المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
بيان في الذكري ال(56) لعيد الإستقلال المجيد
بيان في الذكري ال(56) لعيد الإستقلال المجيد
01-05-2012 07:35 AM


بسم الله الرحمن الرحيم

بيان من الحزب الشيوعي السوداني جنوب النيل الأزرق في الذكري ال(56) لعيد الإستقلال المجيد
في هذه الذكري العطرة نتقدم بالتحية والإجلال لرواد الإستقلال الذين جذروا قيم ومعاني الوطنية وواجب المواطنة و التحية لشهداء الوطن من الأجيال الملهمة للنضال والتضحيات عبر التاريخ في مختلف جبهات المنافحة الوطنية الممتدة التواصل منذ الثورة المهدية مرورا بثورة ود حبوبة (1916) وعلي عبد اللطيف (1924) وحركات التحرر الوطنية و مؤتمر الخريجيين و ثورتي اكتوبر (1964) وابريل (1985).
ونحن في الحزب الشيوعي السوداني ومنذ بواكير الإستقلال حاولنا تجنيب الوطن هذا اللج في الخواء التفكيري والبطء النهضوي بتقديم برنامج الثورة الوطنية الديمقراطية كحل جذري وقابل للتطوير وماثل حتي اليوم لمشاكل وقضايا ما بعد الإستقلال و مشكلة الجنوب والمناطق المهمشة من منطلق دراسة واقع جغرافية السودان وتنوعه المتفرد الإيجابي .
و بعد سته وخمسون عاما من نيلنا الإستقلال السياسي نجد الشعب السوداني يفتقد لقيم وظيفة الدولة السودانية المفترضة في التخطيط والإدارة والإشراف علي مصالح المواطن السوداني حيث تم انتهاج نمط و لؤم التوجه الرأسمالي بإستنزاف الموارد الإقتصادية لسد حاجات التركيبة الطفيلية الإسلاموية والرجعية الحاكمة التي حولت ادارة الدولة لإدارة اقطاعية تباع فيها خدمات العلاج والتعليم والطرق والأمن والمواصلات ... الخ ,ويتصاعد فيها التضييق علي المواطن بتصاعد اسعار ضروريات الحياة وصعوبة تدبير الحصول علي رغيف الخبز والدقيق المطحون بانواعه وزيت الطعام وبصل الطبيخ والخضروات ... الخ, وتنتشر فيها ظاهرة التفكك الأسري والإجتماعي المتمثلة في اشكال النمط المتنوع للتسول امام ابواب المساجد ومواقف المواصلات والطرقات والمحال التجارية والمكاتب .
لقد قطعت حكومة المؤتمر الوطني الطريق علي الحل السلمي الديمقراطي الذي كان منتظرا في نهاية السنوات الإنتقالية الستة وذلك بتأجيجها لنيران حرب النيل الأزرق والتي كان يمكن احتوائها في اولي ايامها بالتدابير المسئولة لكونها حرب سياسية وخلاف بين شريكي الحكم حول مصالحهما ولقد خلفت هذه الحرب جراحا غائرة لن تندمل بسهولة وصادرت الديمقراطية والحقوق الدستورية الأساسية وأكملت تدمير وتشويه المؤسسات القومية التي كانت ترمز لوحدة السودان مثل الخدمة المدنية , القوات النظامية ونظام التعليم الذي كان قوميا في في مناهجه ونظمه .
نحن في الحزب الشيوعي السوداني نطالب بالأتي :
1- الايقاف الفوري للحرب الدائرة من اجل تكاليفها المادية والبشرية ورفع حالة الطواري .
2- عقد مؤتمر قومي لمكونات شعب النيل الأزرق دون إقصاء لمناقشة ووضع حلول جذرية للنزاع القائم .
3- إجراء المصالحة الوطنية لتجاوز المرارات وتضميد الجراح .
4- التحقيق الحيادي في اسباب اندلاع الحرب الأخيرة وتمليك الحقائق للشعب .
5- إزالة أثار الحرب التي شردت عشرات الالاف وحولتهم الي لاجئيين في دول الجوار ونازحين ومفقودين .

وطن بالفيهو نتساوي ... نحلم ... نقرأ... نتداوي

عاش نضال الشعب السوداني

الحزب الشيوعي السوداني – جنوب النيل الأزرق
1 يناير 2012م

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 827

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




الحزب الشيوعي السوداني جنوب النيل الأزرق
مساحة اعلانية
تقييم
3.67/10 (45 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة