرائيلى و الغربى بيدافع عن وطن هو فيه مكرم لكن فى العالم العندنا المواطن مطارد من حكومته و غير مكرم عشان كده حكومته ما بتعتمد عليه فى الدفاع عن الوطن ولا هى بتدافع عن الوطن لخوفها من هذا المواطن ان يسقط حكمها لهذا حكومتنا ما بتشتغل شغلة بالاعداء الاجانب و عيونها و قوتها كلها موجهه نحو اعداء الداخل!!! حكومات بنى صهيون و الغرب بتعتبر نفسها خدامة للشعب و حكومتنا بتعتبر ان الشعب هو خدام عندها مع انه هو ولى نعمتها !!!!!!!!


#259009 [صبري فخري]
0.00/5 (0 صوت)

12-19-2011 03:02 PM
تعليق على مقال الامس ( المجاهد والي الجزيره )
اقامت احدى الجمعيات بطب الخرطوم ندوة بعنوان عرض حي للزار وكان الزبير احد المتحدثين وبدا العرض الحي و انكشفت عوراتهن بتساقطهن في الرقص وقمت ومعي مجموعة من الشباب بايقاف هذا العبث وللاسف لم نجد اي عون من ذلك المجاهد
هل الفساد يقتصر على التعدي على المال العام الم يكن مشاركا لهذه الحكومة التي قتلت الاف المسلمين وشردت للصالح العام ضعف هذا العدد و فتحت بيوت الاشباح للتعذيب فهل بعد كل هذه الجرائم يسمى مجاهد
0912923816


#258933 [مهموم بالســـــــــــــــــــــودان]
0.00/5 (0 صوت)

12-19-2011 12:51 PM
بيوت جميلة ونساء جميلة وجلاليب وشالات عجيبة ومراكيب نمر وعربات فارهة ومظللة لمن
تشهد منها والشعب اعاين ومحتار والصحافة تكتب وتنصح كل يوم ولاحياة لمن تكتب
والبلد مشتعلة حروب محل تقبل ورئيس البرلمان اقول نخشى الله ولا نخشى الشعب والحال صعب
شديد شديد .. إنت عارف ياعووضة لى حكاية بتاعت شهر كلما وجدت رجل تابع للنظام اتحدث التلفزيون بدون مااشعر اثور واغضب وامشى قريب الشاشه واتف عليه والمسالة اصبحت عادة
تلازمنى منذ شهر وربنا استر ... نفسى اعرف معنى ابو نكلة ... لك ود لا ينقطع


صلاح الدين عووضه
صلاح الدين عووضه

مساحة اعلانية
تقييم
1.93/10 (47 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة