تصحيح الـ (مسار)
04-17-2012 07:21 PM

أحرف حـــرة

تصحيح الـ (مسار)

عادل ابراهيم حمد

يقول السيد عبد الله مسار وزير الإعلام إن هجوم دولة الجنوب على هجليج كان مقدمة لاحتلال الأبيض حتى تتمكن إسرائيل من جعل المطار قاعدة لضرب سد مروي وسد الرصيرص. ولا يكلف هذا التصريح جهداً كبيراً حتى يفند لأن أى متابع يعلم أن إسرائيل ذات اليد الطويلة لا تحتاج إلى تقريب المسافة. هذا إذا إفترضنا جدلاً أن سد الرصيرص بعيد جداً عن حدود دولة الجنوب حيث يمكن أن يرتاح الطيران الإسرائيلى بلا حاجة إلى تمهيد. وهذا إذا إفترضنا أننا نسينا أن إسرائيل وقبل تاريخ قريب قد توغلت فى أراضينا أكثر من مرة بلا حاجة إلى دولة مجاورة معادية. لا تشغلنى تفاصيل التصريح الملئ بالثقوب لكننى أحار مع هذا الخطاب الإعلامى (بوربونى) الهوى. فقد أثبتت تجارب سابقة كثيرة عدم جدوى هذا الإعلام العاطفى الذى يقدمنا على الدوام هدفاً يشغل بال الصهيونية والصليبية اللتين تزعجهما استقلالية القرار السوداني وتطبيق الشريعة الإسلامية. كما أن هذا الخطاب لم يكن متسقاً مع مواقفنا السياسية حيث لم يكن بعدنا وقربنا من دول (الشريعة) و(البعث) و(الشيعة) محدداً بمرجعية دينية ، بل بدوافع سياسية محضة.. وهذه هى السياسة وإن أنكر البعض ضوء الشمس من رمد. أعجب أيضاً لإنشغال وزير الإعلام بهذه الرواية الضعيفة عن أمر جد مهم هو إدانة الولايات المتحدة والاتحاد الأوربي ومجلس الأمن لهجوم دولة الجنوب على هجليج ، حيث كان وما زال ممكناً أن يوظف إعلامياً هذا الموقف أفضل توظيف ، وأن تستغل هذه السانحة بالتنسيق مع الدوائر السياسية لتقديم أنفسنا دولة تعرف اين تتقاطع مصالحها مع توجهات الأسرة الدولية. وأخشى أن يكون الإصرار على الخط القديم البادئ في تصريح الناطق الرسمي مكابرة حتى لا تنكشف عدم صحة دعاوانا السابقة بأن الغرب متخذ موقفاً مبدئياً لا يتزحزح ضد دولة الشريعة واستقلال القرار ، خاصة وأن الإدانة الغربية أتت هذه المرة ضد دولة (مسيحية) بمعايير كهنية الدولة الدينية.. وفي زمن تضع فيه الفضائيات العالم أمام الجميع لن ينطلي على المواطن العادي الأسلوب (الدعائي) إذ يعرف من مشاهداته ومطالعاته أن مسلمي البوسنة قد نصرهم الناتو وأن مسلمي كوسوفو قد دعمهم الغرب حتى نالوا استقلالهم وأن (الخواجة) المسيحي ميلوسوفيتش قد قضى آخر أيامه سجيناً في زنزانة بلاهاي، وأن والي القضارف وآخرين يدعون علناً إلى التطبيع مع إسرائيل وأن طائرة أرمينية تغادر مطار الخرطوم رأساً إلى تل أبيب. فهلا عدلنا خطابنا الإعلامي أم يخرج علينا غداً الناطق الرسمي يعلن رفض السودان لإدانة الولايات المتحدة لدولة الجنوب مطالباً إياهاــ إن كانت صادقةــ أن تدين أولاً احتلال ربيبتها إسرائيل للأراضي الفلسطينية؟

التيار

تعليقات 4 | إهداء 0 | زيارات 1120

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#337919 [أبو أحمد]
0.00/5 (0 صوت)

04-18-2012 08:07 PM
هذا هو بوق النظام ففى زمن المخنة هذا الكل يدلوا بدلوه ويقول ما يشاء فنحن شعب من الغوغاء لا نعى ولانفهم فكل من يلعلع بصوته الجهور يستطيع أن يقودنا مثل قطيع الضأن إلى حتفنا طائعين زاعنين أما وزير الغفلة فهذه مهنتة والتى إستجلبوه من أجلها فلقد باع نفسه بثمن بخس للمؤتمر اللاوطنى حتى يستطيع أن يلحق بالهوامير قبل أن تجف خزينة المؤتمر اللاوطنى وتقف النقاطة ومثله كثيرون يجهرون [اعلى صوتهم مداهنين ومرائين ومخادعين حتى أنفسهم [ان ما يفعلونه هو الصواب رغم علمهم فى غرارة نفسهم أنهم يكذبون ويضللون شعب بأكملة الا ترى منهم من يصرح بهزيمة الدولار دون أن يعى ما يقول ولو سئل كيف تهزم الدولار لرد أنه سيطلب منه النزال بالسيف حتى يصرعه


#337624 [mohy]
0.00/5 (0 صوت)

04-18-2012 04:35 PM
إسرائيل تستعد لضرب الخلاوي في همشكوريب


#336941 [فجر]
0.00/5 (0 صوت)

04-18-2012 12:54 AM
مسار ابو شلاضيم علاقتو بالاعلام شنو


#336801 [king]
0.00/5 (0 صوت)

04-17-2012 10:54 PM
يا سيد عادل هل تعتقد فعلا ان المدعو مسار وزير اعلامى


عادل ابراهيم حمد
مساحة اعلانية
تقييم
0.00/10 (0 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة