03-01-2016 07:55 PM


* لم يجف الحبر الذى أرقته فى رثاء مخرجات الحوار الوطنى باعتبار الطريق الطويل الذى ستسلكه واللجان العديدة التى ستمر بها داخل حزب المؤتمر الوطنى، ولجنة (7 + 7 ) والجمعية العمومية للحوار لاجازتها والاتفاق على كيفية تنفيذها، حتى خرج علينا البروفيسور بركات موسى الحواتى (رئيس لجنة قضايا الحكم وتنفيذ مخرجات الحوار بمؤتمر الحوار الوطنى) متحدثا عن (4 ) سنوات كاملة ، بل أكثر، هى فترة حكومة الوفاق الوطنى التى (سـ)يتم تكوينها (ولا يعرف أحد متى) من قوى الحوار الوطنى والقوى الأخرى التى (سـ)توافق على مخرجات الحوار خلال فترة التكوين، ثم تبدأ ممارسة مهامها بعد (3 أشهر) من إجازتها بواسطة الجمعية العمومية للحوار الوطنى ( ولا أحد يعرف متى)، وعلى رأس هذه المهام تكوين آلية لتنفيذ مخرجات الحوار (التى لم يُتفق عليها بعد)، واجراء التعديلات الدستورية اللازمة على دستور السودان الانتقالى لسنة 2005 ، ومن ثم اصدار التشريعات القانونية اللازمة لوضع المخرجات موضع التنفيذ !!

* أرجوكم أن تتخيلوا معى الطريق الطويل والاجراءات المعقدة التى رسمت للاتفاق على المخرجات، ووضعها موضع التنفيذ:

* حسب حديث نائب رئيس القطاع السياسى بالمؤتمر الوطنى بولاية الخرطوم عبدالسخى عباس (الذى علقتُ عليه أمس)، فإن مخرجات مؤتمر الحوار بشكلها الحالى يجب أن تخضع أولاً، لموافقة لجنة خاصة بحزب المؤتمر الوطنى، ثم ثانياً، المكتب القيادى للحزب، ثم ثالثاً، مجلس الشورى، ثم رابعاً، الآلية التنسيقية العليا للحوار ( لجنة 7 + 7 )، ثم خامساً، الجمعية العمومية للحوار الوطنى (وذلك بعد الدراسة والتمحيص والوقوف على رؤى احزاب الحوار والاتفاق على نقاط الخلاف، ودراسة تجارب الدول الأخرى، قبل التوصل الى مخرجات يتفق عليها الجميع، وكيفية تنفيذها)!!

* ثم يأتى السيد (الحواتى) ليضيف خطوات أخرى، منها تفويض رئيس الجمهورية لتكوين آلية لتنفيذ المخرجات، وتشكيل حكومة وفاق (لا يعرف أحد متى ستُشكل) مدتها (4 سنوات)، لتبدأ ممارسة مهامها بعد ( 3 أشهر) من اجازتها بواسطة الجمعية العمومية للحوار ( لا يعرف أحد متى ستُجاز)، على أن تتولى خلال الفترة المقترحة لها إجراء التعديلات الدستورية اللازمة على الدستور الحالى، ومن ثم اصدار قوانين لوضع المخرجات موضع التنفيذ .. هذا هو الطريق الذى ستسلكه المخرجات، أيها السادة، حتى تجد طريقها للتنفيذ، وأترك لكم تقدير المدة الزمنية للازمة لاستكمال هذه الخطوات وتخطى التعقيدات والخلافات والمتغيرات الداخلية والخارجية التى يمكن أن تنشأ خلالها!!

* بل إن السيد (الحواتى) يفاجئنا، أو يفجعنا، باتفاق المتحاورين على تعديل المجالس التشريعية فى كل انحاء السودان ليتضاعف عدد أعضائها بنسبة (100 % )، أى ان المجلس الوطنى الذى يبلغ عدد أعضائه الآن (354 ) سيتكون من (708 ) عضوا، وسيتكون مجلس الولايات من (108 ) بدلا عن (54 )، وسيرتفع عدد أعضاء المجالس التشريعية بالولايات (18 ولاية) الى حوالى (1800 ) بدلا عن (900 )، ولا احد يعرف كيف ومتى سيحدث ذلك، وما هى التكلفة، وكم عضوا ستضم حكومة الوفاق ومتى ستتشكل وتبدأ ممارسة مهامها، وكم ستأخذ من الوقت لتنفيذ هذه المهام ومن ضمنها وضع المخرجات موضع التنفيذ، إذا بقيت حية حتى ذلك الوقت !!

* هل هذا هو الحوار الذى ظللنا ننتظره طويلا، أيها السادة، وأى وصف يمكن أن نطلق عليه، وماذا نتوقع منه .. وأرجو ألا تشغلوا أنفسكم بالإجابة على هذا السؤال، فهو ليس موجهاً لكم، وإنما لاحفادكم .. إذا وجدوا وطناً يتحاورون فيه!!


الجريدة
[email protected]

تعليقات 8 | إهداء 0 | زيارات 3988

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1422458 [عبد الرحيم]
0.00/5 (0 صوت)

03-02-2016 07:32 AM
دا بيت العنكبوت ذاتوابذاته...


#1422452 [ود يوسف]
2.00/5 (1 صوت)

03-02-2016 06:58 AM
فترة حكومة الوفاق المقترحة هي أصلاً مفصلة على فترة حكم البشير الحالية والتي تنتهي في 2020 ، وبعدها ستكون انتخابات مزورة سيفوز فيها البشير مرة أخرى ، وتكون كل هيصة الحوار دي تحصيل حاصل ، وهي فقط لفتح فرص جديدة ليفسد من لم يجد فرصة في السابق ، فكل الذين دخلوا الحوار هدفهم الحصول على قطعة من كيكة الوطن التي لم يتبق منها الكثير !!!


#1422420 [التاج محمد احمد]
4.00/5 (1 صوت)

03-02-2016 12:01 AM
هههههههههه هذا هو نظام الترابي الخالف
او سميه اطالة عمر النظام بموافقة المعارضه
او سميه اضاعة الزمن في اللا شي
كان يمكن تلافي كل ذلك لو كان هناك ضغط من المعارضه او حسن نيه من البشير لا نحتاج الي تغير دستور فقط فك الحزب عن الدوله وسيادة القانون وفك القبضه الامنيه وقيام حكومه انتقاليه


#1422408 [Hozaifa Yassin]
0.00/5 (0 صوت)

03-01-2016 10:37 PM
ان هذا الحوار كان اصلا حوارا من اجل تعلم المحاورة وليست حوارا لا حراز اهداف والدليل انه اصلا لم يكن هناك مرميين فى ملعب الحوار الوطنى ليتمكن المتحاورون من التهديف فيهما.فهو حوار غير معروف من يمثل المتحاورين فيه فلم يفوضهم احد و لم تكن له اهدافا محددة معلنة مطلوب الوصول اليها وغير معروف باى وسيلة ديمقراطية تتخذ القرارات فيه وغير معروف المدى الزمنى للوصول لنتائجه وغير معروف ماهى الصفة القانونية التى يتكىء عليها لتجعل قراراته ملزمة.فاذن كيف لمثل هكذا حوار ان تتحقق منه اهداف ؟دا اسمه ياخى حاورنى بلا زعل.


#1422404 [ابوابراهيم]
0.00/5 (0 صوت)

03-01-2016 10:17 PM
دا ما حواتي دا حاوي اتوا به لعمل طيلسان علي اعين الناس والناس خلاص عرفت ما هو الخوار وما هو الحمار وللاسف الرجل ملتحي وابيض اللحية وتسبق اسمه درجة علمية ولكن وكما يقال القلم ما بزيل بلم والا لو قال كلامه هذا للخروف في تلك النكتة المروية لضحك حتي بانت نواجزه


#1422381 [منصور]
0.00/5 (0 صوت)

03-01-2016 09:35 PM
هل ترى ان احفادنا سيكونون ملمين بالقرأة و الكتابة ؟ ان نظام التجهيل سيجعل منهم دراويش و مغفلين نافعين لهم: وهي لله و تكبير و تهليل!


#1422378 [عبدالواحد المستغرب اشد الإستغراب!!]
0.00/5 (0 صوت)

03-01-2016 09:23 PM
يا دكتور حرام عليكم الواحد كلما يوزن نفسو صاح بكاس كاسين ويحبس بنفسين تجو تطيروا من راسنا الوزنه؟ النظام واتعرف الفيهو وناس الحوار نحن قالبين طوبتم مما نشروا أسمائهم وقالوا لينا ديل الحيحاورو وعارفين راس مالهم شوية لحاليح وكم كنجاله يستلموها في ظرف نهاية اليوم وسعادتك مشفق عليهم بينما هم لم يشتكوا ولم يتبرموا طالما العداد رامى صاح ومن الآخر هم زاتم عارفين كده كده مافى طريقه لكجه او على رآى بكرى عضه والنظام بيكسر في الزمن وعايز يتسجل في موسوعة جينيس كصاحب أطول فترة حكم رغم آنف أصحاب البلد وحلك الباقى ليهم كتير لان فيدل كاسترو حكم بلاده ما يقرب من ثمانية عقود ولما فكاها خلاها لشقيقه لان الكوبيين كانوا نسوا إنهم كوبيين وكاسترو طوال حكمه كان غرز فيهم إنهم أجانب طبعا منذ ابائهم ثم احفادهم !! وإذا كنتو معولين على أن كاسترو كان مفروض عليه حصار طوال فترة حكمه إطئنوا فالحصار لم يحرك شعره في نظامه لان الشعب الكوبى هو الكان شايل الشيله لان الحصار كان واقع عليه!! يا دكتور إستغلوا حماسكم الثورى وانتم لسه شباب وغيرو الخطه لان اسلوبكم ثبت انه يجزر النظام اكتر واكتر وانا ما ظنيتك عندك إمكانية الصادق المهدى و محمد عثمان الميرغنى وديل واتباعهم مبسوطين بالوضع ده وما مستعدين (يجربوا الغير مجرب!!)ومنتظرين الشعب يخرج للشارع ويسلما مقشره وده الحل المجرب الوحيد بالنسبة لهم وحسن الترابى قبل المفاصله سألوه سر نجاح انقلابهم وليه مستمر كل هذه المده أجاب بأنهم درسوا كافة الانقلابات دراسة متفحصه وخاصة الانقلابات في السودان الناجحه والفاشله على وجه الخصوص ثم وضعوا الخطه البتجنبم الفشل والتي تناسب المرحله!!ولاحظ حسن الترابى في سن الصادق ومولانا الميرغنى يعنى أولاد دفعه ،وماشين بعيد ليه الراجل مازال يتكتك ويضع الخطط اشكال والوان وفى وضح النهار يعنى ما داسيها وفعلا قدر يربك النظام وماسكاهم الهلا هلا وخلاهم يتمنوا يرجع مره تانيه بهدؤ ولا يفاجئهم بما لم يخطر على بالهم!! يا اخوانا كده صلو على المصطفى وشوفو طريقه تانيه غير القلميه دى والمآثور يقول (كل حركه معاها بركه) وزكرة (الحركه) لانها غير متكرره و(البركه) لانها مسنوده من الرحمن والله اعلم،


#1422368 [عصمتووف]
0.00/5 (0 صوت)

03-01-2016 08:47 PM
نعم نحن من ندفع لهم مرتباتهم ومخصصاتهم وسياراتهم وسكنهم وعلاج وتعليم وسياحة عوائلهم ولا ننسي الحراس الشخصين والسكرتارية كله من تحت راس انابيب الغاز والمياة والوقود والضرائب والزكاة وبعد كل هذا بدلا من يوجهوا لنا الشكر لراحتنا يطلقون النار علي رؤسنا الدجاج الذي يبيض ذهبا


زهير السراج
 زهير السراج

مساحة اعلانية
تقييم
9.46/10 (7 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة