12-27-2011 11:55 AM

مقتل د. خليل ليس حلاً للمشكلة في دارفور !!

نادية عثمان مختار
[email protected]

تلقيت نبأ مقتل قائد حركة العدل والمساواة د. خليل إبراهيم في وقت مبكر من صباح أمس، عبر عدد من المواقع الإخبارية التي نشرت الخبر نقلاً عن المتحدث الرسمي باسم القوات الحكومية العقيد الصوارمي خالد سعد، الذي كان قد (أعلن في بيان بثّه التلفزيون القومي فجر أمس جاء فيه:( أن القوات المسلحة تمكنت من قتل خليل 54 عامًا في معركة وقعت غرب ودبندة بشمال كردفان) !
الخبر تأكد من جانب الحركة عبر شقيقه جبريل، الذي أكد مقتل أخيه د. خليل خلال اشتباكات بولاية شمال كردفان التي قيل إن قوات حركة العدل كانوا متواجدين فيها !!
نهاية مأساوية للقائد د. خليل لم تكن متوقعة بالنسبة للكثيرين من أهل دارفور الذين يرون في خليل زعيمهم و(مهديهم) المنتظر للخلاص من عذابات الحرب والتهميش والظلم وقسوة النزوح التي يعيشها أهالي الإقليم المنكوب!!
هل يمكن أن نقرأ نبأ (مقتل) د. خليل بأيدي القوات الحكومية انتصاراً للبلاد على من تمرد على الدولة بحسب رأي الحكومة ؟!
لا أظن أن رحيل الرجل بتلك الطريقة سيغلق أبواب الحرب في دارفور، ولن يكون نهاية (سعيدة) لقصة كُتبت فصولها بمداد الدم ورائحة البارود !!
للدارفوريين قادة وزعماء د. خليل على رأسهم بما له من شعبية وسط قواته و(ناسه) لا ينكرها إلا مكابر !!
كما أن للزعيم (خلفاء) أورثهم شراسته، ولابد أنهم سيسعون للانتقام ممن تسببوا في مقتله لتتسع رقعة النار بأكثر مما هو حادث بالفعل !!
الحرب كر وفر ومنتصر ومهزوم .. نعم .. ولكن عندما يكون الأمر بين أبناء البلد الواحد فإن ذلك لابد أنه سيورث الأحقاد والضغائن ويوسع هوة الخلافات، ويسهم في تدفق شلالات دماء أبناء هذا الوطن (المرهق) دون هوادة !!
قد يحسب البعض مقتل زعيم حركة العدل والمساواة نصراً كبيراً تم به القضاء على الحركة المتمردة نهائيا، ولكن وقائع الأشياء تقول بغير ذلك، ولا نريد أن نستبق الأحداث ولا أن نحرّض على شيء ولكن الخوف من ردة الفعل المتوقعة سيظل هاجساً، كما ظلت المشكلة الدارفورية بكاملها هاجساً يؤرق من يؤمنون أن لا راحة للسودان مع صوت (الجبخانة) في أي بقعة من ربوع الوطن الحبيب غرباً وشرقاً وشمالاً ووسطاً .!!
ندعو الله أن يسلم دارفور وأهلها ويكفي البلاد شر الفتن ماظهر منها ومابطن .. يا الله .!!
و
لك الله يا وطن !!


( الأخبار)

تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 1311

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#264019 [عائشة طه]
0.00/5 (0 صوت)

12-28-2011 10:39 AM
طالما الجيش حدد موقعة بالضبط ومن ثم صوب السلاح نحوه وارداه قتيلا، يمكن بكل يسر القبض عليه واســرة وكان الافضل للسودان والحكومة القبض عليه والدخول مع حركته في مفاوضات.لكن دي سياسة زرق اليوم باليوم ، سياسة طلاب في اركان نقاش، ربنا ينتقم منكم ياناس \" الانقاذ \" ونصيحتي للمقاتلين من اهـل الهامش ايجــاد ساحات لمحاربة ناس \" الانقاذ \" خارج مناطق الهامش حتى لا نزيــد الهامش تهميــشا ، ذلك اذا كان لابـد من الحرب.
وإذا كان مقتل خليل عقاب رباني كما زعم عمر حسن رئيس السودان تخيل معي عقاب من اعترف بقتله لـ 10 شخص من اهل دار فور ومن قتل الالاف في الجنوب وقتل الضباط الـ28 في شهر رمضان و....و....... ربنا يسمع ويرى


#263838 [احمد كودي]
0.00/5 (0 صوت)

12-27-2011 09:35 PM
راينا جنود الشهيد خليل في ام درمان كانوا يدفعون ثمن مشترواتهم من مالهم ولم يادوا احد من الناسهده تربيه واحلاق عاليه


نادية عثمان مختار
نادية عثمان مختار

مساحة اعلانية
تقييم
8.01/10 (42 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة