المقالات
السياسة
التطوير لا التشهير.. سيدي الوزير
التطوير لا التشهير.. سيدي الوزير
02-28-2016 01:13 PM


ويبتدر (س) من الأطباء روايته لي من واقعةٍ حَيّرتْهُ شخصيا.. فقد زارتهم فرق التفتيش ليلا.. وفتشت ونقبت وقررت.. وأغلقت.. ثم أبلغتهم أن القرار سيصلهم صباحا.. وفيما كانوا ينتظرون أن يأتيهم خطاب الوزارة بقرار الإغلاق.. جاءتهم صحف الصباح التي تطبع ليلا بالقرار.. أي أن القرار قد ذهب للصحف وللرأي العام.. قبل أن يتسلمه أصحاب الشأن.. (س) ومن معه يرون في الأمر تعجلا مريبا.. مما يجعلنا نطرح سؤالا.. جادا وهادفا.. لا مستهدفا.. ولا مستبطنا تجريما.. ما هي فلسفة ودوافع وحكمة مشروعية تفتيش المستشفيات الخاصة؟ هل الهدف الإصلاح والبناء وتطوير أداء وكفاءة الأوعية العلاجية ومن ثم حفظ حقوق المرضى؟ أم أن ثمة أهدافا أخرى غير بادية للعيان؟
بروف حميدة.. مع حفظ المقامات.. فأعلاه وجه واحد من وجوه الشكاوى والتساؤلات المطروحة الآن في سوح المشافي الخاصة.. تنتظر أن تنظر فيها.. لا نقول بعين الرحمة.. بل بعين الخبير المتخصص الفاحص.. وبضمير ولي الأمر المسؤول عن رعيته.. ونعزز عريضتنا بالتالي كواقعة مسجلة طرف فريقكم.. فقد ذهب فريق التفتيش إلى أحد المشافي.. ثم توجه مباشرة إلى بنك الدم.. وفتح ثم نظر.. ثم قرر.. ثم أعلن أن ثمة دما فاسدا مخلوطا بدم صالح.. ونقلت الصحف ذلك التوصيف الخطير.. وقر في روع المتلقي غير ذي العلم من أمثالنا.. أن ذلك المشفى.. سامحه الله.. إنما يأتي بدم فاسد مخلوط بدم صالح ويعبئه في زجاجات ويبيعه للمرضى.. فحين يكون الحديث عن سائل مقرون بالخلط.. فلا معنى غير هذا يقر في الوجدان السوي.. سيدي البروف.. ولكن الوقائع سيدي البروف تفيد بغير ذلك.. أنه وإنفاذا لتوجيهاتكم فجهة واحدة هي التي تتولى أمر سحب الدم المنتهية صلاحيته من المشافي.. وأن المشافي قد درجت على جمع ذلك الدم ووضعه أسفل الثلاجة لحين سحبه.. وأن الاحتفاظ به داخل الثلاجة دافعه عدم فساد رائحته مما قد يفسد جو المستشفى.. وأن التقليد متبع في كل المستشفيات.. بدليل أنه وفي اليوم التالي لإغلاق ذلك المشفى بدعوى الاحتفاظ بدم فاسد.. كانت الجهة المختصة.. وهي من طرف الوزارة التي تتبع لها أيضا فرق التفتيش.. وليست من طرف أي جهة أخرى.. قامت بسحب نحو ألفي زجاجة من مستشفى حكومي دون أن تغلقه.. ألا ترى الأمر في حاجة لمراجعة سيدي الوزير؟ ثم، إذا كان البلاغ عن دم فاسد ألم يكن من المهم.. بل المطلوب والملح.. أن يضم فريق التفتيش واحدا على الأقل من بنك الدم المركزي كجهة رقابية مرجعية في المجال؟.
فرق التفتيش هذه.. سيدي البروف.. سبق وأن احتفينا بها وشددنا من أزرها حين معركتها مع معالجي الأعشاب لقناعتنا بأن المؤسسات ينبغي أن تقوم بدورها.. ولكننا الآن سيدي البروف نعجز عن فعل ذلك.. ففهمنا مثلا يتقاصر عن استيعاب أن الأخشاب ضارة بالصحة.. حين نعلم أن فرق التفتيش قد أغلقت مشفى وربطت إعادة فتحه بتغيير الأبواب والنوافذ الخشبية كافة.. ثم نقف احتراما سيدي البروف.. للائحة الحاكمة للتفتيش في المستشفيات.. ونحترم حتى تعديلها الأخير والذي يمنح رئيس فريق التفتيش حق إغلاق المستشفى فور ضبط أي مخالفة تهدد حياة المرضى.. ولكن السؤال سيدي الوزير سيكون حول خبرة وكفاءة رئيس الفريق هذا.. فبانقضاء زمن المعجزات.. والبطولات الخارقة.. والمهارات الفردية المطلقة.. باتت الخبرة العملية والمؤهل العلمي هي الضوابط الحاكمة.. فهل يعقل.. سيادتكم أن من لم تبلغ خبرته السنوات الخمس.. ولم يتخط مؤهله البكالوريوس.. يكون هو صاحب الصلاحيات المطلقة في اتخاذ قرارات بهذه الخطورة؟.
لا أحد ضد التفتيش والمراجعة والمراقبة بالطبع.. ولكن بغرض التطوير لا التشهير.

اليوم التالي





تعليقات 4 | إهداء 0 | زيارات 4232

خدمات المحتوى


التعليقات
#1421559 [مواطن دارفورى]
0.00/5 (0 صوت)

02-29-2016 04:51 AM
يا ما سودانى انت بتتكلم عن شنو ؟؟ هاك اقرأ لو كنت سودانى .. اقطع دراعى انك ماسودانى .. ولو ماعاجبك وصفى دا اكتب استنكارك وشجبك لما ستقرأه .. هاك اقرأ :


علمت (الراكوبة) من مصادر واسعة الاطلاع؛ ان عمليات تعذيب واسعة تجري؛ لبعض النشطاء السياسيين؛ في احدى الواجهات التابعة لجهاز امن البشير؛ بضاحية المنشبة شرقي الخرطوم.
وقالت المصادر إن عمليات التعذيب تشمل الجنسين.
في وقت ابلغ فيه احد ضباط الشرطة (الراكوبة) بعدما اشترط حجب اسمه؛ عن تعرض بعض الفتيات لعمليات تعذيب رهيبة. وقال الضابط إنه سمع أثناء مروره ليلاً؛ قبل نحو شهر؛ صراخ بعض الفتيات من داخل احد المنازل في ضاحية المنشيه بالخرطوم؛ لافتا الى ان المشهد نفسه تكرر في اليوم الثاني؛ واضاف: "عندما حاولت الدخول الى المنزل المعني لمعرفة مايجري تم منعي وتهديدي بشكل حاسم؛ بحجة ان عناصر الامن والتي ترابط داخل سور المنزل؛ يمكن ان تقوم بالكيد له.
وقال الضابط إنه تحدث مع عدد من زملائه الضباط عن ما سمعه؛ لكنهم حذروه وأخطروه أنهم مروا وشاهدوا وسمعوا بمواقف كثيرة مشابهة؛ وقالوا له إن هناك بيوتاً كثيرة داخل الاحياء السكنية يسمع منها أصوات صراخ؛ يعتقد أنها بيوت أشباح.
وقال الضابط إنه اذعن لرأي زملائه؛ تفاديا لغضبة الادارة؛ ونسي الامر.
واضاف: مررت بالأمس قرب المنزل المذكور وسمعت أصوات رجال يصرخون من داخل نفس المنزل؛ وهو ما يمكن تفسيره بانه ربما تم اخلاء المنزل من النساء وجيئ ببعض الرجال.
وقال الضابط إن المنزل يقع في المنشية؛ بشارع السفارة القطرية في اتجاه الشرق؛ وتحديدا يمين الشارع اي في المربع الثاني؛ حيث يقع المنزل يساراً في الناصية.
وابلغ بعض المواطنون (الراكوبة) ان عربة يرجح انها تتبع لجهاز امن البشير؛ تقف في الموقف الخاص بالمنزل المذكور؛ ما يؤكد ان المنزل يعتبر احدى واجهات جهاز امن البشير.
ولم يتسن للراكوبة التأكد من هوية المعتقلين؛ بيد ان مصادر اعلامية في الخرطوم؛ رجحت ان يكون المعتقل خاص بالنشطاء السياسيين؛ وانه يمكن ان يكون احد بيوت الاشباح التي يتخذها جهاز اكن البشير وسيلة لتعذيب خصومه السياسيين.


#1421479 [شاهد ملك]
0.00/5 (0 صوت)

02-28-2016 08:41 PM
دم فاسد يحتفظ به في ثلاجة المستشفي ماذا يكون القرار ؟ دم فاسد يعني نقل امراض لاحصر لها بل يعني الموت القرار السليم إبادة الدم وإغلاق المستشفي ولا يجرمنكم شنان قوم ان لا تقولوا الحق


#1421377 [سلفا]
0.00/5 (0 صوت)

02-28-2016 04:46 PM
علمت (الراكوبة) من مصادر واسعة الاطلاع؛ ان عمليات تعذيب واسعة تجري؛ لبعض النشطاء السياسيين؛ في احدى الواجهات التابعة لجهاز امن البشير؛ بضاحية المنشبة شرقي الخرطوم.
وقالت المصادر إن عمليات التعذيب تشمل الجنسين.
في وقت ابلغ فيه احد ضباط الشرطة (الراكوبة) بعدما اشترط حجب اسمه؛ عن تعرض بعض الفتيات لعمليات تعذيب رهيبة. وقال الضابط إنه سمع أثناء مروره ليلاً؛ قبل نحو شهر؛ صراخ بعض الفتيات من داخل احد المنازل في ضاحية المنشيه بالخرطوم؛ لافتا الى ان المشهد نفسه تكرر في اليوم الثاني؛ واضاف: "عندما حاولت الدخول الى المنزل المعني لمعرفة مايجري تم منعي وتهديدي بشكل حاسم؛ بحجة ان عناصر الامن والتي ترابط داخل سور المنزل؛ يمكن ان تقوم بالكيد له.
وقال الضابط إنه تحدث مع عدد من زملائه الضباط عن ما سمعه؛ لكنهم حذروه وأخطروه أنهم مروا وشاهدوا وسمعوا بمواقف كثيرة مشابهة؛ وقالوا له إن هناك بيوتاً كثيرة داخل الاحياء السكنية يسمع منها أصوات صراخ؛ يعتقد أنها بيوت أشباح.
وقال الضابط إنه اذعن لرأي زملائه؛ تفاديا لغضبة الادارة؛ ونسي الامر.
واضاف: مررت بالأمس قرب المنزل المذكور وسمعت أصوات رجال يصرخون من داخل نفس المنزل؛ وهو ما يمكن تفسيره بانه ربما تم اخلاء المنزل من النساء وجيئ ببعض الرجال.
وقال الضابط إن المنزل يقع في المنشية؛ بشارع السفارة القطرية في اتجاه الشرق؛ وتحديدا يمين الشارع اي في المربع الثاني؛ حيث يقع المنزل يساراً في الناصية.
وابلغ بعض المواطنون (الراكوبة) ان عربة يرجح انها تتبع لجهاز امن البشير؛ تقف في الموقف الخاص بالمنزل المذكور؛ ما يؤكد ان المنزل يعتبر احدى واجهات جهاز امن البشير.
ولم يتسن للراكوبة التأكد من هوية المعتقلين؛ بيد ان مصادر اعلامية في الخرطوم؛ رجحت ان يكون المعتقل خاص بالنشطاء السياسيين؛ وانه يمكن ان يكون احد بيوت الاشباح التي يتخذها جهاز اكن البشير وسيلة لتعذيب خصومه السياسيين.


#1421374 [Mohammedzainabdallah]
0.00/5 (0 صوت)

02-28-2016 04:40 PM
البلدوز لا يسأل ولا يسأل عن صلاحية المبني فقط يكسر والرئيس يفسر والماعاجبو يلحس كوعه


محمد لطيف
محمد لطيف

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة