رحم الله أهل السودان
02-11-2012 10:48 AM

رحم الله أهل السودان

محمد حسن شوربجى
[email protected]

لم تعد هذه بلادى ولم يعد هؤلاء اهلى ولم يعد هؤلاء اصدقائى ولم يعد هذا عثمان سيد الدكان ولم تعد هذه هى الخرطوم ولم تعد تلك حلفا ولم يعد النيل نيلا والجروف جروفا فأين اخوتى نخيل بلادى و سواقيها ؟ وأين سنابل قمحها و اشجار هشابها وأين حجات الفول وبياعات الكسرة وأين كبرى الحريه وحديقة الحيوان و ميدان ابو جنزير وأين قبر الجندى المجهول وسينما كليزيوم وابو حمامه ومقرن النيلين اين المحطه الوسطى وميدان عبد المنعم اين واين ............
حقا لقد تبدلت بلادى مسخا فلم أعد اعرفها وقد توسطها برج يقال له الفاتح -ياللهول فلقد افتقدنا كل جمال امدرمان وبحرى والخرطوم وحلت علينا ثقافات وفرضيات دخيله وعجيبه وركشات وامجاد ومحمود عبد العزيز وندى القلعه وضفر واتوبونج والدابى واركى مناوى واحمد هارون وكشيب ويوسف عبد الحى وأخوان الرئيس والصينيين وكافورى وشارع الستين وعفراء وكبرى الدباسين وشارع الهوا وكلس الحاج يوسف
ظاهريا تبدو لنا حياة الناس طبيعية وتلوح رافعات البناء فى كل مكان لتشيد المباني والابراج . وتعج المدن بالاجانب وتمتلاء الطائرات بكل الاجناس ذهابا وايابا .
وحين تحاربنا والجنوبيين طويلا تشرزمت الامه شرقا وغربا وجنوبا وشمالا وكل يستقطع نصيبه فأفتقدنا كل الجمال والذى فى الحقيقة هو دين الحكماء كما يقول شاعر هندى فهل تبقت فى حياتنا مآلات نلوذ اليها من عذابات حياة ملؤها الخوف من غد كئيب ؟ ,وهل بقى فى السودان جمال وقد اكتست كل الوجوه حزنا وعبوسا
- يقول جبران خليل جبران يا ايها الذين حاروا فى سبيل الاديان المتشعبة وهاموا فى اودية الاعتقادات المتباينة فرأوا حرية الجحود اوفى من قيود التسليم ومسارح النكران اسلم من معاقل الاتباع اتخذوا الجمال دينا واتقوه ربا فهو الطاهر فى كمال المخلوقات انبذوا الذين مثلوا التدين لهوا والفوا بين طمعهم بالمال وشغفهم بحسن المآل وياايها الذين ضاعوا فى ليل التقولات وغرقوا فى لجج الاوهام ان فى الجمال حقيقة نافية الريب مانعة الشك ونورا باهرا يقيكم ظلمة البطل تأملوا يقظة الربيع ومجئ الصبح ان الجمال نصيب المتأملين .
لا اريد اخوتى ان ينطبق على قول الشاعر ايليا ابو الماضى : والذي نفسه بغير جمـــالٍ - لا يرى في الوجود شيئاً جميلا
حقيقة لم ترى عيناى شيئا جميلا فى بلادى سوى بسمات اهلى الطيبين وكلماتهم الحنونه - ورغم كل الزيادات المهولة فى اسعار الخبز اليومى ورطل اللبن وربطة الجرجير والذرة والسكر والصابو ن وزيوت الطعام والمواصلات والفساد العام والاراضى والمحسوبيه والجهويه والتمكين .
حقا لقد اكتسى وطنى قبحا فوق قبح وبيدنا وليس بيد عمرو وليل بلادى اكثر ظلمة واسواق بلادى ملؤها الفوضى وطرق احيائى وعرة وعشرات الفقراء يفترشون الارض ويلتحفون السماء وما اكثرهم شبها بالبوعزيزى التونسى حيث قداحات فى ايديهم تكاد تشتعل
لم انعم اخوتى حقا بأنغام لطيور أوبحفيف لاغصان أو بخرير لجداول – ولم يطربنى وردى ولا ود الامين بل دعانى بعضهم لسماع الغريب العجيب من اشباه المطربين من شباب قالوا انهم الخلف وقد كنا ركوبا لركشة يكاد ازيزها يصيبنا بالصمم
حقا أخوتى فحين كنت فى السودان خرجت علينا وزيرة الرعايه والضمان الاجتماعى لتعلن على الملاء أن نسبة الفقر في البلاد (46%)، وأن الديوان يدعم حوالي (14) مليون أسرة.
والله حرام عليكى ايها الوزيره فنسبة الفقر كبيرة وكبيرة جدا والدعم لا نكاد نسمع به
لعل اكثر ما اضحكنى اخوتى اعلان الحكومه أنها بصدد تصدير ما قيمته ثلاثة مليارات دولار ذهبا علاوة على معادن أخرى بمليار دولار. ويقول عمال في قطاع التعدين ان الارقام الحقيقية أقل من ثلث هذا.وقال مسؤول تنفيذي اجنبي في مجال التعدين \"لم يستخرج الا سبعة أطنان من السبعين طنا المتوقعة من انتاج الذهب لعام 2011 من المناجم المعتادة. الباقي ينتجه الباحثون عن الذهب الذين يصعب التحقق من انتاجهم الذي يتم تهريبه عادة الى الخارج في نهاية المطاف.\"
ووسط ضحكاتى وجدت أهلى يهللون فرحا والغرقان يتعلق بقشه
حينها لملمت اطرافى واسرعت الخطى نحو المطار هربا الى بلاد غربة أدفن فيها مأساتى وقد عجزت كما عجز غيرى فى اخراج اهلى من شرانق الاحزان والى سماوات الافراح وقد كانوا غير آبهين بتلك العذابات ويوميات قفة الملاح
انه السؤال الكبير :
كيف لنا اخوتى ان نلون حياتهم بكل الجمال ؟
هى دعوة من القلب نطلقها حتى يكون الاصلاح الحقيقى جسرا يحلقون به بعيدا عن كل منغصات الحياة
وهى دعوة لكل مصاصى دماء الوطن ان اتقوا الله فى الغلابه
وهى دعوة لنبذ فقه التمكين الذى تطاول علينا لأكثر من عشرين عاما وقد شرعوا له زورا بأسم فقه الضرورة
وهى دعوة لطلاق بائن بين كل الجمال وكل القبح الذى اكتسى الوجوه والانفس والثمرات
فأهلى جديرون بلقمة عيش تسد الرمق وبشربة ماء تذهب الظمأ وبحياة ملؤها الجمال فهل لهم ذلك ؟

محمد حسن شوربجى





تعليقات 10 | إهداء 0 | زيارات 1134

خدمات المحتوى


التعليقات
#293070 [ياسمين ابراهيم ]
0.00/5 (0 صوت)

02-11-2012 05:34 PM
ليست بلادى بهذا القبح فما احلى محمود عبد العزيز وندى القلعه
ربما تكون انت من جيل قديم وهذا شيئ آخر
انظر اخى الى بلادك بمنظار وردي فلربما ترى الكثير من الجمال فيه
فما احلى نيلنا وما احلى نخيلنا وجروفها


#293066 [كامل ابراهيم سيد]
0.00/5 (0 صوت)

02-11-2012 05:28 PM
مقال مؤثر من صديق رائع
تسلم اخونا شوربجى
لقد تبدل حالنا رأسا على عقب ولم تعد بلادنا هى
لعمرى ما ضاقت بلاد بأهلها ولكن اخلاق الرجال تضييق
ربنا يصلح الحال ونعود كسائر الشعوب الى الاوطان


#293063 [احمد الجبلاوى]
0.00/5 (0 صوت)

02-11-2012 05:23 PM
تسلم اخونا شوربجى فقد وفيت عن الحال
- فالسودان قد تغير وتبدل والناس اكثر فقرا ولا يجدى الا التغيير والاصلاح ولا ندرى فحتى الآن لم يستجيب القدر ولكن السؤال هل يريد الشعب الحياة ؟
اصلح الله حال الامه ورفع عن اهلنا غضبه انه سميع عليم


#293057 [الامين عوض الكريم ]
0.00/5 (0 صوت)

02-11-2012 05:15 PM
وين الربيع العربى وين - وين وين وين
ايها الربيع الغبى الا تعلم ان هناك بلد اسمه السودان قد دعاك مرارا وانت تتدلل
ارحمنا يا اخى حنزلك فى برج الفاتح او فى الفلل الرئاسيه
سوق معاك وزير خارجية قطر وتعال


#293028 [seraj]
0.00/5 (0 صوت)

02-11-2012 04:09 PM
أمأ وأنك جاهل بشرائح المغتربين الذي تدعي زورا وبهتانا أنهم هربوا الي حياة الدعه ورغد العيش ،،،،،أما وأنك غواصة من بدع هذا الزمان ،،،،، وفي كلا !!!! أسمع وأقرأ ،، لم نغترب بخاطرنا بل سولت نفس شحيحة لقادة السودان أن يحيلونا الي المعاش وفي سن يمكن أن تكون أقل من عمرك بعد أن خدمنا السودان وحملنا ارواحنا في أكفنا ،،، جبنا فيه اصقاع الجنوب كافة وجنوب كردفان تارة وشرقه مرة أخري فكان جزائنا ان نسفنا من أسفل اقدامنا ،،، فأغتربنا وهنا العجب الذي تدعيه سعة عيش ورغد حياة ،،،، طاحونة من العمل لا توقف فيها ،،،، بعد عن أهل وأحبة ورياض ترعررنا فيها ،،، وفوق ذاك وذاك سفارتنا تقضم ظهرك بالضريبة وكأن حالها لا يكتفي بضريبة البعاد ،،، ورسوم وجبايات لم تنزل في أي من الكتب السماوية ،،، وزكاة لم يحل الحول على نصابها لأنه لا نصاب لعدم ،،،،، وكل ذلك دفعه المغتربون ويمكن تعليمك الذي تعلمته من جيوب هؤلاء ،، وعلاج مرضك الذي سبق قد تحملته جيوب أولئك ،،،، تلفزيونكم وأستديوهات العرجاء ،،، جرحاكم وتططبيهم ،،،، وقنوات ري لم تجري بها المياه ،،، وحربكم التي اوصلتكم الي نيفاشا الداشة ،،، كلها دمغات دفعها من يحملون أسم مغتربين ،،،،، أطل الحقد والعمي ،،، فأحقد على من سفهوا البلاد ،،،، وشردوا العباد ،،، وأتخمت بطونهم من سحت وجيوبهم وطال سهرهم وجافوا السهاد ،،، أما المغتربين فأرجوا أن يكون لديك الوازع بأن تشتري لجلهم تذاكر العودة بالطائرات او السفن ليأتوا اليكم وينتشلون معكم البلاد ،،،، تنفيذ وأنصياعا لرغبتك ،،،،،،،،،، يا سامي !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!


#292990 [ ابو عكاز]
0.00/5 (0 صوت)

02-11-2012 02:58 PM
نساعدكم بالدعاء ياسامى .. الاجازة والرجعة فى اسبوع مش ساهلة .. كفيل خروج وعودة
فلوس للطرفين والحال ياسامى اعلم بيه الخالق والشكيه لى غيرو مذله واشهد الله الغربه
كانت غصبا عننا .. لا هروب من السودان لا راحة فى الغربة ... لك المحبة والود ابنى سامى


#292921 [سامي]
0.00/5 (0 صوت)

02-11-2012 01:10 PM
يا شوربجي - دي نتيجة حتمية لما الشعب كله يهاجر - يغترب بحثاً عن الحياة السهلة ويسيب البلد للطغاة يفعلون به ما يشاءون- اقتراح للمغتربين الذين يتباكون على ضياع الوطن الجميل - واالذين عجزوا عن إخراج اهليهم من شرانق الحزن إلى سماوات الفرح ولاذوا بالهروب إلى بوابات المطارات فزعاً من هذا القبح. مجرد اقتراح - أيه رايكم أن ينسق كل المغتربين والمهاجرين السودانيين - ثم يعودوا للسودان في أسبوع واحد - أسبوع واحد فقط - نسميه \"اسبوع استرجاع الوطن المسلوب\" يساعدونا في التخلص من الطغاة الذين صادروا كل جميل في سودانهم المفقود ثم يعودوا لدعة العيش والرخاء الذي هم فيه - ونحن كفيلون بتجميله لهم حين يسوقهم الشوق إلينا.


#292881 [ابراهيم احمد عدلان]
0.00/5 (0 صوت)

02-11-2012 12:20 PM
بصراحة عمارات المسئولين رهيبه وكافورى حلوة شديد
بالروح بالدم نفديك يا تمكين


#292857 [ابو عكاز]
0.00/5 (0 صوت)

02-11-2012 11:45 AM
هى دعوة لكل مصاصى دماء الوطن ان اتقوا الله فى الغلابه
وكما قال الدكتور ودبادى يرثى شاعرنا الراحل اسماعيل ونحن نستلف البيت لنرثى الوطن
أرمــى الدمعـــــــــة فوق الدمعتين ياعــــــــين
وبعد الليله حابساها الدمــــــوع لــــى مـــــين
والجبهجيه هم من ضيع البلد واهل البلد اخى شوربجى ... لك الــــــــود


#292845 [اسامه التكينة]
0.00/5 (0 صوت)

02-11-2012 11:24 AM
كنت وين انت يا شوربجي ؟
رجًعتنا للماضي الجميل وادميت قلوبنا بمقالك المؤثر جدا
الله يجازي الكان السبب


محمد حسن شوربجى
مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة