ما بين البوشي والبوعزيزي شعرة.!ا
12-29-2011 11:14 AM

بشفافية

ما بين البوشي والبوعزيزي شعرة!!

حيدر المكاشفي

لا نعرف سبباً لاعتقال المهندس الشاب محمد حسن عالم البوشي يوم الاثنين الماضي، غير ذلك النقد اللاذع الذي وجهه لسياسات الانقاذ بوجه عام وللدكتور نافع علي نافع بصفة خاصة، في اللقاء السياسي المفتوح الذي نظمه طلاب المؤتمر الوطني بجامعة الخرطوم قبل نحو أسبوعين من الآن، وكان ضيفه الأساسي نافع، وكذلك لا نعرف سبباً لتأخير اعتقال هذا الشاب الذي فاضت به الهموم العامة والخاصة فأفاض وفضفض بها حارة في وجه مساعد الرئيس في القصر ونائبه في النادي الكاثوليكي الذي أضحى مقراً للحزب، سوى التفاعل الكبير الذي وجده حديثه داخلياً و?ارجياً، وفاضت به الأسافير وأصبح مادة أساسية لأحاديث المجالس وجلسات السمر، لذلك، ولأن سلطات الأمن التي اعتقلته لم تقل شيئاً ولم تنبس ببنت حرف حول سبب آخر لهذا الاعتقال، يرجح لدينا أنه لم يعتقل في جريمة قتل أو سرقة أو تهريب بشر أو سكر أو بسبب نشاط تخريبي أو تآمري لقلب النظام إلى آخر هذه التهم، وإنما بسبب حديثه الجهور أمام جمهرة من الملأ وفي حضرة أحد أكبر النافذين في الحكومة والحزب الحاكم، وبعد أن منحته الجهة المنظمة الاذن بالحديث وهي تعلم أنه ليس من بني تنظيمها وحزبها، ولن يجري حديثه على هواها وكما تشتهي، وه?ه محمدة تُحفظ لها من حيث أنها حفظت للآخر المختلف معها حقه في إبداء رأيه بحرية...
إذن، الرجل لم يتقحم على القوم مجلسهم أو يقتحم فعاليتهم ليمارس الشغب وإنما جلس بكل تحضر يستمع بإصغاء لكل الذي لا يروقه ويثير حفيظته، ثم أخذ الفرصة ليقول كل الذي يروقه، ويرى أنه الحق المضام والحقوق المهضومة، فهل في مثل هذه الممارسة الحضارية الراقية ما يسيء مجرد اساءة دع عنك أن يؤدي إلى الاعتقال؟، وإلا فليقل لنا أحد ما المقصود بإقامة لقاء جامع ومفتوح للجميع، إن لم يكن هو سماع مثل هذا الذي قاله البوشي، وربما ما هو أشد وألذع وألدغ منه، فلماذا الاعتقال والرجل لم يفعل شيئا سوى أنه اهتبل السانحة التي قيضها الله له?ليفرغ ما يعتمل في صدره من مظالم هي في الأصل لا تخصه وحده، وإنما تعبر عن كل معارض للنظام؟، وهل معنى ذلك أن النظام في كل الأحوال لا يحتمل الصوت الآخر ولا يحب أن يسمع غير صدى صوته يردده الآخرون حتى لو كان هو الذي منحهم فرصة الحديث؟. إنها والله حالة فصام وعصبية مرضية تذكّر بقصة الزوج العصبي جداً الذي عاد مرة إلى البيت وقد أضمر شراً لزوجته دون سبب، قال لها: الليلة حصلت حاجة غريبة في الشغل لو قلتها ليك ما حتصدقي وحتقولي أنا كذاب، لاكين أنا ما كذاب، كذابة إنتي وكذابين أهلك كلهم وطيري بيتكم إنتي طالق إنعل أبوك يا ?ت الكلب. وهذا بالضبط ما حدث مع البوشي قالوا له تفضل بالحديث وقل ما بدا لك، وعندما تحدث ووجد حديثه صدًى كبيراً اعتقلوه... ثم ألا ترون أن ما بين حكاية البوشي خريج الهندسة العاطل منذ عدة سنوات، والبوعزيزي الخريج الذي لم يجد ما يفعله سوى العمل على درداقة علاقة ما؟، هي التي فجرت الثورة في تونس، أم أن قومنا لا يعقلون ولا يعتبرون وينكرون أي شكل من العلاقة؟..

الصحافة

تعليقات 8 | إهداء 1 | زيارات 1832

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#264918 [زول طافش]
0.00/5 (0 صوت)

12-29-2011 09:36 PM
فعلاً يا استاذ في شبه كبير بين البطل البوعزيزي رحمه الله وبين البطل بوشي فك الله اسره لكن للأسف في فرق كبير جداً بين الشعبين التونسي والسوداني ... غايتو انا شخصياً قنعت من خيراً في الجيل الحالي اللي في السودان ده وزي ما قال اخوي الشايقي النسوان اخير مننا والكيزان مافي ارجل منهم في السودان ... وابشروا بطول سلامة يا كيزان ...
حاجة تفقع المصران ....
فك الله اسرك اخي محمد حسن وعوضك الله خيراً فلا خير يرتجى من شعب يخرج نسائه فرحاً لموت مسلم ... لك الله يا سودان


#264916 [بت الجموعية]
0.00/5 (0 صوت)

12-29-2011 09:33 PM
انا اقترح بان نستورد شوية شباب من تونس لمساندة البوشى وفك اسره... بعد ان استمتع شبابنا بالفرجة و لحس كوعهم والبطل محمد حبيس بيوت الاشباح منذ اربعة ايام.. لك الله يا محمد سيد الحارة واخو البنات الحرات


#264848 [الحكيم]
0.00/5 (0 صوت)

12-29-2011 06:35 PM
الأستاذ حيدر المكاشفى .........

البوشى حضر تلك الدعوة العامة مدعوا و سمح له بالكلام ليعبر عن رأيه و فعل ........الكلام لم يعجب النظام ( أصحاب الدعوة )..... مع أنه كلام عبّر فيه عن وقائع حاصلة .........و النظام كظم غيظه و إنتظر أيام ثم عاد ليعتقل البوشى فى بيوت الأشباح .....وما أدراك مـا بـيـوت الأشباح .....و العليم رب العباد هو الوحيد الذى يعلم ما جرى و يجرى لهذا الشاب الصادق من زبانية النظام هناك فى بيوت الأشباح سيئة السمعة تلك؟؟؟...........

هذا الموضوع يذكرنى ( بس بالمقلوب ) ما حدث فى تلك الليلة فى دار حزب الامة عندما تحدث الدعى ابراهيم غندور مستفزا أصحاب الدعوة و شباب حزب الأمة و الأمة كلها ....بما تقياء به من حديث إستفزازى و بكل لؤم و صفاقة ......و لم يعجبهم فكان رد الفعل فوريا و فى ذات الحين ....و تم حصبه بالقنانات الفارغة و الأحذية.......... و العجيب فى هذه الحالة توتر أهل الدار و تحرّجهم مش من الكلام البايخ لذلك الوقح ولكن لرد الفعل الطبيعى و هرولتهم للإعتذار السريع و تهوين ذاتـهم بالإعتذار الـمضخّـم فى تالى الأيام!!!!!!!

شوف رد فعل هؤلاء و هؤلاء ........مش حاجه تحيّر ؟؟؟؟؟



#264843 [ابو النصر]
0.00/5 (0 صوت)

12-29-2011 06:28 PM
العلاقة واضحة بس في تونس في شعب والسودان في سلع للبيع


#264754 [abuzifit]
0.00/5 (0 صوت)

12-29-2011 03:01 PM
عمك نافع

عمك طلعت في صنقوعو
إنو يجرب لحسة كوعو

جوه دماغو رسم الخطه
وكان متكيف وحاسي بغبطه

صنقع راسو وعض لسانو
وبي صباع رجلو قد أضانو

جاتو العازه تسكلب واي
وعمك ينطط زي الياي

كانت قصه زي الاسطورة
عمكم اتحول لي كورة

الجيران السمعوا السكلي
فرنبو منو وقبلو فللي

وبدل ما عمكم يلحس كوعو
بقى ما عارف كوعو من بوعو

[email protected]


#264712 [محمد احمد فضل]
0.00/5 (0 صوت)

12-29-2011 01:40 PM
العلاقة واضحة بس وين الشعب التونسي البطل ;( هرمنا ... هرمنا


#264707 [مهموم بالســـــــــــــــــــــودان]
0.00/5 (0 صوت)

12-29-2011 01:06 PM
الوجع كتير ياود المكاشفى وربنا اجيب العواقب سليمة .. الحال صعب بالحيل والله وربنا
احفظ البوشى وافك اثره .. لكن ده كوم والشماتة فى الموت كوم آخر ودى المزعلانى شديد


#264698 [الشايقى ]
0.00/5 (0 صوت)

12-29-2011 12:58 PM
اقتباس : لا ترون أن ما بين حكاية البوشي خريج الهندسة العاطل منذ عدة سنوات، والبوعزيزي الخريج الذي لم يجد ما يفعله سوى العمل على درداقة علاقة ما؟، هي التي فجرت الثورة في تونس، أم أن قومنا لا يعقلون ولا يعتبرون وينكرون أي شكل من العلاقة؟..
والله يا اخى لو حرق هذا الشاب نفسه والعياز بالله لما حرك شعرة من هذا الشعب المستسلم
(وقد اسمعت اذ ناديت حيا ..ولكن لا حياة لمن تنادى )
افعلو ماشئتم يا كيزان والله مافى ارجل منكم وانا من الليله حا اقيف معاكم لانو اكتشفت نحن
نسوان اىىىىى مره عديل والنسوان اخير مننا .


حيدر المكاشفي
حيدر المكاشفي

مساحة اعلانية
تقييم
4.48/10 (93 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة