في



المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
المؤتمر الوطني والعناصر الانتهازية
المؤتمر الوطني والعناصر الانتهازية
03-23-2012 03:57 PM


المؤتمر الوطني والعناصر الانتهازية

د. عبداللطيف محمد سعيد
[email protected]

تعرف الأحزاب السياسية يمينية ويسارية مبدأ النقد وتقويم المسار وإجراء الإصلاحات داخل كوادر الحزب، وتعرف مبدأ العزل، ولكن ما جاء به القيادي البارز بالمؤتمر الوطني د. امين حسن عمر ورئيس قطاع الفكر والثقافة يعد ظاهرة غريبة على التجارب الحزبية فقد طالب بأهمية إنشاء آليات داخل حزبه لتصفية من أسماهم العناصر الانتهازية المتسلقة وتحجيم نفاذهم لمراكز القرار!
لم يوضح لنا القيادي البارز بالمؤتمر الوطني د. امين حسن عمر ورئيس قطاع الفكر والثقافة كيف ستتم تصفية من عناهم بالانتهازية والنفاذ لمركز القرار؟ وكيف نفذوا لمركز القرار ومتى اكتشف القيادي البارز بالمؤتمر الوطني د. امين حسن عمر ورئيس قطاع الفكر والثقافة نفاذهم الى مركز القرار؟ وأين كان قادة الحزب وهو حزب إسلامي لا يدخله إلا من ينتمي لأفكار معينة ولا نريد ان نحجم او نحدد نوع تلك الأفكار فقد يتوسع الحزب فيها وقد يمنح عضويته لمن يشاء حسب ما يقدمه للحزب وحسب ايمانه بمبادئ وأهداف وبرامج الحزب.
وهنا نتساءل هل من عناهم القيادي البارز ورئيس قطاع الفكر والثقافة بالمؤتمر الوطني د. امين حسن عمر هم من أتوا إلى الحزب من أحزاب اخرى أو هم مجموعات جديدة انضمت إلى الحزب؟ اذا كانوا من الأحزاب الاخرى فمبدأ الاختراق مبدأ معروف في الأحزاب في كل العالم، أما إذا كانوا من مجموعات جديدة أعلنت انضمامها للحزب وتم الترحيب بها بدون تزكية أو اختبار فهذا خطأ تنظيمي لا يمكن ان يقع فيه حزب يقول انه الحزب المنظم والمرتب فاين التنظيم وأين الترتيب؟ وأين لجنة المحاسبة التي ذكرها البروفيسور ابراهيم غندور رئيس قطاع العلاقات الخارجية بالمؤتمر الوطني فى حديثه للصحافيين حيث قال كما ورد في الأخبار(لا أنظر لوجود متسللين بالمؤتمر الوطني وإن وجدت تجاوزات فان هناك لجنة للمحاسبة).
البعض تعجل التعليق على حديث د. امين حسن عمر ورئيس قطاع الفكر والثقافة وهذا ما يضعف المؤسسية في المؤتمر الوطني ويشير إلى ضعف في التنظيم ففي الأحزاب الكبرى لا يتحدث الجميع بصوت عال ولا ينفي أي شخص او يؤيد أي تصريح لذا كان على أعضاء المؤتمر الوطني عدم التسرع في تناول الموضوع ويعطوا الفرصة للجان الحزب أن ترد وتوضح وتستوضح وتتخذ ما تراه من إجراءات.
إن المؤتمر الوطني ومنذ تقديم المذكرة المعروفة يبدو انه يعاني من خلل في تنظيمه لان الأساليب المتبعة من أعضاء الحزب لا تتم في ظل المؤسسية او بطريقة تدل على ان الحزب على قلب رجل واحد كما يقولون، كما ان ما أتى به د. امين حسن عمر ورئيس قطاع الفكر والثقافة وهو قيادي بالحزب يضع الجميع في موضع الاتهام ويدفع بالجميع الى التصريح خارج اجتماعات الحزب ودوائره، ويعطي الاخرين الفرصة في النيل من الحزب.
واخيراً نقول إن عدوى التصريحات قد انتقلت من السلطة التنفيذية الى قيادات الحزب.
والله من وراء القصد





تعليقات 4 | إهداء 0 | زيارات 1216

خدمات المحتوى


التعليقات
#315112 [كمبا]
0.00/5 (0 صوت)

03-24-2012 12:54 AM
اذا اختلف اللصان ظهر المسروق ..


#315103 [الجـعـلى البعـدى يـومـو خنـق]
0.00/5 (0 صوت)

03-24-2012 12:18 AM
بسم ألله الرحمن الرحـيم

أخى عبداللطيف سعيد ألســلام عليكم ورحمة ألله

الحزب الحاكم يضم فى عضويته طيفاً من الانتهازيين ولفيفاً من الأرزقية فذلك ما أصبح فى علم الكافة ..
فتلك من طبيعة الأحزاب السلطوية الشمولية أينما وجدت شديدة الارتباط بالسُلطة ترضع من ثديها وتتقّوى بسلطانها وتتحكم بالمال العام .. وحزب بهذا الوصف والوضع من الطبيعى أن يستقطب إلى أحضانه كل الطامعين والانتهازيين والأرزقية والمطبلاتية يا (أمين حسن عمر) ..

* فالانتهازيون والوصوليون أرباب ألنظام ليسوا بأصحاب مباديء راسخة ولا ثوابت دائمة بل (مصالح) دائمة وقد نال ألحزب الحاكم من هذه الأنواع الكثير، نعرف منهم على المستوى الشخصى العشرات من الذين وجدوا فى هذا الحزب البيئة القابلة لاحتضانهم وهذه هي العِلة التى تعامى عنها السيد (أمين)وراح يشكو من العناصر الانتهازية المتسلقة التى قال إنها تمددت فى الحزب كالسرطان وطالب بتصفيتها وتحجيمها ..

* قفز أمين فوق الأسباب وتخطاها للنتائج، وتجاوز (العِلة) للحديث عن (المعلول) وكان الأجدى له والأجدرأن يبحث فى (عِلة) الحزب التى أفرزت هذا الوضع بدلاً من أن يوجه (طعناته) للظِلال ويترك (الفيل) هذا منطق معوج يا أمين ومعالجة معطوبة.. فالمشكلة فى أساس بنيان الحزب الذى بدأ ب(تمثيليه) وهل يستقيم الظِل والعود أعوج ...



ولحـديثنا بقـيـه ... لو .. دام فى العُـمـر بقـيـه ..


الجـعـلى البعـدى يـومـو خنـق ..


من مدينة ودمـدنى السٌُــنى .. ألطـيب أهلها ..


#314931 [يايا كور]
0.00/5 (0 صوت)

03-23-2012 05:48 PM
المؤتمر الوطنى هو الانتهازى ، الم يأتى الى السلطة على ظهر دبابة ، سطا على النظام الديمقراطى بليل، أى انتهازية أكثر من هذا ؟؟ ولكن آلية التصفية لهم سوف تكون الشارع


#314927 [zain]
0.00/5 (0 صوت)

03-23-2012 05:31 PM
الله يستر


د. عبداللطيف محمد سعيد
مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة