المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
جمعة ..الدابي لا يمثلنا !ا
جمعة ..الدابي لا يمثلنا !ا
01-24-2012 05:47 PM

تراســـيم..

جمعة ..الدابي لا يمثلنا !!

عبد الباقي الظافر

كان الملك حسين يسير بعربته في أحد شوارع عمان الرئيسية في العام 1971.. قناص فلسطيني من أعلى المسجد الحسيني يرسل طلقة تخطئ جلالة الملك لتستقر في ظهر وزير الديوان الملكي زيد الرفاعي.. بعدها تستعر المعارك بين قوات منظمة التحرير الفلسطينية والجيش الأردني.. مصر وسوريا تساند الوجود الفلسطيني الذي شكل دولة داخل دولة.. في جو الدماء لم يجد الزعماء العرب رجلاً يمثلهم في المهمة الصعبة سوى الرئيس جعفر نميري. التاريخ يكاد يعيد نفسه ولكن بصورة سالبة ..الشعب السوري يتعرض لمحنة ..حكومة الأسد تعلن الحرب على الشعب الذي سأم الاذلال والقهر..المجنزرات تخرج من ثكناتها لا للتوجه للجولان المحتلة منذ العام 1967.. بل توجهت نيران الجيش السوري نحو الشعب الأعزل.. الجامعة العربية تجتمع لتبحث عن رجل يقود بعثها لحماية الشعب السوري.. جهة ما تشير إلى الفريق محمد المصطفى الدابي.. هذا الجنرال كان مسئولاً عن ملف الترتيبات الأمنية في دارفور.. ثم بعدها أصبح سفيراً للسودان في قطر.. لم يعرف عنه يوماً اهتمام بحقوق الإنسان أو شغف بترسيخ دولة القانون. رغم مرور أسابيع على وصول بعثة الدابي إلى سوريا إلا أن المدنيين ما زالوا يواجهون الآلة الحربية لنظام السوري.. الدابي استكان لحكم الأسد.. أفراد بعثة الدابي نفضوا أيديهم من المشاركة في جريمة إبادة شعب أعزل ..استقال الجزائري انور مالك وسار على إثره مواطن مغربي وآخر جيبوتي وثالث مصري.. كلهم أكدوا أن البعثة غير قادرة على حماية نفسها ناهيك عن حماية الشعب السوري الأبي. المملكة العربية السعودية تتخذ قرارا جريئاً وتسحب جميع أفرادها من بعثة الفريق الدابي.. الجامعة العربية تمنح الرئيس السوري مهلة شهرين للتخلي عن الحكم ..في هذا التوقيت جاءت تسريبات تؤكد أن السودان أرسل مستشاراً رئاسياً إلى سوريا ليسدي النصائح للرئيس الأسد الذي يعيش في عزلة دولية. الدابي يدافع عن حكومة الأسد أكثر من وزير خارجيتها وليد المعلم الذي كان يدبلج الأفلام ليثبت دموية ثوار الانتفاضة السورية .. الدابي يصرح أن الجيش السوري يدافع عن نفسه في مواجهة هجمات من عصابات مسلحة.. الدابي تبني وجهة النظام السوري بالكامل ..أكد أن الحكومة السورية أفرجت عن أكثر من أربعة آلاف سجين.. وشكك في أرقام الضحايا التي تطرحها المنظمات الحقوقية في سوريا. بصراحة الآن الفريق الدابي يسيء لصورة السودان.. بلادنا الآن على رأس قائمة العار التي تساند النظام القمعي في سوريا.. المعارض السوري زهير سالم اكد لفضائية لندنية أن دماء الشعب السوري اختلطت بدماء أهل دارفور.. ناشطون سوريون دعوا إلى تنظيم احتجاجات أمام السفارات السودانية في الخارج. في تقديري مطلوب هبة شعبية تؤكد أن الفريق الدابي لا يمثل الشعب السوداني.. وأن خلفيته الشمولية لا تعبر عن السواد الأعظم لجماهير شعبنا التواق للحرية والديمقراطية.. آن الأوان أن يتقدم الشعب على الحكومة.. دبلوماسيتنا ما زالت ترى الأسد بطلاً يتربص به الأعداء.. إنها عقلية المؤامرة التي تعيش فيها حكومتنا منذ وصولها للسلطة قبل بضع وعشرين عاما. اجعلوا عنوان الجمعة القادمة (الدابي لايمثلنا)

التيار

تعليقات 6 | إهداء 0 | زيارات 2158

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#281087 [مجودي]
0.00/5 (0 صوت)

01-25-2012 07:12 AM


والله اتمنى يوما أن ارى نقدا مؤسسا لبعثة الدابي

هل كل خطأ الدابي انه لم يشتم النظام السوري؟

هل مثلا إذا دبج الدابي المقالات وشتم الأسد سوف يريحنا؟

اتمنى أن يكون النقد فوق الكلمات العاطفية فقط وخاصة عندما يصدر من صحفي نابه

الدابي هو من ظهر النظام وترباية النظام السوداني الشمولي... لا جدال

النظام في سوريا نظام لا ديمقراطي يجب أن يذهب ..لا جدال .

الشعب السوري يحتاج لنظام ديمقراطي زيو وزي بقية العرب .. لا جدال.

وهذا الكلام لا ينطبق على النظام السوري فقط بل ينطبق على الكثير من الدول

ومنها دولة قطر ....

وهل إذا كانت لنا أمانة صحفية ومهنية فقط ننتظر الشعوب لتقوم لنقول هذا النظام

شمولي أم لا ...؟ النظام الشمولي واضح تماما فلماذا لا ندين كل الأنظمة الشمولية؟

إذا كان الدابي هو سليل هذه الشموليات لماذا إذن تم إختياره ؟ وقبل أن يبدأ الدابي

مهمته أخرجوا له كل اوساخه في دارفور ... لماذا؟ هل معنى هذا الكلام بأن الذين

خططوا هذا السيناريو كانوا فقط يودون أن يقولوا بأن البعثة فاشلة قبل أن تبدا

ويحيلوا الملف لمجلس الأمن ..؟ يجب ان لا نكون كالببغاوات نردد ما تقوله الصحافة

الغربية والقطرية.علينا قراءة ما بين السطور ...

فليسقط النظام في سوريا ولتسقط معه كل الأنظمة المشابهه له لكن فليسقط بنضال

الشعب السوري الحر دون تدخل أي جهات خارجية ... كما حدث في ليبيا والعراق

اللذان يتجرعان الويلات الآن من جراء التدخلات الأجنبية

الثورات في اوربا الشرقية وفي الفلبين واندونسيا وتايلاند والكتير من دول غرب

افريقيا بنت لنفسها ديمقراطية بتضحيات كبيرة ودون تدخلات اجنبية فلماذا نريد

للشعب السوري تكرار المآسي ؟


#280989 [shah]
0.00/5 (0 صوت)

01-24-2012 10:42 PM
يا لسوء حظ السوريين: يحكمهم طاغية مستبد ، يسيطر على إنتفاضتهم الأخوان المسلمين بدعم من التنظيم العالمى و مراقبة كل ذلك موكولة لهذا الدابى بسيرته الذاتية المريبة و المعيبة :فاين لهم المفر و كيف لهم الخلاص؟


#280985 [زول - الأصلي]
0.00/5 (0 صوت)

01-24-2012 10:35 PM

قبل أن أتم قراءة المقال أحببت فقط ان اصحح تاريخ أحداث الاردن حيث انها وقعت في العام 1970 وليس 1971 وعرفت في قمة تفاعلاتها بأحداث سبتمبر 1970 ومن ذلك جاء إسم المنظمة الفلسطينية التي عرفت ب( أيلول الأسود).

أنتهز السانحة لأقول أنه .... وفي خواتيم إنهاء تلكم الأزمة وعقب عقد مؤتمر قمة عربي بالقاهرة وقيام الزعيم خالد الذكر جمال عبد الناصر بتوديع القادة العرب الذين شاركوا في القمة - وكان آخر من ودعه امير دولة الكويت - إرتحل الزعيم عبد الناصر في 28 سبتمبر 1970 إلى عالم آخر تاركاً بين أيدينا عالمنا العربي في حاله الذي نحن عليه إلى يومنا هذا( برغم ما أسموه الربيع العربي) ......... آل الأسد في سوريا وآل الصباح في الكويت وآل سعود في هناهم وعزهم و آل القذافي ما زالوا كما الزمار يموت وأصابعه تلعب ( وقد لا تستطيع أن تلعب كلها وقد رأينا سيف الإسلام ببضع منها فقط) وآل صالح وقد غطت القفازات آثار مقاومته ( وربما تلعب أصابع هذا الشاويش الزمار داخل القفاز) ولدينا آل المهدي وآل الميرغني وغيرهم من ال(آلات ) القدامى والجدد ومجموع آلات آخرين في كل بقعة تنظرها في عالمنا العربي الغريب هذا، البعيد كل البعد عن عالم اليوم، والذي يعيش خارج التاريخ وتتوه به مراكبه بعيداً عن شطئان الحضارة ناهيك عن أن ترسخ أقدامه في اراضي اليوم والغد وما أدركته غيرنا من الشعوب.

ألا رحم الله الزعيم ناصر فما كان ليهدأ له بال لو أمد الله في عمره لتبقى هذه الــ( آلات ) ممسكة بقياد الأمة العربية وتقييدها في خواتيم العصور الوسطى...... نعم قد يقول البعض أنه عسكري ومغامر أتى للسلطة بإنقلاب عسكري ,,, وانه ما مكن الجماهير من السلطة كما كان ينبغي... وأنه وسع نطاق تصرفه ليشمل تحريك بيادق التغيير في دول الوطن العربي لتتسق مع رؤاه .... وقد يقول منتقدوه الكثير .... كما قد يقول البعض في التحليل التاريخي أن الفرد والبطل الفرد لا يشكل التاريخ وأن أثره محدود وأن الفعل للجماهير .... ولكن العبرة غالباً ما تكون بالخواتيم ... وللفرد البطل كمثله فضل القيادة وتصحيح الرؤى وإيضاح السبيل ... وقد شاءت إرادة المولى عز وجل أن يختاره إلى جواره قبل أن ينجز مشروعه ( يمكن للبعض أن يقرأها مشروعـنـا كلنا ) في الوصول إلى القرن العشرين ومن ثم الدخول إلى عالم اليوم.


#280934 [ الشريف الهندي]
0.00/5 (0 صوت)

01-24-2012 08:32 PM
مال السودان و هذا الدابي
مال السودان و دماء تستباح و اطفال تزبح و نساء تترمل
مال السودان و دابي يعبث باخلاق ابنائه و سماحة شعبه
انظروا في عيني الدابي هذا
تروا ضعف الباطل و كذب المنافق
الدابي لا يمثلنا
اللهم اهلك الظالمين
اللهم احفظ المسلمين
اللهم انا نبراء اليك من الدابي و امثاله
عفوا دماء سوريا
عفوا انات الثكلى
عفوا دموع طفل فوق جثمان اخيه و ابيه
يا اهلنا في سوريا العز و الشموخ
نحن نحبكم و ندعوا لكم
الدابي لا يشبهنا و لا يمثلنا
العار للدابي و مؤديه


#280918 [ياسر نجيب]
0.00/5 (0 صوت)

01-24-2012 07:44 PM
متى كان العرب يهتمون لامرنا قتل مئات الالاف في دارفور والملايين في الجنوب والالاف في الشرق والعشرات في كجبار هل وقف عربي واحد محتجاً الم يساندو الجلاد في اغلب الاحيان هل الدماء السورية اغلى من الدماء السودانية
يا اخي العدالة لاتتجزأ
فاليحل السوريون او غيرهم مشاكلهم بعيداً عنا لا وقت لدينا لنهدره في الوقفات والهتافات العبثية (الفينا مكفينا)
اما الدابي فلم يذهب بتوكيل من الشعب السوداني ولم يستشيرنا احد عندما اختاروه
وعلى من اختاره تحمل المسؤلية بعيداً عنا


#280915 [مهموم بالســـــــــــــــــــــودان]
0.00/5 (0 صوت)

01-24-2012 07:34 PM
نميرى مانمر الجنينة نميرى تمساحا رأينا .. كان شجاعا وكان نزيها مهما اختلفنا معه وكان
راجل الحوبه وكان السودان فى حدقات عيونه وكان عند خروجه من القيادة متوجها لبيته
فى ودنوباوى يطبق فضل الظهر وكان وكان علما يشهد له الاعداء قبل الاصدقاء... اللهم ارحمه
واغفر له واسكنه الفردوس ....

اما الحديث عن هؤلاء الاوباش من الافعال المؤذيه للذوق العام والجارحه
للضمير الاخلاقى ... هؤلاء لا خير فيهم ...






عبد الباقي الظافر
عبد الباقي الظافر

مساحة اعلانية
تقييم
7.51/10 (16 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة