عابدين مظلوم من شيكان
01-05-2012 12:04 PM

عابدين مظلوم منشيكان

احمد المصطفى ابراهيم
[email protected]

لبعض البدو في الخليج أسماء نستغربها. وكان من بين تلاميذي تلميذ اسمه براز.. واستنكرنا الاسم ونظرنا اليه باستغراب كيف يسمى هذا الاسم؟ولكن رد التلميذ على استغرابنا وقال: يا أستاذ ما هو اللي على بالك وإنما براز الحرب.
وأقول عابدين اليوم وشيكان اليوم ليست اللي على بالكم، وإنما هذا عابدين آخر وشيكان أخرى. اتصل بي عابدين الحاج عبد الله عدة مرات يريد مقابلتي، وكان في اتصاله صعوبة لكلينا، ويوم طلب موعداً نلتقي فيه تمنيت أنني لم أحدد الموعد، ولو كنت أعلم أنه في هذا العمر لذهبت إليه بنفسي في بيته. شيخ تعدى الثمانين يمشي بصعوبة ويسمع بصعوبة أكثر. هذا الشيخ من عشر سنوات مظلوم من محلية شيكان. واليكم القصة.
منح هذا الشيخ في عام 2000 م قطعة أرض في سوق الصالحين بالأُبيض ليشيد عليها «زريبة حطب» مساحتها 300 م م، وبدأ في إجراءات استلامها خطوة خطوة، وقبل أن تكتمل الإجراءات استولى على القطعة أحد الضابط الإداريين لمصلحته الخاصة وباعها بمبلغ 23000 جنيه «23 ألف جنيه»، ومنذ ذلك اليوم وعمنا هذا إن لم نقل جدنا يتردد على حكام ولاية كردفان منذ ولاية أبو كلابيش إلى ولاية معتصم ولا نتيجة. ويقول إن الذين يعرفون قصته يحاولون عرقلة وصوله للمسؤولين حتى لا تنكشف قصة استيلاء الضابط الإداري.
القضية من الناحية الإدارية فساد ذمة يجب أن يؤدب فاعله، ويُخرج من هذه المهنة المرتبطة بمعايش الناس، وحتى لا يلوث سمعة نفر نعزهم هم الضباط الإداريون الذين جعل منهم قانون الحكم المحلي حكاماً بلا أموال ولا سلطة.
وسأحكي قصة:
للأمير نايف وزير داخلية المملكة العربية السعودية يوم لمقابلة الجمهور، يتقدمون فيه بطلباتهم وشكاواهم. أحد زملائنا المعلمين كانت أسرته تقيم في الرياض وأمه هنا بالسودان، وعزَّ عليه ذلك وأراد أن يجمع شمله ليبر أمه. وكان الاستقدام للمملكة صعباً جداً في ذلك الزمان. وذهب صاحبنا إلى مجلس وزير الداخلية، وكان السوداني الوحيد في المجلس بزيه الذي لا تخطئه عين. وبه بدأ الأمير قائلاً: الأخ السوداني ويش عندك؟ قال: سمو الأمير إن هو حق أريد حقي وإلا تفضل به عليَّ.. أريد استقدام أمي. ابتسم الأمير ومن حوله وقال أبشر، واستقدم أخونا أمه.
يا والي كردفان ما أحسبك أقلَّ كرماً من الأمير نايف، فإن كانت الزريبة حقاً اغتصب منه فرد له حقه، وإلا فتفضل عليه بها، وما أوسع الأرض في سوداننا هذا. ولكن قول الشاعر: لعمري ما ضاقت بلاد بأهلها ولكن أخلاق الرجال تضيق
والله لو والي الخرطوم يدق صدره ويقول ليه الأبيض هذا جاء عندي فقطعة أرضه عليَّ، أكون سعيداً في غاية السعادة.
الواليان معتصم وعبد الرحمن أكرما هذا الرجل في آخر عمره وأريحاه أراحكما الله.

تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 1196

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#269155 [ابو السارة]
0.00/5 (0 صوت)

01-05-2012 02:26 PM
مظلوم من شيكين ( المثنى يجر بالياء)


ردود على ابو السارة
Sudan [احمد] 01-06-2012 05:43 PM
شكرا يا موسى محتار في الذي لا يعرف ان شيكان اسم مكان

Lebanon [Musa] 01-06-2012 02:22 PM
Inta Shayt wain .


احمد المصطفى
احمد المصطفى

مساحة اعلانية
تقييم
5.90/10 (44 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة