12-29-2011 09:18 PM

اليوبيوب

صلاح الدين عووضه
[email protected]

كما نفعل صباح الأعياد تجمعنا صباح اليوم ذاك ونحن في حالة من الفرح الذي لا نعرف له سبباً ..

فهو من الصباحات العالقة بالذهن رغم ليل يكرّ علينا ونهار ..

فلم يكن اليوم ذاك يوم عيد، ولا يوم مناسبة عرس، ولا يوم وليمة من ولائم صالح السيد التي كانت تجذب الصغير والكبير..

لِمَ الفرح إذاً.. ؟! ...

لست أدري ....

وحين أقول لست أدري فذاك لأنني أتحاشى أن أنسب الفرح الغامض إلى الذي كنا (نفعله!!) في اليوم ذاك..
وهذا الذي كنا نفعله لا علاقة له بـ (المناسبة) التي تجمعنا لأجلها..
أو ربما ،¥ علاقة على نحو غير مشابه بـ(طقس) يمارسه المحسوبون على طائفة ما مثل الذي فعلوه قبل أيام..
تجمعنا وفي يد كل منا جريدة من جرائد النخل، أو فرع من فروع النيم، أو سوط من أذناب البقر..
ثم تحركنا نجوس خلال الديار لنضرب أي امرأة تصادفنا..
لماذا النساء فقط دون الرجال؟!!..
لست أدري كذلك....
فهكذا كان يفعل صبية منطقتنا ـ بأقصى الشمال ـ في مثل اليوم هذا من كل عام..
يوم (اليوبيوب)...
وهو يوم يصادف ذكرى عاشوراء...
ذكرى استشهاد الحسين بن علي في معركة كربلاء..
ويصادف كذلك ذكرى نجاة موسى عليه السلام وقومه من فرعون بفضل من الله تعالى..
وقيل أنّ نبي الله موسى درج على أن يصوم ذلك اليوم شكراً لله..
وكذلك فعل نبينا عليه الصلاة والسلام..
فهو ـ إذاً ـ يوم للشيعة و لأهل السُنّة على السواء..
فأهل السنة يحتفون به صياماً...
وأهل الشيعة يتألمون فيه ضرباً..
ولكن ما كنّا نفعله نحن بمنطقتنا لا علاقة له بما يفعله الشيعة، ولا ما يفعله أهل السنة..
فلم نكن نصوم نحن، ولا نضرب أنفسنا كما يفعل الشيعة..
فقد كنا نضرب الآخرين..
والآخرون هؤلاء هم ـ تحديداً ـ النساء..
وكأن النساء هن اللائي قتلن الحسين يوم كربلاء وليس الرجال..
ومن طرائف الطفولة المتعلّقة بهذا اليوم طرفة بلدياتنا الذي كان يصر على الرضاعة رغم أنّه كان (شحطاً)، ويتكلم، ويذهب إلى الخلوة..
صحيح أنّه كان يتكلم نوبيةً (فصيحة) ولكن ذهابه إلى الخلوة هو بغرض تعلم لغة الضاد..
وفي يوم تكالب فيه نسوة الحي على والدته يلمنها على إرضاع (رجل!!)، فاجأهنّ الرجل هذا بكلام ضحكت له البلدة بأسرها ؛ ومازالت..
فقد أبعد صاحبنا فمه من ثدي أمه وقال للنسوة هؤلاء ما ترجمته بالعربي: (لا تقلقن.. سوف أفطم نفسي يوم اليوبيوب)..
ثم طرفة أخرى بطلها زميل لنا من حاملي السياط ساهم ـ مع الآخرين ـ في ضرب أخته التي كانت بمعية أخريات في الشارع..
ثم ضربها مرة أخرى في البيت ـ عند انقضاء اليوم ـ بسبب خروجها إلى الشارع..
وكادت (المسكينة) أن تلحق بشهيد عاشوراء ..
كادت أن تصير شهيدة اليوبيوب ..
وإلى يومنا هذا لا أدري فيم كان اليوبيوب.





تعليقات 10 | إهداء 0 | زيارات 4111

خدمات المحتوى


التعليقات
#265460 [نيام]
0.00/5 (0 صوت)

12-30-2011 09:47 PM
الاستاذ عووضة
ربما كان ذلك حلما سرمديا او مزيجا من خيال ابق او لعله عزم يتدثر امالا عراضا اختزنتها الذاكرة عبر الحقب ...او ريح من رياح التغيير صادفتها جبال القهر و الظلم المعد...
اي كان ذلك فلا يهم طالما كانت الامال تظلل اللوحة و التاريخ يغذي الذاكرة المتعبة التي اعياها الرمز و التاشير للاشياء خوف السيد و الكرباج...سيأتي اليوم الذي ينسي فيه الحارس الباب مواربا فتفر الطيور من اعشاشها الي حيث لا امنيات تضيع فيعلو اليويوب بل سيعلو اليويوب وسياط النيم....


#265330 [وحيد]
0.00/5 (0 صوت)

12-30-2011 04:56 PM
انقاذ السجم تمارس اليوبيوب كل يوم، و دينهم ليس خليطا بين السنة و الشيعة، بل هو خليط بين الهوس و الجريمة المنظمة كما قال المرحوم بن لادن، و عاداتنا التي تشربت من الاسلام و المسيحية و الفرعونية و الكجور هي افضل و ابرك من دين الانقاذ المدغمس...
اهل الانقاذ يؤمنون ايمانا قاطعا بدين بني امية و لو حضروا زمانهم لشاركوا في قتل الامام الحسين ثم لهللوا و كبروا بعد مقتله كما يفعلون الآن!
هل نفهم من كلامك ربطا بين اليوبيوب و عاشوراء و مقتل الامام الحسين و فقه السلطة و الاغتيال الساسي و مقتل خليل ابراهيم؟


#265265 [فيدو]
0.00/5 (0 صوت)

12-30-2011 02:46 PM
اخوي عووضة وناس الراكوبة ارجو الاجابة على تساولات العباسى المدعو زورا
د. صديق تاور كافى عن جدوى الحرب فى جبال العباس فى الجزيرة العربية والحرب
فى النيل الازرق فى امريكا الشرقية وفى دارفور فى الهملايا ذلك لان العباسى تاور عاش فى شبه الجزيرة العربية مع انبه صديق وهو من سلالة العباس مع الخال الطيب مصطفى وهو الان فى زيارة قصيرة الى الخرطوم لمعرفة اسباب الحرب الجدير بالزكر انه منزعج جدا عند سماعه ان الريئس الكوبى سلفاكير زار اسرائيل واعتبر ها موامرة ضد العرب


#265071 [المتجهجه بسبب الإنفصال]
1.00/5 (1 صوت)

12-30-2011 09:14 AM

شكرا استاذ صلاح على هذه الحالة الرمزية التي حولتها الانقاذ واقعا ،،، ضرب النساء، وضرب المعارضين ، وهي تضرب الناس بأسلوب لا يقره أي دين لا مسيحية ولا يهودية ولا إسلام كحالكم يوم كنتم أغراراً لا تدرون لم تفعلون ذلك،،، وهي حالة شاملة عند الانقاذ،،،، شكراً لخيالك الواسع ،،،، ولكن هل هناك علاقة بين كلمة اليوبيوب واليوتيوب ،،،، ربنا يديك العافية


#265022 [زيكو]
0.00/5 (0 صوت)

12-30-2011 07:49 AM
ابدعت يا عووضة ورجعتنا للماضي الجميل


#264969 [أبو التومات]
0.00/5 (0 صوت)

12-29-2011 11:57 PM
يا ود عووضة إما موضوع موضوع خليل دا خلاك تدس القلم في دهاليز الماضي حياءً من فعلة المؤتمر الوطني (والخواف ربى عيالو) وخوفاً من صاروخ نصاصي الليل, أو لسه بتمخمخ في الموضوع عسى ولعل ترسى ليك على بر.
كدي فكر لينا في موضوع ارتفاع الطايرة 120 - 150 كلم فوق سطح!؟!


#264959 [المعلم]
0.00/5 (0 صوت)

12-29-2011 11:29 PM
علي بالطلاق اليبوب دا الا تكون قاصد بيهو المسيرة الشعبية الكبري التي نظمتها القوات المسلحة التي جعلت البشير يصلي في الكرمك ... و يتغدي في حلايب و يتعشي في الفشقة


#264951 [أوندي]
0.00/5 (0 صوت)

12-29-2011 11:12 PM
أخونا صلاح لك التحية
لقد نبهتني بأننا ( كنا نضرب الآخرين ) هذه إلى إعتقاد (ربما) كان خاطئا لدي ، حيث كنت أستشهد بأن هذا الضرب هو (وارد شيعة )و أن الكثير من عاداتنا و تقاليدنا هي خليط من الشيعية و الفرعونية و المسيحية و حتى اليهودية . . فكان نزول العريس للبحر و رسم صليب بالسيف أو السكين على وجه الماء ، و رسم صلبان امام البيوت بما تجلبه النساء من طين البحر في تلك الليلة (اليوبيوب) ، و الضرب بنار مشتعلة غالبا ما كانت في حبال غليظة ( ألس ) من بقايا السواقي القديمة و التي كنا نتهيأ بها منذ مدة من ليلة عاشوراء ، ثم زيارة الوالدة (النفساء) بعد مضي الأربعين للبحر (النيل) و رمي البلح و الذرة للـملائكة ( أنقلس ـ Angels) .
عموما لك الشكر على مقالك الرائع كعهدنا بك ، و إن كنت دائما تثير بها شجوننا . .


#264927 [alitaha]
0.00/5 (0 صوت)

12-29-2011 10:04 PM
علي الطلاق ..اول مره اتاكد ان الانقاذ باقية الي يوم الدين وعمر القشير باق الي ان يتوفاه الله

لغاية امبارح كان عتدي امل فيك يا عووضة... بقيتو تهضربو
فضل سيف الدولة حمدنا الله عبد القادر...


بعداك

انعم بطولة حياة يا نافع الضار..مصطفي اسماعين اضحك ملء شدقيك
الطاهر النجس تبا لك
عبالرحيم..السمين الغندور..قطبي ..الخال..بقية33ابشرو بطول سلامة


#264923 [Alchekky]
0.00/5 (0 صوت)

12-29-2011 09:53 PM
دا شنو ياخوي , بطلت السياسه , احسن ليك ما فيها فايده


صلاح الدين عووضه
صلاح الدين عووضه

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة