01-16-2012 06:38 AM


مذكرة الإسلاميين ..أربعة احتمالات!

ضياء الدين بلال
[email protected]

بالقطع، ليس من الشجاعة أن تقوم مجموعة محددة بصياغة مذكرة تصحيحية، مستعينة بخطاب يمجد الجهاد ويعظم التضحية، وتلقي هذه المذكرة على الطاولة ثم تذهب لتختفي في الظلام!

اختفاء معدي المذكرة في الظلام لا يخرج من أربعة احتمالات:

الاحتمال الأول: أصحاب المذكرة راغبون في التغيير والإصلاح، ولكنهم غير مستعدين لدفع فواتير مواقفهم؛ فهم ألقوا المذكرة على الطاولة في انتظار ما ينتج من ردود أفعال، فإذا كانت (إيجابية) خرجوا إلى الأضواء وعلى وجوههم ابتسامات الانتصار، وإذا سار الأمر على عكس ذلك خرجوا من الموقف عبر البوابات الخلفية وعلى وجوههم تعابير الحياد!

الاحتمال الثاني: معدو المذكرة ليس لهم ثقة في أسمائهم، بمعنى أن القناعة التي تحركهم هي أن ظهور الأسماء سيضعف من قيمة المذكرة ويقلل من أثرها الإعلامي. باعتبار أن الأسماء من ذوات الوزن الخفيف، فأرادوا تقوية وقع المذكرة، فاستعانوا بالغموض الإيحائي، الغموض الذي يفتح نافذة واسعة أمام خيال التوقعات والتخمينات.

الاحتمال الثالث: وهو احتمال أنبوب الاختبار، وجود مجموعة أو أفراد في مواقع رفيعة أوحوا بالأفكار لمجموعة من الشباب أو رجال الصف الثالث، ثم جلسوا في انتظار النتائج؛ لتحديد خيارات الخطوة القادمة!

الاحتمال الرابع: يقوم على نظرية إشعال أول الخيط، المذكرة التصحيحية أو الإصلاحية هي بمثابة إبداء نوايا وإبراز رغبات تنتظر آخر ما، يستطيع تحويل النوايا لأفعال.

ربما ذلك هو المراد، أن يتصاعد الجدل داخل أروقة الحركة الإسلامية أو المؤتمر الوطني لينتج الفعل، موضع الرغبات.

اطلعت على نص المذكرة بالزميلة (الانتباهة). الأفكار جيدة تخاطب أزمات راهنة، الصياغة بسيطة ذات نزوع وعظي. بعض ما جاء فيها ورد من قبل في عدد من المساهمات المنطوقة أو المكتوبة، لا أرغب في الإشارة للأسماء.

ما يضعف من أثر المذكرة، بالإضافة لأنها مجهولة النسب، هو تنازعها بين الاحتفاء بالإنقاذ في نسختها الجهادية الأولى والتبشير بقادم جديد على النقيض، يتيح فضاءً واسعا للآخر المختلف والمعارض.

عبارة واحدة أحدثت تشويشا على موقف المذكرة من الديمقراطية والحريات، عندما اعتبرت انتقال الإنقاذ من الشمولية للتعددية بمثابة تناقض في المنهج.

نعم، الإسلاميون مولعون بالعمل الباطني؛ ففي 1998 أثناء الحديث عن التوالي والتعددية، كنا في الصحف نتلقى بيانات صحفية تصدر من تنظيم سري غامض داخل الحركة الإسلامية أطلق عليه اسم (حتم) حركة تصحيح المسار. قبل سنتين كتب الصديق/ بكري المدني حلقات بالزميلة \"الحرة\" عن ذلك التنظيم، ولكنه وقف في منتصف الطريق ولم يكمل بقية القصة، كان بكري هو حلقة الوصل بين التنظيم والصحف.
تصريح البروفسير إبراهيم أحمد عمر بأن محتوى المذكرة سيخضع للمناقشة داخل مؤسسات التنظيم، وحديث دكتور قطبي المهدي عن أنه سيوقع عليها إذا مررت عليه، ربما كان ذلك محاولة احتواء لآثارها الإعلامية، وقد تكون رسالة تطمين لمن هم وراء الستار ليخرجوا للجمهور على طريقة (عليك الأمان)!





تعليقات 8 | إهداء 0 | زيارات 4471

خدمات المحتوى


التعليقات
#276640 [عبدالسلام مختار]
0.00/5 (0 صوت)

01-17-2012 12:13 PM
الاحتمال الخامس والاكيد هنالك حزب جديد وجاهز وليس فى طور التكوين يضم اخوان الشهداءوالشباب المجاهدين وهم يرون ان الوقت حال لقلب الطاولة واستلام زمام الامور واقامة دولة الخلافة الاسلامية فى ارض السودان ومدعومون وموعودون من مراكز دينية خارجية قوية وتمتلك المال


#276258 [mohamed hassan-London]
0.00/5 (0 صوت)

01-17-2012 12:32 AM
I would like to draw the attention of Sudanese people to what so-called ( Islamists memorandum) , as you know those gang were proficient in choreographing trumped up scenarios whenever the situation needs beating around the bush .In my opinion this memorandum is fictitious and feigned popped up to distract the attention of people, but given the fact that the Government is in state of confusion , they might intentionally forged this memorandum to make (skin graft).The worrying situation and the catastrophic economic problems the Government involved in, suggests that the Islamist were in state of mayhem in addition to their fear of upcoming uprising in the same vein as the revolutionaries did in some Arab countries although they denying it and always overweening and showing excessive confidence that Sudan is exemption of Arabic spring


#276189 [free]
0.00/5 (0 صوت)

01-16-2012 09:24 PM

.. فرقعة .. ذر للرماد في العيون .. صرف الناس وشغلهم ..

كلمّا التّف الحبل في عنق هذا التنظيم ،
كلمّا اقتربت ساعه سقوطه واجتمع عليه الناس ،
كلما اقتربت ( الكتاّحه) ..
.. أطلق فرقعة او بالوناً في الهواء ليحدث صوتاً عالياً و مدوياً ، حتى يصرف الناس ، وذلك عبر صحيفتهم (الانتباهه) ، وتكمل كتيبتهم الالكترونيه الدور بتسريبها للمواقع ، فينشغل بها الناس ، وينصرفون اليها ..
وما هذه المذكرة المزعومه الاّ واحدة من هذه الحِيل الكثيرة التي استعملها النظام وقد رافق ذلك مصادرة صحيفة (الوان) و(الشعبي) وهما صحيفتان تابعتان لهم تقومان بنفس الدور الذي تقوم به صحيفة (الخال الرئاسي) وذي ناس الضو بلال ديل .. وهو ذات دور عرابهم (الترابي) الذي يتخّفى من وراء معارضة النظام ، وما هو الاّ (غواصة) .

المذكرة او (الكذبة) اعدهّا (الخال الرئاسي) و مجموعته وهم معرفين لدّى الجميع ..
يجب ان لاتأخذنا او تصرفنا هذه المذكرة عن الإعداد لإسقاط هذا التنظيم الفاسد ، والذي شارفت ايامه على الإنقضاء ، فاصبح مترنحاً ، ضعيفاً ، مفلساً ، مزعوراً ، مشتتاً ، زائغ البصر .
لقد حانت ساعة سقوط هؤلاء ، و توفرت اسباب ذهابهم اكثر من اي وقت مضى .

شمرّروا سواعد الجّد ..


#275761 [القوس]
0.00/5 (0 صوت)

01-16-2012 09:44 AM
طبعا عارفين بعضهم (البقول أأأأأأأخ ....بلخخخخخخ)
مصيبة لو أن هذه المذكرة التي خرجت للإعلام مجهولة النسب (سفاح) يقف خلفها شيوخ الحركة الإسلامية (الكيزان) ليقدموا النصيحة للإمام الذي بايعوه بهذه الدرجة من الخوف - فالدين النصيحة ، قلنا : لمن يا رسول الله ؟ قال : لله ، ولكتابه ، ولرسوله ، ولأئمة المسلمين وعامتهم ) رواه البخاري و مسلم
أما أن يقف خلف المذكرة المجهولة ألف مجاهد مجهول من الذين - قالوا الخوف ما قسموا ليهم - فهذه كارثة فكيف يخافوا من كتابة أسمائهم ؟ هل يعقل أن يكونوا خايفين من صبية امن طاغية لا يجيد سوى الرقص على أنغام تجرحني ليه وأنا كلي جراح
نقول لأصحاب المذكرة وهم في جحورهم (التسوي بيديك يغلب أجاويدك)


ردود على القوس
Sudan [بكري المدني] 01-16-2012 03:18 PM
ضياء - سلام ياصاحبي
بالنسبة لما اوردت من تحليل تجدني اميل للإحتمال الثالث فرجل مثل البروف ابراهيم احمد عمر - مثلا - كان يعاني من وطأة عذابات كبيرة ولما انفجر في المؤتمر التنشيطي الأخير للحزب الحاكم تحولق حوله عدد من شباب الإسلاميين والذين رأى بعضهم في النقاشات معه ضوءا اخضرا لكتابة مذكرة تصحيحية جاءت بما لم يقل به البروف ولم يفكر فيه مطلقا وهي المذكرة الأصلية والتى تم تداولها على نطاق معقول عبر الرسائل النصية قبل ان تظهر للرأي العام مذكرة(الإنتباهة) المصنوعة والتي اعدت على عجل للتعمية على المذكرة الأصلية وفيك فطانة!اما بالنسبة لحديثك عن حركة تصحيح المسار الإسلامي وكوني كنت حلقة الوصل بين ذلك التنظيم والصحف فتلك تهمة لن انكرها وشرف ادعيه وعلاقتي بتلك المجموعة بدأت ايام الطلب بالجامعة وهي تنشط في توزيع بيانها الأول والذى خرجت به لما وقع على يدي الي رحاب الصحافة حيث كتبت من وحيه مقالا ب(الوفاق)التى كنت كاتبا راتبا فيها تحت العنوان(حتم متى جاءت وكيف جاءت ولماذا جاءت؟)وهو المقال الذي ردت عليه تلك المجموعة بإجابات نشرتها بالوفاق ايضا بعنوان(الآن وهكذا ولهذا جاءت حتم)وكان ان تلقف الشهيد محمد طه الموضوع واصبح موضوعا !ثم اصبح شباب حتم يأتوني ببياناتهم (طازة) والتي كنت اجد فيها مادة جاذبة للكتابة والتعليق واوزع ما يفيض منها للزملاء ومنهم انت اخي ضياء وقد جئتك يوما ببيان لصحيفتك السابقة (البيان)والذي خرجت به في اليوم التالي خبرا رئيسا وزينته بمين شيت ثاني اما توقفي منتصف الطريق عن الكتابة حول (حتم) بصحيفة (الحرة)فتسأل عنه ادارة تحرير الصحيفة والتي رأت ان اتوقف من بعد ان اوردت اسم الأستاذ على اسماعيل العتباني المدير العام والمالك السابق لصحيفة (الرأي العام)كمسؤول (رقم واحد)عن تنظيم (حتم)وكان يقيني ان هناك مسؤول (رقم صفر)يقبع خلف المسؤول (رقم واحد)!واليوم وقد غادر العتباني عالم الصحافة والزمالة ارجو ان تفك (الحرة )وثاقي لتكملة باقي الطريق هذا ان لم تظهر عقابيل اخرى على الطريق!كامل مودتى وحار تحياتي لرنا واخواتها وسلام ياصاحبي


#275747 [مظفر سيد احمد عثمان]
0.00/5 (0 صوت)

01-16-2012 09:23 AM
يا ضياء الدين كفى بنا دجل وكذب وخداع ، من قبل قلت لك انك عبارة عن كومبارس فى مسرحية قذرة تمثل على مسرح الشعب السودانى بقيادة الحركة الاسلاموية وانت لم لم تصل بعد الى درجة صحفى مبتدئ ، اما موضوع المذكرة واحتمالاتك المذكورة لاتهمنا ولا تهم الشعب السودانى الذى اصبح لا يطيق الحديث والتحليل عن اولئك الاسلامويين ومن شايعهم ومن والاهم ، الشعب السودانى فرضت عليه الاوضاع الحالية االلهث وراء لقمة العيش ووصل به الحال انه لن يمييز بين من يكتبون المذكرات وبين القابضين على السلطة فهو قد حسم امره بكنس كل تلك اللحى اوالدقون الى مذبلة التاريخ التاريخ ولن تقوم لهم قائمة بعد الان حتى لو استطالت لحاهم حتى وصلت الارض ، الثورة قادمة ولابد من التغيير الذى اكتملت كل اركانه الموضوعية وتبقى التنفيذ من اجل الاتيان بنظام ديمقراطى مدنى يحترم كرامة الانسان السودانى ولا توجد فيه فرصة للمتاجرة بالدين ورفع الشعارات الفارغة وممارسة النهب والسرقة ، قوم اتلهى عنا ياضياء ابن بلال ، بالمناسبة خلاص انتهت قصتك مع الهندى ودا طبعا براه فلم هندى بعد ان تنتهى منه اكتب بعد ذلك عن المذكرات والتحليلات والاحتمالات .


ردود على مظفر سيد احمد عثمان
Sudan [mubarak] 01-17-2012 02:04 PM
الاخ مظفر عثمان للك التحية، اتفق معك تماماً في ان صبي المؤتمر بياع الاكياس في سوق المناقل ظن ان ما ينشره سيصل الي القاري وسيصدقه رغماً ان سياده وجهوا له الاوامر بالنشر .
لن يتبع الشعب احد فلول المؤتمر الوطني بل سينقض عليهم ولن ينفعهم تمثيل دور البطولة بالمطالبة بتغيير نظام الحكم الفاسد ، رياح التغيير في الدول العربية دفعتهم للوقاية قبل الثورة القادمة للالتفاف عليها ولكن هيهات.


#275672 [إحتمال خامس]
0.00/5 (0 صوت)

01-16-2012 07:51 AM
الإحتمال الخامس : شغل الرأي العام بموضوع يشغل الساحة والمجتمع وكل واحد يحلل حسب طريقته وفهمه ويكون دائر في حلقه واحده . هذا ما تعودنا عليه كل فترة يخرج لينا مصطلح جديد ( الجمهورية الثانية ) التي ما زال الناس يحلل فيها وفي معناها وكيفية تطبيقها كلمتين تاخد شهر والشهر بياخد فيه الجماعه فرصه لى ان يبحثو عن مخرج ومصطلح جديد مثير للجدل . قد يقول قائل لا يمكن أن تكون المذكره منهم في المؤتمر الوطني وانهم فعلا على غير علم بيها ولم تصلهم نسخه . اقول بالعكس اذا كانت داخل اروقة المؤتمر الوطني اقل رجل امن بعرفها ويخبر الجماعه الكبار ( أسياده ) بهذه المؤامرة حسب ظنهم .وايضا كتبت ونشرت في صحيفه صديقه حتى يساعدهم الناس في ( الحلول) للخروج من المأذق الذي دخلت فيه الحكومة يعني ارءا الناس حول ما تنقصه المذكره من اضافات وتعديلات واقتراحات . يعني مشاركة من على البعد بعيد لبعيد ورينا حلك شنو بتصحح شنو في الوضح الراهن في البلاد .

وايضا عايزين يعرفوا اللي معاهم واللي ضددهم ...


وإن شاء الله تكون طلعت من المجاهدين الشباب الذين اكتشفوا ان حقوقهم ضائعـة وتمكن غيرهم على اجسادهم التي كانت عاريه اما وابل الرصاص في ساحات الحرب . ومناخاته المختلفه . احسب انها دماء حاره من الشباب حبت تثبت وجودها لتظهر على السطح بعد ان اهيل عليها التراب .

شباب اصحاب دماء حارة نظروا للثوار في ليبيا جاءو من شتات وكونو كيان بانفسهم . ليس مثل مجاهدينا الذين جاءو بغسيل مخ دون ارادتهم وسلموا رقبتهم وحياتهم لاصحاب عقول متحجره وتفكير ( بيروغراطي ) كاننا في العصر الحجري .

ولا ما كدا


#275646 [ياسر]
0.00/5 (0 صوت)

01-16-2012 07:01 AM

فى مذكرة مفبركة ومذكرة اصلية

انت قاصد ياتو واحدة فى الأول


#275642 [بخيت العفريت]
0.00/5 (0 صوت)

01-16-2012 06:54 AM
قطبى المهدى قال العمله الاجنبيه السرقوها من بيته كان عباره عن ايجارات عقاريه حقت واحد قريبه وكان عاوز يرسلها ليهو لكن ماقال بشنو مع واحد ولا عن طريق البنك وده اصل القانون لكن نحنا ماعندنا قنابير كلام ساذج -نافع على نافع قال انو ماعارف بوشى قبضوهو الامن الجرايد بعد كم يوم وانو موضوع مداخله بوشى ماليها علاقه بالقبض عليه - وانتو صحفيين ماعليكم ألأ ان تصدقوا طيب فرقكم شنو من بتاع العنكوليب والكوارع ووزراء الدوله بعدين مافى حاجه اسمها اسلامين ديل كلهم -خليها على الله


ضياء الدين بلال
ضياء الدين بلال

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة