العنصريه.. محل الرهيفه تنقده
02-17-2012 02:33 PM

العنصريه.. محل الرهيفه تنقده

شوقى بدرى
[email protected]
.
ما يحدث الآن فى الجنوب ، دارفور ، جبال النوبه والنيل الازرق هو نتيجة نظرة اهل الشمال العنصريه المتعاليه نحو الآخرين . ولان البهيقى قد اورد احاديثاً مثل ان الاسود لفرجة ولبطنة . والحديث الآخر ، الاسود اذا جاع سرق واذا شبع زنا . ونسب الحديثين الى ام ايمن والسيده عائشه رضى الله عنها . يحاول الشماليون بكل الطرق ان يخرجوا من تحت عباءه السود . وان يلبسوا هذه العباءه للأخرين . ويمارسون ضدهم ما يمارسه العرب نحو الشماليين .
ولقد قال الفارس عنترة العبسى مدفوعاً بكره العرب للسود ، هاجياً والدته زبيده قائلاً .
والساق منها مثل ساق نعامة
والشعر منها مثل حب الفلفل .
وهجا شاعر عربى آخر قائلاً ،
وامك سوداء مدونه
كأن اناملها الحنطب
يبيت ابوك بها معرساً
كما ساور الهوة الثعلب .
الشماليون قبل الاوربيين مارسوا استعباد الآخرين . فى سنه 1840 بدأ الدنقلاوى خيرى بانشاء الكبانيات او كومبنى او شركه . واستورد السلاح النارى واستعبدوا الآخرين . ولان الدناقله كانت لهم درايه بالابحار فكانوا من اكبر تجار الرقيق . اكبرهم كان ادريس ابتر وشقيقه اسماعيل . وكان يعمل تحت امرة الزبير باشا ثم غدر به . وكان السبب فى موت ابنه سليمان . وهو جد والدتى امينه ابتر . وكان ادريس ابتر حاكماً على جنوب السودان فى التركيه .
كرم الله وشقيقه الكركساوى كانا من اكبر تجار الرقيق فى المهديه . وهنالك حي فى امدرمان وفريق كرة قدم اسمه الكراكسه . وكان ابو قرجه من ا كبر تجار الرقيق وكذلك عثمان دقنه . ما نحتاجه ا لآن هو ان ندفن هذه العقليه ونعيش فى مساواه والا لن يرتاح السودان .
.............................................................................................................
الموضوع ادناه نشر قبل عشر سنوات .....

المسكوت عنه في شأن العنصرية في السودان ..
( 1 )

في يوم الاثنين 28/9/1964 في شارع اسبالينا و في المستشفي و نحن في انتظار الدكتور شرايبر الطبيب المسئول عن الطلبه الاجانب في براغ ، التفت الينا مجموعه من الطلبه السوريين سائلين (الشباب عاراب ؟ ) و عندما لم يرد شقيقي الشنقيطي بالايجاب كان ردهم ( ليش عم تحكو عارابي ؟) .
الاستاذ عبدالله رجب صاحب جريدة الصراحه قال ان التاجر السوري كان يقول لهم في سنجه ( انتو مو عرب ، و ما بتحكو بالفِصحي – بكسر الفاء-).
و بعد اسبوعين من هذا التاريخ قالت مدرسة اللغه الشيكيه في مدينة تبليتسي في شمال بوهيميا مشيره نحونا ( انتم عرب ) فاصلحت خطأها و وافق شقيقي الشنقيطي فاستغربت لان السودانيين الذين كانوا قبلنا كانوا يقولون انهم عرب ، منهم محمود جمعه المليجي و عبدالله زاويه شقيق عبداللطيف عباس الملاكم المشهور و الذي كان يحمل علم السودان في الاولمبيات . و حفيد الزبير باشا و يوسف بطرس و وداعه محمد يوسف من المورده و حتي ارصد حمد الملك الدنقلاوي كانوا يقولون انهم عرب .و احتج اصدقائنا اليمنيون منهم يحي الوزير و الجرموزي و شرف الدين الصايدي السفير الحالي و احمد الجبلي وزير الزراعه الحالي و اخرين . انا لم يكن عندي اي شك في افريقيتي منذ صغري و عندما يحسب البعض مثل الرجل العلامه الدكتور عبدالله علي ابراهيم الذي نحترم علمه و فهمه يتكلم عن النيقروفوبيا او هوس الزنجيه . انا افضل ان اكون مهووسا بالحقيقه و هي انني زنجي افريقي من ان اصاب بالوهم والخيال في انني عربي .
الكاتب المبدع محمد محمد خير المتمكن من مادته يقول:

أنا لست من مواليد جوبا وليس لي حبوبة دينكاوية ولم أنشأ في الكمبو من مواليد مروي ولي جدة مشلخة الى خلف اوداجها وولدت ميلاداً شهدت عليه أفواف النخيل وأحس انني عربي وأعتز بعروبتي وأدافع عن لساني وأحاول تحسين مضابط الضاد فيه وأطرب لكل سلم موسيقي عربي. وانا سوداني إذا زاد النيل قطرة تزيد دموعي فرحة فهل لي مكان في السودان الجديد، أم انه يطردني لأنني لست من مواليد جوبا


يفتخر بشلوخ جدته .و اختي فاطمه ابراهيم بدري كانت مشلخه عارض و الغريب ان زوجة والدي منقله عمر مرجان ابنة السلطان عمر مرجان من بحر الغزال كانت كذلك مشلخه عارض فالسلطان مرجان و الذي بايع المهدي و تغير اسمه من نقور الي مرجان كان مسلما و حفيدته منقلا والدة عمر ابراهيم بدري .
و نحن احفاد الشماليات الذين شلخوا و خفضوا فرعونيا و دقت شلاليفهم او وشمت شفاههم بالكحل و الابر . و عادة وشم الشفاه كانت موجوده في امدرمان الي فتره قريبه . و هي عمليه مؤلمه يغنون فيها للبنات ( دقولا ست الناس ، دقولا ست ابوها ، دقولا ما بتبكي ) . اليس من الغريب ان شخص في ذكاء محمد محمد خير او في علم الدكتور عبدالله علي ابراهيم يمكن ان يعيش الوهم انه عربي و جدته او امه مخفوضه فرعونيا و مشلخه و شلوفتها مدقوقه !! هل هناك اي دليل اكبر من هذا علي افريقيتنا . اذا كان علمائنا و كتابنا يعيشون هذا الوهم فما الغرابه في ان الجنجويد يذبحون اشقائنا و يغتصبون شقيقاتنا و بناتنا في دارفور . ما هو شعور محمد محمد خير اذا اغتصب الدينكا بنات مروي ، الدامر، شندي و كبوشيه .
لقد شاهدت مذيعة التلفزيون السوداني تبكي عندما عرضوا صورة جثمان الدكتور الرنتيسي زعيم حماس . و لا احد يبكي علي ضحايا مذابح الضعين و اطفال الجنوب الذين اكلتهم الجوارح و هم ما زالوا علي قيد الحياة . فلنتالم لالم الفلسطينيين و لكن( الما كفا البيت حرم علي الجيران) .فلنذرف دموعنا علي اشقائنا في الاول و ما بقي من الدمع سنجود به علي الاخرين .
لاكثر من اربعين سنه تحدثت و كتبت عن افريقيتي . الاهداء في روايتي الحنق التي كتبتها و انا في الثامنه عشر من عمري كان ( الي مليكي شاكا ......الي دمائي الافريقيه الفائره ، الي عنصري الزنجي الاقوي .... الي شقيقتي انجيلا ديفس ) . نحن لا نمتطي الموجه الان تزلفا او تقربا لقرنق . لقد واجهنا الاستخفاف و السخريه و الاستفزاز في بعض الاوقات . و الغمز و اللمز و الوصف بالجنون . و لو لم تكن لي مقدره علي المواجهه ، و ان من يحاول سيدفع الثمن لتعرضت للضرب . و يسعدني اليوم ان ابنائنا مثل فرح و دينق و عاطف عبدالله و طناش و بكري الجاك و بشاشه و كمال عباس و كثيرون قد حملوا الرايه . و المفهوم بالسودان الجديد هو السودان الذي يقبل بالجميع و من يريد ان يصير عربيا او صينيا او ارنئوطيا فذلك خياره . و لكن لن نسمح بان يستعبد بعضنا الاخرين او ان يستغلوهم او يفرقوهم او يضطهدوهم لانهم ارنئوط .
العاوز يلبس طاقية العرب بخيت و سعيد عليه ، بس طاقيتنا لو هبشته منها خيت ما بنخليك . و البجر خيشك بتجر حريره.
اليوم في هذه اللحظه هنالك سودانيون مستعبدون في اماكن في السودان . و في اي لحظه يشتم البعض و يحتقروا لانهم غرابه او لانهم جنوبيين . في سنة 1997 قال لي الاخ السر قدور الذي لا يحتاج الي تعريف ردا علي مقالاتي حكاوي امدرمان التي نشرت في جريدة الخرطوم قبل ان تطبع في كتاب (لكن يا شوقي امدرمان الانته بتعرفا دي ما راحت . اسي امدرمان ما اتملت عبيد و غرابه ) . فقلت له ( طيب ، انا اهلي و اهلك ما جو من الشماليه ، امدرمان دي ما حقت كل زول ) . فنظر الي ليتأكد من انني لا امزح و عندما واجه نظرتي الغاضبه تحدث عن امدرمان زمان و اهلها .
السر قدور بدأ كفراش في نادي حي البوسته و لكن لانه من الوسط فلقد ساعده ذكائه و المعيته ان يصير رمزا كبيرا في وجدان الشعب السوداني . صديقي الذي احبه و اعزه ابن امدرمان معتصم قرشي قال لي قبل بضع سنوات في التلفون ( يا شوقي الدنيا اتغيرت ، بنات البلد الصفر ديك بقيت تلقاهم قاعدين في سوق الناقه مع اولاد الغرب ) فقلت له ( ده شئ جميل ، معناها الناس فتحت و في وعي و تداخل) .
سنه 1995 و انا في طريقي لمقابلة والدتي و شقيقاتي و ابنائهم في القاهره طلب مني الاخ حسين المحسي ان اوصل ابنه الذي كان في الثامنه عشر الي اهله في القاهره . و عندما تحدثت الي الابن بالسودانيه لم يفهم شيئا فقال والده ( ده بتكلم محسي و دنماركي بس ) . الاخ حسين المحسي هو صاحب الكفتيريا الكبيره في شارع الحريه .
السنه الماضيه اتصل بي حسين و معه احد اقربائه و اسمه عكاشه ادريس طالبين مني ان اوصلهم الي شركه سويديه تبيع معدات كاتربيلر المستعمله . فاعتذرت لان السودانيين عادة غير جادين و يحرجوننا مع السويديين فقال عكاشه ادريس ( انا عندي اوناش و معدات كتربيلر شغاله في الرنك اسي دي) . فمس كلامه فؤادي لان الرنك هي مكان ميلاد شقيقي و شقيقتي الكبار و عاصمة اهلي الدينكا ابلانق. فقلت له ( يعني معناها بتعرف اخوي الناظر يوسف نقور- ولدي القدامي ده اسمه فقوق نقور- ) فضحك باستخفاف و كانني مجنون و قال ( ما قالوا لي انته من ناس بدري ، شنو البلمك مع العبيد ديل ) . فاوضحت له انه من قلة الادب ان يضحك و يسخر من اسم شقيقي المتوفي و هو كمحسي يجب ان لا يكون عنده شعور استعلائي و المحس و الدناقله يحملون اسماء مثل سوركتي و ساتي و نقد و هذه اسماء ليست عربيه .
الاخ حسين يروي باستمرار كيف انه في اول يوم ينزل الي بيروت ان التفت سائق التاكسي نحوه قائلا ( فين بدك تروح يا عبد ) و رد حسين المحسي الذي يعتبر نفسه اصفرا او ابيضا ( خلي عندك الفاظ) و الرد كان ( ليش ، انته مو عابيــــد؟) . و هذا الذي سيواجهه الدكتور عبدالله علي ابراهيم و الصحفي الهميم محمد محمد خير حفيد ام شلوخ . و نصيحتي له ان يحمل معه صوره فوتغرافيه لجدته حتي يثبت نسبه العربي.
ابنتي نضيفه تدرس الان في ميامي و هي في الثامنه عشر من عمرها و في يوم من الايام سالتني والدتها السويديه عندما كانت البنت في الثانيه من عمرها هل اسم نضيفه هذا يطلق فقط علي الرقيق في السودان و هل نضيفه التي شاهدتها في السودان من الرقيق ؟ فلقد ذكر لها احد السخفاء ان هذا الاسم يطلق علي الاماء .
لقد قال لي احد السخفاء ( كيف تسمي للمره السويديه الجميله دي بتها نضيفه ؟ ده اسم خدم .) و اظن ان الرجل الي الان ندمان علي ما قال .ففي هذه الاشياء لا يمكن المجامله او الغفران .
بعد وفاة يوسف بدري الكبير صارت فضل الموجود و صافيات و ابنائهم يسكنون عند ابراهيم بدري و نضيفه عبدالله هي ابنة فضل الموجود . و عندما افتخر اقول ( انا اخو نضيفه ) . و كما كنت اخشي الشنقيطي و لا اجرؤ علي معارضته بالرغم من انه يكبرني بسنتين فقط الا ان الشنقيطي كذلك كان لا يجرؤ علي التطاول علي نضيفه . و كل ما افكر في تصرف اظن انه سيغضب نضيفه اتراجع ، الا ان المجتمع و الذين يحملون افكار الصحفي و الدكتور ينظرون الي العظماء مثل نضيفه بعين الاحتقار . و انا صغير عندما كان يلم بي حلم مزعج لا اذهب الي سرير والدتي و لكن حضن شقيقتي الكبري نضيفه و هذا هو حال الاخرين من اخوتي و شقيقاتي و اكثرهم التصاقا بنضيفه كان شقيقي محمد سعيد العباسي (اسعد) و قبل ثلاث سنوات قامت زوجة اسعد التي اتي بها من الاقاليم في شمال السودان بطرد نضيفه من منزل الاسره في امدرمان فبالنسبه لها نضيفه لا تعدو كونها خادم و يجب ان تعامل كالخدم . و في يوم ممطر و علي ظهر بوكسي مكشوف تذهب نضيفه لاختي الهام في الخرطوم اتنين . و اخفي الامر عني الي ان وجدت نضيفه من كتب لي رساله . تقول فيها ان الداعيه الاسلامي محمد سعيد ابراهيم بدري و زوجته قد طردوها من المنزل .
نضيفه قد عادت الي المنزل و لكن انا قد دفنت احد اشقائي بالرغم من ان شقيقاتي قد قلن ان اسعد مسكين و بسمع كلام مرته .....الخ .و انا في السابعه من عمري ماتت فضل الموجود و كنت اعرف انها عمتي او اخت ابراهيم بدري . و كنا وقتها نسكن في حي الملازمين جنوب السوق مباشره . فاتي شخص يعمل كخادم ليسالني عن الميت علي صوت البكاء والنواح . فقلت له ان عمتي قد ماتت . و بعد فتره اتت بعض النسوه و قابلتهم امراه خارجه من دارنا و قالت لهم ( هي ارجعن ، الماتت دي خادم ) فقلن ( هي العب المجنون مل قال لينا اخت ابراهيم بدري ).
في احدي الاجازات ذهبنا لزيارة عمتنا زينب موسي شقيقة الساره موسي والدة قاسم بدري و هي كذلك امرأه صفراء مشلخه . فلامت زينب موسي والدتي لعدم زيارتها فقالت والدتي انها مشغوله . فقالت زينب موسي ( مشغوله كيفن ، انتي ما عندك الفرخه في البيت ) فاكتفيت بان نظرت اليها نظره خاصه و خرجت من دارها و انتظرت والدتي في الخارج . و تجنبت بعدها ان اقابل زينب موسي رحمة الله عليها .
موسي خالد كان رباطابيا ضخم الجسم ، كان من اللذين يصطادون العبيد في جنوب السودان . فليس من الغريب ان تكون ابنته تفكر بهذه الطريقه .سمعت ان موسي خالد ضرب احد العبيد بمركوبه المنقل علي راسه فوقع المسكين ميتا . و عندما صار له متجرا في الدكان الذي في ركن منزل عبدالكريم بدري غرب السينما الوطنيه ان اتته بنت صغيره من اصل جنوبي و هي شقيقة حواء ادم اول مساعدة حكيم سودانيه و قدمت له كوريه قائله ( الحكيمه قالت ليك ادينا سمن بقرشين ) فطوح جدنا الرباطابي الصميم البطل صائد الرقيق بالكوره قائلا ( سمن بقرشين يا خادم يا غلفاء ، انتو لمن تاكلوا سمن نحنه ناكل شنو ؟. امشي يا خادم اشتري ليك زيت بملينتين.) .
شقيقتي ليمياء ابراهيم بدري التي تحاضر الان في الاحفاد . كانت تشارك طالبه كويتيه السكن في بريطانيا . و في احدي الايام حضرت بنت الساده الكويتيين مخموره و اوصلها مسكنها اثنين من الزنوج الامريكان السود .فقامت شقيقتي بغسل وجه البنت بفوطه مبلوله لازالة المكياج . و تكررت هذه العمليه عدة مرات . و صار عندما اهل البنت يتصلون هاتفيا، تقول شقيقتي انها نائمه او في الحمام و الكويتيه تطارد الفاكهه المحرمه (الرجل الاسود) . و شقيقتي ليمياء بطيبة السودانيات تغسل لها وجهها و تزيل المكياج ، و احست ابنة الساده ان شقيقتي تتشرف بخدمتها فقالت لها في احدي المرات و هن ذاهبات الي الكليه بكل عفويه ( يللا يا فرخه ) و عندما غضبت ليمياء بدري قالت الكويتيه ان فرخه في الكويت تعني صديقه . فافهمتها ليمياء ان الكلمه تستعمل في السودان ، و افترق طريقهن لان شقيقتي لم تقبل ان تصف بالفرخه .
كنا كالعاده نقضي الاجازه في منزلنا في شارع جسترفيلدهيل رقم عشره في ميفير بلندن و في بداية الثمانينات رفضت نضيفه الحضور قائله (ولدي عيان ) و كانت تقصد مختار ابراهيم بدري الذي كان يعاني من الازمه الحاده . و منذ ان ولد مختار بعد وفاة والدي كان هو الابن المدلل لنضيفه . و بعد ان تزوج مختار بابنة احد شيوخ انصار السنه صارت هي المتحكمه في المنزل . و قررت نزع البلاط من الحوش و نثر رمل كما في منزل والدها في شمال السودان . و عندما احتجت نضيفه لم تفهم ابنة الساده كيف تتحكم الخادم في البيت .
و اخيرا وافقت نضيفه علي مضض لان الرمل يمتلئ ببراز القطط و طلبت من مختار ان يحتفظ بالبلاط حتي يعيدوا وضعه مره اخري ، فقال مختار بكل صفاقه و بمساخة الرباطاب ( بعد ما نطلعوا حندخلوا ليك الفريزر) .
هل هذه طريقة للتعامل مع والد او والده . مختار قد انتقل الي منزلنا في في المقرن الذي كانت تستاجره المؤسسه العامه للبترول و يسكن في جزء بسيط و هنالك حوالي عشرين غرفه مؤجره . و بالرغم من انني قد تنازلت عن حقي في الميراث لشقيقتي نضيفه الا ان حقها لا يصلها فزوجات اشقائي لا يفهمن كيف يصير للخادم حق .
و حتي عندما ارسل حر مالي لا يصل نظيفه حقها كاملا و بعض الخالات و الجارات و الاهل يقلن ( نضيفه ما خادم ، يدوها ليه ! ) . الي ان قلت علي رؤوس الاشهاد ( انا لست ملزم باي شخص سوي امي و اختي نضيفه ، و اذا لم يصل اختي حقها فلن ارسل لاي انسان ) .
في بداية الثمنينات و خاصه بعد الحرب في 83 حاولت ان اتي بوالدتي منقلا من رمبيك . و لان اخي عمر كان قد صار مدمنا للخمر فكل الذين اتي بهم و اخذوا نقودا لاحضار والدتي اختفوا ، ثم حضر ابن خالته بيتر الذي كان يعمل في شيفرون و هو شخص مسئول . و اقترح الاتصال بقريبهم الحاج اوتر و هو شخص متدين الا ان اوتر خذلني كذلك . فلقد قال لي انه في طريقه للحج و في عودته سيحضر والدتي . الا انه توفي في الحج .
و بعد جهد احضرت والدتي . و بالرغم ان اي انسان لم يجروء علي مواجهتي الا ان البعض كان يقول ( شوقي ده ، يجيب الخادم دي يسكنها مع امه ، جنا !!) و كنت انا اقول قبل ان يتزوج والدي امي كانت منقلا زوجته . و منقلا بت السلطان و ابراهيم بدري جده تربال ما فكه الخط ، اهله الرباطاب شردوا من الجوع و الجرب في الشماليه . بابكر بدري كتب في مذكراته انه من شدة ما كان بجوعوا كان اخوهم موسي الكبير بجيب الصمغ في ثوبه ، امه بتصوتو مع شوية الدقيق العندهم و بسوهو مديده . و هو طفل صغير كان من الجوع يمص الصمغ البكون لاصق في ثوب اخوه .
عندما اخذ والدتي منقلا الي بنت خالتها والدة مريم النجومي كابتن فريق الباسكت بول . كانت توقفني عند الاسكله و تذكر لي كيف كانت تحضر في الدرجه الاولي بالباخره من الجنوب و ينزلون في الاسكلا ثم تتوجه الي منزلها الضخم و هو اول منزل في شارع العرضه بعد تقاطع شارع الاربعين .
و قبل ان اترك السودان قررت ان تتقاضي مبلغ 300 جنيه شهريا من مكتبي في شارع واحد الذي يلاصق فندق الارز . الا انه بعد سفري و تاكد ابن عمتي المدير المالي و بقيه الاهل انني لا استطيع الرجوع لم تكن والدتي تستلم مرتبها .فهي قبل كل شئ خادم .
قبل سنين حضرت اسره لالحاق ابنهم بمدرسة الاحفاد للاساس فاخبرتهم شقيقتي الهام بدري بانه لا توجد اماكن شاغره . فقالت والدة الطفل (نحنه ساكنين جنبكم هنا في زقاق خلف الله . بتعرفي زقاق خلف الله ؟ ) . فقالت الهام ( خلف الله ده اخوي ) . خلف الله هو خلف الله ود صافيات . خلق لنفسه اسما في امدرمان و عرف الزقاق بزقاق خلف الله بالرغم من ان موسي راس حربه المخنجي و البلطجي كان يسكن في هذا الزقاق . خلف الله بدأ صفر اليدين و ارتبط اسمه بالقنيص و كانت له لواري و كان نديم والدنا عمر البنا و الشيخ تاتاي و كل كبار رجال القنيص.
جدتي كانت تحب فضل الله شقيق اختي نضيفه و خلف الله جدا. و قامت بادخالهم المدرسه و ثار الجميع ضدها قائلين ان المدرسه بتخرب العبيد و ببقوا قليلين ادب . فاضطرت جدتي لاخراجهم من المدرسه و بالرغم من هذا كان خلف الله مبرا جدا بجدتي و لا يعص لها امرا و يحبها و عندما يكون مسافرا تفتقده كثيرا . و تخرج سكينه التي كانت قد صادرتها و تقلبها و تحتضنها . و في احدي المرات اشتبك خلف الله في مشاده مع احد تجار امدرمان و بعد انصراف خلف الله قال ابن العرب التاجر ( العب ابن ال......) فقال له الشيخ تاتاي ( العب ده احسن منك، و ارجل منك ، و لو كترته كلامك يقطعك و يقسمك لحم لجيرانك الهنود ديل ) . في احدي المعارك استل خلف الله سكينه و لم يكن هنالك طريقه لايقافه الا ان بعد ان داسوه بسياره . خلف الله ترك من زوجته فضيله اربعه من الابناء و هم محمد،مدثر، مصطفي و ابنته سميه .
هناك الكثير من المنبتين او من بقايا الرق الذين شقوا طريقهم في امدرمان و خلقوا لنفسهم اسما . بالرغم من ان كل الظروف و البشر كانوا ضدهم .
صديقي و زميل دربي و ابن عمتي عثمان عبدالمجيد علي طه و هو الوحيد من ال بدري الذي ربطتني به صداقه في صغري عمل في مصنع المؤسسه الغذائيه في بحر الغزال . و لقد عرف كل حياته بجيمس و هذا الاسم اطلقه عليه جاره و ابن خالته ابوقرجه كنتباي ابوقرجه تأثرا بافلام سينما العرضه في الخمسينات . ثم نقل الي المصنع في كريمه . و تعرف هنالك بتاجر شايقي و احتاج التاجر لخدمه في الخرطوم فارسله عثمان الي شقيقه الاصغر مامون الذي كان ضابطا في الجيش . و الذي ساعد التاجر مساعده عظيمه .
طه هو صاحب العماره طه البلده بالقرب من الحصاحيصا و هؤلاء جعليون لا يخالطهم ادني شك بان العباس جدهم . و منهم الضابط الكبير عبدالرزاق علي طه و وزير المعارف الاول و مؤسس بخت الرضا عبدالرحمن علي طه . و عبدالمجيد علي طه والد عثمان هو اول سوداني يصل الي رتبة ميجر و عرف بالبطوله و لقب بالهرماس . و عبدالحليم علي طه و بابكر عبدالمجيد علي طه هو اول الدفعه العاشره في الكليه الحربيه التي حكمت في ايام مايو .
و شاهد عثمان (جيمس ) فتاة جميله فاتحة اللون . و عندما عرف انها ابنة اخ صديقه التاجر تقدم لخطبتها . و عثمان كان مسكونا منذ صغره بفكرة الزواج من بت بيضاء لانه ( اخضر ) . فثار عم البنت و هدد بقطع راس عثمان عبدالمجيد لانه عبد يتجرأ علي شرف الشايقيه و ان اسمه جيمس . و انه قد قابل اخوه العبد الضابط الذي هو اكثر منه سوادا .
و حضر وفد للتأكد من مزاعم العبد و قابلوا يوسف بدري و تاكدوا انه ابن اخته ام سلمه ( غير الشقيقه ) . و ذهبوا للعماره طه . و قال احد شيوخهم لعم البنت ( تقول لينا الود عبد ، ده طلع احر منك ) .
لجيمس الان مجموعه من الاولاد من تلك البنت .و جيمس كان يقول ( بلاهي شوف ديل ، انا مولود في بيت بالطوب الاحمر و الاسمنت في شارع العرضه ، عم البت دي مولود في بيت مزروق بالشوك و برضوا ما راضين بي !) .
اليس هذا شئ مخجل يحدث في مجتمعنا .
عندما حضرب لبراغ قابلت زميل اسمه عابدين . فقال لي حسين علي ساخرا و هو جعلي من المحميه والده تاجر عيش في كسلا ( ده ما اخو المحامي الجده خميس في القضارف ) . و عرفت ان شقيق عابدين كان قد تقدم لفتاة الا ان احد اهل العروس قال لهم ( كدي ربعوا الاسم ). و عندما عرف انه خميس صار الزواج في حكم اللاغي .
شقيق عابدين الضابط صلاح الجنتلمان الذي حاز علي حب و احترام الجميع كان من الدفعه العاشره . اقترح علي احد زملائه عندما كانوا في معسكر جبيت فكرة الزواج بشقيقة زوجته . فجمع صديقه كل الضباط في حفل ثم عرض عليهم الاهانه التي وجهها له صلاح الذي يحمل احد جدوده اسم خميس . و الغريب ان وقتها كان القائد هو الاخ فابين اقامالونق .
اذا كنا ان نريد ان نبني امه فيجب ان نتخلص من هذا العفن ، لان حسين علي الجعلي من المحميه عندما تخلي عنه كل السودانيين بسبب سكره و مشاكله كان صديقه الوحيد في براغ هو عابدين حفيد خميس .

شوقى بدرى





تعليقات 24 | إهداء 2 | زيارات 9295

خدمات المحتوى


التعليقات
#297849 [أسوسا]
3.75/5 (3 صوت)

02-18-2012 07:17 PM
كلام الدكتور شوقي بدري هذا يشكر عليه .. لكن كل واحد من مثقفي الشمال عارف الحقيقة دة أكثر من د شوقي نفسه .. بس شوقي أوعى من الباقين بحقيقة هويته ويعيشها دون مواربة أو خجل .. والحاصل أنو الشمالية عندما يقفون المواقف التي ذكرها الدكتور ويوجهون البنادق لكل ضعيف من أبناء خئولتهم إنما يعبرون عن عقدة نقص متأصلة فيهم لإعتقادهم الزائف بعروبتهم .. ويبدو أن التعليم من شأنه تعميق هذا الشعور بالدونية .. ما بالك بعالم في قامة البروفيسور عون الشريف قاسم طيب الله ثراه يبذل كل جهد وغالى من وقته ليعكف على تحرير أسفار تعيد كل من يقول أنه عربي من السودانيين إلى أصل في بيوت الأقحاح من العرب القرشيين ؟! واليوم يتخذ الشبيبة الناشئة من الشمالية من أسفاره هذه نبراساً لربط أصلهم بالعرب والإفتخار بنسبه العربي الزائف الذي تلقنه من أسفار شيخنا البروفيسور الذي إنتقل إلى الرفيق الأعلى وترك لنا مادة دسمة لا تذي إلا الخلاف بين أبناء الوطن الواحد .. ولم يجني الشمالية من تلك الإدعاءات إلا تعميق تلك العقدة أو الهوية (سمها ما شئت) التي أقعدتنا عن أي تقدم أو نجاح قابعين خلف الأمم..

الكلام كتير جداً هنا وأرجو أن يشكل بداية لمثقفي الشمال للبحث عن الذات والهوية.. على أنه من المؤكد أن هؤلاء ما لم يعترفوا بما فيهم من دماء النوبة .. أقصد نوبة جبال النوبة .. وأن الحضارة التي ينحدر منها أجدادهم من النوبيين هي من العجائب التي تدرس في مراكز البحث العلمي لما يشهد به من التقدم والرقي الإنساني .. ما لم يعترف هؤلاء بذلك ويتركوا حكاية العروبة الناقصة ديه سيظل الشمالية يعانون من عقدة النقص .. ونعاني منهم نحن الذين لا عقدة لنا ولا شك حول أصولنا .. فالنوية هم أحفاد فراعنة حكموا مصر .. ولهؤلاء أقول أرجعوا إلى مقدمة أبن خلدون لتعرفوا موقع العرب من الحضارة والتحضر ..


#297629 [ممدوح فؤاد شنوده]
4.00/5 (1 صوت)

02-18-2012 11:23 AM
المابعرف شوقي بدري بفتكر انه شغال داية!
رغم الدائرة العائلية التي طرح فيها الموضوع إلا أن حدوده خرجت الى حيز المجتمع السوداني. و العلاج لا يبدأ إلا بعد التشخيص. ونحن نأمل في أن يكون حاضر الجيل السوداني يختلف عن ما توارثناه. الواقع يمكن رفضه ونقده. البعد الجغرافي لايعن بالضرورة الإنفصال من مسقط الرأس. والطرح الصريح يدل على شخصية الأخ شوقي الشجاعة. له كل التقدير على هذه الجراءة


#297542 [واحد]
4.00/5 (1 صوت)

02-18-2012 08:41 AM
العنصريه و استحقار = العبيد =الي زوال اقول لك كيف , الشمال نتيجة للتفكير ال ما في حيكون افقر من الفقر وليس مثل الكاش -=مؤدب =وح تتغير الطبقات الاجتماعيه ما تستعجل


#297456 [مواطن ]
2.00/5 (2 صوت)

02-18-2012 06:20 AM
العروبة لا تعني العنصرية بأي حال من الأحوال , الا في فهم القاصرين كجماعة الانقاذ
في السودان فالعروبة بريئة من هؤلاء الكيزان .....قال عنترة بن شداد مفتخرا بعروبته
العبسية ( بني عبس ) :
لله در بني عبس لقد نسلوا **** من الكرام ما قد تنسل العرب ُ


#297449 [ابراهيم ]
0.00/5 (0 صوت)

02-18-2012 05:47 AM



و الله يا دكتور شوقى كلامك دا عين المنطق و مشكور على فتح الموضوع دا
اى واحد بينكر العنصرية فى السودان دا اعمى بصيرة و الغريبة النعرات دى بتثار فى اوساط المثقفين ديل
اولاد العرب و ديل عبيد و ذكر الدكتور شوقى قصة السر قدور ودا من المثقفين قال امدرمان كلها بقت عبيد المشكلة انو فى السودان الناس ما بتجاهر بالقبلية دى احساس خفى يعنى السر قدور دا مابقدر يقول كلامو دا لى غرباوى فى عينو ولا لجنوبى فى عينو يقول ليهم عبيد بتجى تلاحظا لو قعدت فى مجتمع مافيهو الفصائل المذكورة دى و بجى فى شكل ممارسات ماف جعلى بقبل يزوج بتو لغرباوى ولو اتلقى دا بيكون شاذ معنى الكلام ماف تكافؤ اجتماعى بين الناس
و كثيرين بحاولو يلوى عنق الحقيقة العنصرية دى موجودة بيناتنا ودا الشى المؤخرنا على العالم ح نكون دولة متخلفة و نتصدر قائمة الدول الفاشلة
المفروض الناس تواجهه المسالة دى بشجاعة زى دكتور شوقى ما تدفن راسا فى الرمال و تنكر وجودها
مافى شعور وطنى بربط الناس مع بعضهم البعض نهائى
فى حقد طبقى بين الناس و الحاجات الذكرا الدكتور شى من حتى الحاجات دى كتيرة كلنا قرينا مقال الصحفية هبانى بتاع المريضة فى حالة ولادة قيصرية جات المشفى قبل المواعيد واتناقشت مع الدكتور نائبة الاخصائى
نائبة الاخصائى قالت للمريضة اى واحد بتكلم حسب خلقتو حديثا معاها كان فيهو نوع من التمييز العرقى لاحظ مريضة فى حالة ولادة قيصرية و طبيبة ملاك رحمة يعنى شفتو العنصرية وصلت عندنا لياتو درجة

و كلنا شفنا ناس امدرمان المهندسين لمن طردوا قوات مناوى من امدرمان و تدخل قوات الشرطة بتشجيع من المواطنين اضربوا العبيد اضربوا العبيد
عمر البشير عند تكوين لجنة تقصى الحقائق فى احداث دارفور قال الغرباوية دى لمن لقت ليها جعلى يركبا دا شرف ليها والا بقولو اغتصبها
دا واقعنا لازم الناس تواجهو بشجاعة وتشوف الاشكال و ين
الجنوب انفصل بسبب العنصرية ممكن ترجعوا لكتابات الطيب مصطفى قبل الانفصال
ودارفور فى طريقا للانفصال اذا استمر الحال على ماهو عليه
المشكلة الحاجة دى بتجرى فى دماء الناس و من
كبارنا وهم زاتم الاشعلوا نيران النعرات القبلية بل بزيدوها حطب حتى الحكومات بتكرس للفهم دا
زى السر قدور دا بمثل جيل الكبار المفروض يبنو بلد تسع الجميع يعيش فيها الناس اخوان لا فرق بينهم الا باكثرهم تفانيا لخدمة الوطن بقول ليك امدرمان كلها عبيد
و العنصرية دى ما بتنتهى اليوم والا بكرة والا بعدو بتكون كده اجيال واجيال حروبنا كلها اثارتا النعرة القبلية دارفور جبال النوبة النيل الازق وقبلو الجنوب ما حصل سالت نفسك الشمال دا لشنو ماقامت فيهو حركة تمرد مسلح مع انو الشمال اكثر فقرا من مناطق الحروب دى وبرضو مهمش يعنى ناس دارفور بشيلو السلاح هواية والا ناس جبال النوبة هواه قتل والا الجنوبيين ماعندهم شغلة غير الحرب
السودان وطن مسكين مالقى رجال واعين يبنو فيهو دولة من الاستقلال الى يومنا هذا عجزنا اننا نعمل دستور ثابت و الحكومات تتعاقب عليهو لانو ماعاوزين نعترف بالاخر الاخر دا هم العبيد ديل طيب واحد يقدر يفسر لى ليه الحروب فى الجنوب و فى الغرب وجبال النوبة
مشكلتنا ما فهم عندنا المفكرين البشهد ليهم القاصى والدانى وما فقر بلدنا كلها زراعية و ممكن نصنع وعندنا بترول كمان لكن المشكلة الكبيرة ماعندنا هوية
اكاد اجزم الان شاب فى نيالا مابيكون عارف المناصير ديل مالهم مشكلتهم شنو و شاب فى كسلا مابيكون عارف دارفور فيها شنو والناس دى ماتت لشنو
كيف نبنى بلدنا والشعور الوطنى ماواحد ناس بقولو نحنا اسياد بلد و بقولو للتانين انتو عبيد يعنى ضيوف
البلد لو ما الناس كلها بقت يد واحدة هدفا واحد السودان دا مابتقوم ليهو قائمة الى يوم الدين ياهو يبقى فى المحسوبية و العنصرية البغيضة دى





#297434 [احمد علي ]
4.50/5 (2 صوت)

02-18-2012 01:58 AM
مع احترامي للكاتب ...ولكن من الخطا ان تصف أهل الشمال كلهم بالعنصرية وتحملهم مسؤليه مايحدث في دارفور و الجنوب ...هذه مسوليه الحكومه ...الموضوع مبالغ فيه بعض الشي ويحتوي علي اراء مبنيه علي تجارب شخصية , ولكن هذا لا يعني ان (ا يحدث الآن فى الجنوب ، دارفور ، جبال النوبه والنيل الازرق هو نتيجة نظرة اهل الشمال العنصريه المتعاليه نحو الآخرين).......


#297402 [mustafa]
4.00/5 (1 صوت)

02-17-2012 11:35 PM
الاسلام ساوى بين بلال وسادة قريش ؟؟؟ الكاتب اظنو طول الغيبه من السودان ياجماعه الخير مافي كلام زي دا ؟؟ لا تثيرو مثل النعرات دي شوقي حكواتي واحيانا شبه مؤرخ لازم نحن نقرأ مايكتب نامل نامل ان يكتب مايفيد خاصة كتاباته غن مشروع الجزيرة والمناقل ؟؟؟ لايوجد الان في السودان رق ولا رقيق ولاعبيد دا انتهى زمان (( العب طبع )) دي القاعده واي واحد بعد القاعده دي يشوف موقعو وين ؟؟ابعدونا عن العقد يامستنيرين بتوع بلاد بره ؟؟؟؟؟؟؟؟


#297355 [ود الجزيره]
1.00/5 (1 صوت)

02-17-2012 09:22 PM
الموضوع كعنوان وفكره جييد!! بس للاسف انت عنصرى جدا وشكلك خايف من الجنوبيين ومايطلق عليهم اصطلاحا الزرقه!! وعايز تصنف الناس لسودانيين اصليين(نوبيين, وجنوبيين وغرباوه) وعرب مقطعه. انا اؤمن بافريقيتى وبدون خوف وكسير تلج للجنوبيين!!! نحن ماخايفيين من كل افريقيا اذا الموضوع رجاله!! ثانيا الموضوع مليئ بالمغالطات التاريخيه والانا!! منو القال انو الدناقله كانوا تجار رقيق؟ ومنو القال انو الدناقله كانت لهم معرفه بالابحار؟؟ ياشيخنا اتقى الله!!! والله الزبير باشا كان بعتبر الدناقله عبيد وحاليا كثير من القبائل بتعتبر الدناقله عبيد!!! وانا لمن شفتا صورتك فى الاول قلت انت من الزرقه!!


#297354 [احمد كودي]
0.00/5 (0 صوت)

02-17-2012 09:16 PM
الاستاذ شوقي حياك الله وابقاك فانت ذاكرة هذه الامه تنير الطريق بما تحكيه من تاريخ الاجداد والاباء ولكني اود ان اصحح لك بان عنترة العبسي لم يهجو امه ابدا بل كانت مصدر فخره قال فيها (انا ابن سوداء الجبين كانها ظبي ترعرع في لبان الادهم=الساق منها مثل ساق نعامة والشعر منها مثل حب الفلفل) ولك الحب والود والتقدير


#297353 [كاسترو عبدالحميد]
3.00/5 (1 صوت)

02-17-2012 09:16 PM
بالرغـم من اسـتمتاعى بالـقصص التى يحكيها الأستاذ / شـوقى بدرى وخاصة حكايات ام درمان فى ذلك الزمن الجميل الذى ولى ولن يعـود أو يتـكرر مرة اخرى لا اتـفـق معه هذه المرة فى سـرده لهذه القـصص العـنصرية والتى كانت تحـدث فى كل انحاء السودان الشمالى نتيجـة للوضع الذى كان سائـدا نتيجـة للتربـية والسـلوك الخطأ الذى كان سـائـدا فى تلك الفترة . والحـمد لله انتهت تلك الفـترة تقـريبا بـمـوت الجـيل الذى كان يمارسها والذى لم يـتبق منه الا القليل . الآن الجـيل الجـديد لا يعرف هذه العـنصرية ولا يمارسها ولذلك يجـب الا نذكرهـم بما كان يفعله اجـدادهـم ولا يجـب ايقاظ أو احـياء هذه النعـرة العـنصرية مرة اخـرى . اكـبر الشجاعـة الأدبـية للأستاذ / شـوقى بتصديه ومقاومته لهذه العـنصرية التى حـدثت فى وسـط اهـله و التحية له مع تمنياتى له بالصحة والـتوفـيق له ولآسـرته التى سـوف تفـتـخـر به كما يـفـتـخـر به الشعـب السودانى .


#297348 [عبدالله]
0.00/5 (0 صوت)

02-17-2012 09:02 PM
لاتعليق علي مقالك الشفاف ...... لكن سوال هل يمكن ان يتطور السودان يوما وينسي القبيلة ؟؟ ام انه في الطرق الي الفكك رويداً رويداً


#297323 [الرشيد]
3.00/5 (2 صوت)

02-17-2012 07:25 PM
الواقع يقول أن العنصرية و الخروقية في طريقها إلي الزوال. جيل اليوم يختلف عن جيل الأمس. جيل اليوم تعلم و لن تسمح له نفسه أن يتعالي علي زميله. يبدو أنك تعيش بعيد عن البلد لزمن طويل. و يبدو أنه عدم الموضوع. يبدو هذا في تكرارك لنشر ما نشرته من قبل.


#297319 [ALIIIIIIIIIIIIIIIIIIIIIIIIIIIIIIII]
5.00/5 (1 صوت)

02-17-2012 07:09 PM
العنصرية مشكلة كبيرة ومتجذرة للاسف في عقلية الناس.... والله ياستاذ شوقي مقالك رائع للغاية حقو اي زول واعي وعاقل يقراهو ويفهم الكلام ده الناس سواسية كاسنان المشط ولكن بعض الناس لديه عقدة نفسية فيظن انه احسن من بقية الناس كلهم مرة كنت مسافرا للخارج وامامي اخ رشيدي من السودان فحاولت ان امازحه فلم يفهم من حديثي اي شئ عندها ضحكت في وجهه ثم تحدث معي احد الاشخاص بقربه وقال لي معذرة الاخ لايفهم احاديث السودانيين رغم انه سوداني مثلي ومثلك وقال لي انهم اقرباء له لونهم اسود مثلنا.....ما اريد توصيله للقارئ هو ان الناس لو تركوا هذه التفاهات والعنصريات البفيضة لعاشوا في سلام ووئام....لعن الله العنصرية والعنصريين...يعني هل هي مشكلة ان يتزوج الواحد من جنوبية او لاتينية او باسيوية او هندية او انجليزية او او من اي عرق....مشكلة العرب والمستعربين لدينا كامثال الطيب مصطفي انهم لايفهمون من الدين الاسلامي الا مايعجبهم فقط اما الباقي فليس له مكان عندنا ادعو الطيب مصطفي وامثاله ان يذهبوا الي لبنان ويطلبوا ايدي لبنانية للزواج ليروا ما سيحدث رغم انني لااتشرف بالزواج من لبنانية ابدا بسبب عنصريتهم المقيتة ولو كانوا اخر شعب في الدنيا كلها


#297306 [حسن]
0.00/5 (0 صوت)

02-17-2012 06:20 PM
الاستاذ شوقي

العنصرية قبيحة بين ابناء الوطن الواحد... لا أحد الآن في السودان يستطيع أن يجزم بنقائه العرقي.. هذه البلاد تكونت من عدة أعراق .. هجرات عربية واٍغريقية وزنجية .... و اجناس مختلفة .. اٍختلطت مع السكان الاصليين و أنتجت هذه الامة ..... ولا ويمكن للأحد أن يتعالي علي أقربائـه أبدا..
أما قضية الرق في السودان .. فأرجو من الكاتب الكريم والقراء الاعزاء الرجوع الي كتاب الاستاذ محمد اٍبارهيم نقد عن هذا الموضوع لمعرفة ( وبالوثائق) من هم قادة تجارة الرق في هذا الاقليم ...


#297304 [سعيد الياس]
0.00/5 (0 صوت)

02-17-2012 06:19 PM
السيد شوقي . لك التحية . هذه ليست المرة الاولي التي اقرا لك فيها مثل هذا الكلام ولا اري الا واحد من اثنين اما انك لديك عقدة ذنب تريد التحرر منها او انك تتملق اخواننا في الغرب والجنوب فلم ناخذ اكثر من مما اخذو بل صار ابتزازا وسيفا مسلط علي رقابنا حتي يجيء اليوم اللذي يتمكنون فيه من رقابنا وتاني عينك ما تشوف الا النور وامامك مذابح التعايشي وتوريت كفاك تملقا في مثل هذه السن.


#297301 [koko]
0.00/5 (0 صوت)

02-17-2012 06:06 PM
Sudan is Land for Black African Warrior


#297289 [zizoo]
3.00/5 (1 صوت)

02-17-2012 05:52 PM
كل الناس متحسسه... ما في و لا تعليق واحد أوفيت و كفيت و طلعت المدفون يا أستاذ شوقي ... ما في طريقه غير كده يا أستاذ شوقي... السودانيين ديل ما بنفع معاهم فقه الستره و الكلام المغتغت جيب ليهم من الاخر. لك الشكر أستاذنا الكبير.


#297280 [هجو نصر]
2.50/5 (2 صوت)

02-17-2012 05:32 PM
عمنا دوكة رحمه الله شببنا لنراه واحدا ممن لايستغني عنه اهلنا في كل الاحوال كان ذا ثقافة اجتماعية هائلة اذا حاص باهلينا الامر قالوا : شوغوا دوكة ! رايته مرة امام احد اجدادي وهو يحتضر وزوره مختنق يقول بشكل حاسم : ادوه عسل ! يا سلّك الزور او وداه بي هناك ريّحو ! ضحكت للتعبير فالتفتوا اليّ بنظرات غاضبة فانسحبت ! وانا خارج كنت افكر كيف ان مثل صاحب هذه الشخصية النافذة يمكن ان يكون في يوم ما رقيقا لاهلنا كما حكوا لنا ! كان له متجر عظيم اضطر لنقله الي مكان اخر لان احد اعمامنا االسكيرين كان يمر به يوميا وبعد ان يوفيه حقه من المدح يربت علي ظهره مخاطبا جلساءه وهم من علية القوم : دوكة دا كان عبدنا ! نحكي ذلك املا في الاصلاح لان المبشرين ولا ادري لماذا يحكون لهم نفس الحكايات لماّرب اخري فالخير ثم الخير ان نتولاها بانفسنا


#297279 [ابوعمر]
2.00/5 (1 صوت)

02-17-2012 05:31 PM
يا اخونا حرام عليكم البلد ناقصة مشاكل ...........دا كلام شنو والله انا بقرأ وبقول الناس ديل قاصدين شنو كان الكاتب كان ناس الراكوبة انا شمالي ومن مواليد كسلا وجيرانا نوبة مما قمنا حالتنا واحده واصدقائي من كل القبائل برنو وهدندوه ونوبه وبرقو وشايقية وحبش وصومال ويمن ..... حرام عليك ياشوقي انت باحث عن فتن ياخونا ادعو للتي هي احسن وخلونا نمشي قدام انا بقول ياشوقي لوصحي اثارته بالصوره المثيرة دي لزومها ىشنو اتقوا الله فينا وفي البلد


ردود على ابوعمر
Sudan [Emesary] 02-18-2012 01:38 AM
مالك خايف انت ؟؟؟؟ قال جيراننا نوبة و ...... و....... شنو ما عارف ( انا شمالي ) اوع تكون صدّقت خلاص انك زي ما تتخيّل ؟ انت من شمال السودان بافريقيا مش باروبا يا........ و الله عالم ما عارفينه بيفهم كيف - قال فتن قال - بالله قوم ......... .


#297276 [Osama]
5.00/5 (1 صوت)

02-17-2012 05:23 PM
حيرتنا ذاتو نقول ليك شنو ؟؟ ربنا يحفظك و يرد غربتك لسودان موحد بلادي وإن جارت علي عزيزة ... وأهلي وإن ضنوا علي كرام


#297271 [عبدالحق]
4.00/5 (2 صوت)

02-17-2012 05:13 PM
انا شخصيا عبد سودانى .. ولونى ابيض لو لقاهو اسحق كان عمل فيها من قريش .. انا عب والطيب مصطفى عبيد لانى افتح منه فى اللون


#297266 [waad]
0.00/5 (0 صوت)

02-17-2012 05:05 PM
اول درجات الوعى بالمشكل هى الاعتراف.عشن المسؤولية ما مسؤولية افراد بقدر ما مسؤلية مجتمع فانا ادعو مجتمع الراكوبة الالكترونى الى تبنى خط جماعى يعرى و يتبرا من كل شخص يثبت انه عنصرى.دور مجتمع الراكوبة الواعى هو ان تعقد محاكمات الكترونية على الهواء الطلق بشرط ان تكون عادلة وشفافة.المحاكمات تبدا بالشخصيات العامة -احدهم ورد اسمه فى هذا المقال- و يجب ان نشيع روح التسامح و نقبل و نشجع كل من يقدم االاعتذار للامة السودانية علنا.كمجتمع الكترونى واعى فى مؤسسة الراكةبة يمكننا اصدار عقوبات و تشهير لكل عنصرى و يمكننا عمل قائمة سوداء تنشر فى كل المواقع السودانية لمن تثبت عليه التهمة و لا يبدر بالاعتذارز
مشكور هذا الرجل الشجاع الذى يتحدث بكل صدق عن المسكوت عنه و المسبب الركن الركين فى سبب تاخرنا عن الامم. بالمناسبة ليست عنصرية الشمالى فقط التى اقصدها هنا و لكن ايضا عنصرية الغرابى ضد الجنوبى و الغرابى ضد الغرابى و الشرقاوى ضد الفلاتى و و و و.
مطلوب مشاركة بالراى و تطوير للفكرة فمن الاسافير الالكترونية يمكننا بدء التغيير و الله الموفق


#297237 [sudani]
2.00/5 (3 صوت)

02-17-2012 04:26 PM
god blesa you


#297215 [sudan for all]
0.00/5 (0 صوت)

02-17-2012 03:50 PM
والدي العزيز شوقي مقالك رائع وسردك للحقائق شي جميل فقط اريد التنويه الى انو الزمن تغير الان انا من الشمال لاكن اعتبر اخوانى فى الجنوب هم اصل السودان نحن في الشمال نقول العبد ما بى لونه لاكن بتصرفاتو والزمن ده العبيد الجد هم الحاكمننا ديل وارجو منك بمذيد من هذه الجرعات المؤلمه لذلك الزمن المخزى الذى عاشة اجداننا


شوقى بدرى
شوقى بدرى

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة