المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
بشيرنا زينة حالف ما يخلينا
بشيرنا زينة حالف ما يخلينا
01-05-2012 10:18 PM


بشيرنا زينة حالف ما يخلينا

عمر الفاروق عبد الله
[email protected]


قال سيادته:
بأن انقلاب يونيو كان اول ربيع عربي أي بأنهم قاموا بثورة فريدة من نوعها بمعني انهم اتوا علي ظهور الدبابات ليقولوا للشعب \"أرحل\"! فكان أن رحل معظم كوادر الشعب السوداني في أصقاع الدنيا المختلفة حتي وصلوا لأسرائيل!!
ولأنه لا يوجد ربيع في السودان نسبة لقلة معلومات الرئيس عن الطقس والمناخ والإرصاد الجوي والأرضي فكان الحري به بأن يقول بأن الربيع العربي قد سبقه صيف سوداني في قمة شهور الصيف يونيو حزيران!! \"معليش ريسنا قادي جغرافيا\"!
بعدين الريس قال: للذين ينتظرون الربيع العربي في السودان بأن إنتظارهم سيطول!! لو كنت قاصد ياريس انتظارنا للربيع في السودان جغرافيا فقد تكون علي حق ولو كنت تقصد ثورة شعبية تطيح بك وبزمرتك من حكام آخر زمن فالحكم حكم الله ورب القدرة كما يعطي الملك ينزعه وعارف ياريس بأن نزع الحكم ده زي نزع الروح أعمل حسابك فلقد خاب كل جبار عنيد..
قبلك نميري قالها \"ماحد يقدر يشيلني\" فشالوه شيل السيل! وقالها مبارك \"شوية عيال خلوهم يتسلوا\"! والآن تشاهد مبارك علي سرير طبي في مشهد فيه يتجلي نزع الملك! وقذافي توعد شعبه بالويل والثبور والملاحقة دار دار وزنقة زنقة فكان أن تمت ملاحقته حفرة حفرة إلا أن نزع حكمه وروحه! وعلي صالح المتمسك بالحكم زيكم يلفظ انفاس حكمه الأخيرة بعد أن تشوه تاريخاً ووجهاً وبشار يهتز عرشه تحت هتافات أبناء شعبه المطالبه بالرحيل وسيرحل تلاحقه لعنات الأمهات الذين فقدن فلذات الأكباد
لن يطول إنتظارنا لأن دولة الحق لقيام الساعة أما دولة باطلكم فعمرها ساعة مهما مضيتم من السنين.. وكما قتل مبارك وقذافي وصالح وبشار الآلاف من أبناء شعبه فلعلكم لم تقصرون فأنتم السابقون بهدركم لآلاف الأرواح جنوباً وشرقاً وغرباً وشمالاً فلن يطول إنتظاركم لساعة الحساب محلياً ودولياً.
وعارف يا ريس ربيعنا زي ما بتتخيلوا \" ربيعنا\" يعني عودة الجنوب لأحضان الدولة الأم بعد أن فصلتوه كما خططتم لذلك. ويعني عودة السلام لدرافور لتعود سيرتها الأولي سلطنة تهب الأخرين الكساء والحياة وتعود السلطنة الزرقاء في النيل الأزرق وتكسو الخضرة الجبال بعد أن كستها دماء الغلابة والفقراء .. ربيعنا ياريس بأن يعود مشروع الجزيرة عملاقاً معافاً كما كان وتهدر مكنات النسيج وتزرع الآرض البور بسواعد أبناء وبنات الوطن بديلاً عن استجلاب العمالة الوافدة ومنح الارض لمن لا يستحقها .. ربيعنا يا ريس يعني عودة عصافير الخريف لموسم الشوق الحلو حيث يعود المهجرون والمغتربون والمشردون للسودان الكبير كما عهدناه مليون ميل مربع.
بشيرنا زينة حالف ما يخلينا! يا خي نحن شعب ملول وما عارف كيف خلوكم تحكموا كام وعشرين سنة .. عبود صبروا عليه ستة ونميري ستاشر ياخي كترة الطلة بتمسخ خلق الله وانتوا مسيخين من ما جيتوا! طبقتوا في البلد كل نظريات الفساد والقبح والتمزق والتخلف والحكم باسم الدين والشريعة وقدمتم أسوأ نموذج للحكم يقدمه حزب يسمي بالإسلامي لمن يأملون خيراً في حكم المتاجرين بالإسلام!
بالمناسبة: واحد من أصحاب الخيال الواسع كتب في قوقل \"الثورة في السودان\" فكان الرد:
الثورة بالنص .. الثورة بالوادي .. الثورة بالشنقيطي !!
وبالمناسبة برضه: الثورة حتكون من النص ومن الوادي ومن الشنقيطي ومن كل مكان في السودان مهما طال الإنتظار

تعليقات 3 | إهداء 0 | زيارات 2012

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#269756 [واحدة بطنا طامة من رباطية المؤتمر الوطني وكل الاحزاب]
0.00/5 (0 صوت)

01-06-2012 09:22 PM
علي ذكر العدد سته وارتباطو بالثورات علي الطغاة في بلدي ,يعني تاني حنقعد اربعة سنين عشان يتمو سته وعشرين سنه(اتنبأ بان تكون الاطاحه بهؤلا اثناء تزويرهم للمهزله القادمة)قولوا معاي يربع فيهم القيود وقيود من حديد حام يكوي به جباههم وجنوبهم


#269660 [عمر هواري]
0.00/5 (0 صوت)

01-06-2012 04:00 PM
تشكر يا عمر الفاروق فقد أوجزت وأفحمت هؤلاء الموهومين الذين يأمنون مكر الله وغضبة الشعب الحليم


#269422 [sudani]
0.00/5 (0 صوت)

01-06-2012 01:42 AM
I wish this (mule president) understand that he is just a doll in the hands of those bearded-faces without pious hearts or fear of God retribution.


عمر الفاروق عبد الله
مساحة اعلانية
تقييم
3.14/10 (65 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة