01-29-2012 10:31 PM

ولاية النيل الازرق ... الي متي استمرار ا لصراعات الانصرافية؟؟؟

بقلم/عبد الرحمن نورالدائم التوم
[email protected]

*بعد ان بلغ السيل الذبي اجازالمؤتمرالتنشيطي ا لعام للمؤتمر الوطني الذى التأم مساء الاحد بتاريخ 20/11/2011م قرارات مجلس الشوري والمكتب القيادي المؤتمر الوطني بولاية النيل الازرق في اجتماعه الاخير والذى حضره وفد رفيع من قيادة الحزب المركزية, القرارات المتعلقة بتجميد عضوية كل من فضيل عبد الرحمن وزير الحكم المحلي ووزير المالية المكلف , وكمال الدين خلف الله وزيرالزراعة والغابات ووزير الثروة الحيوانية المكلف , والعاقب عباس زروق وزير الشباب والرياضة, والقيادية حليمة هارون وعلي الغابة لمدة عامين ,دورة كاملة, وجاء هذا القرار علي خلفية الصراع الذي انفجر في اجتماع المكتب القيادي في 17/10/2011م . اي قبل شهر وذلك عندما حاولت هذه المجموعة التحرش والتحريض بل وتهديد رئيس الحزب الشيخ عبد الرحمن محمد حمد ابو مدين ,واتهامه بالهيمنة علي الحزب وعدم احترام المؤسسية ,وفي الواقع لم يكن هذا الصراع الاول من نوعه ولن يكن الاخير,بل يعتبر امتدادا لسلسلة موجات الصراعات التي ظلت تضرب المؤتمر الوطني بالولاية بين الفينة والاخري, .
* انظروا لتوقيت انفجار صراعات وزراء المؤتمر الوطني ؟ انفجر الصراع من اجل البقاء والاستمرار في كراسي السلطة والقوات المسلحة والقوات النظامية الاخري تقاتل في الاحراش لتأمين المدن والمواطنين , اوليس ذلك خدمة مجانية للاعداء وا لمتربصين بالولاية ؟؟ اين الحرص والمحافظة وتأمين الجبهة الداخلية؟؟ ان صراعهم من اجل السلطة والمناصب واحتكارها ,وبالتالي اشبه بصراع الثيران
وبمناسبة الوزراء الثلاثة الذين حاولوا تفجير اجتماع المكتب القيادي للمؤتمر الوطني اكتوبرالماضي الموافق 17/10/ 2011م والذين تم تجميد عضويتهم من الحزب كما اشرنا انفا ,نتساءل ماذا قدم هؤلاء للولاية وانسانها منذ ان جلسوا علي كراسي السلطة حيث فيهم من كان معتمدا ووزيرا لثلاثة وزارات ومستشارا كالاستاذ/ العاقب عباس واقل واحد فيهم الان يشغل منصب وزير لوزارتين كالسيد فضيل عبد الرحمن وزير الحكم المحلي ووزير للمالية وكمال الدين خلف الله وزير الزراعة والغابات ووزير للثروة الحيوانية ,وماهي كفأتهم والقدرات الخارقة التي يتميزون بها عن الاخرين ؟؟
وما هي المعايير التي تم الاستناد عليها ؟؟ ومن حق هؤلاء ان يثيروا الضجة التي اثاروها داخل اجتماع حزبهم
لانه اصبح يتملكهم احساس (بالنرجسية ) وينتابهم شعور بان حواء النيل الازرق لم تلد غيرهم , مع الاصابة {بجرثومة الغرور}, والا لماذا الاستمساك بهم هكذا ؟؟ واغرب مافي امر هؤلاء الثلاثي ان رئيس الحزب الاستاذ عبد الرحمن ابو مدين سبق ان اصدر قرارا بتاريخ 8/8/2011م بتجميد عضوية السيد/ كمال الدين خلف الله من الحزب وتجريده من مهامه السياسية والتنفيذية , علي خلفية الاتفاق المبدئ الذي وقعه باعتباره نائبا لرئيس حزب المؤتمر الوطني مع زايد عيسي زايد نائب رئيس الحركة الشعبية بتاريخ 26/7/2011م اي بعد شهر واحد للاتفاق الاطار في اديس ابابا 28/6/2011م والذي قصم ظهر البعير .
ولكن بقدرة قادر بعد اندلاع الحرب في الاول من سبتمبر 2011م اعيد تعيينه وزيرا للزراعة والغابات ومن ثم تم تكليفة بوزارة الثروة الحيوانية بعد طرد وزيرها السابق للمرة الثانية في اقل من شهر.
والسؤال الذي ظل حائرا دون اجابة هل هؤلاء يستندون علي قاعدة جماهيرية معتبرة ومؤثرة ؟؟ وهل لهم وزن جماهيرى وقاعدة شعبية؟؟ والان احدهم في قيسان لاكثر من شهر لاندي ماذا يفعل ؟؟ ربما يحاول بناء قاعدة جماهيرية من العائدين من عناصر الحركة الشعبية الذين تقطعت بهم السبل في اثيوبيا وجبال قيسان الشرقية , وهذا يعتبر تدخل سافر في مهام الاجهزة الامنية .
وبأفتراض ان لهم جماهيروشعبيه ماذا قدموا وما هي انجازاتهم علي ارض الواقع؟؟
للأسف جميعهم وبلا استثناء يفتقرون للسند الجماهيري ,ولايتوافر فيهم ابسط مقومات القيادة ,وعليه نطالب السيد والي الولاية اللواء الهادى بشري بأتخاذ القرار السليم باقالتهم الثلاثة من مناصبهم الوزارية بعد تجميد عضويتهم من حزبهم باسرع ما يمكن, كما نناشد سيادته بضرورة الاسراع في تكوين الحكومة الجديدة التي طال انتظارها, والتي يجب ان تتكون من الشباب والتكنوقراط ,وابعاد كل من سبق ان شارك في الحكومات السابقة في اي مستوي من المستويات , مع تقليص عدد الوزارات ودمج بعضها .
وفي سياق متصل تقدمت مجموعة من شباب المؤتمرالوطني اسمت نفسها حركة الاصلاح بمذكرة بتاريح 20/11/2011م لاعادة بناء الحزب بالولاية لرئيس المؤتمر الوطني المركز العام بواسطة رئيس الحزب بالولاية طالبت عبرها بالاتي..
1. ب حل جميع هياكل الحزب بالولاية
2. تكليف لجنة لتسيير عمل الحزب فى الفترة الانتقالية
3. اعادة البناء بواسطة لجنة محايدة تماماً
وعندما تعمدت قيادة الحزب تجاهل المذكرة رفعت هذه المجموعة الجديدة مذكرة جديدة مطلع يناير الجاري للسيد/ رئيس الحزب بالولاية جاء فيها مايلي....
{ سبق وان خاطبناكم عبر رئيس الموتمر الوطنى المركز العام بخطاب سابق فى محاوله منا نحن اعضاء حزب المؤتمر الوطنى المنتشرين بربوع الولايه على مستوى اربع محليات ( الدمازين – الروصيرص – قيسان – التضامن ) للاصلاح والنظر الى ما ال اليه حال الحزب بالولايه من انقسامات وتشرزم وصراعات كان اهم محركاتها هو الحرص على الاستوزار والمكاسب الانيه دون النظر بعين الاعتبار لحجم المسئوليه الملقاه علىى عاتق حزبنا بالولاية ، ولقد اتضح لنا ان قيادتكم للحزب سارت على ذات النهج وليس لديها الرغبه فىى الاصلاح والتغيير والذى هو سنة الحياة وبما انكم مسئولون امام الله والوطن وجماهير الحزب وقواعده فانكم تتحملون المسئولية كامله ازاء تردى الاوضاع الحزبيه واستمرار التناحر والانقسام الذى سوف يؤدى فى نهاية المطاف الى تشظى الحزب وتفتته.) وأكـــد ت علي مطالبها السابقة واعتبرتها{عادله من قوى حقيقه تمثل قواعد عريضه دخل الحزب ولكنها وجدت كل التجاهل وعدم الاهتمام فكيف بربكم يدار امر الحزب دون النظر لمطالب القواعد ولا حتى الاستماع اليه ونجد ان الخطاب السابق كان معنوناً الى رئيس الحزب ومنه نسخ الى السيد الوالى ومدير جهاز الامن والمخابرات الوطنى وكل الاجهزه التنظيميه بالولاية . وهذا يعنى ان الامور فى هذه الولاية تسيير نحو الهاويه طالما ان الصمم قد اصاب الجميع } . ويذكر ان هناك وزير في طريقة للانضمام الي مجموعة الاصلاح الشبابية , بعد انضمام معتمد سابق للمجموعة {أ} او مجموعة الدرجة واصبح ناشطا وعندما اغلقت السلطات الامنية مقرهم كان متواجدا, والسؤال الي متي استمرار هذه الصراعات الانصرافية؟؟ ولمصلحة من هذه الفوضة ؟؟
**ولقد سبق ان اكدنا ان حزب المؤتمر الوطني في الولاية يفتقر الي الاسس واللوائح التنظيمية التي تنظم وتحكم العلاقات رأسيا وافقيا بين الاعضاء والكوادر والمؤسسات التنظيمية علي كافة المستويات, وهذه ليس المرة الاولي حيث شهدت الولاية صراعا مماثلا اواخر شهر سبتمبر 1998م بين رئيس الحزب الحالي ابومدين نفسه ومجموعة سماها (بالمتقوقعين ) وليس ( المتفلتين) كما هو الان , وهناك مجموعة (الناشطين )ايضا اثارت نفس الضجة في السابق وكذلك (مجموعة المؤسسية) الاخيرة والتي فصل قياداتها مؤخرا ولا ندري ما اذا كانت مجموعة الثلاثي امتدادا للمجموعات السابقة ام واحدة جديدة ( لنج)اعلنت عن ميلادها .ولقد تردد مؤخرا ان هذه المجموعة اختارت لنفسها اسم مجموعة {ابو رماد }او {مجموعة الدرجة} والتي اوجدت لنفسها مقرا بحي الدرجة بالدماذين منذ اكثر من شهرين , ولقد قامت الاجهزة الامنية ظهر الثلاثاء 10/1/2012م بأغلاق المقر الحزبي لهذه المجموعة, والسؤال الذي يفرض نفسه هو لماذا تركت هذه المجموعة تمارس نشاطها الانقسامي وتأسس لنفسها دارا في ارقي احياء الدماذين ؟؟ ولماذا اغلاق مقره الان؟؟؟ هل لهذا القرار علاقة بحديث رئيس الحزب ابو مدين لصحيفة الوطن الاربعاء 11/1/2012م ؟؟
وبهذا يكون عدد الاجنحة والمجموعات المتصارعة داخل المؤتمر الوطني بالنيل الازرق ثلاثة مجموعات {أ,ب,ج} , ومع ذلك يقولون ان ما يجري امر طبيعي , هذا عبث وفوضي وانتهازية .
**وللاسف لقد ساهمت قيادة الحزب المركزية بوعي ومع سبق الاصرار والترصد في استمرار هذة الصراعات الانصرافية والسحطية طيلة هذه الفترة بتساهلها وعدم اتخاذ قرارات حاسمة في مواجهة مثيرها بل لجأت الي مكافأة الكثيرين منهم بالابقاء عليهم في المناصب الدستورية والسياسية , واستخدامهم عند الضرورة في تصفية الحسابات بين مراكز القوى ,ولاستثنائية الظروف التي تمربها الولاية والتي لاتقبل التهاون يجب التدخل السريع لحسم هذه الصراعات
حتي لا تتكرر هذه المسرحيات السمجة والسيئة والتي تضرر منها المواطنون الابرياء الذين لاحول ولا قوة لهم ,و نحذر في نفس الوقت من مغبة تجاهل القضايا الاساسية للولاية والوضع الراهن معقد ويتطلب تأمين الجبهة الداخلية بالمزيد من الخطوات العملية لتنزيل مشاريع التنمية الحقيقة علي ارض الواقع ورفع الظلم عن كاهل المواطن ,وتغيير النظرة السائدة الان عن انسان الولاية من بعض الاجهزة الرسمية والتي يمكن ان تقود حال استمرارها الي عواقب وخيمة لايعلم نتائجها الكارثية الا الله سبحان وتعالي .
**ومشروع تعمير الصعيد الذي اطلقه اللواء الهادى بشرى والى الولاية المكلف منذ مجيئه سيظل حبرا علي ورق طالما الولاية يتحكم فيها امثال هؤلاء الوزراء الذين يسبحون عكس التيار ويفتعلون الصراعات الانصرافية ولايستحون من انتهازيتهم وسعيهم وراء المصالح الذاتية الضيقة بالرغم من محدودية قدراتهم وخلو سجلاتهم من اي انجاز علي كافة الاصعدة
بالرغم من تربعهم علي كراسي السلطة سنين عدة ,وحتي يتم تنفيذ قرار رئيس الجمهورية بتكوين لجنة عليا برئاسة وزير الدفاع لتنمية الولاية وتحويل الكرمك الي مدينة نموذجية ,يجب الاسراع في تكوين الحكومة الجديدة ,وتطهير الولاية من الانتهازين والمتسلقين والنفعيين واكلي الاغاثة والمساعدات الانسانية وسارقي قوت الشعب . وللحديث بقية.

تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 1099

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#284260 [غبار الكلش]
0.00/5 (0 صوت)

01-30-2012 01:20 AM
يازول كيف ما مؤهلين وفسادهم الظاهر للعيان ده ما ارفع مستوي من التاهيل ؟ لو بتتكلم عن التاهيل الاكاديمي فكمال خلف الله اكمال ثانوي , العاقب وفضيل شهادة سودانية (اساتذة ابتدائي) اما علي الغابة ده موضعو براهو ,الغابه ماسم ولا نسب للغابة الفي الشمالية , سمو الغابة لانو قبل الانقاذ كان رئيس تاية (محموعة) من النشارين البشرو الفلكنات بالمناشير اليدوية وبعد الانقاذ بقي عضو مجلس تشريعي ولائي وبعدها رئيس لجنة اقتصادية بمجلس محلية الدمازين ياسبحان الانقاذ تعطي الملك من تشاء وهي لله.وزي ما قلت يجب تطهير كل السودان ما الولاية براها من الانتهازين والمتسلقين والنفعيين ومغتصبي الحرائر وسارقي قوت الشعب اي بمعني اقتلاع نظام الانقاذ من جذورو.


عبد الرحمن نورالدائم
مساحة اعلانية
تقييم
5.26/10 (22 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة