من دفاتر الجد والهزل (١)
04-05-2012 12:20 AM

بسم الله الرحمن الرحيم

من دفاتر الجد والهزل (١)

رباح الصادق

(1)في 25 ديسمبر 2005م اجتمع بضع آلاف في نادي جامعة الأحفاد، بعضهم إعلاميون يريدون تسجيل الحدث السنوي الذي يعقد هذه المرة بشكل مغاير، فبدلا عن أن يكون في بيت الإمام الصادق المهدي باحتفال مصغر بيوم مولده ينظمه مكتبه الخاص كان حينها كبيرا في جامعة الأحفاد للبنات تنظمه لجنة قومية للاحتفال بالعيد السبعيني للإمام الصادق المهدي. وحينما اتصلت اللجنة القومية بالفنان الأستاذ سيف الجامعة للمشاركة في المناسبة لبى على الفور، وقال لي وقد كنت مقررة اللجنة، إن لديّ مفاجئة للحبيب الإمام. كانت المفاجئة أغنية من تأليف الشاعر الأستاذ مدني النخلي وتلحينه شخصيا، من كلماتها:

لو ينحني الصخــر الأصـــم
وارتدَّ وش الضــــي غـــــرِبْلو عدى عكس الريح شراع
وانهــدَّ حيـــلاً فيــــك تعـــــبْأتجرع الحنضل واقيــــف
فــوق المساميـر بـــالغصـــبلا تنحنـــــي

وفيها أيضا:
ليــك السلام وعـليـك سلام/
يا منتمي لي فكـرة ضـد الانهـزام/
مـا بتَّ يــــوم والجــار جعـــان/
مـــــا شفــت قــدامـــك مهــــان/
وقـدلـــت يــا فــرس الـــرهــــــان/
يـــوم كبـــوتـــك إن شـاء الله مـــا فـــــــــــــــال البنـــــــــــات/
الزغردن غنوك يا جبل الثبات/
وهتفـــنا مـــن كـــل الشــــــــتات/
لا تنحنـــــــي.

كانت المفاجاة برأيي مركبة، فلم تكن للأستاذ النخلي أية علاقة مباشرة ولا حتى لقيا من قبل مع الإمام، على خلاف الأستاذ سيف الذي اجتمع به في المنافي القاهرية في ظروف قاهرة تجعل بينهما أخوة الخندق. ولكن سيفا كان يومها متأثرا بدرجة (قف) أوقفت مشاعر الحاضرين على رجلين، وبينما كنت في قمة التأثر، لاقيت خال الإمام الحبيب وأصغر أبناء كسار قلم مكميك (المهندس الحبيب بشرى عبد الله جاد الله) وكخال يعرف خلال ابن اخته قال لي: لو كانت الأغنية: ما بتنحني! وفي الحقيقة فإنها وهي بحالها كانت تعبر عن قمة الإطراء والتعاطف. وقد ولدت في وقت ومكان معبرين، وعلى يدي فنانين برؤية مقصودة. هذا هو الجد يا صاح ويا صاحبتي!(2) أما الهزل، فقد كان بحدائق النخيل بأم درمان أمسية السبت 31 مارس المنصرم، حيث أقام جمع من شباب (لحم رأس) في حزب الأمة لقاء كانت خطاباته (سمك- لبن- تمرهندي)، وحينما قام خطيب الشباب أو مذيعهم يومها مقدما لكلمة السيد مبارك الفاضل، قدمه بكلمات الأستاذ مدني النخلي ذاتها وزاد بأنها لا تقال إلا لمستحقها الذي يفهم أنه صاحب الكلمة المنتظرة! وإذا كان تعديل الخال الحبيب بشرى لكلمات الأستاذ النخلي حتى تكون مناسبة مع حالة الحبيب الإمام هو أن تصير (ما بتنحني)، فإن التعديل المناسب على لسان أحد الأحباب لها لتناسب حالة السيد مبارك فهو: لا تنحني.. مرة أخرى! فقد حدث ذلك مرارا، للحركة الشعبية مرة، وللمؤتمر الوطني أخرى. إذ انضم لركب الأولى موافقا على كل ما نادت به حتى العلمانية بشّر بها مع أنه من كيان وقواعد لا يمكن أن توافق على العلمانية ديمقراطيا، وحينما عرضت الحركة على المؤتمر الوطني، قيام دولتين تحت مظلة الكونفيدرالية تكون دولة الجنوب حتى خط العرض 13 درجة شمالا، دافع عنها دفاع المستميت مع أن العرض كان يشكل مخالفة صريحة للمتفق عليه في أسمرا 1995م ولعهود الحركة مع المعارضة الشمالية بالإلتزام في مسألة تقرير المصير بحدود يناير 1956م. أما للمؤتمر الوطني فقد انقاد وقال ما لم يقل مالك في الخمر في حزب الأمة وتاريخه ممتدحا المؤتمر الوطني، ثم التحق بالقصر الجمهوري وتشبث به حتى تم إعفائه على نحو غير كريم في ظهر السادس من أكتوبر 2006م. قال القصر الجمهوري يومها بأن الإقالة لا تعني فض الشراكة مع حزبه ولكنها تعبر عن عدم التزامه المؤسسية في تحركاته، إشارة لزيارة أزمعها لأمريكا بدون تنسيق مع القصر الذي يتبع إليه، وقال السيد مبارك إنه (يرحب) بذلك الإعفاء وأنه يثبت استقلاليته! فقد كان ربما محتاجا لإثبات أنه كان (مستقلا) وهي حاجة لم يحتجها أي ملتحق بالقصر قبله ولا بعده ممن غادر الكرسي طوعا كما فعل مني أو كرها كالسيد مبارك. ونحن لا نود الخوض أكثر فيما يضير القارئ ويضير قلمنا مما لا يفيد، ولكنا نود فقط تبرير موافقنا لمقترح الحبيب إياه الذي أضاف جملة: مرة أخرى للقصيدة حتى تتهيأ لاستقبال السيد مبارك بدلا عن ابن عمه.(3)حينما خرج من خرج في سوبا 2002م، كان من بينهم كوادر ذات قيمة نضالية أو فكرية ولكنها رأت أن المشاركة في نظام الإنقاذ خير من معارضة سرمدية، وكان هناك في الزخم الذاهب أيضا بعض ممن كان يحتاج لتصفية ديون وشيكات مربوطة بعنقه وهذا سلاح ضخم تشهره الإنقاذ على كادر الأحزاب بريح صرصر يُحتُّ جرائها كل حين وآخر نفر مغروم، وكان كذلك بين من سار في ركبه بعض ممن سرت فيهم أطروحاته في نقض غزل ابن عمه وتتفيه (الترف الفكري)، والسير وراء بريق القدرة (البلدوزرية). وبقيت القاعدة بعيدة عن كل هذا وذاك. ثم ما لبث السيد مبارك أن مزق حزبه شذر مذر. وتشظى الحزب الكادري الذي كان يسير كفرعون عاريا من أي ثوب قاعدي إلى خمس أو كثر من الشظيات. ثم وكما قال له الحبيب خضر عرمان محذرا يوم فعلته السوباوية:

ما دهـــاك ودر نهاك كونتي للفرقة الفريق حقيقة ما بسمع نواح الصايحيــن ميت غريق نوع الجزا نفس العمل خوفي عليكي من الحريق بالفعل، كان الجزاء من نفس العمل، فانطلق الذين استنصرهم بالأمس يستصرخونه. فحالما مارس تسلطا لم يعرفه أولئك النفر في حزب الأمة ولا غيره، وفي أغسطس 2003م أقال السيد محمد باكر نهار عن الأمانة العامة لحزبه وعين بدلا عنه السيد عقيل أحمد عقيل، (وعلى الاثر عقد نهار مؤتمراً صحفياً أمس بمقر حزب الأمة شن خلاله هجوماً عنيفاً على الفاضل مؤكداً تمسكه بمنصبه، وحشد نهار مناصريه الذين نفذوا اعتصاماً بمقر الحزب بشارع الأربعين بأم درمان يرددون «لن تنهار يا نهار» و«خائن خائن يا مبارك» و«الويل الويل يا عقيل» و«قرارك باطل يا ابن الفاضل».) (صحف الثلاثاء 19/8/2003م) وقال (لقد ارتكبنا ذنبا بتعيينه رئيسا للحزب).وحينما أعفي السيد مبارك من منصبه بتلك الطريقة غير الكريمة في أكتوبر 2004م، وبعد برهة من ترحيبه الأول، اتخذ قرارا بأن يغضب، وبالتالي يفض الشراكة مع المؤتمر الوطني ويقيل كل الوزراء من حزبه كرد متأخر على صفعة (الإنقاذ)، وصدرت تصريحات نارية بهذا المعنى، ولكن يا لحسرة الغضبة المتأخرة فالأسافير ملأى ببيان أصدره تسعة من أهم القيادات والكوادر التي ذهبت معه أو التي خلقها بيديه قالوا إنه لم يتخذ قرار بذلك، والتسعة هم: عبد الله علي مسار والي نهر النيل يومها، ويوسف سليمان تكنة وزير التعاون الدولي يومها، وبابكر أحمد دقنة نائب والي كسلا يومها، والصادق الهادي وزير الصحة بالخرطوم يومها، والفاتح محمد سعيد وزير الدولة بالزراعة يومها، والتجاني عبد الرحمن بشارة وزير التربية بجنوب دارفور يومها، والصادق المليك وزير الصحة بالبحر الأحمر يومها، والهادي بيتو معتمد بجنوب دارفور يومها، وأميرة أبو طويلة من مجلس الصداقة الشعبية. وهؤلاء وغيرهم غادروه وغادرهم. ولم يتركوه وحاله مثلما لم يتركنا وحالنا، أما السيد عقيل أحمد عقيل الذي بالأمس فرضه بدل نهار فقال: (مبارك الفاضل يتخذ فى صراعاته طرقا تفتقر للموضوعية والمؤسسية والذوق العام).

وأما السيد عبد الله مسار فقال: (ان حفيد المهدى يسعى لإلباس الجميع طاقيته وان خلافه مع رئيس الجمهورية الذى ادى لاعفائه خلاف بين رئيس ومرؤوس ولا علاقة للحزب به وان مبارك اذا اراد ان يتحدث عن الماركات التجارية فان حزب الامة سيكون للصادق المهدى وليس لمبارك المهدى!)بعض الكادر القيم الذي ذهب مع مبارك واكتشف بطلان موقفه في المشاركة بالحكومة عاد إلى حزبه معززا مكرما: عاد الأستاذ يوسف تكنة صاحب الفهم والأ دب الجم، وعاد الدكتور علي تاج الدين ابن السلاطين الناطق بلسان الأعربين والأعجمين، وغيرهما. أما من رأى أن مصلحته أجدى فظل مع المؤتمر الوطني يتقلب بين الكراسي والمناصب.وجملة القول الجد، إن خيرة الكوادر والقيادات التي ذهبت مع السيد مبارك قبل عشر سنوات ليست معه الآن، فمنهم من عاد للحزب الأم بانيا ومنهم من لاذ بحضن الإنقاذ في حبها متفانيا، فليس بحوزة السيد مبارك كادر مدرب يذكر.(4)أما القول الهزل فهو قول السيد مبارك الفاضل، الذي دائما ما تفارق أقواله الحقائق بشكل مريع يذكرنا بجده الإمام المهدي الذي رفض أن يغش حتى السمك في البحر بوضع طعم في السنارة، من باب التضاد! قال في لقاء معه نشر بصحيفة البيان الإماراتية الشهر الماضي إنه ذهب بخيرة كوادر الحزب، وإن الذين بقوا في الحزب يخافون على مناصبهم من تلك الكوادر. ونحن نقول له: هلا عدت بهم كما ذهبت؟ إنك لو استطعت تعود بمن ذهبت لقلدناك على رؤسنا ما تشتهي، ولكنك الصيف ضيعت اللبن فلا تتفاخر لنا اليوم بما دلقته الأمس!نواصل بإذن الله

وليبق ما بيننا

هذه هي النسخة الصحيحة من المقال وما نزل بالرأي العام كان خطأ فادحا فقد أرسلت نسخة غير محفوظة من المقال وهذا اعتذار مني للقراء - رباح

تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 2878

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#324555 [عبدالله الحسناوي]
4.17/5 (10 صوت)

04-05-2012 11:48 AM
اعجب من رباح التي تكتب بطريقة عاطفية وتمدح الوالد و تذم عمها وتقل فيه مالم يقله مالك في الخمر فالرجل ابن المهدي(الاصل )له نضالاته و مجاهداته و مواقفه الراسخةفالرجل ميداني من الطراز الاول و يعمل وينفذ ما يؤمن به و يده ممدوده الى الناس عامة و الانصار خاصة اخوكي الان في القصر و الاخر في جهاز امن المؤتمر الوطني والامام المنحني دوم كل يوم براي حتى لم نعد نميز بين الماس و حطام الزجاج تكلمتي عن العلمانية وهل العلمانية كلام و لا عمل شايف ابوكي افرغ الانصارية من محتواها الديني و خالف الائمة الكبار واصبح الانصاري شكل (على الله و عزبه )وفي عهده المشئوم فقد الحزب دارفور رغم التحذيرات و النصائح التي قدمت له و كردفان و ناس النيل الابيض ( المعقل ) لبسوا الطواقي الخضر و فروا بجلودهم 00 ربنا بيسال ابوكي عن 1/ تعطيل حلقات الذكر و العلم في مساجد الانصار وابعادهم عن طقوسهم الدينية2/ الاستهتار واللامبالاة بحقوق الشعب السوداني فجرائم الانقلابيون الانقاذيون مسئوليته امام الله وامام الشعب وامام الانصار
....................................................................................................................................
موبقات الامام الكثيرة وتفريطه في حقنا نحن الانصار هو الذي قادني للكتابة
اتركوا المشاحنات .و العدائيات و اطلعن منها و سنكون كما اباءنا الاولون دروع من اجل احقاق الحق و ابطال الباطل


#324337 [khalid m ali]
4.15/5 (9 صوت)

04-05-2012 09:17 AM
السلام رباح الامام ثعالى نترك الاستكان ونحيدالنظام انتى والامام وكل اهل السودان نشهر العصيان ومليون شهيد لعهد جديد ونترك تاريخ مجيد.


#324283 [محمد خليل]
4.18/5 (9 صوت)

04-05-2012 08:30 AM
مهما حاولتم تنميق الكلام و اضفاء صفات لا توجد الا فى مخيلتكم على من تحبون فى سعيكم لتغيير الحقيقة و تجميل ما ليس جميلا فإن الحقيقة تبقى كالشمس فى رابعة النهار نعرفها جميعا و يعرفها الصغير و الكبير، و الرجال و حتى النساء يعرفون بأفعالهم لا بأقوالهم و لا بمديح المادحين، و الكلام المنمق و العبارات الرنانة المنتقاة لا تصنع بطلا.


رباح الصادق
رباح الصادق

مساحة اعلانية
تقييم
9.01/10 (19 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة