المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
إستراتيجية البشير الخاطئة ..!!
إستراتيجية البشير الخاطئة ..!!
04-20-2012 06:21 PM

تراسيم -

إستراتيجية البشير الخاطئة ..!!

عبد الباقى الظافر
[email protected]

قبيل أسابيع استقبل مؤسسو الحركة الشعبية إخطاراً رسمياً من مجلس تنظيم الأحزاب يفيد بقبولهم حزباً سياسياً في الساحة.. الحزب الحاكم لم ينتظر ذلك الإقرار ومنح رموز الحركة الشعبية مناصب وزارية في حكومة القاعدة العريضة.. كان ذاك الإجراء العملي اعترافاً أن (الماركة التجارية) للحركة الشعبية تستحق ذاك التعجل.. الحركة الشعبية (الأصلية) نافست الحزب الحاكم بضراوة في انتخابات جنوب كردفان وحسمت المعركة في انتخابات النيل الأزرق.. ذات الاستحقاق الانتخابي الذي ناله المشير البشير شمالاً.. ناله خصمه اللدود الجنرال سلفاكير جنوباً.

أمس الأول وصف الرئيس البشير الحركة الشعبية في جنوب السودان بأنها مجرد حشرة شعبية.. الرئيس المشير البشير تعهد بمساعدة شعب الجنوب عبر تحريره من هيمنة الحزب الحاكم في جوبا.. لوح المشير البشير باستخدام العصا ضد الجنوب.. مفردة العصا ارتبطت في التراث العربي بأبعاد عنصرية.. بداية استصغار العدو ليس فكرة صائبة.. إعلان حرب على حشرة لا يستلزم إلا شراء مبيد من أقرب سوبر ماركت.. ولكن وضع العدو في حجمه الطبيعي يجعل التعامل معه وخوض حرب ضده تستحق كل هذه التعبئة الشعبية.. لا يمكن لبلد محترم أن يرسل فلذات أكباده في حرب ضد الحشرات.

حسناً.. إستراتيجية المشير البشير الجديدة تقتضي استئصال الحركة الشعبية واقتلاعها من الحكم في جنوب السودان.. الرئيس البشير وبخلفيته العسكرية كان يدرك أن هذه الإستراتيجية تعني حرباً شاملة.. عبّر الرئيس صراحة عن ذلك (يا هم في الخرطوم.. يا نحن في جوبا).

للأسف فكرة استئصال الآخر ليست في مصلحة الخرطوم.. ظلت كوبا جزيرة معادية في خاصرة الولايات المتحدة لنصف قرن من الزمان.. لم تتمكن أمريكا بكل صولجانها من استئصال حكم (الكاسترو) في هافانا.. ذات الواقع تعايشه كوريا الجنوبية التي لم تستطع أن تفعل مع الجار الشمالي المزعج غير ممارسة سياسة الصبر الجميل.. فيما نجح المجتمع الدولي في مساعدة كثير من الشعوب في التخلص من حكام مستبدين بعد أن دفعت تلك الأمم (المكون المحلي) عبر انتفاضات شعبية مثل ما حدث في ليبيا مؤخراً.

إستراتيجية الرئيس البشير في استئصال الحركة الشعبية ليست أمراً يسيراً.. الحركة الشعبية عبر جناحها العسكري ظلت في حالة حرب مع الدولة السودانية لمدة اثنين وعشرين عاماً.. لم تضع الحركة الشعبية عصا الحرب إلا بعد اتفاق سلام قدمت الخرطوم فيه الكثير من التنازلات وصلت حد منح الحركة كل الجنوب وثلث الشمال.

غير أن أكبر مأزق تواجهه إستراتيجية الرئيس البشير سيكون مع المجتمع الدولي.. السودان سيفقد تعاطف المؤسسات الدولية التي أعلنت صراحة إدانتها للغزو الجنوبي لمنطقة هجليج.. حكومة الجنوب بدأت في استدرار العطف الدولي عندما صرخ وزير الإعلام أن الخرطوم تخطط لحرب إبادة شاملة ضد (الحشرات).

من المهم جداً أن تراجع الحكومة إستراتيجية تحرير جنوب السودان.. ومن الأوفق أن تحدد حكومتنا ميدان المعركة بتحرير الأرض المحتلة في هجليج.. إظهار السودان بمظهر الضحية أفضل بكثير من إرسال صورة سالبة بأننا مجرد غزاة.

إستراتيجية الرئيس البشير ربما ترمينا في ذات الفخ الذي وقع فيه الرئيس العراقي عشية احتلاله الكويت.

أخر لحظة

تعليقات 12 | إهداء 0 | زيارات 4060

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#342551 [هشام وراق]
0.00/5 (0 صوت)

04-22-2012 11:01 AM
السي عبد الظافر انت اول شخص يعرف ان حيث الرئيس للاستهلاك السايسى ....اكتب شيئا ينفع الناس


#342446 [صبري فخري]
0.00/5 (0 صوت)

04-22-2012 09:44 AM
الدولة الفاشلة لا تجيد شيئا سوى صناعة الحروب .. لأنها لا تعرف ولا تملك برنامجا للنهوض ..
فلا بد من الهاء الناس بصناعة عدو خارجي .. ولا يعلمون ان مثل هذه المسكنات تزيد من استفحال المشاكل و تلجأ الدولة مرة أخرى للهروب للأمام بصناعة مزيد من الحروب و صناعة انتصارات زائفة يجبر فيها الشعب المقهور الباحث عن الفرحة حتى ولو كانت فرحة كاذبة ليملأ الشوارع ويصبح ليجد الاسعار زادت رغم الانتصار ولا ندري فيم كان الانتصار .. نعم انتصر تجار الحرب وصحف الغفلة الذين يأججون ويروجون للحرب لتعودعليهم بالخير الوفير وهم قابعون في قصورهم

لماذا لم نسمع في تحرير هجليج شهداء في وزن حاج نور ومحمود شريف ...
لماذا لم يتقدم العلماء الذين ملأوا الدنيا ضجيجا .. اين محمد عبد الكريم والحبر ومحمد الامين اسماعيل وغيرهم الذين حرضوا الناس على الجهاد وجلسوا مع الطابور الخامس مثلي بين الابناء والماء البارد والمكيفات .. حكامات ليس الا


#342344 [مريود]
0.00/5 (0 صوت)

04-22-2012 08:43 AM
لكم يوم بإن الله


#342332 [ابوسالف نصر عبدالكريم]
0.00/5 (0 صوت)

04-22-2012 08:37 AM
والله يا عبدالباقى كلامك كلام زول عاقل رغم انك من الاسلاميين الذين اكثرهم ظالمون وجهلة ودعاة تمكين


#342302 [صلاح خليل]
0.00/5 (0 صوت)

04-22-2012 08:10 AM
إصابة في حلق المرمى ... وأكثر الله من أمثالك ممن يقولون الحق
صلاح


#341756 [عبد القادر]
0.00/5 (0 صوت)

04-21-2012 04:25 PM
كلام عقل وجهة لرجل غير عاقل رجل اللهم خلص السودان من هذة الزمرة الفاسدة اللهم ان لم تهلك هذة الزمرة فان السودان الى زوال


#341244 [وحيد]
0.00/5 (0 صوت)

04-21-2012 10:27 AM
ماذا تتوقع مع شخص ظل يرقص على جماجم ضحايا شعبه من الحروب لما يقارب ربع قرن دون ان يحقق نصرا و دون ان يتعلم او يتعظ؟ ماذا ترجو من شخص في منصب رئيس دولة و هو يتخذ اخطر القرارات في الهواء الطلق تحت تاثير حماس اللحظة و دق الدلوكة دون استراتيجية و دون دراسة و دون استشارة و دون مؤسسات؟ ماذ ترجو من رئيس دولة يحلف بالطلاق و يقسم مغلظا في اللقاءات الجماهيرية في اخطر القرارات المصيرية - حقيقة انه يلحس قسمه و طلاقه بعد ذلك - و لكن الفكرة ان الرجل يتخذ قراراته في لحظة هوجة و عرضة! هل ترجو رشدا من رجل مفلس لدرجة انه يسب و يشتم في خطبه الجماهيرية و ينتقي اكثر الالفاظ سوقية في خطب تنقلها كل وسائل الاعلام محلية و عالمية و لا يهتم بان يكون اضحوكة بين العالمين؟ هذا شخص مصفح ضد النصح و ضد العقل .. من الاولى نصح من حوله للحجر عليه و احالته الى مصح للامراض العقلية!


#340924 [abdelrahim]
0.00/5 (0 صوت)

04-21-2012 03:09 AM
DEAR ABDALBAGI
SALAMAT

YOU DO AGREE WITH ME THAT OUR PRESIDENT HAS BECCME AN EMBARRASSMENT TO THE ISLAMIC MOOVEMENT, AND TO WHAT IS REMAINING OF SUDAN

I BELIEVE THAT HE SHOULD GO
REFERRING TO PEOPLE FROM SOUTH SUDAN AS INSECTS IS BEYOND BELIEF

HE SHOULD GO OR BE MADE TO GO


#340863 [عاشق النامير]
0.00/5 (0 صوت)

04-21-2012 12:43 AM
يا ظافر الرئيس ده عندو مستشارين مافى داعى تنصحه بس اوع تكون واحد منهم

لكن يبدو ذلك انت و الهندى واسحق و ساتى و الرزيقى و مثمان يعنى شويه كده


#340716 [عبد الواحد المستغرب اشد الاستغراب!!]
5.00/5 (1 صوت)

04-20-2012 10:24 PM
الاخ/عبد الباقى كلام مظبوط 100% لكنك أخطأة العنوان ومثل هذا الحديث يقال لانسان عاقل ورشيد، فمع مرور الزمن حتى الذين حوله عرفوا أنه يتمتع (بقشامه ورعونه شديده) وباتوا يتعاملون معه بحذر شديد خشية فقدانهم لمواقعهم ومكتسباتهم وارجو ان تضع مليون خط تحت كلمة مكتسباتهم هذه ولست فى حاجه الى التفصيل لان الجميع يعلم ماهى هذه المكتسبات التى تحققة لهم!!والغريب والمستغرب منه كإستغراب عبد الواحد المستغرب اشد الاستغراب!! ان الرئيس هو ايضا يعلم (مكتسبات) الحاشيه التى تحيط به ولكنه يغض الطرف عامدا متعمدا طالما كانت مهرا لبقائه فى السلطه، ويبدو ان الجميع اتفقوا على إسماعه ما يطربه ويقولون له بطريق مباشر وغير مباشر أنه رجل الساعه وإنه بطل وبعض كلمات الاطراء المحببه لنفوس أمثاله من الاغبياء، والبشير إذا كان داخل نافوخه ذرة من العقل لاستدعى وزير دفاعه وسأله عن الاسباب التى أدة الى فقدان مدينة هجليج الاستراتيجيه وقبل ذلك تحويله للاستيداع وتكوين لجنة تحقيق يشارك فيه ضباط كبار من الذين لهم باع فى العسكريه وأحيلوا الى المعاش وخاصة ان الاحتلال الذى وقع بهجليج يختلف تمام الاختلاف عما حدث من قبل كإحتلال مصر لشلاتين وحلايب وإحتلال أثيوبيا للفشقه ودخول قوات خليل إبراهيم لمدينة ام درمان وضرب الطائرات الاسرائيليه لاهداف متحركه فى الجزء الشمال الشرقى من البلاد وضرب القوات المصريه لشاحنات تحمل اسلحه داخل الحدود الشماليه الغربيه وكل هذا تم فى عهد الوزير (الفلته)فى نظر الرئيس!!المدعو عبد الرحيم محمد حسين الملقب (بأبورياله) والذى إستلم وزارة الدفاع برعايه رسميه من القائد الاعلى للقوات المسلحه بوصفه رئيسا للجمهوريه رغم الرفض الذى ابداه اغلبية مجلس الشورى فقال قولته الشهيره (على الطلاق اما عبدالرحيم يعين وزير دفاع او هذه إستقالتى) فخاف اغلبية مجلس الشورى من (العده) ورضخوا لرغبته وإمعانا فى تحديه لشعبه الذى لم يعرف فى هذا (الهبنقه) غبر انه إنسان فاشل واحمق وغبى لكنه يحظى بتأييد من هو أغبى واحمق وأفشل منه وهو لا يستطيع أن يثق فى اى شخص غيره فعلاقته بالعسكريه كانت مقطوعه بحكم تواجده فى الجنوب ولم يتمكن من التعرف على الكثيرين ونواياهم وإتجاهاتهم رغم ان الذين آتو به قاموا بالواجب وأكثر حيث غربلوا الجيش غربله لم تشهدها مؤسسة القوات المسلحه من قبل!! حتى الذين بقوا داخل الجيش تمت ترقيتهم بمعرفة اناس ثقاة وولائهم لا يتطرق اليه شك، والذين تم تعيينهم خلال السنوات الماضيه لايعرف عنهم كثير شىء ولا يستطيع ان يطمئن اليهم وحتى شقيقه عبد الله منشغل بأمور لاتتعلق بالجيش الا فى حدود صفقات تمكنه من جنى الارباح رغم انه يتمتع برتبه عاليه!! وليس إذا أمامه غير شخصان هما عبد الرحيم وبكرى حسن صالح وهو يعتمد عليهم فى بقائه على كرسى السلطه!! واما مالك الملك ليس فى حساباته لامن قريب او بعيد وإذا كان مؤمنا به حقا لما إستحل القتل ثم وصف مخلوقاته بالحشرات !! وانا على ثقه بأنه سوف يعزى إستعادة هجليج الى أنه نصر من الله وسوف يوافقه على ذلك (تنابلة متعولمى السودان)مستغلين بساطة وجهل بعض من أبناء الوطن المغيبين الذين دفعوا بهم الى مواكب إنتصار بطعم الحنظل دون ان يوضحوا لماذا وكيف انتزعة منهم من الاساس ؟ وهل كانوا يصدد إختبار قدرات الله جل جلاله وحقيقةالوعد الذى وعد به عباده الذين ينصرونه؟وعلى كل حال الاجابه مفتوحه لاحتمالات عديده ليست من بينها تدخل القدر لصالحه !!0


ردود على عبد الواحد المستغرب اشد الاستغراب!!
United States [ود الجزيره] 04-21-2012 03:17 AM
الاخ عبد الواحد المستغرب اشد الاستغراب. على وزن رائعه ودالامين (عايز اقولك ,مابقلك ولا سيبك احسن...) كنت عايز اقول ليك انك تملك كل مقومات كتاب الاعمده وكنت عايز اقول ليك احسن "ياخى اكتب فى الراكوبه" بس بصراحه تراجعت وحسيت انو افضل للراكوبه وللقراء تحليلاتك الذكيه الجامده الساخره . وبرضو من الخوف انك تطلع ماسوره زى التاهر سااااااااى ونفقد لينا كاتب تانى. "ولا سيبك احسن علق فى الراكوبه لا لا لا لا لا .تنق تنق تنق تنق


#340570 [عبدالرحيم]
0.00/5 (0 صوت)

04-20-2012 08:25 PM
للاسف لم يستثمر الرئيس البشير التعاطف الدولى والداخلى معه كونه معتدى عليه.. بل سارع دون تروى واتى بالادانة علي نفسه بتجنيه على حكومة دولة ذات سيادة ومن ثم العمل على ازالتها ..مما يعطى المتربصين به وبدولته الذرائع لخطط عدوانية هو فى غنى عنها..
(ولا تقولن لشائ انى فاعل ذلك غدا الا ان يشاء الله )..


#340540 [alshifit]
0.00/5 (0 صوت)

04-20-2012 07:56 PM
هذا كلام لمهرجانات الرقيص والهجبج فى الأيام القادمات. واول الرقص حنجلة.


عبد الباقى الظافر
عبد الباقى الظافر

مساحة اعلانية
تقييم
7.49/10 (7 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة