المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
بين دموع نافع ودموع جيهان عقار .. بكائيات النظام ..
بين دموع نافع ودموع جيهان عقار .. بكائيات النظام ..
02-06-2012 06:45 AM


بين دموع نافع ودموع جيهان عقار .. بكائيات النظام ..

سيف مالك
[email protected]

في عاداتنا السودانية إحترام خاص للموت وحضوره ، إذا حضر أحدنا الموت يهتم أهله بنظافة ( الحوش ) وتجهيز الكفن و اللوزام حتى قبل أن تصعد الروح لخالقها ، وفي كل مراحل التجهيز تلك يمنع البكاء وزرف الدموع حتى للنساء والأطفال !!

فما بال المؤتمر اللا وطني يبكي متعجلاً قبل موته ويستجدى النساء في خدورهن أن يبكين معه !! سمعنا بدموع ( نافع ) التى لم ولن تنفع في إستجداء شعب ومعارضة مدنية ومسلحة تطبق على النظام لتجعل ( خروج الروح ) صعباً .. وها هو مرة أخرى ( النظام ) يفاجأنا بدموع أخرى تم تسويق خبرها ببراعة يحسد عليها جهاز الأمن الوطني ( مجرد Search بسيط في قوقل ) يوضح لك أهمية الخبر لدي الأمن وبالتالي أهمية ترتيبه في الصحف والمواقع الإليكترونية .. !!

فهاهي زوجة الرئيس تبكي ( والرئيس هنا رئيس الحركة الشعبية المناضل مالك عقار ) .. ونحن لا إعتراض لدينا على بكاء النساء في خدورهن !! ولكن كنا نتمنى أن تكون دموع ( جيهان الحنان ) حزناً على نساء الإنقسنا اللائي يتفرقن فزعاً صباحاً ومساء هرباً من مقذوفات إنتنوف البشير العشوائية !! أن تبكيهن جيهان وتبكى حال وطن مزقه ( المشكور بين دموعها ) وجعل بعنترياته الفارغة أطرافه تتأكل وأصبح الآن يتوسل الحلول لدى ( بلة الغائب ) تارة وتارة أخرى يتسولها ( من خدور النساء ) !!

هل تعلم ( جيهان ) أين شقيق زوجها ( رجب عقار ) والبالغ من العمر 106 عام ، وهل إستقصت أخبار نسيبها ( عبد الباقي عقار ) 102 عام ، وهل سألت عن الآلاف من نساء الإنقسنا والنيل الأزرق الآن بينما هي في صالون سيد أحمد تروى مناديل الأمن بالدموع !! إنهم يا ( فاضلة ) في معسكرات النزوح وبين الأشجار حيث لا توجد حتى ( رواكيب ) لتدل الإنتنوف على مواقع المدنيين !! وحيث لا توجد صحف ولا إنترنت ليقرأ أهل مالك عقار الذين يعتزون به كثيراً أن ( زوجته ) تشكر البشير علناً و ( بالدموع ) على الحل الأمنى و براميل المقذوفات !!!

فلتبكي ( جيهان ) ويبكى ( نافع ) وغيرهم .. والرد هو ( البكا ما نافع ) .. و ( الخلافات ) التى تنتظر ( مبادرة جيهان ومن أعد لها المناديل ) لتسويتها ستنتظر طويلاً ..
فما بين المناضل مالك عقار والبشير دماء أهل النيل الأزرق وقد دنت ساعة الحساب ..

تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 1473

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#289260 [دابي الخشة]
0.00/5 (0 صوت)

02-06-2012 08:27 AM
الاستاذ سيف مالك
لا تلوم السيدة جيهان الحنان
لانه ممكن ودا اكيد انه يكون جهاز الامن ضربها وعذبها او ماسك عليها حاجات تانيه.


سيف مالك
مساحة اعلانية
تقييم
4.22/10 (25 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة