المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
غريب الفتاوي في زمن الفضائيات ، وهبوط الغناوي..!ا
غريب الفتاوي في زمن الفضائيات ، وهبوط الغناوي..!ا
12-28-2011 12:05 PM

غريب الفتاوي في زمن الفضائيات ، وهبوط الغناوي..!

محمد عبد الله برقاوي
[email protected]

لفت نظري حقيقة ، وأضحكني كثيرا ، تعليق ظريف وساخر ، في عدد الراكوبة الصادر قبل يومين أو ثلاثة تقريبا ، أشار صاحبه معرفا نفسه ( بالمسطول جد ) وذلك على خلفية خبر مفاده أن أحد شيخ الفضائيات المفتوحة للفتاوي ، قد افتي بما يشبه حرمة مساس النساء خاصة غير المتزوجات ، ، لنوعية الخضار التي تشابه العضو الذكوري للرجال ، كالخيار و الجزر وما الى ذلك ، بما يحتم أن يقوم طرف ثالث محصن بتغيير شكل الخضار
أو تقطيع السلطة مثلا ، لتنتفي شبهة الاثارة عن شكل مكوناتها اعلاه!
ومن ثم يحق لغير المحصنة التعاطي معها ، مسا وتطعيما أو أكلا !
فكان تعليق صاحبنا المسطول والذي اراه واعيا جدا أكثر من شيخنا صاحب الفتوي الذي أشك في تعاطيه لما يذهب العقل !
اذ قال صاحبنا ، وأنا بدوري أفتي بعدم جواز أن يمس الرجال غير المحصنين ، الأشكال التي تشابه العضو الأنثوي ، مثل المنقة والصابونة و اللقيمات !
بل وقال انه من قبيل حفظ الحق الأدبي والشرعي يجب أم تحفظ فتواه في اضابير مجمع الفقه !

ولعل ذلك يقودنا الى فتح ذلك الملف الشائك وبمرارة الحدب على تبجيل الفتوي كرافد ديني وشرعي ، يلعب دورا في تثقيف المسلم ، بتكاليفه وواجباته وحقوقه المشروعة ، وقد كانت حتي الأمس القريب ، جمرة لا يحتمل الامساك بها خوفا من الوقوع في الاسم ووزر خطئها ، الا المخلصون للدين والحنفاء له من العلماء الذين يخشون الله في منطوق الفتوي الا بعد التقين ، و أولئك الورعين الذين يمسكون بناصية العلم الشرعي !
فباتت الان وبكل اسف و بعد انطلاق الفضائيات وتنافسها المدفوع الثمن ، لعبة ينطق بها كل حنك أدار حوله لحيه ، وتنساب سيلا من الاجتهاد العشوائي لكل رأس طوقته عمامة او طاقية العلماء أو تدلت منه ، خرقة بيضاء !
نعم نحن نعلم مقدار الحرية التي ينبغي أن ينعم بها الاعلام في مخاطبة عقول الناس واختبار اذواقهم ، سواء في مجال البرامج العلمية أو الأدبية أو الفنية أو حتي السياسية !
ولكن أن ينفرط العقد ويسقط في هذا الدرك ، ليكون الاعلام فضاءا مفتوحا بلا سقف أو فرامل ، فيصبح اداة لارباك العقول وطمس مفاهيم الناس بما هو ليس متحققا في صحته أو حتي مطلوبا في مستوي اولويات المسلم ، وباسم الدين والفتوي الشرعية ، فهذا ما ينبغي أن يوضع له قسمات الشروط الواضحة والصارمة عند التصديق من الجهات المختصة لاية جهة تطلب تصديقا بانشاء فضائية أو اذاعة خاصة أو حتي مجلة مختصة في نشر العلوم الدينية والاسلامية على وجه الخصوص ، بل و تكون العقوبات قاسية تصل الى درجة اغلاق المرفق المخالف اذا ما ثبت بعد التحقق مما بث أو نشر انه يدفع في اتجاه الضرر بالدين أو المسلم.
ومع احترامي لكافة الشيوخ الذين نسبت اليهم سلسلة من الفتاوي التي اوردها ادناه ، ومنهم من توفاه الله الى رحمته تعالى ومنهم من نتمني له طول العمر والعافية ، بعضهم معروف لدي الكل ومنهم أسماء لم نسمع بها ، ولا ندري ان كانت حقيقية أو متقمصة !
فانني اتمني صادقا ان كان نسب الى بعضهم ما لم يفتوا به ، أن تبادر الجهات اللصيقة بهم الى تبيان الحقيقة ، فهم علماء لا نشك في ورعهم وعلمهم وحرصهم على ارشاد الناس بما يصلح حياتهم في دينهم وفي معاشهم ، وعلاقاتهم الخاصة الاسرية والزوجية والاجتماعية ، لان الدين ، كل لا يتجزأ في تلك الجوانب الهامة ، وان بدرت مع الأسف شواهد تسعي لافساد تلك العلاقة ، لاسيما بعد اقحام دنس السياسة في متون قدسيته ، ومن هنا تسلل دعاة الفتوي للصيد في مياه السياسة العكرة خدمة لمصالح ذاتية ضيقة ، ولعلي هنا أ سوق مثلا بذلك الشيخ الذي افتي بدخول النار والويل يوم القيام لكل من لم يصوّت للسلفيين في انتخابات مصر الاخيرة ، وهو كلام فيه قمة الارهاب واللعب على عاطفة الناس البسطاء المرتبطة بالدين ، والخائفة من المجهول بالنسبة لها في ظل تعمية تلك التنظيمات المتعمدة تحقيقا لمصالحها الدنيوية ، وعد ا للاخرين بنعيم الأخرة اذا ما اتبعوهم والا فانهم يعدون في صفوف الكفرة !
وتلك لعمري تداعيات وتوجهات ثمنها على ديننا الحنيف وشرعنا الطاهر سيكون باهظا ، فهي تصوره لدى الآخرين وكأنه ، متخلف عن النهضة العلمية التي أثبتت الكثير من الظواهر كحقائق علمية موثقة ، ربما وردت في كثير من استشراف الأعجاز القرآني وأمن عليها المطلعون من علمائنا الذين ربطوا الدين بالعلم وابعدوه عن الخرافات التي يحاول كثير من الجهلة ومدعو العلم اعادة نشرها وتشتيت اهتمامات الناس بها عن المقاصد الحقيقية للدين الذي ربط بين الحياة والعلم والعقل !

واليكم عينة من تلك الأسئلة الساذجة والرد عليها بالفتاوي التي ننتظر تقييمها من العارفين ..وسامحونا.
***

فضيلة الشيخ أنا شاب ملتزم وجاءتني فرصة للسفرعلى متن طائرة تحلق فوق بلاد الكفار وتحتها بيوت يشرب أهلها الخمر ويمارسون الفحشاء فهل أنا في هذه الحلة مذنب؟
الشيخ الزنداني: عليك يابني أن تتحدث مع الكابتن طياروتطلب منه أن يتجنب الطيران فوق بلاد الكفار وإذا كان مُضطرا فعليه أن يحاول الطيران فوق تجمعات المسلمين وهذه طريقة سهلة فمآذن المساجد مرتفعة ويمكن أن تكون دليلا للطيران الشرعي الحلال
----------------------------------------------
أنا أعمل سكرتيرة واحيانا اكون مع مديري في غرفة واحدة مغلقة لوحدنا فما حكمها؟
وهل أكون مخطئة ؟
وما الحل لتكون خلوتنا حلال ..؟
الشيخ العبيكان: عليك أن تقومي بإرضاع مديرك من ثدييك ثلاث مرات بحضور زوجك عندها تكونين كوالدته وبحكم الام ويحق لكما شرعا الاختلاء دون أثم في مكان مغلق معا !
أنا مسلم تقي وأحب السباحة لكنني أخشى أن أسبح في مكان تكون قد سبحت فيه من قبل فتيات يرتدين المايوهات فهل المياه التي أسبح فيها تكون نجسة لأنها اختلطت بعورات الفتيات؟
الشيخ محسن العواجي عليك يا ولدي أن تكون متفهما للظروف فإذا كانت المياه جارية فالسباحة فيها حلال أما المياه الراكده التي تظن أن أجسادا عارية وبضّة وناعمة سبحت فيها من قبل فالاقتراب منها حرام !
------------------------
صديق لي يبلغ الثلاثين من عمره وقد أراد الزواج من فتاة قيل له بأنها في العشرين فلما تزوجها اكتشف أنها في السابعة من عمرها فهل يطلقها أم يحتفظ بها حتى تحيض؟
الشيخ القرضاوي: إذا كان قد رآها رأي العين وظن أنها في العشرين ثم اكتشف أنها في السابعة من عمرها فالاثم يقع على ولي أمرها لأنه لم يجعلها ترتدي ملابس الأطفال وإذا كانت منقبة ودخل عليها فعليه أن يسأل أهل العلم!
----------------------------------------------
أنا أعمل في رقابة المطبوعات وأحيانا أقرأ رواية فيها حديث عن امرأة سافرت دون محرم فهل أنا آثم وينبغي عليَّ ترك العمل؟
الشيخ سلمان العودة: عليك أن تتصل بكاتب الرواية وتطلب منه تغيير الجملة إلى امرأة سافرت ومعها محرم أو يضيف كلمة آثمة وتلعنها الملائكة وإذا لم يستجب الكاتب فعليك أن تستقيل لأن أجرك حرام من هذا العمل المخالف للشرع !
----------------------------------------------
لي زميل في الجامعة غير مسلم وقد استعرت منه كراسة المحاضرات وسقطت فوق سجادة الصلاة فماذا أفعل لكي لا يغضب الله علىًّ ويدخلني نار جهنم؟
الشيخ الغامدي: لا إثم عليك إن شاء الله إذا سقطت كراسة محاضرات زميلك الكافر فوق الطرف الأيسر للسجادة أما إذا سقطت في وسطها أو أيمنها فينبغي أن تغسلها سبع مرات وإذا كانت صينية الصُنع فغسلها عشر مرات واجب أما السجاد المصنوع بأيدي فتيات لا يرتدين القفاز فينبغي احراقه !
----------------------------------------------
أنا فتاة ملتزمة وقد رأيت في منامي أن شابا وسيما احتضنني بقوة وابتسمت له فكيف أقوم بالكفّارة عن ذنبي؟
الشيخ ابن عثيمين: الذي احتضنك في المنام هو الشيطان نفسه أما ابتسامتك فتعني رضاك عما حدث لذا يجب التوقف تماما عن النوم لئلا يظهر الشيطان مرة أخرى وتتطور الأحضان والقبلات إلى ما لا تحمد عقباه وقد سمعت أحد مشايخنا الأفاضل يقول بأن الزنا في المنام قد يؤدي إلى حمل المرأة سفاحاً خاصة إذا كان نومها عميقاً!
----------------------------------------------
الموسيقى هي مزامير الشيطان وأنا كنت أطل من نافذة بيتنا فرأيت عرسا أمام المنزل تنبعث منه الأغاني والموسيقى والمعزوفات فهل يجب أن أتوضأ مرة أخرى؟
الشيخ آل الشيخ: إذا كانت مزامير الشيطان كماناً وعوداً وجيتاراً فمن الأفضل إعادة الوضوء أما لو كانت الطبلة تشبه الدف والعرس على مسافة خمسين مترا فلا حرج في الصلاة بنفس الوضوء السابق!
----------------------------------------------
هل هناك جان يجيدون التعامل على الكمبيوتر ولهم مواقع على الانترنيت ويدخلون المنتديات باسماء خفية؟
الشيخ الأحمد: الجان يعرفون كل ما يعرفه الإنس وهناك عفاريت أكثر مهارة من بني البشر في التعامل مع الإنترنيت وقد سمعت أن عفريتا قام ببرمجة الخطة الخمسية للحكومة وبعض العفاريت يفضلون أجهزة الماكنتوش لذا فعليك التأكد من بريدك الالكتروني لمعرفة إن كان المرسل جنا أم إنساً !
----------------------------------------------
هل يستطيع زعيم طاغية أن يعتقل الشياطين ويضعهم في سجونه ومعتقلاته؟
وهل يكون سجانوهم من نار أم من طين؟
الشيخ عايض القرني: بنو البشر فقط هم المسحوقون تحت أحذية الطاغية أما الشياطين فتعيش في القصر وتأكل مع القائد المهيب!
----------------------------------------------
شقيقي الأصغر التحق بكلية العلوم وبدأ يتعلم أشياء غريبة عن الانفجار العظيم والمجرات وملايين النجوم وفجأة قال لنا بأن الأرض التي نعيش عليها صغيرة جدا وأنها ذرة متناهية تحلق في الكون وتدور حول نفسها وحول الشمس فماذا نفعل معه؟
ابن باز: يجب اخراج شقيقك فورا من الكلية والحاقه بكلية الشريعة قبل أن يتورط في مزيد من الخرافات فالأرض هي مركز الكون وهي أكبرمن كل الكواكب والنجوم وتقف على قرني ثور وتهتز عندما تعطس الشياطين أما الشمس فتنزل في المساء إلى قاع البحر فتبتل وعندما تشرق من الناحية الأخرى تبدأ ضعيفة حتى يجف البلل عنها !
----------------------------------------------
أعرف شخصا يعيش في النرويج ويتحدث عن بلاد شمس منتصف الليل ويقول بأنها لا تختفي في الصيف ولا تظهر في الشتاء فما حكم الشرع في هذا المجنون؟
الشيخ البراك: على المسلم أن يكون حذرا من هؤلاء الجهلة فكيف تصدق أن الشمس تظهر في منتصف الليل ثم أين تختفي في فصل الشتاء إلا إذا انتقلت إلى كواكب أخرى تنير لأهلها ثم تعود بعد انتهاء مهمتها! ------------------------------------------
أعرف شيخا يقول بأن المرأة التي تجلس قبالة التلفاز آثمة لأن المذيع يستطيع أن يراها وهي بملابس البيت فهل هناك طريقة لتجنب الحرام في هذه الخلوة غير الشرعية؟
الشيخ فالح الحربي: عليها أن تتدثر جيدا وأن تجلس بزاوية 45 درجة حتى لا يلمحها المذيع أو أي ذكرعبرالتلفاز ومن الأفضل شراء جهاز تلفاز بغير صورة تجنبا للوقوع في شرك الكفر البواح !
----------------------------------------------
أنا امرأة صالحة أقرأ كثيرا لكل الشيوخ ولا تبتعد عيناي عن شيوخ الفضائيات لكن لم يجب أحد عن سؤالي الذي أرقني كثيرا هل يستطيع عفريت ذكر أن يجامعني في حضور زوجي دون أن يلفت انتباهه؟
ثم إنني واقعة في مشكلة محرجة وهي أن ابني الصغير يشبه العفاريت ويجري مثلهم ويختفي من غرفة إلى أخرى ويصرخ كأنه منهم فهل تظن سيدنا الشيخ أن عفريتا انزلق في فراشي وحملت منه هذا الولد الشقي خاصة أن جارة عجوزا تقول لي دائما ابنك عفريت؟
الشيخ المنجد: إذا كان زوجك يغط في النوم ويصدر شخيرا ولا يشعر بأي حركة حوله فأغلب الظن أن ابنك من الجن وهو يحتاج إلى معاملة خاصة ويجب أن لا تغضبيه حتى لا يستعين بأقرانه ويسببون لك المتاعب أما إذا كان والده صالحا وطيبا فلا شك بأن ابنك العفريت من صلبه!
----------------------------------------------
س: ما هو رأي الشرع في شرب الشاي في فناجين عليها رسومات؟
الشيخ صالح النبهاني: إذا كانت ذات روح ولو كانت رسوما كاريكاتيرية فالشاي هنا بكل أنواعه حرام باستثناء الشاي الأخضرلأنه يقاوم الروح الشريرة في الرسوم ويجب عدم وضع الفناجين في غسالة الأطباق حتى لا تؤذي الأرواح فتنتشر في الدار وتزعج أهلها!
------------------------------------------
أنا فتاة مسلمة ومحجبة والحمد لله وانا ماشية في الشارع شفت فلبيني معه وردة حمراء للفالانتاين فهل أعتبر آثمة وما هي كفارة ذلك ؟
الشيخ العريفي: طبعا يا بنتي هذا تشبه بالكفار ولا يجوز النظر لمشرك والعياذ بالله فتلك آفة الآفات وماعليك سوى طلب الاستغفار وحمل عود مسواك نكاية بذاك المشرك الكافر الذي كان يحمل وردة حمراء والعياذ بالله وكان عليك أن تبلغي رجال الهيئة فوراًعنه هذا والله أعلم !

نكتفي بهذا القدر ، وننتظر ، رأي من هم أكثر علما ،ودراية برأي الشرع والدين ، أولا في مسالة اطلاق الفتاوي على عواهنها ، وثانيا عن رايهم الفقهي فيما ورد اعلاه ، وذلك لتستقيم المفاهيم في عقول العامة مثلنا ، والذين باتوا في اضطراب عقلي حقيقي حيال ،ماهو صحيح وما هو خطأ ومابين هذا وذاك في زمن شبعنا فيه عبر الفضائيات ، مما يسمي بالغناء الهابط ، ونخشي أن تنقسم الفتاوي الى ، مؤكدة ، وأخري هابطة ، وهي لأهمية دورها في تنظيم حياة المؤمن وتشذيبها يجب أن تكون صادرة من العلماء الثقاة لفائدة المسلم الحائر السائل ، ولا تنزل عن مستوى أهمية شرعيتها، حتي لا تصبح مثارا للاستخفاف والتندر بقدسيتها التي تقترن بقدسية ديننا الحنيف ، الذي أنزله الله وبشر به رسوله الكريم رحمة للعالمين ..
والله المستعان ..
وهو من وراء القصد.

تعليقات 10 | إهداء 1 | زيارات 2171

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#264625 [Nagi]
0.00/5 (0 صوت)

12-29-2011 10:32 AM
انت جادى

معقول فى فتاوى زى دى


#264346 [الدكتورة / أم أحمد..الامارات..]
0.00/5 (0 صوت)

12-28-2011 06:58 PM
فانني اتمني صادقا ان كان نسب الى بعضهم ما لم يفتوا به ، أن تبادر الجهات اللصيقة بهم الى تبيان الحقيقة ، فهم علماء لا نشك في ورعهم وعلمهم وحرصهم على ارشاد الناس بما يصلح حياتهم في دينهم وفي معاشهم ، وعلاقاتهم الخاصة الاسرية والزوجية والاجتماعية ، لان الدين ، كل لا يتجزأ في تلك الجوانب الهامة ، وان بدرت مع الأسف شواهد تسعي لافساد تلك العلاقة ، لاسيما بعد اقحام دنس السياسة في متون قدسيته ، ومن هنا تسلل دعاة الفتوي للصيد في مياه السياسة العكرة خدمة لمصالح ذاتية ضيقة ، ولعلي هنا أ سوق مثلا بذلك الشيخ الذي افتي بدخول النار والويل يوم القيام لكل من لم يصوّت للسلفيين في انتخابات مصر الاخيرة ، وهو كلام فيه قمة الارهاب واللعب على عاطفة الناس البسطاء المرتبطة بالدين ، والخائفة من المجهول بالنسبة لها في ظل تعمية تلك التنظيمات المتعمدة تحقيقا لمصالحها الدنيوية ، وعد ا للاخرين بنعيم الأخرة اذا ما اتبعوهم والا فانهم يعدون في صفوف الكفرة !( اقتباس من المقال )

أنا اقول للأخوة الذين ، حملوا على الكاتب ، دون أن يتفكروا ، في الهدف من تشهيره بتلك السخافات ، التي ملأت المواقع بكل أسف وكان لابد من تعريتها ، حتي لاتؤخذ مأخذ الجد وتحسب على من نسبت البهم زورا من علمائنا الأجلاء ، وهو ما يستشف من حرص كاتبنا المحترم ن الذي أوضح امتعاضه من تلك التخرسات التي سميت زورا بالفتاوي ، لذا فلنقرأ المقال مرة أخرى قبل اصدار الحكم على كاتبه الذي عهدنا منه رجاحة العقل ، وصدق التوجه ، مع احترامي للجميع. فقط مطالعة الاقتباس اعلاه !


#264328 [بيبو]
0.00/5 (0 صوت)

12-28-2011 06:14 PM
السيد/ برقاوي
طرحك في بدايتو كان موضوعي أنه ليس لكل من هب ودب حق الفتوي ولكن فى نفس الوقت تاتي بفتاوي وتنسب اجابتها لمشايخ وعلماء افاضل كما ذكرت
فاصبح مقالك فيه نوع من الاستهتار وفقد موضوعيته ومعالجته للقضيه .
فاصبح مقالك للضحك والترفيه ليس الا فاقلاها ما كان تنسب هذه الاجابات لشيوخ اجلاء نحترمهم ونثق في فتواهم وقد امضوا عمرهم في تعلم العلوم الشرعيه فتفقد بذلك المتلقي القارئ الثقه في اراء واجابات علماء المسلمين .
غفر الله لنا ولك الاخ برقاوي


#264298 [عماد الدين علي مكي]
0.00/5 (0 صوت)

12-28-2011 05:19 PM


يا أستاذنا البرقاوي المحترم

تحية طيبة وبعد ،،،،

حيرتنا لانك ذكرت اسماء علماء أجلاء في الاجابة على هذه الاسئلة ، طبعاً الاجابة على الاسئلة كانت مسخرة ، كان من الافضل عدم زج اسماء هؤلاء العلماء الاجلاء في هذه المسخرة يا البرقاوي .....



#264268 [صالح عام]
0.00/5 (0 صوت)

12-28-2011 04:03 PM
سؤال لهؤلاء العلماء ابن وابوه ركبوا طائره وسقطت الطائره وتوفوا ولكن غير معروف هل مات الولد قبل ابيه او العكس ومن يكون الوارث للاخر وبعدين الطائره دى ما موجوده فى السنه ولا فى القرآن الكريم


ردود على صالح عام
Saudi Arabia [متوكل] 12-28-2011 08:36 PM
عن طريق الطب الشرعي يمكن معرفة من توفى أولآ حيث يكون هناك تغيرات جسدية وعضوية تدلل على زمن الوفاة, ,,,,, و أيضآ عن طريق حجم الأضرار و الجروح و النزف وأصابات الدماغ و بقية الأعضاء لكل منهما .و أيضآ الحالة الصحية قبل الحادث تلعب دورآ في التحديد لكل منهما. هذا الرد علمي أما الرد الديني ف (الله أعلم) ولكن القرآن به آية تقول ( أسألوا أهل الذكر ان كنتم لاتعلمون).





أرجوا أن تكون الأجابة مفيدة بالنسبة ليك و للصالح العام .


#264265 [الجعلي]
0.00/5 (0 صوت)

12-28-2011 03:59 PM
لايعقل أن تكون القامات العلمية التي تذكرها بهذا الجهل وهذه السطحية فالفتاوي التي ذكرتها يابرقاوي لايمكن أن يجيب عليها مجنون بهذا الكلام ناهيك عن علماء أجلاء عرف الكون بأسره نقاؤهم وطهرهم


ردود على الجعلي
Norway [تميسيح] 12-28-2011 10:37 PM
طيب ماذا عن الباذنجان والموز والطماطم نسيتو ولا اكتب القالوه
ها أأأأأ...
يمين ما بقدر


#264223 [opti]
0.00/5 (0 صوت)

12-28-2011 02:32 PM
الاستاذ البروقاوي, مع كامل الاحترام اعتقد انك نسخت الموضوع من احد المواقع العربية الشبابية, في العادة يحاولون السخرية من العلماء و الاستهانة بالدين و كان من الواجب عليك التحقق من الموضوع قبل نقله و نصيحة متواضعة للكتاب: اذا لم تجدوا ما تكتبونه فتحققوا مما تنقلونه علي الاقل احتراما للقراء و بالاخص قراء الراكوبة.


#264193 [mohamed sheeria]
0.00/5 (0 صوت)

12-28-2011 01:16 PM
عليك انت جاد ان اجابات شيوخ ولا سخرية منك ستاذ برقاوي


#264176 [برقاوي..]
0.00/5 (0 صوت)

12-28-2011 12:55 PM
نأسف لورود بعض الأخطاء المطبعية فوردت كلمة الاسم بدلا عن الاثم وسقطت التاء المربوطة عن القيامة فوردت القيام ، وجاءت أم بدلا عن أن ، عند الجزء الخاص بحفظ الحق الشرعي للمسطول فعذرا ..


#264145 [عادل ابراهيم]
0.00/5 (0 صوت)

12-28-2011 12:20 PM
الاستاذ البروقاوي
مع تقديري لك فكنت أتمنى أن تتحرى من صحة هذه الفتاوى فلا يمكن ان يكون علماء المسلمين بهذه السذاجة ليجيبوا عن مثل هذه أسئلة، وكلهم علماء يشار لهم بالبنان من فقهم وتدينهم وحسن سيرتهم فأرجو منك ان لا تتعجل الكتابة في مثل هذه المواضيع حتى لو كنت تتصل بهم شيخ شيخا واسال الله لك الهداية.


محمد عبد الله برقاوي
محمد عبد الله برقاوي

مساحة اعلانية
تقييم
6.54/10 (18 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة