المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
نعم صدقْتَ سعادةُ الرفيقُ سلفا فليْسَ كلُ مَنْ هو شماليٌ عدوٌ لنا
نعم صدقْتَ سعادةُ الرفيقُ سلفا فليْسَ كلُ مَنْ هو شماليٌ عدوٌ لنا
02-10-2012 07:46 PM

نعم صدقْتَ سعادةُ الرفيقُ سلفا فليْسَ كلُ مَنْ هو شماليٌ عدوٌ لنا

بقلم:شول طون ملوال بورجوك
[email protected]

أصبْتَ القولَ حقا يا رفيقُ سلفا في ذاك اليوم وكما هو كلامُك كل يوم، كان حديثُك حديثَ رئيسِِ و زعيمِِ مسؤولِ حقا ،نعم هكذا يجبُ ان يكونَ مضمونُ كلامِِ يصدرُ مِنْ كلِ مَنْ يُنادَي و يُلقَبُ رئيسا لشعب او امة.
يا مَنْ تبتغِي زعامةَ شعبِك ،اطلبْ اولا المسكنَ الدائمَ المريحَ والمرحبَ به في قلوبِ بني وطنِك ،لتكونَ صورتُك هناك ناصعةً دائمةَ الحضورِ والوجودِ في مشاعرِهم الجماعيةِ او وجدانِهم.. وكي يفسحوا لك حيزا محترما مقدرا هناك ،عليك حملَ كلِ ادوات كشف امزجة شعبك بيدك وفي فكرك ، ارصد ما يموج في وجدانه من احاسيس واتجاهات رصدا لصيقا دقيقا لا تركب رأسك ، كما يقولون، فتأمر وتنهي كما تشاء ظنا منك انك له الكل في الكل كما يفعل بعضهم لشعوبهم الان !!! ..ولو اردت ان تلعنك وتنبذك ذاكرة نفس الشعب فاسبح انت عكس تيارها و رغائبها، اَمالها وتطلعاتها ،ما اجمل ان توفق قيادة ما في اتخاذ مواقف تجسد لامة ما ارادتها ...
في خطابك سيدي الرئيس امام جنودك الذين هم حراس الامة، قبل يومين او يزيد بمقر الجيش الوطني ،جيش هذا الشعب ،ببيلفام ،تطرقت للكثير الجميل اثلج صدور الكثيرين من أبناء امتك ، ومنه علي سبيل المثال لا حصر لفتك انتباه الجيش الشعبي وكل افراد الشعب الجنوبي بأهمية وضرورة عدم انسياق باثر انفعالي تجاه تصرفات وهرطقات ذاك الثور الذي يلحس لسانه اخر سكرات موت نظامه الاَتي لا محالة او المبين ، طفق الحيوان الضخم يرفس ويركل بلا هوادة كل من حوله لكون روحه تفارقه رويدا رويدا فلم يرض ان يموت وحده وكأنه بقتله الابرياء مَنْ حوله يبحث جاهدا عن رفاق جدد يرافقونه في رحلته الابدية واللا رجوع الوشيكة!!
نعم ينبغي علينا الا ننظر الي إخوتنا من الطرف الشمالي للسودان المتواجدين حاليا معنا علي ظهران أرض الجمهورية علي انهم جزء من هذا الذي يسوطه و يعجنه البشير في السودان الشمالي بل نعم جلهم ضحاياه من كجبار الي وادي هور الي كرنوي ، من تلودي الي كرمك فقيسان،نعم لو فعلنا خلاف ما قلته سعادة الرئيس سنكون في غفلة من زماننا قد تطوعنا في خدمة ثور الخرطوم المحتضروسيجند المساكين رفاقا له في رحلة فنائه المشؤومة وسوف نصبح في عيونهم جلادين بالضبط كما البشير وسوف يضحك علينا ذلك الماكر ضحكة تنكشف اثرها اسنانه الاثنان والثلاثون لكونه نجح فأوصلنا الي محطة لم نرد المرور بها ،سيقول في زهو وفي فيه نكهة الانتصار إنه اجبرنا علي التطبع بما ليس اصلا احدي طبائعنا.
نعم ليست الشمال المواطن خصما لنا ، نعم شمال المؤتمرجية ومن يلفون لفهم حرامية سفاكين و لسنا نحن ممن يصاحبون اللصوص والقتلة وهم لو يكرهوننا فذاك لنا لشرف عظيم ، اتركوهم يحجزون او يحبسون الهؤاء النقي عنا كي لا نحيي هنا جميعا لو يستطيعون الي ذلك سبيلا!!!
نعم شمال الاسلام الحق ليست البتة شئيا من البشير،شمال الانسانية بين الامم قمة في الانسانية، علي سبيل المثال لا حصر لا احد منا يظن ان استاذينا المحبوبين الموسيقار محمد وردي و وعزيزنا الشاعرمحجوب شريف عدوان لاحد هنا، لا كائن هنا يعتقد ان المغفور له رجل الاسلام الحق الشيخ العارف بالله عبد الرحيم محمد وقيع الله البرعي كان له خصم بيننا ، اكاد اجزم الا احد هنا يكره في الكابتن المحبوب طارق احمد رياضيته ودماثة خلقه ، الكل هناك في عيوننا هنا عظيم ولو نستثني استثينا ذاك الثلاثي القاتل و الممقوت:جيشٌ لدماء مواطنيه سفاكٌ وساسةٌ بفكرِِِ لمصلحةِ الوطنِ ضرارٌ ورجلُ دين منافقٌ وسطهم بحمد سلطانهم في بلاطه مداحٌ صداحٌ ..
ومن المؤسف حقا أننا علي أيدي الثلاثية المذكورة يتكرر ما به حدنا عن درب الوطن القويم فكان ما كان .. نشاهد مرة اخري بداية اخري متعثرة غير موفقة في مشوار الجيرة الحسنة والاخوة الصادقة بين الشمال والجنوب ، تبدأ الخطوة الان بالضبط كما كانت بُعيد رحيل المستعمر الانجليزي حينذاك ..لا ادري ماذا هناك يجري؟ لماذا يتغير كل شئ حول خرطوم السياسة ولا يتغيرساسة الخرطوم؟ يتحور حولهم حتي مخلوقات دقيقة غاية في الدقة ، هم يعرفون ان كل شئ في محيطهم يتطورالي امام ايجابا يتجدد ويتمدد حتي جرثومة ملاريا لم تعد تهزمها انت يا اخي المريض ، لن تحسمها حتي الممات بخمس حقن كلوركوين كما كنت تفعل !!!
الشئ الاخر الحلو الذي تطرق اليه كوميريد كير هو شرحه لحيثيات وخلفية وقف البترول ، تفصيل وايضاح وافيان بينان ، لماذا جاء قرار وقف ضخ نفط الجنوب الي الشمال؟...
وكيف انهم (البشير وحكومته)من هول الخبر لا يزالون مذهولين غير مصدقين ما جري، وبقفله حنفيات وصنابير النفط السائل والمائل داخل الانابيب نحو الشمال احرق الرئيس سلفاتور كروتا بجواكرها كانت بايديهم فاضطربت قواعد اللعبة بل انهي الرئيس سلفا تلك اللعبة القذرة بحركة مبأغتة لم يحتاط البشير واعوانه لها.. من قبل تشدق هناك كل مَنْ شيمته التشدق والثرثرة ، وما اكثرهم ، صغارهم وكبارهم مرارا بكرة وعشية يقسمون بالله قسما غليظا ألا مفر لجمهورية جنوب السودان وشعبها غير الركوع والتؤسل والركون والتعبد في محراب المؤتمر الذي هو معبد الشياطين و الاباليس عسي ، بعد كثرة صلواتنا وابتهالاتنا هناك ، ان تسكب اياديهم علينا بعض الرحمة والشفقة ليسمحوا نفطنا يمر عبر الانابيب ليسرقوا او ينهبوا بدورهم منه اي كميات يشاءون ومتي ما ارأدوا .
صوروا مخطئين هذا الشعب علي انه لا يزال فريسة كما كان في ايام سلطانهم وطغيانهم ،رغم وضوح المكتوب علي اليافطة و العنوان امامهم -جمهورية جنوب السودان- لايزال بنو الانقاذ يقرأونه قراءة مستعجلة وسطحية عجيبة فلا يرون ماذا خلف العنوان، خلفه يا من اصابت عيونكم علة اسمها رمد،المكتوب يا من في نفوسكم غرض وهو حسد، وراء العنوان سيادة كاملة قوتها قيادتها ،قيادة تعي تماما ما معني ان تكون لشعبك رأسا...
سلفا كير ورفاقه ليسوا مواليد حديثي العهد و الخبرة في الحقل السياسي بهذه الدنيا عموما ودنيا الانقاذ المخادعة بالتحديد .. ليسوا كذلك كما يشير اليه خطاءا عنوان جنوب السودان الذي يصفه قاموس السياسة والدبلوماسية الدولية علي انه أحدث مولود بين امم العالم، عالم الانقاذ لديهم مثله مثل هيثم ذاك القروي بتلك القرية كما ورد علي لسان صديقنا محمد موسي في نكتته الشهيرة، قابل الرفاق شياطين الانقاذ في لفات ومطبات كثيرة ،الف مرة إن شئت ،مرات في معارك في ميادين الوغي قتالا و صداما ومرات اخري جلوس علي كراسي وثيرة في غرف مكندشة حوارا وكلاما.، و في كل مرة فريق الفريق كير هو الفائز لسبب واحد وبسيط جد ا صدقية و منطقية حججهم فهم ليسوا اونطجية لخصومهم ولا مخادعين لشعوبهم ...
هذه المرة جاءت قضية النفط نقله وتسويقه مسألة الخلاف ما بين جنوب السودان والمؤتمر الوطني وما زاد الخلاف تعقيدا ضبط علي بابا ود البشير وجماعته متلبسين بجريمة ضد امة باكملها ، جريمة سرقة وخيانة امانة،سرقوا بترول الشعب الجنوبي، خانوا امانة كانت وديعة لديهم ، تُري هل بسملوا ام لا قبل ان يمدوا ايديهم اليه ،لست ادري ولكن رب النفط والناس اكيد يدري!!
ولكن الطامة الكبري الاَتية تجاه الانقاذ هي ظهور بوادر انتصار اخر وفوز ثمين في الافق القريب من قبل فريق الفريق اول بانجديت كير علي الجماعة التي علي رؤوسها ريش في مبارأة كاس بترول الجنوب والتي انتهي شوطها الاول للتو في استاد اديس ابا ابا الدولي بهزيمة البشير ويبدو ان هزيمته المرة القادمة ستكون نكراء ،سيصفها المراسلون الصحافيون الرياضيون الدوليون والمشاهدون علي حد سواء علي انها هزيمة مهينة مشينة ،عشرة اهداف في شباك المؤتمر الوطني بل يزيد!!!
قال قائل منهم إن ذاك القرار،وقف الضخ، سيتضرر منه في المقام الاول الجنوب قبل غيره لانه اي الجنوب إقتصاده عماده النفط واما الشمال فلها نفط وموارد اخري ما يمكن بها تكييف او توفيق حالها الاقتصادي وقلنا نعم في هذا القول بعض الحقيقة ولكن ليس فيه كل الحقيقة، اذا كان الامر لديهم بهذه البساطة التي امامكم ،لماذا اذن تُسمِعُ الخرطومُ اهلَ جوبا صراخَها؟،لماذا الكلُ في بيت الانقاذ هناك يولول ويبكي وما لزوم لغة التهديد والوعيد؟ نعم قلنا في قولهم بعض الحقيقة ،نعم اقتصاد الجنوب يعتمد اعتمادا شبه كلي علي هذا المورد ولكن من قال بيع النفط غير ممكن و سيتوقف ؟من قال لكم ان البترول تحت التراب لا يباع ولا يشتري؟!! سيستمر سادتي بزينيس النفط ولكن بطريقة اخري مغايرة مخفية من عيون اللصوص لكون صفقاته ستتم في مدن اخري بعيدة تحت التراب ما من همباتي او لص رأي او سمع وسنأتي الي هنا الي عالم السطح،الي جوبا وملكال وواو وغيرها من مدن الجمهورية وبايدينا بلايين من دولارات امريكية اصلية غير مزورة وسوف تشاهد انت بام عينيك رأس عظيم اولاد الانكل سام ،عزيزهم جورج واشنطون علي كل وريقة دولارية في كل المبالغ،واكيد سنحولها الي جنيهنا الجنوبي لتشاهد انت مرة اخري رأس حبيبنا ومحررنا الراحل د.جون قرنق في كل فئة منه وحينه انصحك ان تحبس اللعاب كي لا تسيل من فيك!!..
وبهذه الخطوة لا نفطا نسمع قد سُرِقَ بالمواسير ولا في الصنابير علي اليابس ولا في بحر علي البواخر او المرأسي وبذا ايضا سيتوقف النهب و كل ما يصدر منهم من الاعيب و طوابير!!!
واما بناء الانابيب فسنبني خطوطا دائرية تلف كرة الارض مرورا ببلاد الدنيا القريبة والبعيدة كلها ما عدا الخرطوم لا لذنب كبير اقترفته ايدي كل اهلي في الخرطوم ،فقط يوجد بها مقر به يجلس اللصوص رفاق ود بابا (علي بابا)ففي ذلك المقر تقرر حينذاك ارتكاب تلك المعصية سرقة نفطنا ونهبه، ومن داخل هذا المكان يسئ الطاغية وزبانيته استخدام مالا الذي تنتجه ارضنا ،في داخل هذا الوكر يأمر البشير جنوده القتلة ليقتلوا احبابنا اهلي في جنوب كردفان والنيل الازرق وفي ارض القراَن دارفور..

تعليقات 7 | إهداء 0 | زيارات 1802

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#292780 [سعيد الياس]
0.00/5 (0 صوت)

02-11-2012 09:24 AM
الاخت ناهد باسم من تتحدثين؟


ردود على سعيد الياس
Canada [سودانى طافش ] 02-11-2012 10:09 PM
بأسم الأغلبية الصامتة !


#292715 [سند]
0.00/5 (0 صوت)

02-11-2012 07:37 AM
يا صديقى التكينة هذا الراس الفاسد الخبيث لا علاج له سوى البتر قبال ما يودر سيدو . بعدين يا اخى سطحية دى كبيرة شوية و ياتو عمق الانت بتتكلم عليه . نعم المقال عميق الفةً و مودةً ومحبة فقد تحدث الكاتب عن سماحة المسلمين الاطهار موش ناس ...، تحدث عن الفنانين والرياضيين بكل ادب و جمال . و بعدين رضيت ام ابيت فانهم اخوتنا الكثيرين منهم ولدوا و نشاوا بيننا ليس من السهولة ان تفصلنا حدود مرسومة و هذا لن يتاتى الا بذهاب هؤلاء الاشرار البغضاء . و اذا كان فى عمق تانى غير ده عليك الله جرو ليّ للسطح واشرح لى عشان افهم و برضو ينوبك ثواب .


#292713 [هاكر]
0.00/5 (0 صوت)

02-11-2012 07:34 AM
هل المسيرية شماليون أم مؤتمر وطني ;( ;( وهل التجار الشماليين تجار أم مؤتمر وطني;( ;( ;( وهل ... وهل ... وهل ... ;( ;( ;( عزيزي شول طون : خفف من شرب الكوجو مورو حتى تري الشمس الساطعة في رابعة النهار;( ;( ;(


#292689 [اسامه التكينة]
0.00/5 (0 صوت)

02-11-2012 06:14 AM
اتفق معك تماما استاذه ناهد ولا اعتقد أن يختلف عاقلان في أن المؤتمر اللاوطني هو ثلة من اللصوص ..... ..... لكن هذا لا ينفي أنهم الآن على رأس البلد الما عندها رأس دي وقريبا ح يقوروا في ستين ألف داهية .
لكن مقال شول يمس السودان وليس غيره لأنه من اجنبي اكان رضيت أو ابيت يا سند ويا سوداني طافش هذا واقع يجب التعامل معه بواقعية (ارجو تفحص ما بين السطور وعدم التعامل بسطحية مع المقالات العميقة ذات الدلالة الواضحة ) حتى تعم الفائدة ونكون سودانيين بجد .
الله يلعن الكيزان الخلونا ما نفرق بين كراهيتهم وكراهية السودان


ردود على اسامه التكينة
Canada [سودانى طافش ] 02-11-2012 10:15 PM
الواقع الذى تهرب منه أننا لم نعد شيئاً ! حتى الذى يحتل ( منصب ) رئيس السودان لم يحافظ عليه للبعده ! رئيسكم ( مطارد ) ومطلوب للعدالة الدولية ! هذه حقيقة يعرفها أغبى واحد فى الكرة الأرضية ! ألا تكفى هذه.. فقط بأننا نتذيل دائماً آخر الأحصائيات فى كل شيئ ! يجب أن نعرف حجمنا الحقيقى وسط العالم !


#292679 [سند]
0.00/5 (0 صوت)

02-11-2012 04:36 AM
انت عارف يا تكينة انطبق علىك المثل عريان من ط..... و لابس صديرى . و مداخلتك لما خطّ يراع الاخ الحبيب شول خلتك فى السهلة ام فكو غرور و صلف و ضيق افق . التحية للاخوة فى جنوب السودان و هم يحتفظون باسم السودان فى دولتهم الوليدة و حتماً سنعود اكثر قوة ووعياً . التحية لك شول ولك العتبى حتى ترضى . و نقول لكل من يسبح فى بحر الكراهية والاستعلاء الآسن : ربى ارحمهم فانهم لايعلمون .


#292581 [شرلوك]
0.00/5 (0 صوت)

02-10-2012 08:48 PM

برافو :D :D :D :D


#292564 [اسامه التكينة]
0.00/5 (0 صوت)

02-10-2012 08:12 PM
شكرا سيد شول فقط اريدك ان تفهم شئاً واحدا وهو أن عداؤنا للبشير هو شأن يخصنا نحن في السودان ولا نقبل باي حال من الاحوال التدخل في شئووننا من اجنبي حتى لو كان شول .
أما اعجابك بوردي وغيره فنحن ايضاً معجبون بهم ومعجبون ببوب مارلي ومايكل جاكسون وغيرهم وهذا لا يعني اننا معجبون بامريكا .
ولما تتكلم عن هزيمة البشير في اديس فانت تتكلم عن هزيمة السودان .
نحن ليس بالغباء الذي يجعل امثالك يجرونا للحديث عن بلدنا بسؤ .
خليكم في حالكم وبناء دولتكم واتنهوا من حروبكم ومشاكلكم القبلية وهزيمة الجهل والفقر والمرض والمجاعات التي تهدد أكثر من 70% منكم ونحن الفينا مكفينا .


ردود على اسامه التكينة
Canada [سودانى طافش] 02-11-2012 01:28 AM
السيد شول .. تأكد أن هزيمة البشير فى أديس أبابا هزيمة له و لتنظيم الأخوان المسلمين الحاكم وليس هزيمة للسودان فلاتهتم ! هذا ( التنظيم ) الذى إتضح لنا آخيراً بأنه يتبع ( القاعدة ) ولقد كان مموله ( بن لادن ) !
بحكم الدم الذى بيننا نرجوكم ألا تنسونا فكيف ترتاحون وتتركون جزء منكم يعيش تحت الأضطهاد نفسه الذى عانيتم منه ! يجب أن تمدونا يشئ مماتعلمتونه من فنون الحرب وبعض الأسلحة والأهم من ذلك أن تدعموننا فى المحافل الدولية لشرح الظلم الذى نعيشه وتعرفونه جيداً !
نكون أغبياء أن حاولنا أن نغطى ( السؤ ) الذى نرزح فيه وأنتم أعلم منا بذلك !
تعرفون جيداً أن السودان يعيش أسوأ عصره !
لاتهتم أن سمعت بعض الكلام الجارح هنا .. فهؤلاء فى كل مكان مثل النبت الشيطانى ويرصدون الجميع حتى فيما بينهم !
تحياتى لكل ماهو جنوبى وصدقنى سنعود أقوى ... فى وطن يسع الجميع
( من أين أتى هؤلاء ) !

Egypt [nahed] 02-10-2012 11:34 PM
يا ود التكينة البشير والمؤتمر اللا وطنى لا يمثل السودان ولا شعب السودان ثلة لصوص لا يعرفون السياسة فاشلون دمروا العباد والبلاد اما اهل الجنوب لهم الحق فى الشمال حنى قيام الساعة وكل شمالى عنصرى وزعلان احسن يرحل قوام قوام قبل رحول القطار عشان الجاى السودان الجديد والرافض نستودعة اللةا


شول طون ملوال بورجوك
مساحة اعلانية
تقييم
5.41/10 (26 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة