المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
الاتحادي الديمقراطي الأصل ..في المنطقة المعدومة!
الاتحادي الديمقراطي الأصل ..في المنطقة المعدومة!
02-26-2012 12:36 AM

الاتحادي الديمقراطي الأصل ..في المنطقة المعدومة!

محمد عبد الله برقاوي..
[email protected]

دون شك فان تنديد الأمانة العامة للحزب الاتحادي الديمقراطي الأصل ، المتأخر في حياء وخجل باعتقال كادر ه النشط ومرشحه في دائرة الحصاحيصا الغربية ( الحلاوين ) في الانتخابات الولائية الأخيرة البروفيسور / محمد زين العابدين عثمان، هو لا يمثل احراجا فقط للحزب الاتحادي الشريك في انتشال جنازة البحر المتفسخة عند مرافي الفشل ، بل ان ما جاء في المقال القوي للبرفيسور محمد ..هو الذي يمثل درسا للحزب تمثل في بيان استنكاره للاعتقال الذي أصدره وبتلك اللهجة التي تظاهر فيها بالغبن وعدم الرضاء حيال انتهاك حرية الرجل باعتباره اعتقالا لحرية الرأي و حجبا لحق الصحافة ممثلا في ايقاف التيار عن التعبير حيال اخفاقات النظام وتخبطه في وحل الفساد ، وذلك في مجمله يعني احتمالين لا ثالث لهما !
فاما أن يكون الحزب مقرا بكل ما جاء في تساؤلات المقال المشروعة وبالتالي يكون هو شريك ولو بغض الطرف فيما فنده الكاتب وتوجه به مباشرة الى الرئيس الذي يستعين بابن زعيم الحزب مستشارا مساعدا له ، واما انه أى الحزب لا يقر بذلك وبالتالي يصبح متناقضا مع نفسه في احتجاجه ذلك باعتبار أن السلطة معها حق في اعتقال الأستاذ زين ، وبناء على ما جاء في بيان جهاز الأمن !
ويكون ذلك معناه في نظر الحزب افتراضا وكأن البروفيسور محمد متجنيا على السلطة ومتجاوزا للسقف المسموح بالحركة فيه حسب نهج الانقاذ التي تعتبر الحرية الصحفية والاعلامية هدية وليست حقا !
وبين الموقفين لن يجد الحزب منطقة وسطي يقف على أرضيتها ، للموازنة بين الحقائق التي دفع البروف زين ثمن بسطها على ناصية شجاعته المتفردة وبين لوم حزب مولانا لشريك الهزيع الأخير في السطو على ارادة جماهير الحزب الناقمة بصورة خاصة وجماهير الشعب بصورة أعم !
ولعل الأيام القادمة حبلى بالمزيد من الاحراجات والدروس للحزب ، فالكثيرون من كتاب الحق وربما بعضهم من عضويته المتململة تكتنز في جعبتها ، ما ينتظر شكات سنان الأقلام التي ستنثره على مدى البصروفي كافة وسائل النشر التى لاتعُجز الحيلة أحدا في الوصول اليها ورقية كانت أم الكترونية
وذلك بالتأكد سيجعل الحزب الاتحادي الديمقراطي الأصل ولا نستثني شركاء الغفلة الآخرين ، في موقف لا يحسدون عليه اللهم لا شماتة. .


المطلوب من الحزب تحرك بصورة ايجابية أكثر ان كان بالفعل له بقية دلال ومكانة عند الانقاذ لحسم الأمر !
بالطبع لا نتوقع ان يصل الاستنكار الى درجة التهديد بالترجل عن سرج الحصان الأعرج ولكن وهذا اضعف الايمان ، أن يلكزه الاتحادى بمهماز الاشعار على الأقل بوجوده ، ان كان فعلا في هذا الحصان الهرم رهافة جلد تمكنه من الاحساس ؟

وربنا يسامح الجميع ،
انه المستعان.. وهو من وراء القصد..

تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 1232

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#301909 [الصابري]
0.00/5 (0 صوت)

02-26-2012 04:28 PM
الحزب الاتحادي اختار (غرق الحجرة) كما يقول المثل الشعبي لمن يعجزه صبر لحظات قليلة بعد أن صبر الساعات الطوال، ولن ينصلح حال هذا الحزب حتى تقتنع قيادته وقاعدته انها ليست في حاجة لشخص مثل محمد عثمان الميرغني حتى تبني حزب قوي وفاعل بل العكس رفع الميرغني يده عن الحزب يوحده ويعيد له قوة الوطني الاتحادي أيام الأزهري


#301682 [ود المقابلى]
0.00/5 (0 صوت)

02-26-2012 01:58 AM
لقد اشترى الحزب الاتحادى الترماى وهو يزايد بمشاركته فى الحكومة المستعرضة من اجل الهم الوطنى .. وها هو يرى احد ابنائه تصادر حريته ليس لشئ سوى ان ردد حديث الرئيس البشير رادا اليهم بضاعتهم وكالعهد باجهزتنا الامنية فهى ملكية اكتر من الملك اذ لم نفق من صدمة احتواء الجريدة والوان حتى برزت التيار ..
هنيئا لمولانا وقياداته المتوالية هذا الكسب الكبير باصلاح المسار وعودتنا للمربع الاول بتكميم الافواه ومصادرة ما تبقى من حريات صحفية ..


محمد عبد الله برقاوي
محمد عبد الله برقاوي

مساحة اعلانية
تقييم
6.00/10 (11 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة