الشتامون
02-18-2012 12:29 AM

أفق بعيد

الشتامون

فيصل محمد صالح
[email protected]

لسبب يتعلق فيما يبدو بسيئات أعمالنا وشرور أنفسنا التي نحاول أن نتقيها، وقد لا ننجح بدرجة كاملة، بسبب الضعف البشري، فقد رزئنا بطائفة من الكتاب فتحت لها الصفجات فعاثت فيها فسادا، شتما وسبا للناس وانتهاكا للأعراض، وتخايلا بكل ما هو قبيح ومستنكر. والأدهى والأمر أنهم يفعلون ذلك باسم الدين الحنيف، جاعلين من انفسهم وكلاء عن الخالق عز وجل، يصرفون للناس روشتات الدخول للجنة، ويخرجون من لا يحبون إلى نار جهنم.
وبسبب ما يظنونه بأنفسهم، فإنك عندما تختلف معهم وترى غير ما يرون، إنما ترتكب الكبائر، وتخرج من الملة والدين، أليسوا هم ممثلي الملة والناطقين الرسميين باسم الدين؟، فهم إذن لا ينطقون عن الهوى، والعياذ بالله من هذا الظن، ولا يتحدثون باسم نفوسهم الضعيفة، لتتفق وتختلف معهم، بل هم هيئات اعتبارية مقدسة، لا يأتيها الباطل، ولا الظن السئ، ولا الهوى، ولا الخطأ البسيط.
وهم إلى جانب ذلك عاطلون عن مكارم الصفات التي أمر بها سيد الخلق، لا يحملون شيئا من أدب الحوار والمجادلة، ولا يتماشون مع قوله تعالى .."ولو كنت فظا غليظ القلب لانفضوا من حولك"، فلهم في الفظاظة وغلظ القلب سهم وافر، حتى كأنهم لم يتركوا شيئا منه للخلق من بعدهم. ولم يسمعوا بقول الإمام الشافعي رضي الله عنه " رأيي صواب يحتمل الخطأ ورأي غيري خطأ يحتمل الصواب" وهو ايضا القائل "وماناظرت أحدا إلا و لم أبال بين الله الحق على لساني أو لسانه ولوددت أن الخلق يتعلمون منى ولاينسب إلى منه شيء"....فهم ملوك اللجاجة والسماجة في القول والحوار، يتسقطون الكلمات تسقطا، ويصطادون المواقف ويحورونها ليظهروا الآخرين بموقع المخطئ والكافر, يبدو أنهم لم يسمعوا بجادلهم بالتي هي أحسن، فغايتهم المجادلة من أجل المجادلة، وهدفهم لفت النظر وإثارة الغبار، ومتعتهم في تخطئة الناس، يأخذون مكافآتهم على عدد من كفروهم وخطأوهم ووصموهم بسئ الصفات والنعوت.
والغريب أن أكثرهم ممن بلغ عمرا لا يمكن ان تجد له فيه عذرا فيما يفعله، فلا هو بالصغير ولا قليل التجربة، ولا ممن قد تأخذهم حماسة الشباب وفورانه، بل هم شيوخ بلغ بعضهم من العمر عتيا، وفيهم من حمل الشهادات العليا، لكنه آثر ان يجعل من نفسه مثالا للقول الفصيح "القلم ما بيزيل بلم".
يسكت كثير من الناس الذين تأذوا من أمثال هؤلاء، ليس خوفا منهم ولا تسليما بما يكتبون ويقولون، لكن لأنهم لا يعملون بنفس منطقهم ولا يعرفون كيف يسبون الناس وكيف ينتقلون من مناقشة قضية موضوعية ومنطقية إلى ساحة الشتم واللعن والطعن والهمز واللمز.
في زمان مضى، تخصص الصحفي المصري الراحل موسى صبري، في سب وشتم الكتاب والصحفيين الذين يختلفون مع السادات، وسكت معظمهم تأدبا وترفعا، حتى رماه الله في قلم ولسان محمود السعدني السليط، فمسح به الأرض. وكان مما كتبه السعدني لموسى صبري : "إنك شتمت أحمد بهاء الدين، وهو ابن طبقة وسطى رباه أبوه وأدخله المدارس العليا والراقية، فهو لا يستطيع ولا يعرف طريقة للرد عليك، أما أنا فتربية حواري الجيزة وزقاقاتها".
وفي يقيني إن الله سيسلط على هؤلاء الشتامين بعض من فصيلتهم ومن شاكلتهم، فيمسحون بهم الارض سبا وشتما، حتى يصم الناس آذانهم ويغلقون أعينهم، لكي لا يروا أو يسمعوا، وحتى ذلك الحين فليحتسب كل من مسته ألسنتهم واقلامهم كل ذلك ، وليعتبروه في ميزان حسناتهم.

تعليقات 6 | إهداء 0 | زيارات 2584

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#298166 [اخو السمحات]
0.00/5 (0 صوت)

02-19-2012 09:27 AM
الاستاذ/ الشامخ فيصل هذة الوقاحة والصفاقة التى يتميزون بها هى نتاج طبيعى لتربية وتنشئة غير سوية هم اشبة بالمومسات حين يتعاركن فتتطاير العبارات والالفاظ النابية والساقطة فتؤذى الكل نسال الله ان يعجل بهم


#297569 [جوزيف]
0.00/5 (0 صوت)

02-18-2012 10:40 AM

الكلب ينبح والجمل ماشي ياستاذ فيصل


#297537 [ود البلد]
0.00/5 (0 صوت)

02-18-2012 09:33 AM
يقول عبد الله بن عمر بن الخطاب : " لما توفي ابن أبي جاء ابنه فقال : يا رسول الله ، أعطني قميصك أكفنه فيه ، وصل عليه ، واستغفر له . فأعطاه قميصه ، وقال وقال له : إذا فرغت منه فآذنا . فلما فرغ منه آذنه به ، فجاء [ صلى الله عليه وآله ]
وصلي علية هذا هو هدي النبوة واخلاق الاسلام صلي رسول الله علي منافق معلوم النفاق كان يمكن ان لا يصلي علية وهو نبي الامه
ما يفعلة الكيزان ليس له علاقة بالدين فالدين منهم براء انهم يتاجرون باسم الدين فنسال الله العلي ان يسلط عليهم من يعز هذا الدين


#297478 [احمد كودي]
0.00/5 (0 صوت)

02-18-2012 08:18 AM
شكرا فيصل فهؤلاء نصبوا انفسهم وكلاء لله عز وجل واعادوا محاكم التفتيش يوزعون صكوك الغفران والادانه والامل فيك وفي د. حيدر في كشف اساليبهم اما شخوصهم يكشفها اسلوبهم وحياك الله بالف خير ولك الود


#297448 [wahied]
0.00/5 (0 صوت)

02-18-2012 06:41 AM
هؤلاء الكيزان اشك فى انهم اولاد حلال هذه عصابة تتكون من ثلة من الحرامية والمنافقين فقد فاقوا اليهود فى طغيانهم وحبهم للمال وفاقوا مسيلمة فى الكذب قطع الله دابرهم واهلكهم جميعا واراح الشعب من ظلمهم . من اين اتى هؤلاء الحاقدون الافاكون .؟؟


#297418 [tarigosman]
0.00/5 (0 صوت)

02-18-2012 01:31 AM
you totally left nothing to add,but,do they understood.?


فيصل محمد صالح
فيصل محمد صالح

مساحة اعلانية
تقييم
3.08/10 (36 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة