12-29-2011 08:35 AM


الطريق الثالث


دارفور السيسي – الجمهورية الثالثة!

بكري المدني
[email protected]

• دارفور ظلمت في الماضي والحاضر والله وحده يعلم بمآلات المستقبل ولكن السؤال الآن هل طرح سلطة سياسية وتنفيذية بالشكل الذي صدر بقرارات جمهورية امس من المنظور ان يحل مشكل دارفور ؟ ام انه سيعقد وضعها ووضع السودان كله من بعد!
• لا اعرف توصيفا لم تم سوي انه جعل من دارفور دولة داخل دولة !وان كان اساطين الحكم قد اعلنوا غداة انفصال الجنوب الشروع في تكوين الجمهورية الثانية فها هي الجمهورية الثالثة في دارفور تبدأ وقبل ان تضح بعض معالم الجمهورية الثانية والتي كان يروج الي ان دارفور احد اهم دعاماتها !
• عددمن الوزراء ورؤساء المفوضيات وخمس ولايات وخمس نواب لرئيس سلطة دارفور يجعل منها لا مجرد اقليم اشبه بكردستان في العراق ولكنها دولة تنتظر فقط اعلانا سياسيا بالسيادة الكاملة على اراضيها التي تعادل مساحة فرنسا ايضا خمس مرات!وحتى لا يماري احد او يحاول لي عنق الحقائق فإن شكل الوزارات وطبيعتها ذات سبقة غير اقيمية ناهيك ان تكون ولائية ويكاد كل موقع منها ان يعلن صراحة ان دارفور بدأت رحلة الا عودة عن السودان الأقدم !
• ومن غير المنظور طبعا ان يحل هذا الوضع الشائه مشكلة المواطن في دارفور من خلال تحقيق السلام الكامل او التنمية التامة وستكون المعالجة حسب النهج القائم اسوأ بكثير حيث ستضطر السلطات هنا وهناك الي استيعاب أي قادم بإتفاق جديد في جسم السلطة الحاكمة تماما كما يحدث في الخرطوم وسوف تتكاثر مواقع نواب الرئيس وتتناسل الوزرات وتنجب المفوضيات بينما تصاب دارفور بالعقم الدائم عن ميلاد سلام قائم !
• ثم ان كان في هذا الشكل حلا او انه لا يبدو شاذا وغريبا كما نراه لما لا تعمم الفكرة ونرتاح من هذى الحكاية ويمنح شرق السودان سلطة مماثلة وكذلك الشمال النيلي والوسط الكبير والنيل الأزرق وكل كردفان موحدة ويصبح ما يجمع بين كل هذا الكل المتنافر اتفاق على اسم ورسم السودان ووزارتي الدفاع والخارجية فقط !نعم لم لا يأتي من الآخر كل الذين لم يستمعوا لصوت العقل الذي نادى بخطورة انفصال الجنوب والذي اجمع كل ذي عقل وبصيرة انه سيكون مقدمة سلسلة انفصالات البلد و التي لن تتوقف ولن تنتهي الا بنهاية السودان الذي كان !
• ان كان البعض او الكل في الحزب الحاكم ورديفه منبر السلام العادل يحسب ان منح دارفور سلطة كاملة وشاملة على النحو الذي اجري لدارفورسوف يحل الإشكال ويساهم في حفظ الصراع غربا والمركز في مأمن نقول له مثلما قلنا قبل واثناء وبعد انفصال الجنوب هيهات!وحتى ان تم ذلك ووقع على عاتق سلطة السيسي حفظ الصراع هناك او حتى القضاء عليه في مكامنه فإن ما تم في دارفور محفز لبقية اتجاهات السودان المختلفة للمناداة بسلطة مماثلة وان لم يكن قولا صريحا فمواقف مضمنة واماني كامنة !
علي الطريق الثالث
السودان اليوم والسوفيت امس – فيم الإختلاف ؟!حسنا ربما الدين ولكن في الدنيا يسير السودان على درب السوفيت وقع الحافر على الحافر واي جحر ضب دخلوه سيدخله السودان- بهذى الحال -لا محالة !

تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 818

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#265112 [ابواحمد]
0.00/5 (0 صوت)

12-30-2011 10:58 AM
السيسى نرجو منه ان يتم اختيار حكومته بصروة افضل لدينا تحفظات فى وزيرة المالية امنة هارون صديقة الطيب سيخة واصبحت ظابطة ادارية ولكنها لاتصلحلوزارة المالية هذه الوزارة تحتاج الى شخص ذو خبرة ونزاهة وهم موجودون ومن ابناء دارفور


#264893 [mohammed]
0.00/5 (0 صوت)

12-29-2011 09:29 PM
هم يعلمون و لكنهم ينكرون ؟؟؟؟؟
يعلمون كيف تم تزوير الانتخابات و لماذا ؟؟؟
كيف انفصل الجنوب و لماذا ؟؟؟
كبف اغتيل الخليل و لماذا ؟؟؟
يعلمون كل شئ و ينكرون كل شئ ؟؟؟؟
لماذا نضيع وقتا ثمينا لمعرفة اّلية الاغتيال ولا نبذل جهدا للتخطيط لاقتلاع نظام العصابة الانقاذيه من جزورها ؟؟؟
هم يعلمون و لكنهم ينكرون و انتم تدركون ولكنكم تتلججون ؟؟؟ و لذلك النظام سادرا في غيه و ضلاله و اجرامه ؟؟
اّليه اقتلاع النظام واضحه :
عمل عسكري من كل الاطراف
انتفاضه شعبيه محميه بالسلاح
يتمان و في وقت واحد و بدون ابطاء .
اقتلاع النظام يعني تخليص اهل الهامش و المركز المهمشين منذ الاستقلال و طيلة العقود الماضيه لا سيد و مسود؟؟
اختيارنا و بحرية هي خارطة الطريق ؟؟
لا وصايه ؟؟؟ لا طائفيه ؟؟؟ لا عسكرية ؟؟؟
لا ثم لا ثم لا ثم لاي حزب او طائفة او تنطيم او خلية او تشكيل لفرض الوصاية او الاجندة علي ابناء شعبنا ؟؟؟ من ناضل من اجل تخليصنا من هذه الطغمة المجرمة لا يحق له
بالمقابل ان نكافأه بتفويضه ان يقرر مصيرنا ؟؟؟ لا يمكن ان نسمح بتكرار اخطاء الانقاذ العديده و المميته؟؟؟


بكري المدني
مساحة اعلانية
تقييم
4.29/10 (66 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة