عندما يرعبك واليك.. ويرهقك.!ا
01-01-2012 02:27 PM

إليكم

الطاهر ساتي
[email protected]

عندما يرعبك واليك ... و يرهقك..!!

** الخرطوم تتأهب لمجابهة ما يعكر صفو أمنها وسلامة أهلها بثلاث مجموعات عسكرية، بقيادة لواء..قالها والي الخرطوم بمنتهى التوجس، وسارت بقوله هذا ركبان صحف الجمعة قبل الفائتة.. والطائرة كانت تحلق بنا صوب البحر الأحمر، وقائل ذاك القول والوفد المرافق له كانوا على مقاعد الدرجة الأولى ذات في الطائرة، وانا وبعض السفر نقلب نحلل قول الوالي في مؤخرة الطائرة، ونتساءل..ماذا يعني الوالي بجاهزية الخرطوم للدفاع عن أمنها وسلامة أهلها؟..ما المناسبة ولمن يرسل رسالة التحذير تلك؟..وما أثر رسالة كهذه في نفوس الأهل والأجانب والسفراء الذين يمارسون الركض والمشي في شارع النيل بلا حراسة؟..بل ما أثر تحذير كهذا في قلوب المستثمرين ؟.. ثم الأ تمنح رسالة كهذه- بكل ما فيها من معلومات - العدو فرصة الإعداد الجيد، هذا إن كان هناك - أصلا - عدوا يرابط على حدود العاصمة متأهبا لغزوها؟.. فالعدو حين يعلم بأن الخرطوم جاهزة بثلاث مجموعات عسكرية قائدها لواء، لن يعجز عن تشكيل ست مجموعات عسكرية بقيادة فريق..أوهكذا يُهدي والي الخرطوم - من حيث لا يحتسب - للعدو معلومة عسكرية تساهم كثيرا في بناء وتجويد خطته الهجومية، علما بأن تسليم العدو أية معلومة عسكرية يسمى بالخيانة العظمي، و يلقب مرتكبها بالطابور الخامس..!!
** على كل حال ..عزيزي والي الخرطوم : بعد التحية، قل خيرا أو أصمت..نعم ليس من الخير أن يتحدث سيادتك عن أمن العاصمة بهذا العبث واللامسؤولية..أنت لاتختلف كثيرا عن وزير الداخلية السابق الذي قال ذات يوم بالبرلمان تحت سمع وبصر اعلام الدنيا والعالمين ( الخرطوم فيها 43 جماعة مسلحة)، ليستدر عطف وزير المالية وليجني المزيد من الميزانية، وهو لايعلم بأن خطابه هذا يساهم في إهدار ميزانية بلد ويشرد الاستثمار ويقلق الأسر المطمئنة..قالها بمنتهى البراءة يومئذ، وليس في الأمر عجب، فالرجل دباب ويشتهي أن تتحول عاصمة البلد الي (صندوق قتالي ) سيادته أميره.. وعليه، يا والي الخرطوم : دع الحديث عن الأمن والدفاع والهجوم لمن درسوه وأتقنوه، قولا وعملا..وأنت لست منهم.. ولم - ولن - تتعلم منهم بحيث تكون حصيفا، رغم أنك ترأست لجنة أمن الولاية منذ عقد ونيف بالشمالية والقضارف وترأسها حاليا بالخرطوم، ولو كنت حصيفا لما قلت - لعدوك الوهمي - وللدنيا والعالمين بمنتهى اللامسؤولية ( نحن جاهزين بتلاتة مجموعات يقودها لواء)، وكأن أفراد تلك المجموعات هم (كل جنود الدنيا)، أو كأن أسلحتهم هي (كل أسلحة الكون).. !!
** المهم.. حدث رعيتك - يا رعاك الله - عن صحتهم ومشافيهم وعجز التأمين الصحي عن استيعاب الفقراء والمساكين، وكذلك حدثهم عن غلاء الدواء وبؤس حال الأطباء..ولاتنسى بأن تحدث سكان ولايتك عن تعليمهم ومدارسهم ونسب تسرب تلاميذها وعجز كتابها المدرسي وقلة أساتذتها، وعن التلاميذ الذين يتخذون الثرى مقاعدا في فصول تظلها الشمس وجدارها أنظار المارة والسيارة..وخبرهم عن طرقهم التى تتآكل قبل تدشينها ومياههم التي تحمل الطمي في الخريف والطحالب في الصيف، هذا إن وجدت في مواسيرهم المياه .. وحدثهم يا رجل عن موارد ولايتهم والتي قومها رسومهم وضرائبهم وجماركهم وأتاواتهم، وتحلى ببعض الشفافية وحدثهم عن أوجه صرف تلك الموارد ومصير تقرير مراجعها العام وغياب المحاسبة وكثرة المختلسين والمفسدين وورداءة الرقابة على كل مال عام..وحدثهم بتوجس عن الخريف ومخاطره ومايجب عليك أن تفعله لدرء تلك المخاطر التي تخلف البرك الآسنة في شوارع العاصمة وأسراب الذباب والناموس في بيوت الناس..وحدثهم بكل شجاعة بأن عاصمتك هي الوحيدة - فى العالم - التي تفتقر الي الصرف الصحي ومصارف المياه..أوهذا هو ( دور الوالي )، أي والي - وليس والي الخرطوم فقط - لو أتقن عمله وأخلص لله ثم لوطنه وأهله..أنت لست بوزير بالداخلية ولست وزيرا بالدفاع ولا تدير جهاز الأمن والمخابرات، ولو كنت تملك مثقال ذرة من الحس الأمني لما أرعبت رعيتك وهي تحتفل برأس السنة، ولما كشفت للعالم و للعدو الإفترضي ( حجم القوة)، بكل هذه الأريحية التي تؤكد بأنك لاتصلح لغير الهتاف والعنتريات التي لم تمنع قوات العدل والمساواة عن غزو عاصمتك في تلك الظهيرة..لوكانت أرواح الناس تحت حمايتكم الهتافية وتأمينكم الهلامي لما وجد هذا الوطن الحبيب وريثا ولما أنجب الأجداد والأباء حفيدا، ولكن عين الله تحرسهم وترعاهم، بيد أنكم تعجزون حتى عن حماية أموالكم بحيث كل عام وأهل عاصمة البلد بخير وعافية وراحة بال، ونسأله جل وعلا شأنه بأن ينعم على الخرطوم بالمزيد من السلام وينعم على واليها بالفطنة والحكمة..وأن يدثر هذا الوطن الحبيب وأهله، بالعدل والوئام والرخاء و..(السلام ) ..!!
..............
نقلا عن السوداني





تعليقات 10 | إهداء 2 | زيارات 3772

خدمات المحتوى


التعليقات
#266954 [خالد حسن]
0.00/5 (0 صوت)

01-02-2012 11:47 AM
عزيزي الطاهر ساتي ..
قليلون مثلك يجعلون من مهنة الكتابة في صحف ( الخرطوم ) شيئاً مختلفا عن العهر السياسي والنفاق الصحفي الموجود ..
..
..
شكراً لك .. أشجع ما قرأت في بداية العام الجديد ..
لك إحتراماتي أنا ورفاقي ..


#266739 [tag]
0.00/5 (0 صوت)

01-02-2012 08:34 AM
ما ذال اهل الانقاذ فى حماريتهم القديمه التى هى منذ ايام حرب الجنوب عندما كانو يعلنون عن ارسال قوات الدفاع الشعبى و الجيش عبر التلفزيون فيستعد جون قرنق بمزيد من القوات والخطط الحربيه ويموت فلاذات الاكباد وياتى الثعلب المكار ليذكر الناس بلشهادة والحور العين. هذا هو حال الحمقى و المغفلين الذين يتحدثون بمالا يعلمون.


#266574 [كفاااااااااية]
0.00/5 (0 صوت)

01-01-2012 08:59 PM
خلاص ناسك ديل دايرين اقرضو على العاصمة

وباقى السودان قنعوا منهم

اللهم كفينا شر من تاجروا بدينك فى سوق السياسة

وباعو الدين والسودان بمثمن بخس

المكوث فى السلطة ولو كان التمن وحدة السودان

الى اين يسير بنا هذا الاخرق البشير وعصابته

الى المجهول الى المجهول الى المجهول

اسوا حكم مر على السودان عسكر ودكتاتورية وهوس دينى وعصبية وقبلية جهوية ومراكز نفوذ وفسااااااااااااد اعفن من ابو العفين


#266567 [ابو الليل]
0.00/5 (0 صوت)

01-01-2012 08:37 PM
ال3 ألويه ديل ماهم المشوا قبضوا بوشى - ماتتحركوا بوشى فى خطر وانت عارف وبقيه الصحفيين الكيزان عارفين والا لماذا الصمت-وهو اصلا الوالى الخلاقه داير ليهو نقد-


#266537 [hagahmed]
0.00/5 (0 صوت)

01-01-2012 07:34 PM
لله درك استاذنا ولكن نتى كان هؤلاء يعرفون واجباتهم لو كانوا يدرون ان لهم واجبا فهم يعتقدون انهم جاءوا ليحكمونا ولهذا خلقهم رب العباد دون ان يكلفوا انفسهم ان يتعلموا حتى من تجاربهم الفطيرة ناهيك عن يلتحق احدهم باي نوع من انواع الدورات ليؤهل نفسه ويعرف كيف يدير ان شاء الله اربعة شوارع ناهيك عن ولاية او وطن ويا لهذا الوطن المفجوع فينا


#266489 [ناجى سرالختم]
0.00/5 (0 صوت)

01-01-2012 05:43 PM
الاخ الطاهر ارجو ان تفتح ملف الموصلات التى لم تكن بها ازمة وكانت الحافلات تقف صفوفا لنقل الركاب والتى حاربوها بدواع واهية منها انها تشكل زحاما فى الطرقات.الا يعرف الوالى قانون النسبة والتناسب ام ان باصاتة تطير بالهواء.اظن الرجل يجمع شيئا من البله مع القاسم المشترك الاعظم سؤ النية انى اشم رائحة الفساد فهل يعقل ان ثمن البص ثلاثمائة مليون بالقديم
اعاده الله اى القديم......................... وفقك الله ايها الطاهر فى زمن الانجاس


#266429 [المتجهجه بسبب الإنفصال]
0.00/5 (0 صوت)

01-01-2012 03:52 PM
الأستاذ الطاهر لقد قلنا مراراً وتكراراً وكتبنا ذلك في تعليقاتنا حتى طششت عيونا وانعقفت اصابعنا أما شاشات وكيبوردات الكمبيوترات بأن هؤلاء القوم يرهفون الينا بما يحلمون به في نومهم ليلاً لذلك أصبحت أقوالهم وتصريحاتهم أشبه بالمصروع لا علاقة لها بالسياسة ولا أسرار الأمن القومي، ولعلي في هذه السانحة الفت الى أن عبدالرحمن الخضر هذا يعتبر نفسه عمدة نيويورك عندما ضرب برجي التجارة في تقمص لا شبه فيه من حيث الخيال والمخيلة، ولئن كان هذا الرجل قد أصابه الكبر بما يعتقد أنه نجاح لإدخال الكمبيوترات ابان ولايته لحكومة القضارف فان هذا يدل على قول ابو الطيب المتنبي وتكبر في عين الصغير الصغائر، وهاهي الخرطوم في عهده تحولت الى قرية كبيرة، كما أود أن أتساءل لم لا يتم اختيار أحد أبناء الخرطوم أو ام درمان من الاسر العريقة مليانة العين ليكون والياً للخرطوم ،،، فاغلب الولاة حديثي عهد بالمدن أو جاءوا اليها بحثاً عن الخاص من تعليم أو عمل، أضف الى ذلك انهم لا زالوا مخلوعين من الكراسي التي يجلسون عليها إذ لم يراودهم ذلك في الاحلام حتى وهم جنب ،،،،، لك ودي


#266428 [صالح عام]
0.00/5 (0 صوت)

01-01-2012 03:50 PM
شكرا الاستاذ الطاهر ساتى هؤلاء لايفهمون كلها عنتريات وخوف من الذى سيأتيهم لا محاله وهم عنه غافلون


#266420 [شقى ومجنون]
0.00/5 (0 صوت)

01-01-2012 03:22 PM

هعع...واللهى.....لقد ألقمته زقاً...عفيت منك يا أبو الرجال


#266404 [مهموم بالســـــــــــــــــــــودان]
0.00/5 (0 صوت)

01-01-2012 02:54 PM
بتاع التقلية وام فتفت ده مابفهم كلامك ده يالطاهر وياريت ده رجل ذبابة محل مالقى السر
برك


الطاهر ساتي
الطاهر ساتي

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة