في



ما بتشوف
03-11-2012 08:14 AM

ساخر سبيل

ما بتشوف؟

الفاتح جبرا

تربطنى علاقة صداقة وزمالة دراسية مع كثير من الإخوة في الشرطة بمختلف الرتب وقد كان الحادث الذى تعرضت له وأسرتي بشارع الحرية بالخرطوم قبل حوالى عامين موضوعاً للتحاور والتفاكر معهم حول التجاوزات التى يقوم بها بعض المنتسبين لهذا الجهاز الحساس .
والموقف الذى كنت قد تعرضت له كان محاولة إبتزاز وإستفزاز وترويع قام بها فردان من (الشرطة) وهما (يركبان) دفار يحمل لوحات الشرطة الزرقاء وقد قامت قيادة الشرطة بالتحقيق في الأمر ومحاكمة من قاموا بهذا الفعل المشين رغم البطء الذى لازم المسألة (سنة وشوية) !
لقد قلتها لبعض قيادات الشرطة صراحة فعلى الرغم من وجود بعض العناصر الشرطية المميزة إلا أن هنالك تفلتات ذات حجم مقدر لبعض المنتسبين لهذا الجهاز وأن على القائمين بالأمر عمل (فلترة) لإقصاء هؤلاء الأشخاص حتى لا يفقد المواطن مصداقيته فى الشرطة التى يأمنها على ماله ونفس وعرضه وممتلكاته !
ورغم أن هذه التجاوزات (خشم بيوت) فدعونى أسرد لكم بعض التجاوزات (السغيرونة) التى حدثت لي مؤخراً وأختصرها في حادثتين إستدلالا لما أقول :
الحادثة الأولي وأنا أحاول (ركن) عربتى مساء أحد الأيام أمام (حديقة الريفيرا) بأ مدرمان حيث كنت والأسرة مدعوين لحضور حفل تخريج ابنة قريب لنا ، وأنا أحاول ركن العربة وجدت مساحة خالية وقفت فيها ولم ألاحظ (والدنيا ضلمة) أن هذه المساحة قد تم وضع شريط (حبل) عليها منعاً لدخول العربات وما هي إلا ثوان حتى هرع نحوي (جندى شرطة) لا يتجاوز عمره العشرين قائلاً :
- إنتا عميان ما بتشوف !!
صعقت من نوع المخاطبة لهذا الفتي اليافع فرددت عليه غاضباً :
- إنتا يا ولد قليل أدب ؟ أتكلم كويس !
صعق الفتى من ردي الغاضب بينما أدرت محرك العربة بحثاً عن مكان آخر !
الحادثة الثانية تشابه الأولى فبينما كنا أسير صباحاً عائداً للمنزل برفقة زوجتى بعد أن قمت بعمل بعض الفحوصات بمستشفي القلب أحسست ببعض الإنهاك فطلبت من زوجتى أن تتولي القيادة وبالفعل توقفت أمام وزارة الثقافة بشارع الجامعة وقمت بفتح باب العربة خارجاً لنتبادل المواقع وما أن فتحت الباب حتى هب شرطيان كانا في حراسة الوزارة واقفين حيث بادرني احدهما :
- يا زول الوقوف هنا ممنوع يلا أمشي !
قلت له :
- يا ابنى حقو تنتظر ثواني بس لأني ما عاوز أقيف !
وهنا (شطح) ولدنا التاني المعاهو (وزاد المحلبية شوية) إذ إنتهرني قائلاً :
- يا زول إنتا ما بتسمع ؟ قلنا ليك أمشي الكلام ده بالياباني !
بالطبع كان ممكن يطق فينى (عرق) يوديني (أحمد شرفي) خاصة وأني مجهد وجاي من (من فحوصات قلب وكده) !
غير أنني رديت عليه بمثل ردي على زميله في الحادثة الأولى (بتاع إنتا عميان ما بتشوف) ! مما إضطره أن يسألنى وقد فغر فاه دهشة وهو غير مصدق لما سمعه من رد :
- إنتا منو؟
الشاهد أن هنالك خللاً ما يجب على قيادات الشرطة سرعة تداركه وما (حادث الديم) الأخير ألا شاهداً علي ذلك وخليكم من حكاية (أعيرة نارية في الهواء اصيبت على اثرها احدى المواطنات) !
كسرة :
طيب لو ما كانت في الهواء كان حصل شنو؟
كسرة ثابتة :
أخبار خط هيثرو شنو؟






تعليقات 13 | إهداء 0 | زيارات 3721

خدمات المحتوى


التعليقات
#309275 [عبدالله ادروب]
1.50/5 (2 صوت)

03-14-2012 09:38 AM
الاستاذ جبرا لك التحية والاحترام
بجد انت كل يوم بتكشف لينا جديد الغلط في ادارة الدولة
في السودان متعك الله بالصحة والعافية


#308049 [mohd]
0.00/5 (0 صوت)

03-12-2012 11:19 AM
(أعيرة نارية في الهواء اصيبت على اثرها احدى المواطنات)


احدى المواطنات التي كانت تطير بجوار منطقة الحدث واصابتها طلقة الضابط الذي كان يطلق اعيرة في الهواء وتصادف مرور حواء وهي طائرة في الهواء حسب بيان الشرطة
حتى


#307839 [ودالجزيره سكر]
5.00/5 (1 صوت)

03-11-2012 10:11 PM
يااستاذ جبره الشرطه فى السودان هى عباره عن عصابه مصلحه واجرم ناس فيها هم ناس المرور شغالين فى الناس دفع وبتاع المرور همه الاول التحصيل عشان كدا شرطه المرور لايتم الدخول اليها الابواصطه بغت اهم من الطب فى السودان


#307787 [shaf]
5.00/5 (3 صوت)

03-11-2012 07:30 PM
انتو المواطنين ديل بقو طيارات ولا شنو ! يتلقوا الرصاص في الهواء و يموتوا !؟!!!


#307781 [Heron]
5.00/5 (2 صوت)

03-11-2012 07:12 PM
التحية للاستاذ جبرا
الشرطة عوما" وشرطة المرور تحديدا" ديل شغلهم قلع عديل كده.والله وضعهم الان احسن من خريجي الجامعات. المتزوج اتنين والمزوج تلاتة. من اين لهم هذا... قال في شرطة كويسة في السودان!!!!!!!!!!! . يا استاذ انتا بتجامل ساكنت في ناس دفعتك وخايف من زعلهم


#307686 [شلش]
5.00/5 (2 صوت)

03-11-2012 01:00 PM
و على حس البوليس قبل كم يوم طلب مني وأحد قريبي مغترب كان في اجازة انجز ليهو بعض الأعمال و أداني عربيتو و كانت من النوع الفاره (ماشاءالله‏)‏ المهم وبينما انا طالع من استوب ابوحمامة متجه نحو الديم وأذا برجل المرور يوقفني و قال لي رخصتك فجأة كدا طيب ليه ياجنابو العربية مرخصة و انا رابطة الحزام و رخصتي مجددة و أموري باسطة قال لي يازول انت قطعتا الإستوب‏!‏‏!‏ قطعتا الإستوب؟؟ وانا النصيحة لي الله ما عاينته للاستوب و الأشارة و اعتمدته على الناس القدامي اتحركو اتحركتا معاهم بس حافظ انو فتحة الإشارة الخضراء طويلة و على العموم بعدي مشو زي ستة عربات تقريبا يعني لو فرضنا الأوائل الطلعو قدامي قطعو الإشارة وقول طلعو سريع وجنابو ما قدر يوقفهم الناس الطلعو وراي ماوقفهم لي مع العلم لما وقفني اتحكرتا ليهو في نص الشارع ما ركنتا على جمب يعني الوراي ديل كان براحة ممكن يوقفهم و يشيل رخصهم بس تقول شنو الشقي بلقى العضم في عربية المغترب المهم صاحبك الظاهر كدا زي الحزا في نفسو انو يناقش ليهو زول لايوق و نقتو كتيرة و فوق كدا الكنداشة ضارباهو ف قرر يركب معاي و بقى يقشقش في عرقو و يحرك في ريش المكيف عليهو وقرب يكمل لي علبة المناديل المهم بعد ماخلص قال لي اتحرك وووين ياجنابو قالي القسم ياجنابو قسم شنو انا عملتا شنو اصلو قالي تخش الحراسة !! الحراسة مرة وحدة قال لي آي وانت عارف الليلة الدنيا خميس و محاكم المرور مابتشتغل الا بداية الاسبوع تاني ف حتبقى في الحراسة لغاية بداية الاسبوع سألتو ياجنابو بتوريني في الحاجات دي كلها ليه (الكلام دا في سري طبعا‏)‏ انا كنتا عارف بس بستهبل عشان اضيع الزمن واحاول اتذكر فقرة فقرتين من قصة البؤساء واحكيها ليهو بأعتباري بطل القصة و اطلع بأقل الخسائر لكن للأسف لم تنجح طلع في زول حكاها ليهو قبلي !


ردود على شلش
Saudi Arabia [Heron] 03-11-2012 09:12 PM
بتاعين لحس كلهم وشوف عييييييييييييييييني والواحد ولااااااااااااااااا بيخجل كانو كونو يقاسمك قروشك دا حق من عقوقو.نفسي اشوف حاجة واحدة ماشة صاح وعديل في السودان. والله مافي الا جنس اللبع والقلع البنشوفو دا


#307675 [؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟]
4.75/5 (3 صوت)

03-11-2012 12:02 PM
طبعاً ما في قطاع من قطاعات الدولة (أو باقي قعاليات المجتمع) ح تقوم ليهو قايمة وباقي القطاعات سجمها في حالو، يعني إذا كان في تطور وتحسن لا بد يشمل الكل وفي نفس الوقت وبنسب متقاربة، ومبدأ الإصلاح والتحسن دايماً بيكون راس الدولة، فإذا كان قيم رأس الدولة هي قيم إيجابية (دين جيد وتعليم ممتاز وإحساس بالعدالة والوطنية والرغبة الحقيقية في تسيير دولاب الدولة عامة كما ينبغي والأمانة ونظافة اليد والحرص على تولية أهل الاختصاص... الخ) هنا الدولة ح تضع أقدمها في الطريق الصحيح.
أما ينط علينا حرامي لا يفقه حتى معنى كلمة (دولة) وستولى على مقاليد الأمر والنهي، فالناس ح تنتظر منو شنو؟، حي يكون تدهور وانحطاط ما بقي هذا الحرامي على سنام الدولة. ما في غير كده، والناس ما تتشعم في غيرو.
نجي لي موضوع فساد الشرطة وانحرافها، وهنا أنا بشيد بكوادر الشرطة الزمان، يعني لمن كنا شفع كان مأمور نقطة البوليس في الحي هو الكل في الكل، والكل في الكل دي ما جابها بي طبنجتو ولا بالكاكي اللابسو، بالجد أخلاق غاية في الاحترام، وتفعيل لدور العرف الأهلي أكتر كتييير من القانون، يحل المشاكل بدون ما تشمي للمحاضر والحراسات. ويسهر على أمن الناس وسلامتهم على حساب راحتو الشخصية (لأنو ده هو واجبو فعلاً).
أما (شرطة) أسع دي، فمبدأ فسادها (زي ما قلنا قبيل هو الحرامية التسورو علينا حمانا ليلاً)، وكمان فتح الباب لقبول الكوادر بدون تدقيق، بس الشرط (سوداني الجنسية ويعرف القراءة والكتابة) أما الأخلاق والأمانة وحسن السيرة والسلوك والمهارات ده موضوع ما بينظرو ليهو بعين الاعتبار نهائي. فواحد ما عندو الحاجات دي منتظرين منو يقدم شنو ومخرجاتو ح تكون مؤطرة في أي إطار؟. بالتأكيد ح يعكس الآية ويخلي الشعب في خدمتو وخدمة أغراضو وهواهو (زي ما حاصل الآن).
وللأسف انعكس عدم توفر القيم المهارية والدينية والأخلاقية من كونها مختصة بالـ(جندي صف) إلى الرتب الدنيا والمتوسطة لكتير من ضباط الشرطة وبعض ضباط الجيش، فأصبحوا يتعدو على المواطن في حقوقو المادية وكرامتو بدون وجه حق إلا إرضاء نفسهم وغرورهم، والأخطر من ده كلو هو تعديهم على عرضو.
ح أحكي ليكم حكاية (حصلت لي شخصياً) باختصار شديد تترجم الكلام الفوق ده، وما ح أقول ليكم إني صادق فيها أو كاذب، فبخلي تأكيدها أو تكذيبها عندكم ليوم القيامة، يوم يقيف الكل قدام المولى عز وجل وياخد كل واحد حقو غير منقوص بناء على سجل في كتاب مرقوم.
القصة الأولى بتدل على الفساد المالي (وما أكترو)، فالقصة إني طلبت استخراج جواز (وبعترف فيهو بعض التعديلات الغير مخلة)، وطبعاً حاجة زي دي ما ح تتم إلا بالرشوة. فكما هو متعارف عليهو لما تكون عايز تعمل حاجة زي دي ما ح تتوجه للضابط مباشرة وتقول ليهو أنا بديك كده من القروش وتعمل لي الحاجة دي، لأنو ح يرفض (على الأقل) عشان ينفي عن نفسو تهمة الرشوة، فاتوجهت لي جندي نفر حارس بوابة الجنسية والجوازات، ووريتو الحاصل، فقال لي انتظر هنا شوية ودخل المكاتب، وجاني بعدها وقال لي مطلوب منك تجهز كدا من الأوراق وتدفع كدا من القروش، فأنا طبعاً وافقت (وما عندي غير أوافق)، فجهزت الأوراق وجبتها ليهو وأديتو جزء من القروش على إني أكملها يوم الاستلام، وطبعاً عرفت مين هو الضابط الح يعمل لي الشغل بتاعي، ففي يوم الاستلام جيت للجندي نفر وقلت ليهو أها، يلا سلمني المعلوم، فقال لي انتظر ومشى للمكتب، وبعد شوية جاني قال لي والله لسة الموضوع ما خلص، تعال بعد كذا يوم، فبقى الموضوع من موعد لي موعد، ووضح إنو في تسويفات وتماطل، فأنا زعلت ودخلت على الضابط في مكتبو عشان اتفاهم معاهو، ووالله لما دخلت المكتب لقيت كمية من البنات قاعدات كأنها في برندة بيتهم، متمكيجات بصورة مقززة، وماخدات راحتهم في القعاد وفي الكلام على الآخر، فعرفت إنو زولكم الضابط ده ملكلك للنهاية، فقلت ليهو الحاصل شنو؟ وجوازي وينو؟، فقعد يقول لي في كلام ما ليهو راس من قعر، فجطت معاهو وقلت ليهو أسع دي تديني أوراقي وجوازي القديم وقروشي، وإلا يحصل ما يحصل بيننا، فأنا طبعاً متكل على وضعو الهش ومتشجع بيهو، وطبعاً الوضع ده هو نفسو المخليهو ضعيف وما قادر يرد علي، فالراجل قعد يتجرس ويترجي وأنا واقف ألف أحمر، ففي النهاية مشي دخل ليهو كم مكتب كده لمدة تلت ساعة وجاني شايل الجواز الجديد ومدونة فيهو كامل المعلومات المطلوبة كما أتمنى، وشلتو منو وأنا زعلان ولا أديتو باقي قروشو ولا هو سألني عنهن.
أما حاكية تعدي رجال الشرطة (وخاصة الضباط) على أعراض الناس لمجرد إنو في امرأة عجبتهم وأثارتهم، دي حكاوي كتيرة وتدمى ليها القلوب وتتكسر، وللأسف أنا شاهد على بعضها بصورة دقيقة، ومن شدة إيلامها وخطورتها عدلت عن الكتابة فيها بعد ما أوردتها بالنص، رجعت ومسحتها وفضلت عدم إيرادها، وهي وقائع فوق للخطورة المدمرة ليها بقت كتييييرة. وبالجد هي وقائع ومآسي ما عارف الواحد يقول عليها شنو، غايتو دمرت أسر وكسرت رقاب رجال بالذل. لأنو الاعتداءات دي موجهة لأسر ذات وضع ما ساهل، ولو ضابط الشرطة الوسخان ده استهدف بنات هوى أو ساقطات أو من أسر ممكن تتعامل مع وضع زي ده بسهولة وتتقبلو كان الوضع بيكون أقل إيلاماً، لكن بقى ما عندهم وازع في إنو يستدفو أي امرأة بغض النظر عن أصلها من وين أو منتمية لأي أسرة، والأخطر إنها متزوجة وألا لا؟، ويتسخدمو كامل صلاحياتهم وزيادة من أجل الوصول ليها وإشباع رغباتهم المنحطة، وفي كتير من الحالات بينجحو للأسف في تحقيق مرادهم بالغصب والإكراه، وما يهمهم البيحصل من وراء الكلام ده..


#307669 [أحمد عبد الباري]
0.00/5 (0 صوت)

03-11-2012 11:35 AM
جهاز الشرطة السوداني من أفسد الأجهزة المؤسسية بالسودان. فهو أفسد من وزارات المالية والزراعة والتعليم والصحة ومؤسسة الجيش. لقد الحق هذا الجهاز الضرر الجسيم بالمواطن والوطن. الضرر الذي يتكبده المواطن واضح وضوح الشمس وهو ضرر يتكرر بوتيرة يومية في مختلف أصقاع السودان. يصادرون الخمور وهم في حالة سكر، ويتقاضون الرشاوى في وضح النهار بل يرفضون الرشوة القليلة في قوة عين، يفتشون البيوت دون إذن، يتسلقون حوائط الآمنين ويروعونهم. يقيمون علاقات مشبوهة من النساء ويحمون بعضهم بعضاً. يستقلون سيارات الشرطة في جلب بنات الليل ولبن الليل (العرقي) وهكذا تطول قائمة الضرر الذي يلحقونه بالمواطن إلى ما لا نهاية. أما الضرر الذي ألحقه هذا الجهاز بالوطن فهو تجنيسه لمئات الألوف من الأثيوبيين والارتريين والتشاديين والكونغوليين وغيرهم فقط من أجل حفنة وحضنة. حفنة فلوس وحضنة نفوس.


#307657 [soliman]
5.00/5 (2 صوت)

03-11-2012 11:02 AM
كسرة منو القال ليك بانو الشرطة الان فيها ناس كويسين؟ وكسرة تانية هى الشرطة دى مش بتاعت الانقاذ بقت وكده؟ الكسرة الاخيرة الانقاذ شنو الفيها كويس؟ كسرات لمن كسرتوا ضلوعنا كلها


#307653 [زول]
5.00/5 (1 صوت)

03-11-2012 10:36 AM
يا استاذ جبرة الاولاد خافوا منك مفتكرنك جنابوا لان جنابوا يغلط ولمن يسالوه ينهرهم. والله فى السودان لونهرت شرطى يقول ليك معليش يا جنابوا والامثلة كثيرة .


#307622 [okan]
0.00/5 (0 صوت)

03-11-2012 09:14 AM
This is our police all over the country unfortunately.They are arogant,corrupt and ignorants.They are the worst among all police forces on earth.What is more painful is that they are above the law.Whatever they do they are immuned.That is why they kill with cold blood and for any reason.You may kill a whole nation if you know very well that nobody is going to repremand or bring you to justice.Sure this situation isn't going to continue indefinitely


#307621 [علي]
0.00/5 (0 صوت)

03-11-2012 09:12 AM
ده الله قدرك عليهو يا الضحكنجي ......سطر واحد في المقال عن اغتيال الشهيدة عوضية


#307618 [سابل]
0.00/5 (0 صوت)

03-11-2012 09:07 AM
والله بالنسبة لقضيتك الاولى اتحكم فيها نسبة لمعرفتك بافراد الشرطة ( ضباط طبعا ) باقي المقال ما نان في داعي ليهو عشان الحسد ربنا يحفظ الجميع


الفاتح جبرا
الفاتح جبرا

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة