المقالات
السياسة
بيانات وإعلانات واجتماعيات
المركز الإفريقِى لِلعدالة يُطالبْ, يُدين ويستنكِر بِشدّة
المركز الإفريقِى لِلعدالة يُطالبْ, يُدين ويستنكِر بِشدّة
04-04-2012 06:48 PM

المركز الإفريقِى لِلعدالة
African justice center
www.africanjustice53countries


المركز الإفريقِى لِلعدالة يُطالبْ, يُدين ويستنكِر بِشدّة عمليّة الإغتيال المُمهنجة ضِد أبناء دارفُور بالجامِعات والمعاهِدْ العُليا فِى السُّودان
إغتيال الطالب / عبد الحكيم عبدالله مُوسى, يُعد إنْتهاكاً صارِخاً لِحق الحَياة



حماد سند الكرتى
المحامى والباحث القانونى
[email protected]


يُعرب المركز الإفريقِى لِلعدالة , عن عميق قلقهِ , جراء ثصاعُد تصفيّة رمُوز أبناء دارفُور بالجامعات والمعاهِد العُليا من قبل أجهزة المؤتمر الوطنِي القمعيّة , بِطريقة منهجيّة ومُنظمة وعلى نطاق واسع فى السّودان, مِما يؤكد نية جماعة المؤتمر الإجراميّة للقضاء على قبائل عرقيّة معينة فى السّودان بطريقة كليّة أو جزئيّة حتّى يتم القضاء عليهم كُليّاً أو جُزئيّاً, دون تحرك فاعل من قبل المُجتمع الدولِى لحماية الضحايا. إنّ إختطاف , تعذيب , ومن ثمّ إغتياله تحت تأثير التعذيب , يمثل علامة واضِحة على مدى قذارة أسلُوب النِظام فِى التعاطِى مع معارضيه فِى الداخل. إنّ إغتيال الطالبْ / عبدالحكيم عبدالله مُوسى , يُعيد إلى الأذهان سلسلة الإغتيالات التى تمّت ضِد أبناء دارفُور فِى الأعوام السابِقة.
حيثُ تلقى المركز نبأ الإغتيال بقلقٍ شديدْ , حيثُ تعرّض الطالب لِلإختطاف مِن قبل أجهزة الأمن عن طريق أفراد يرتدون ملابس مدنيّة, كانُوا يستقلون عربة مكشوفة , كان ذلِك فى اليوم الثانِى من أبريل للعام 2012م , ومن ثمّ تعذيب وإهانة الطالب حتّى فارق الحياة متأثرا بجروحه الغائرة.
إنّ المركز الإفريقى , يعتبر أن هذه العمليّة , تُمثل إنتهاكاً فاضِحاً للقانون الدولِى بصورة عامّة , خاصّةً المواد (3,4,5) من الإعلان العالمِى لِحقوق الإنسان 1948م , الذى يكفل حق الحياة لكل فرد وسلامة شخصه , وأنه لايجوز إسترقاق أو إستعباد أحد, كما أنّه لا يجوز تعريض أى إنسان للتعذيب ولا العقوبات او المعاملات القاسيّة أو الوحشيّة أو الحاطّة بالكرامة .
ويؤكد المركز من جديد , أن مثل هذه الممارسات اللاأخلاقيّة ضد أبناء دارفور , التى تخدش حق الإعتراف بكرامتهم الإنسانية وبِحقوقهم المتساوية , الثابتة والمتأصلة كأعضاء فى الأسرة البشرية فى المجتمع السودانى , بل وتجاهل وتناسى وإزدرائهم بهذه الطريقة , سوف لن تؤدى الى لمزيد من الأعمال الهمجيّة ,الفوضى العارمة وفتق النسيج الإجتماعِى فى السُّودان والتى غالباً ما تُؤذى ضمير البشريّة.
والمركز إذ يُدين هذا الأعمال الهمجيّة المروعة ضد أبناء دارفور بالجامعات والمعاهد العُليا , فإنّه يطالب المجتمع الدولى , ممثلة فى الأمم المتحدة ومجلس الأمن , لبدء التحقيقات , حول ملابسات سِلسلة الإغتيالات التى تمّت ضد أبناء دارفور مُنذُ العام 2003م , والعمل على الوقف الفورى للإنتهاكات الفاضحة التى ترتكب من قبل أجهزة جماعة المؤتمر الوطنى القمعيّة ضد أبناء دارفور.
كما يطالب المركز , كافّة منظمات المجتمع الدولى فى العالم الى ضرورة الحرص على توثيق الإنتهاكات التى ترتكب كل ضد شعب دارفور فى السودان , فى ظل صمت دولى غريب.

المركز الإفريقى للعدالة , هيئة غير حكوميّة معنيّة بالدفاع عن حقوق الإنسان.
ا

حماد سند الكرتى
المحامى والباحث القانونى
[email protected]

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 661

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




مساحة اعلانية
تقييم
0.00/10 (0 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة