بين الماضي و الحاضر
02-27-2012 07:59 PM


بين الماضي و الحاضر

سامي الصائغ
[email protected]

عندما انهيار الدوله الامويه في العام 750 ميلاديه- 153 هجريه فر اخر خلفاء بني اميه مروان بن محمد الملقب بالحمار الي السودان (بلاد النوبه) طالبا اللجوء .. ادخل علي الملك النوبي المسيحي الذي كان يجلس علي الارض حافي القدمين , سال الخليفه الهارب عن السبب اذ انه لم يتوقع ذلك فقيل له ان كل الملوك هنا تفعل ذلك تواضعا لشعوبهم .. لاحظ الملك النوبي ان الخليفه الاموي يلبس الحرير و يتحلي بالذهب , فقال ( لم تلبس الحرير و الذهب وهو محرما في دينكم ) فرد الخليفه ( بانه من سلاله الخلفاء ) فرد الملك النوبي غاضبا ( الان عرفت لماذا انهارت دولتكم .. امكث ثلاث ايام الضيافه واخرج من بلدي و الاقتلتك ) .. تم تذويده بالذاد وطرد .....
كتب المؤرخ كار هانز .. ان ببلاد النوبه (السودان) 261 هرما وفوق كل هرم كان توضع هرما صغيرا من الذهب , ظل الذهب موضوعا فوق راس كل هرم الي العام 350 ميلاديه ( حوالي 13 قرن ) دون ان تمس ودون ان تمتد اليها يد سارق والاهرامات مشتته علي طول النيل ودون حراسه ..

عندما افراء عن الماضي و اقارنها مع واقعنا اليوم اصاب بخيبه .. بالله عليكم انظروا الي حكومتنا كيف تفعل وفي نفس ارض الحضارات التي اصبحت رمزا للانسانيه .. ملك مسيحي يجلس علي الارض تواضعا و طرد الخليفه الاموي لانه لم يحترم تعاليم دينه الاسلامي .. اليوم يقتلون و يسرقون و يستفزون و...و... لا يحاسبون احد , يطلبون منا البينه وهم يعلمون ان ما يكتب في الصحف هي لا تساوي مثقال زره مما هو عليه الامر ..

المؤرخ كار هانز كتب ما كتب عن القيم النبيله في السودان والان تدرس في الجامعات الاوربيه .. قال ان انسان تلك المناطق لايبحث عن الذهب (الثروه) انما يبحث عن الخلود الابدي , اي ترك تاريخ مشرف يفتخر بها بنوه .. اليوم لا يهتم احد من المؤتمر الوطني بالاجيال القادمه ماذا ستقول عنهم .. هل تعتقدون ان يزكر الرئيس البشير بالخير .. لا و الف لا .. سرق اقرب الاقربين له فلم يهتز له شارب دعك من بقيه الوزرا او المتنفزين في الحزب الحاكم وان قلت ذلك فالويل لك من جماعه محمد عطا , وان كان لابد من محاكمه احدهم فالقضاء تعزف في سيمفونيه الحان تليق بتوجههم الحضاري حيث لابد للالحان ان تكون متناغمه تماما كما يفعل عازفيهم في وسائل الاعلام المختلفه , اتحدي سياده الرئيس ان يعرض قضيه كجبار لمحاكمه خارج كورالهم المشهود لهم باجاده العزف علي الحانهم .. عندها سيعلم الجميع بمن اعطي للعسكر اوامر بقتل اهلنا في كجبار .. اراهن ان البشير هو الذي امر بذلك .. لايمكن ان يطلق العساكر جميعا النار بقصد القتل و لايمكن لمسئول مهما كان من فعل ذلك الا وحوسب , معقول ان يضحي سياده الرئيس بقوميه كامله مثل فوميه النوبه من اجل مسئول ..

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 723

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




سامي الصائغ
مساحة اعلانية
تقييم
0.00/10 (0 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة