المقالات
السياسة
الطب إلى أين؟
الطب إلى أين؟
12-28-2015 07:08 AM


بسن الله الرحمن الرحيم

بعد إعلان في الصحف يهنئ د. كمال عبد القادر بتخريج أول دفعة من أخصائيي الطوارئ وعددهم 14 أخصائياً، حيث الفكرة والدعم كنا من د.كمال يوم كان وكيلاً لوزارة الصحة.
تبادلت مع د.كمال الرسائل بالواتساب وهذا نص ما دار.
أنا: الأخ د. كمال نبارك تخرج أخصائيي الطوارئ. هل تضمن أن يبقوا في (هذا) السودان؟
د. كمال: تحياتي يا أستاذ أحد الزملاء اختصر المسألة وقال لي نهنئ المملكة العربية السعودية بتخريج 14 أخصائي طوارئ سوداني.
بعيداً عن المزح والدعابة ألا ترون أن هجرة الأطباء خاصة والكفاءات عامة مؤشر خطير يحتاج الوقوف عنده؟
طائراتنا تحمل الأطباء إلى السعودية والأمارات وسلطنة عمان وتحمل المرضى إلى مصر والأردن وأحياناً إلى ألمانيا.
عشرات كليات الطب وهَم كل متخرج العمل خارج البلاد منهم من يهاجر طبيباً عاماً، ومنهم من ينتظر التخصص حتى يهاجر بوضع أحسن.
مستشفياتنا تشكو النقص الحاد خصوصاً الحكومية والمستشفيات الخاصة يتناوب عليها من لا يستطيعون الهجرة لظروفهم أو ممن أمضوا في المهاجر ما يكفي وتجدهم مشتتون بين هذه المستشفيات والعيادات الخاصة.
ليس هناك مرفق طبي مكتمل إلا ما رحم ربي، وإذا حاولت أن تحسن الظن بهم وأردت العلاج قد لا يسعفك الزمن الطبيب في مكان والمعمل في مكان والأجهزة الحديثة محتكرة وصف انتظارها طويل.
أشك في وجود مرفق صحي محترم يحترم آدميتك ووقتك وتجد فيه كل مصفوفة المنظومة الطبية.
هذا دون أن نتحدث عن البيئة. أحد الأصدقاء أصيب في عينه وعرضها على أطباء الخرطوم وبعدهم سافر إلى القاهرة. وسألته ما الفرق الذي وجدته في العلاج بين القاهرة والخرطوم.
كان رده نفس التشخيص ونفس العلاج فقط الفرق أن عيادة الطبيب هنا لتصل إليها ستمر على شارع متسخ ورصيف فيه بائعات الشاي والعيادة في عمارة سلمها ضيق وقد يكون متسخاً والشارع الذي أمامها بينه والصحة قرون عدداً، وكي تصل المعمل مشوار لا يقل بهدلة عن العيادة وقد تجد من يقوم بالواجب أو تجده في غياب لمناسبة اجتماعية.
وبعد كل انعدام الخارطة تجدهم يتحدثون عن السياحة العلاجية في السودان وينتظرون أن تأتيهم دول الجوار الأفريقي للعلاج هنا؟.
هل يمكن تدارك الأمر أم هناك تقاطعت مصالح تتغذى على هذا الواقع الأليم. هل يمكن أن يكون للأمر مجلس أعلى ينظر في أمر الصحة والعلاج مبنى ومعنى مجلس أعلى يضم وزارة الصحة الاتحادية والمجلس الطبي ومجلس التخصصات الطبية ومجلس المهن الطبية ونقابة الأطباء واتحاد الأطباء ووزارة البيئة ووزارة التخطيط العمراني ولاية الخرطوم. يضع الضوابط لكل صغيرة وكبيرة حتى الحد الأقصى للساعات التي يمكن أن يعملها الطبيب ويضع الأسعار لكل عمل طبي (إن شاء الله بالدولار) ويحدد أماكن مقنعة ونظيفة في أماكن محترمه تقنع المريض والزائر أن هنا مرفقاً طبياً. إذ لا تكفي نظافة المرفق نفسه إن كان شارعه سيئاً ويعج بالغبار والباعة والذباب والبعوض.
العجيب أن المستشفيات الخاصة في ازدياد والأطباء في تناقص!.

الصيحة
[email protected]

تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 2317

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1393075 [وحيد]
5.00/5 (2 صوت)

12-30-2015 08:37 AM
ممارسة الطب غير الطب تحتاج الى التالي:
1- طبيب / كادر مؤهل ، يعمل في بيئة صالحة للعمل في ظروف نفسية مواتية ( راتب محترم - سكن محترم - حياة مستقرة و بيئة عمل مناسبة - و فرص للتعلم و الترقي المهني )
2- مستشفيات نظيفة و محترمة و مهيأة بالامكانات اللازمة للمارسة المهنة - ادوات - اجهزة - مختبرات - مستهلكات - ادوية -)
3- نظم و سياسات للعمل الصحي ( رعاية اولية - نظم احالة خدمات اسعاف )
4- معايير قياسية للعمل تضبط الممارسة و الجودة و سلامة المرضى و مكافحة العدوى و ادارات فاعلة لتحقيق ذلك في كل المرافق
5- هيئات مهنية احترافية للرقابة : التصنيف التسجيل و اعادة التسجيل و الاعتماد
المحك في توفر البيئة الملائمة للعمل بما في ذلك الوضع المادي للطبيب و الكوادر الصحية


#1392029 [mag]
5.00/5 (1 صوت)

12-28-2015 09:27 AM
احمد المصطفي
عينك للفيل وتطعن في ظله
صاحبك العينه بايظه اوعي تقول لي عثمان ميرغني الكوز؟؟؟؟؟ وبالمناسبة لم نسمع ولن نصدق إن هناك كوز تاب !!!!! الطبيب المؤهل والمكان المؤهل للعلاج تحتاج لميزانية ونصيب الصحة من الميزانية صفر والكيزان سفوا البلد بس قول لي قطر الرئيس المكندش بتاع مدني وصل وإلا لسه يمكن إستغلاله كمستشفي نظيف و مكندش كمان


احمد المصطفى ابراهيم
احمد المصطفى ابراهيم

مساحة اعلانية
تقييم
9.02/10 (23 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة