03-25-2012 10:07 AM

وداعا الاستاذ محمد ابراهيم نقد

بقلم: تاج السر عثمان

رحل عن دنيانا بعد صراع طويل مع المرض الاستاذ محمد ابراهيم نقد منور السكرتير السياسي للحزب الشيوعي السوداني عن عمر ناهز ال 82 عاما، وظل قابضا علي جمر مبادئه حتي الرمق الأخير.
*الاستاذ نقد من مواليد القطينة بولاية النيل الأبيض عام 1930م، تلقي تعليمه الأولي بالقطينة والأوسط بحلفا القديمة ، والثانوي بحنتوب الثانوية، ومنذ المرحلة الطلابية كان قياديا في رابطة الطلبة الشيوعيين ومسؤولا عن تأمين اجتماعات اللجنة المركزية في فترة الاستعمار، وناشطا في العمل السياسي والثقافي، وفي قيادة المظاهرات ضد الاستعمار في الفترة ( 1946 – 1952م)، وبسبب نشاطه السياسي تم فصله من كلية الآداب جامعة الخرطوم، مما اضطره لاكمال تعليمه الجامعي في جامعة صوفيا ببلغاريا، وتخرج بدرجة جيّد في مادة الفلسفة عام 1958، وكان من المفترض أن يعمل استاذا للفلسفة بجامعة الخرطوم. ولكنه لبي نداء الحزب وتفرغ للعمل في الحزب الشيوعي في العام نفسه.
* وخلال نشاطه شغل عدة مواقع قيادية مثل : مسؤولية العمل الثقافي، واللجنة الاقتصادية للحزب، ومديرية الخرطوم ومنطقة الجزيرة، ومجلة الشيوعي، والعمل مع الشباب، وفي لجنة العلاقات الخارجية..الخ، وتم تصعيده للجنة المركزية خلال ديكتاتورية عبود عام 1960، وتم انتخابه عضوا فيها في المؤتمر الرابع 1967م، واصبح سكرتيرا سياسيا للحزب بعد اعدام الشهيد عبد الخالق محجوب في يوليو 1971م، وتم اعادة انتخابه سكرتيرا للحزب بعد المؤتمر الخامس في يناير 2009م.
* اعتقل خلال ديكتاتورية عبود ( 1958- 1964)، وخلال ديكتاتورية نظام الجبهة الاسلامية الفاشي الدموي بعد انقلاب يونيو 1989م، وظل مختفيا خلال ديكتاتورية عبود لمدة ست سنوات حتي اندلعت ثورة اكتوبر 1964م، واسهم في صياغة ميثاق اكتوبر، واختفي مرة أخري بعد انقلاب 25 مايو 1969م في الفترة ” 1970 – 1985″، حتي اندلاع انتفاضة مارس- ابريل 1985م، واختفي مرة ثالثة في الفترة ” 1994- 2005م”.
* تم انتخابه في البرلمان عن دوائر الخريجين عام 1965م، وعن دائرة الديم – العمارات الجغرافية عام 1986 م بعد انتفاضة مارس- ابريل.
* اصدر عدة مؤلفات منها:” قضايا الديمقراطية في السودان” ، ” حوار حول النزعات المادية في الفلسفة العربية الاسلامية” ، ” مبادئ موجهة لتجديد البرنامج”، ” علاقات الأرض في السودان: هوامش علي وثائق تمليك الأرض”، ” علاقات الرق في المجتمع السوداني”، ” متغيرات العصر” ، ” ترجمة لكتاب المؤرخ الروسي سميرنوف: الثورة المهدية”
له الرحمة والمغفرة، فقد كان انسانا قلما يجود به الزمن، وستظل ذكراه والمبادئ التي ضحي من أجلها خالدة وعطرة والعزاء لاسرته وللجميع.

الميدان

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 1417

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




تاج السر عثمان
 تاج السر عثمان

مساحة اعلانية
تقييم
10.00/10 (1 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة