02-16-2012 09:57 AM

الزهور صاحية وانت نايم

كمال كرار

لنفترض جدلاً إن الانقاذ لحقت أمات طه مثلما راحت حكومات نميري وعبود في ستين داهية .

وإن الحكومة الديمقراطية الجديدة التي جاءت بشرعية ثورية أو بموجب انتخابات نزيهة لم تشرف عليها مفوضية ” زوووبة ” اللهلوبة أرادت أن تمسح آثار النظام البائد بإستيكة .

وإن برنامج الحكومة الجديد جعل التعليم بالمجان والصحة كمان ، وقرر زيادة في المرتبات قدرها 50% مع دعم السلع الضرورية مثل السكر والرغيف .

ولنفترض أن مجلس الوزراء اجتمع وناقش كيفية تنفيذ البرنامج من ناحية التكاليف المالية .

وإن وزير المالية ( الديمقراطي ) صرّح بأن الانقاذ – البائدة – لم تترك في بنك السودان إلا 100 ألف دولار ، وإن البترول الموجود لا يكفي ( الطرمبات ) ناهيك عن التصدير وجلب الدولارات .

ولنفترض إن الحكومة احتارت وطلبت من المواطنين اقتراحات مفيدة ، ترسل على بريد وزير المالية الالكتروني

ولنفترض أنني أرسلت رسالة لوزير المالية الجديد طلبت فيها أن تعطيني الحكومة الـ( 100 ألف دولار) لمدة 3 شهور علي أن أسدد للخزينة العامة ( تلاتة ) مليار دولار – الدولار ينطح دولار.

حالما توافق الحكومة على العرض المغري الذي قدمته لها ، فسأذهب إلى دار الفنانين والموسيقيين الكائنة بشارع النيل بأم درمان وأطلب من أصدقائي هنالك توفير فرقة موسيقية مكتملة على رأسها محمدية ، وخمسة فنانين وخمسة فنانات( شباب وناس كبار).

وسأطلب من سودانير طائرة على الحساب نطير بها إلى القارات الخمس ، ونعمل حفلات في مسارح عالمية وفيديو كليبات وحركات وبركات .

وسنعود بعد الفترة المحددة بمبلغ 5 مليار دولار، ثلاثة لوزارة المالية وواحد لسودانير وواحد للفنانين والفنانات والعازفين والعازفات نظير المجهود الوطني.

ومن الأموال الكثيرة ستنخفض الضائقة المعيشية وتنتهي العطالة وتزداد المرتبات ويرجع المفصولين بمن فيهم ست البنات. وسينتشر الفن السوداني، لتصبح ” الزهور صاحية وإنت نايم ” الأغنية الرسمية المعتمدة في مجلس الأمن، أما أغنية حبايبي الحلوين أهلاً جوني، فقد أصبحت ضمن برامج ما يطلبه المستمعون في أمريكا اللاتينية .

وفي أول تعديل وزاري ستصبح وزارة الغناء والموسيقي محل خلاف سياسي لأنها وزارة المال والشهرة .

أما في الدليل السياحي للخرطوم فسيكون قصر الفنون أحد معالمها الجميلة ، حيث يمكن الوصول إليه عبر شارع كرومة المتفرع من شارع عثمان حسين عبر نفق زيدان إبراهيم وصينية أبو داؤود وصولاً لميدان عشة الفلاتية ومني الخير .

في أيام السودان الجميل غنى الفنان ” دفع المية للمشّاطة ” ، أما في الوقت الراهن فالمية جنيه قديم تساوى عشرة قروش لأن النفط في الكروش وماهية العامل تساوي صحن بوش .

الميدان

تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 6148

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#296901 [زول الأصلي]
0.00/5 (0 صوت)

02-16-2012 09:57 PM
معليش يا جماعة لكن انا من جيل يظهر عليهو \" دقة قديمة\" عشان كده سرحت مع الأغنية ولحنها ( وأشكر الأخ الفاروق لإيراده كلماتها ، فأنا أرى أننا شعب- وربما هذه حالة عالمية ليست قاصرة علينا نحن فقط- لا تستوقفه كل كلمات الأغاني و يسرح في مقاطعها الرئيسية المنغمة وإن سألته عن بقية كلمات الأغنيةقد لا يعرف معظمها ... هذا هو حالي على الأقل ولذا لزم شكر الأخ الفاروق ....)

المهم أرجع لبداية كلامي وأقول أنه - وجرياً على نفس العادة المذكورة آنفاً - فإن المقطع الأول للحن هذه الأغنية \" الزهر صاحية وإنت نائم \" كان قد حوره العقل الشعبي لمقطع كلامي لا علاقة له البتة بالأغنية ولكنه إستفاد من الــ \" تيمة\" اللحنية بتاعة تيريم تيريم ترالليم تيريم تررم تررام ،إن صح التعبير ، ليقول :

الله خلق للنعجة ضنب والكوم بقرش والدقة بلاش ...
وهناك أمثلة عديدة لهذه المذاهب الشعبية ...

آمل أن أكون قد لطفت قليلاً من مزاجاتكم .... وإن كنت أرى أن مجرد ورود كلمة \"قرش \" في المقال أولاً ثم فيما كتبته أنا قد يقلب المواجع ويفقع المرارة ...

ويــــن القرش ياراجل


#296644 [الفاروق]
0.00/5 (0 صوت)

02-16-2012 01:28 PM
التحية لك الاستاذ كمال كرار لهذا المقال الظريف واهديك بعض الكسرات

من المقال
\"ومن الأموال الكثيرة ستنخفض الضائقة المعيشية وتنتهي العطالة وتزداد المرتبات ويرجع المفصولين بمن فيهم ست البنات. وسينتشر الفن السوداني، لتصبح ” الزهور صاحية وإنت نايم ” الأغنية الرسمية المعتمدة في مجلس الأمن، أما أغنية حبايبي الحلوين أهلاً جوني، فقد أصبحت ضمن برامج ما يطلبه المستمعون في أمريكا اللاتينية \".


والمواصلات تبقى \"فاضياااااا\" والنسوان تزغرد ... والرجالة تقول الله اكبر الله اكبر (بس حقيقية ما زي حقت الكيزان \"


وهذه هدية الاغنية الرسمية المعتمدة في مجلس الامن

لزهور صاحية وإنت نايم...
داعبت شعرك النسايم...
وأيقظك صوت الحمايم....
*****
الزهور صاحية في الخميلة...
وإنت في نشوة يا جميل...
كنت من مرقدك تمل...
تعتدل في المشي وتميل...
حيث ما ملت قلبي مال...
وإنت في دنيا من جمال....
بين زاهيك تراني هايم...
قلب صار كالفراشة حايم...
****
شعرك الناعم المسيّح...
بين موجاتو عقلي سرّح...
ليل علي نبكي.. نفير...
منه يا تطوع العبير..
حسنو لا تحجبو الغمايم...
نور جمالو عليهو دايم....
****
الجمال فيك جل نورو...
وعليك فتحت زهورو...
واشرقت في سماك بدورو...
كلما أنظرك أشاهد....
من جمالك جديد مشاهد...
وكل منظر علي شاهد...
إني بي روحي فيك مساهم...
يا حبيب طبعاً إنت فاهم....


.


كمال كرار
كمال كرار

مساحة اعلانية
تقييم
7.01/10 (35 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة