المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
نسوان تزغرد و رجالة تقول الله أكبر
نسوان تزغرد و رجالة تقول الله أكبر
04-10-2012 07:39 PM

و نسوان تزغرد و رِجالة تقول الله أكبر

عصمت محمد مختار
[email protected]

العنوان أعلاه يعبر تماماً عن السيرك السنوي الذي يُعقد لإعلان نتائج شهادة الأساس و الشهادة السودانية. تجمع ضخم من الناس في حالة مضغ للفول المدمس و التمر و تهليل مع كل إسم يزاع مصحوباً بزغاريد. تحولت نتائج الأبناء و التي يفترض فيها أن يكون أمر عادي سنوي إلى مزاد تفاخري وسيرك يتجمع فيه عدد من المسئولين و الذين حسب مناصبهم و وظائفهم المذكورة يجب ألا يكون لديهم الوقت الكافي لمراجعة تفاصيل نتائج أبناءهم دع عنك الإستماع لقوائم من الطلاب تُنسى أسماءهم بإنتهاء مناداتها.مثلاً معتمد أمبدة هل يستطيع شخص ما أن يقول أن هنالك مشكلة ما او معضلة ما لا تعاني منها أمبدة . من أين لمعتمد أمبدة كل هذا الوقت الذي يقضيه في مؤتمر شهادة الأساس. و هل تحتاج شهادة الأساس لأكثر من مدير القياس التربوي ليعلنها في زمن لا يتجاوز نصف الساعة ثم ينفض السامر.
أرجو او حقيقةً أتحدى أي مسئول أن يبين لنا الدور التربوي أو التنظيمي أو الوظيفي الذي يدعو لذكر إسم والدة الطالب المُمتحن . و في كل العالم بما في ذلك السودان ,قبل أن يتحول التعليم لوسيلة للمفاخرة كالحلي الذهبية أو الأواني المنزلية أو الثياب النسائية , يذكر فقط إسم الطالب و رقم جلوسه لأن أمر نجاح الطالبة أو الطالب هو أمر عادي و لا يتم التفاخر به بين النساء و حتى وإن كن النساء يتفاخرن بنجاح أبناءهن هل توفر وزارة التربية المادة و الوسيلة التفاخرية. و هل مسئولية وزارة التربية الرُقي بالمجتمع أم الإنحطاط لمستوى المجتمع. وهل وزارة التربية و معلموها هم رواد تغيير إجتماعي أم هم حداة لسلوكيات المجتمع الإنصرافية و الفارغة.
المأساة الحقيقية هي إعلان النتيجة العامة للمدارس الخاصة بمعزل عن نتيجة المدارس الحكومية وذلك إعلان فشل المدارس الحكومية في منافسة المدارس الخاصة وليت الأمر ينتهي عند هذا الفهم بل هو دعوة للمدارس الحكومية للإكتفاء بشرف المشاركة . و الأمر يشبه طفل يبلل فراشه و والداه يفرشون له حشية أو مرتبة قذرة كدعوة للإستمرار في التبول بدلاً من علاج المشكلة. هؤلاء الطلاب جلسوا لإمتحان واحد في فترة زمنية واحدة بعد دراسة إمتدت على مدى زمني واحد أي أن المعيار الموحد تنسب نتائجه الواحدة للأخرى. لماذا تعلن كل نتيجة على حدة. هل هو هروب من واقع أن التعليم الحكومي مزري و بائس و أن التعليم الخاص أقل بؤساً وزراية.
الأمر الآخر هو أن تذيع كل منطقة أو محلية نتائج المدارس و الطلاب و هل يحتاج الأمر لكل هذا الزمن و الزغاريد و التهليل ماذا يجري؟ هل هو أمر ملفت أن ينجح الطلاب؟ أو لم يجلسوا أصلاً لينجحوا؟ رغم أن الفرد منا يحمد الله بأن أحدهم لم تخطر له فكرة مناداة أسماء الطلاب الذين حصلوا على الدرجة الكاملة في كل مادة.
ثم جاءت بدعة مدارس الموهوبين هذا . ما هو المعيار الذي يجعل الطالب زيد و الذي تحصل على الدرجة الكاملة في الرياضيات في مدرسة الحارة الأولى بأمبدة هو طالب موهوب و الطالب عمرو و الذي تحصل على 76% في الرياضيات في مدرسة بانت أقل موهبة منه . وماذا يحدث للطالب الموجود في مدارس الموهوبين هذا إن رسب في الإمتحان المختلف من الإمتحان العادي . يا أيها السادة مرحلة التعليم الأساسي ليست المرحلة المناسبة حسب ظروف بلادنا لتحديد الموهوب من غير الموهوب بل ان في البلاد ذات الإمكانات العالية يدرس الجميع في نفس الصف و يتوزع الطلاب من خلال تفوقهم و موهبتهم في حجرات أخرى داخل المدرسة لفتح فضاء لكل متفوفق في مجاله و لكن يتم التعلم داخل نفس الحجرة مع زملاءه و ليس في مدرسة أخرى. وحسب تجارب الناس الذين تميزوا في إمتحانات شهادة الأساس و الشهادة السودانية غالباً هم الذين يملكون إمكانيات الحصول على الدرس الخاص مما يعني أن العامل المالي و ليس الأمكانات العقلية هي التي غالبا ما تجعل أحدهم يتفوق على الآخر . و مادام هنالك ظلم و إجحاف واقع على المعلم سيستمر الدرس الخاص و إستمرار الدرس الخاص يحرم نوابغ فقراء من تقدم صفوف التفوق.
الأمتحانات أمر عادي في كل بلاد العالم التي تُعنى بالنوع و ليس الكم. كنا نسخر من هلع المصريين في الشهادة الثانوية العامة ذلك حين كانت لنا أدبياتنا في التربية . لكن بعد تولي السيد سبدرات أمر التعليم صعد بالمأساة لقمتها لأنه لا صلة له بالتربية ليس لأنه لم يكن معلم, على العكس قد يكون وزير التربية رجل أمي و يرتقي التعليم في زمنه أما السيد سبدرات فهو لا يملك اي فكر أو أفق تربوي يمكنه من حتى ملاحظة إخفاقات التربية و التعليم فلذلك تحول التعليم لزفة كزفة وقفة الموليد ينتهي أثرها بتفرق الجمع.
لا ادري ما هو المبرر التربوي أو الأخلاقي أو العلمي الذي دفع السيد محمد الشيخ مدني (الذي دمر كرة القدم في السودان و نحر التربية) لإبتداع فرية المدارس النموذجية و اسأل الله ألا ينبري أحدهم ليقول أن السبب هو المدارس الخاصة.هل الغاية تبرر الوسيلة وهل نجحت المدارس النموذجية في كبح جماح المدارس الخاصة؟ أم تحولت المدارس النموذجية لمدارس خاصة؟ وهل إختلفت مفاهيم التربية عند السيد محمد الشيخ مدني عن مفاهيم الزعيم النازي أدولف هتلر و الي يرى أهمية التخلص من المعاقين و اليهود و غيرهم؟ هل يعي السيد محمد الشيخ أن المجتمعات العادية يتباين الناس في إمكاناتهم والمدارس من حيث التكوين يجب ان تشابه المجتمع؟ وهل يعي السيد محمد الشيخ ان المدرسة هي ليست مكاناً لتعلم الكيمياء و الرياضيات فقط بل هنالك عملية تربوية تجري تصاحب إكتساب المعارف الأكاديمية؟ لا أعتقد.

تعليقات 6 | إهداء 0 | زيارات 1845

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#330661 [شخلول]
0.00/5 (0 صوت)

04-11-2012 04:06 PM
مقالك بحق لامس كثير من قضايا التعليم والخراب الذى طاله هناك فصول للمتفوقين داخل المدارس يتم التركيز عليهم وسبق ان ناقشت مدير مدرسة بها احد ابنائى وجادلته كثيرا فى تصنيف الناس لمتفوق وبليد وضربت له مثال بشخصى وشقيقى حيث كنا فى اخر الترتيب فى السنين الاولى للثانوى وماكان يصدق احد باننا سوف نتحصل على ادنى نسبة نجاح وعند الامتحان كنت انا احد افضل اربعة واحدنا من العايدين اما اخى فكان اول المدرسة واول دفعته فى الجامعة حتى تخرج بدرجة الشرف فلا تزبحو الاطفال بتقيم غير منصف ولا حقيقى .الشىء الاخر البلد كلها فاسدة البمنع الامتحانات تتسرب شنو؟


#330482 [زول محبط شديد]
0.00/5 (0 صوت)

04-11-2012 01:39 PM
عالم فاضية وفارغة,اذا كانوا مسؤولين او (وليات) امور .....هم يتسلوا..هن يبوبرن ويتفشخرن...


#329894 [ايات]
0.00/5 (0 صوت)

04-10-2012 11:34 PM
الرائع عصمت محمد مختار التحية لك وانت تلتمس الوتر الحساس فينا نحن المعلمون
التعليم الخاص كلمة حق اريد بها باطل انبهر بها المعلم من اجل المادة وانجرف فيها
ولي الامر من اجل التفاخر والتباهي
التعليم الخاص سياسة اوريدت بها تغيييب عقول الطلاب والهاء اولياء الامور


#329842 [ام الحاج]
0.00/5 (0 صوت)

04-10-2012 10:44 PM
عشان ولدك يجد هذا الدعم يجب ان يكون من المدارس التي تريد الدعاية لنفسها مثل ما حدث اليوم طالب من المدرسة الذهبية وطالبة من المعالي وطالبة من القبس يعني الطالب الذي تحصل علي 280 ومن مدرسة حكومية ليس له حق الظهور والغريب البرنامج كان يضم احد مسؤلي وزراة التربية والتعليم والتي يجب ان يتم تتغير اسمها الي وزراة دعم المدارس الخاصة


#329694 [عصام]
0.00/5 (0 صوت)

04-10-2012 07:50 PM
كيفيت ووفيت هذا الموضوع المهم في حياة الطلاب

ولكن أخي ليس من القائمين على الأمر من يسمع مثل هذا الكلام ،نسأل الله أن يخلصنا بلادنا منهم آمين


عصمت محمد مختار
مساحة اعلانية
تقييم
0.00/10 (0 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة