اخرس!!ا
01-02-2012 08:32 AM


اخرس!!

شريفة شرف الدين
[email protected]

طالعنا موسى هلال - و ليته لم يفعل - بتصريحات منها أن الراحل خليل قد خان وطنه و بالتالي فهو لا يعتبر شهيداً !!

موسى هلال لمن لا يعرف فهو من القادة الذين اعتمدت عليهم الإنقاذ في اندلاع فتيل الحرب في دارفور. فقد أقر الرجل في الصحافة يومها أن الحكومة قد استعانت بهم – كقبيلة مدنية - في القضاء على التمرد. و الإستعانة التي عناها موسى هلال هو تجييشه و أتباعه و مدهم بكل ما يستلزم من عتاد حربي و تسهيلات للقضاء على بولاد و الأصوات المنادية برفع المستوى التنموي في الإقليم.

موسى هلال من أقوى المرشحين في قائمة المطلوبين من قبل المحكمة الدولية و لا تستطيع الحكومة غير ترضيته لأنه ماسك عليها أدلة تورطهم كما أسلفنا عندما تمت الإستعانة به للقضاء على المطالبين بحقوقهم من أبناء دارفور.

كعادة الإنقاذيين فإنهم يعولون على الاعتماد على أكثر الشخصيات جدلية في الساحة كأنما هي رسالة عناد أن موتوا بغيظكم لكل من تستفزه تلك التعيينات المريبة. لم يكن موسى هلال غير رئيس لقبيلته المحاميد شأنه شأن كل القبائل السودانية التي ترتضي لذاتها رئيسا يمثلها لكن تمثيل موسى هلال لقبيلته جر عليها مقال الشاعر

و جرم جره سفهاء قوم ___فحل بغير جارمه العذاب

مسألة الشهادة من غيرها مسألة متروكة لله سبحانه يقرر بشأنها لإرتباطها الوثيق بنية المعني و النية لا أحد يتطاول بمعرفتها لا موسى هلال و لا البشير الذي زعم هو الآخر بأن مقتل خليل قصاص رباني. لنا معطيات ظاهرة لمعيار الشهادة كأن يقاتل الإنسان ضد الظلم و يقاتل دفاعا عن نفسه.. و لكنا لا نقطع قطعا جازما حيالها فالعلم عند الله الذي نسأله أن يتقبله شيهدا.

قضية الخيانة الوطنية يتولى كبرها الكيزان و على رأسهم البشير بإعتباره رئيس القوم. إن لم تكن ضياع حلايب و الصمت عليها خيانة وطنية .. و إن لم يكن إنفصال الجنوب خيانة و طنية بالسيناريو المهزلة الذي تفاوض فيه حزب المؤتمر الوطني لا غير .. و إن لم يكن تزوير الإنتخابت الأخيرة خيانة وطنية .. و إن لم يكن مخالفة الدستور خيانة وطنية .. و إن لم يكن إهدار المال العام خيانة وطنية .. و إن لم يكن شن الحرب على مواطنين عزل خيانة و طنية فلن تكون مقاومة خليل و من مشى على دربه خيانة وطنية .. بل إن خليل حمل السلاح لوقف من هم أمثالك.

سيكون حسابك عسيرا و لن يفيدك تزويج بنتك من الرئيس التشادي كما لن تفيدك الملايين الدولارية التي ستقبضها من مهر ابنتك .. ألا ترى أيها الموسى أنك تخون ليس ابنتك و لا رجولتك و لكنك تخون الله مرتين تارة حين أعملت تقتيل الأبرياء و ثانية صمتك حيال كل ما يجري من سوء في السودان .. أما قضية الدولارات التشادية فسنفتح أبوابها في أوانها .. و إلى ذلك الحين أرى أن تخرس و تلتف بثياب الحياء.

تعليقات 10 | إهداء 0 | زيارات 2213

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#267644 [Ibrahim Adam]
0.00/5 (0 صوت)

01-03-2012 11:46 AM
الأخت شريفة، و الإخوة المعلقين، أبوسفروك و وحيد و مدحت عروة، و كل المعلقين..
الزمن جاء عشان نرجع الكيزان ديل فى علبهم.
دى دعوة للإنضمام لعملية الغضب الماسح.
الزراع الطويل، آي، كان من العدل و المساواة براهم، لكن المرة دى التبقى مننا كلنا. أنا ود آدم دا أول متطوع، و العايز يحمل سلاحوا و يشارك فى كنس كيزان المؤتمر الواطى، الينضم و يساهم!! الكلام كلو إنتهى. الباقى البيان بالعمل. البشكير و شوية عيالو ديل، علاجهم إلا بى كدا!!
كل الإخوة، داخل و خارج السودان، الحلل الوحيد قداما إنو نمشى الميدان و نتفاهم مع الكيزان ديل بالسلاح!!
لكل زولاُ عايز يقول على مرطب فى كندا و بتكلم ساى، بقول ليهو أنا مانى بندقجى ولانى كليماً ساى!! من الدوشكا للدبابة، تلميذاً من كوبا ساى!!
ميعادنا الميدان، و البشكير هدف كل الثوار.


#267399 [ديبى هلال]
0.00/5 (0 صوت)

01-03-2012 01:42 AM
انت مش ملاحظة يا استاذة ان ناس الجنائية صاروا يفتون فى الموت فاحدهم قال بان موت خليل قصاص ربانى و هلال يفتى بان خليل ليس شهيد.. هلال مستعد بالسير على دين ملوكه.. فهو كما باع بنته بشوية ملايين لزعيم مزواج يمكنه بكل سهولة بيع القضية والوطن...


#267351 [مدحت عروة]
0.00/5 (0 صوت)

01-02-2012 11:15 PM
موسى هلال ما كان معروف فى السودان قبل الانقاذ اللهم الا عند اهله و جيرانهم فى دارفور دى واحدة التانية هو قال اى حركة توصل البلد لازمات هى خاينة يعنى بنفس المنطق الانقاذ هى شيخة الحركات الخاينة لانها هى ام الازمات فى الوطن ولا كيف يا سعادة المستشار؟؟ ولا حلال على الانقاذ حرام على غيرها؟؟ بالله شوفوا مستوى حكامنا و مستشارينا عشان تعرفوا اننا دولة منكوبة كيف؟؟؟؟ بعدين موسى هلال ده كل موضوعه مصلحته و مصلحة ناسه هى مع الانقاذ شن عرفه بالديمقراطية و فصل السلطات الخ الخ و ادارة التنوع!!! غايتو فى النهاية بس نقول حسبنا الله و نعم الوكيل!!! الناس الجديرين بقيادة البلد قاعدين فى الرصيف!!!!!!


#267308 [abusafarouq]
0.00/5 (0 صوت)

01-02-2012 10:03 PM
الاخت شريفة الرئيس التشادى إدريس دييبى رجل عراس لايهتم بزوجة .. العام الماضى تزوج من ملكة جمال تشاد وزوجته الزكية هند فى عصمته والزوجة السابقة وبنت هلال هى الرابعة فى عرش ديبى من الزوجات > يتزوج كل سنة زى ملك زيوسيرلاند . وديبى عجوز ومريض فى نفس الوقت لكن الزواج زواج مصالح صفقة بين البشير وديبى وموسى هلال .. ويمكرون ويمكرو الله والله خير الماكرين ...


#267236 [wahied]
0.00/5 (0 صوت)

01-02-2012 07:55 PM
البستحوا ماتوا يااستاذة ومتى شوفتى ليك كوز يستحى هؤلاء عبدة الدرهم والدولار هذه هى غايتهم وقد وجدوها فى ظل هذه الحكومة التى يتبادلون فى الجلوس على كراسيها ومكاتبها المكندشة . اكلوا الربا واكلوا اموال الناس بالباطل ومصوا عرق المواطنين بدون رحمة فلم يراعوا حلال ولا حراما . فهل مثل هؤلاء منهم رجاء ؟ لاخير فيهم ملعونين ومنافقين .


#266953 [أبو شبال]
0.00/5 (0 صوت)

01-02-2012 11:41 AM
مبروك.. ما شاء الله شايلة من اسمك.. ويا بخت السودان و ( شرف ) ( الدين ) بك


#266946 [dougokoper]
0.00/5 (0 صوت)

01-02-2012 11:34 AM
عفيت منك ... تسلم البطن الجابتك..


#266942 [انا سودانى انا]
0.00/5 (0 صوت)

01-02-2012 11:32 AM
لا تعليق.. فقد كفيت و وفيت وربنا يكثر من امثالك ذخرا للسودان


#266761 [مجودي]
0.00/5 (0 صوت)

01-02-2012 08:54 AM


يقال ان القبائل \"العربية\" الموجودة في تشاد هي اكبر

التجمعات القبلية عددية . وهي المكون الأكبر للمعارضة التشادية

وكل هذه القبائل العربية لها إمتدادات في السودان ..

فهل ملايين المهر هذه عبارة عن أموال يدفعها الرئيس التشادي

لهلال لرشوة من يستطيع رشوتهم من القبائل المعارضة التشادية

والتي لها صلات قرابة مع قبيلة هلال والقبائل \"العربية\"؟


#266758 [مهموم بالســـــــــــــــــــــودان]
0.00/5 (0 صوت)

01-02-2012 08:51 AM
بت جدعة .. لك الود


شريفة شرف الدين
شريفة شرف الدين

مساحة اعلانية
تقييم
9.18/10 (65 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة