اضحك مع هذا المعتمد وابكِ مع ذاك!!
04-07-2012 12:27 PM

بشفافية

اضحك مع هذا المعتمد وابكِ مع ذاك!!

حيدر المكاشفي

حكاية معتمد بحري مع السفير القطري التي حكاها لي بعض سكان مدينة الكدرو من الذين شهدوا حفل افتتاح مدرسة الأساس التي تكفلت مشكورة دولة قطر ببنائها على أفخم طراز، ذكرتني بحكاية الباشا الذي دار عليه الزمان وجار فاستدار حاله مائة وثمانين درجة هبطت به من مقام الباشا العالي والرفيع إلى مجرد بائع يفترش الأرض وينادي على بضعة حزم من الفجل والجرجير، ولكن قبل حكاية الباشا يجدر بنا أولاً أن نقف على حكاية هذا المعتمد الذي يصدق فيه قول الشاعر «أسماء معتمدٍ فيها ومعتضد، ألقاب مملكة في غير موضعها كالهر يحكى انتفاخاً صولة الأسد»، ففي يوم افتتاح تلك المدرسة التي بناها القطريون بتكلفة أربت على المليار جنيه، كان الوضع الطبيعي يقتضي وجود السيد المعتمد وحاشيته في مكان الاحتفال قبل وقت معقول من حضور ضيوفه القطريين بقيادة السفير حتى يكون السيد المعتمد في استقبالهم باعتباره صاحب الدار والراعي المسؤول عن كل ما يجري في معتمديته، ولكن للأسف حدث العكس حيث كان السفير في استقبال المعتمد لينقلب الحال إلى مشهد درامي صار فيه السفير القطري هو المضيف صاحب الدار ومعتمد بحري هو الضيف الزائر الذي وصل مقر الاحتفال تسبقه التشريفة وتعلن عن مقدمه صافرات «السرينا»، فهب السفير ومن معه من الاخوة القطريين لاستقباله ولكم أن تتصوروا هذه الصورة المقلوبة، ولكن لا عجب إذا علمتم ما جرى على لسان هذا المعتمد بعد هذه «الجلطة» التي يبدو أنها لم تكن كافية للتعبير عن حالة «الفصام السلطوي» التي تلبسته فأتى بما هو «أجلط» منها، فحين جاء دوره في الحديث لا فض فوهه،ـ بدلاً من أن يشكر قطر وأهلها وسفاراتها ويحمد لهم هذا الصنيع ويقرظه ان لم ينظم فيه القريض، إذا به للعجب يقلل منه ويعتبره «حسنة بسيطة» جاءت دون آماله وتطلعاته وطموحه فيما هو أكبر من دعومات ومكرمات وهبات وتبرعات، فتأملوا وتعجبوا واستغفروا وأسألوا الله أن يبدلكم قادة خيراً من أمثال هذا المعتمد الذي شابه حاله في هذه الحكاية حال الباشا الذي حدثتكم عنه في البداية، فرغم أن ذاك الباشا فقد الباشوية ومعها السلطة والهيبة وتدهورت أوضاعه ورقّ حاله حتى لم يجد ما يفعله غير أن يصبح بائعاً للخضار، إلا أنه مازال يتصرف مثل الباشا الآمر الناهي، فلم يكن ينادي على بضاعته بالأساليب الجاذبة التي اشتهر بها الباعة وإنما كان يصرخ في المارة «فجل يا حوَش يا نَورَ وجرجير يا كلاب يا بجم»...
أما المعتمد الآخر فقد رفض بعنجهية وفظاظة قلب وفظاعة تصرف انقاذ حياة شابة في مقتبل العمر رفض أن يسعفها بعربته الميري لتلقى العلاج بمستشفى بورتسودان رغم التدهور المريع لحالتها الصحية، فتصدى للمهمة طلاب رابطة جنوب طوكر الذين تصادف وجودهم بهذه المنطقة الفقيرة المنسية في برنامج عمل خدمي فأسعفوها بالبص الذي كان يقلهم، ولكن كان الموت أسرع حيث وصلت المريضة المستشفى في المساء وفارقت الحياة عند الصباح، وهكذا راحت حياة هذه الشابة البريئة هدراً وماتت «سمبلا» ما بين المعاناة والبؤس المخيم على المنطقة من جهة، وغلظة قلب هذا المعتمد الذي يفترض أنه ما تم تعميده إلا من أجل هؤلاء البؤساء الذين أزعم أنهم الآن يدعون بلسان الحال والمقال قائلين «اللهم إليك نشكو ضعفنا وقلة حيلتنا وهواننا على الحكومة، فإلى من تكلنا يا أرحم الراحمين، إلى الحكومة التي تتجهمنا أم إلى هذا المعتمد الذي مّلكته أمرنا..؟»... ولا حول ولا قوة إلا بالله..

الصحافة





تعليقات 11 | إهداء 0 | زيارات 3118

خدمات المحتوى


التعليقات
#327004 [كوكو]
0.00/5 (0 صوت)

04-08-2012 10:19 AM
شكلو المعتمد ده ما لقى ليهو عضة في المدرسة دي شان كده قال حسنة بسيطة ودون آماله وطموحاته وتطلعاته وجأ الاحتفال مجرر رجلينو


#326721 [mohy12]
0.00/5 (0 صوت)

04-07-2012 11:37 PM
والله البشكير لو عرف القصة دي إلا يطرده إلا قطر (الدولة المجهرية)


من أقول البشكير ( والله شيخ حمد قال لي شعره من جسمك ما بيقدروا يلمسوها؟؟؟؟؟؟؟؟؟) آخ من رئيس


#326535 [الزول الكان سَمِحْ]
0.00/5 (0 صوت)

04-07-2012 06:25 PM
ياود المكاشفى

هو المعتمد ده...ماشاف والى كسلا ..ماسك المايك لأمير قطرعند إلقاء كلمته فى إفتتاح طريق كسلا اللفة..


#326526 [ابو طاركى]
0.00/5 (0 صوت)

04-07-2012 06:10 PM
والله حيرتنا يا المكاشفى يعنى هسى نضحك ولا نبكى لانو الاتنين مابجن , غايتو انا قررت اضحك


#326465 [جن]
0.00/5 (0 صوت)

04-07-2012 04:48 PM
الحسنة في المنعول زي الشرا في القندول


#326437 [محمد]
0.00/5 (0 صوت)

04-07-2012 04:09 PM
فى عرفهم ولا حاجه...


#326365 [حقار]
5.00/5 (2 صوت)

04-07-2012 02:51 PM
لاعجب فنحن نعيش عهد المشروع الحقارى .. والطيور على اشكالها تقع ..
انظر معى :
الزارعنا غير الله يجى يقلعنا ..
الراجل يطلع برة ..
الداير يغيرنا يلحس كوعه ..
من يعارضون الانقاذ قليلى ادب ..
اكسح امسح قشو ..ما تجيبو حى ..

فماذا تنتظر من معتمدين وولاة ذاك حال كبارهم ؟؟؟


#326315 [مدحت عروة]
0.00/5 (0 صوت)

04-07-2012 02:02 PM
كيف تطلبوا المستحيل من امثال هؤلاء الا يكفى انهم تنازلوا و حكموكم و انهم باعوا دهب حبوباتهم واملاكهم ليصرفوا عليكم و يبنوا لكم الطرق والكبارى و السدود؟؟؟انتو مفروض تكونوا خدم عندهم وليس هم خدامكم عشان هيبة الدولة بعدين هم حكومة والناس اهالى زى ما بيقول المثل السودانى المعفن!!!!!


#326307 [عبد الرحمن]
5.00/5 (1 صوت)

04-07-2012 01:55 PM
قبل حوالي ثلاث سنوات منحت حكومة قطر قطعة أرض لبناء المدرسة السودانية بالدوحة، و لما شرع السودانيون في تنظيم حملة تبرعات للبناء أفادهم القطريون بأن دولة قطر ستتكفل ببنائها و تأثيثهاحسب توجيهات الأمير. جاء الطفل المعجزة طائراً كالعادة جايبه الهواء إلى الدوحة، و تولى وضع حجر الأساس، مع أنه لا يملك أي صفة تخوله وضع حجر الأساس، إلا أن الفضيحة كانت أن لم تتم دعوة أي مسئول قطري لحضور هذه المناسبة، لا من هيئة التعليم و لا من مكتب الأمير و لا أي جهة أخرى. النتيجة، و الله أعلم، أن حجر الأساس قابع في الأرض الفضاءو عليه فقط اسم “النبي صاينو و حارسو”.


ردود على عبد الرحمن
Qatar [ودو] 04-07-2012 11:25 PM
ياعبد الرحمن بخصوص المدرسة اضيف ليك ان الطمع ودر ماجمع فقد قام المعنيين في السفارة باعداد تصميم للمدرسة السودانية التي تبرع بتكلفتها أمير قطر وبه بيوت وشقق وده على اساس انو التكلفة على حساب الأمير فبهتوا حينها برفض المكتب الهندسي للديوان الأميري هذه المهزلة وتعطل مشروع المدرسة لمدة 7 سنوات حتى الآن.. وطبعا الجماعة فترت همتهم بعد أن عرفوا أن الموضوع مافيه كد يكد كدا.. ياخ الفشل جزء من كل ينتمي لحكومة الطغمة فأي شئ مافيه لبع ما بعملوه .. أنانية أضحت صفة ملازمة لهولاء الحرامية..

Norway [جن] 04-07-2012 04:55 PM
أخخخخخخخخخخخخخخ


#326266 [محمد خليل]
5.00/5 (1 صوت)

04-07-2012 01:10 PM
هذا المعتمد حمار و غبي و لو كان عنده لباقة و حصافة لشكر قطر وأهلها وسفاراتها وحمد لهم هذا الصنيع و ما كان له أن يقلل منه ويعتبره «حسنة بسيطة» أما قوله بأن صنيع قطر قد جاء دون آماله وتطلعاته فلأنه كان يريد أن يلقف منه و لكن يبدو أن قطر رفضت أن تمنحه المبلغ فى يده و قامت هى نفسها بأعمال البناء و التشييد و هذا الشئ لا يحبه ناس المؤتمر الوطنى، هم يريدون المبلغ فى يدهم حتى يلقفوا أكثره و لكن الكثير من المانحين عرفوا هذا اللقف و لذلك أصبحوا ينفذون ما يريدون من منشآت و غيرها بأنفسهم و لا يعطون الأموال لحكومة المؤتمر الوطنى لأن مسئوليها سيلقفوا أكثره و يودعوه فى حساباتهم.


#326240 [almukhtary]
0.00/5 (0 صوت)

04-07-2012 12:48 PM
ايهما اشد علينا الجهل ام العوز ..والفقر الا قاتل الله الفقر .


وهولاء هم نظام البشير وخيار البشير وفقوسه وهم من نهم لراحتهم ولا يهمون لراحتان فكيف بناان نتكلم فيهم الا وهم من عباد الله الصالحين .....اللهم ابدلنا خير منهم


حيدر المكاشفي
حيدر المكاشفي

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة