04-21-2012 01:51 PM

الموضوع اعطونا فرصه كى نحبكم -----!!

محمد حجازى عبد اللطيف
[email protected]

الكثير من ابناء السودان وانا منهم يمنون النفس بان تعود البلاد موحدة كما كانت بل ونسعى لذلك بكل السبل --لا لامور عاطفيه فقط بل من اجل وحدة البلاد والعباد وتفادى المزيد من التفتت والشتات --الكثير من بباناء الوطن السودان تربطهم باخوتهم فى الحنوب علائق لا يمكن فصلها او تجاوزها فهى علاقات دم واخوه ونسب واخرى .
الكثيير من باناء الوطن السودان والحادبين على مصلحة الوطن يهمهم ويزعجهم بعض التصرفات التى تصدر من حين لاخر بين المؤتمر الحاكم والحركه الشعبيه ويدفع ثمنها الشعبين فى شطرى الوطن الواحد .
الكثيرون من ابناء الوطن السودان فرحوا واستبشروا خيرا بقرب الاتفاق على تفعيل الاتفاقات السابقه والتاكيدات التى صدرت من قيادة الدولتين ان لا حرب ولا رجوع للمربع الاول وكذلك الاتفاق الاطارى بالنسبه للحريات الاربع والعلاقات الحسنه فى الجوار وبشريات الاتفاق على موضوع النفط .
استبشرنا خيرا عندما تم الاعلان عن زيارة الرئيس البشير لجوبا لوضع اللمسات النهائيه على الاتفاق التاريخى .
اخوتنا فى جنوب الوطن نحاول ما امكن ونسعى جاهدين لتاكيد متانة العلاقه التاريخيه التى تربطنا بكم ونحبكم ونتاثر لكل ما يصيبكم ونتالم لمشاكلكم الداخليه فلماذا لا تستفيدوا من هذه المشاعر المؤكده --لماذا لا يكون استثمار هذه العلائق لمصلحة البلدين --لماذا لا يكون تحكيم العقل والحوار بديلا للحروب والتى ان بدأت لن توقفها مشاعر من يحبونكم وصت يعلوا صوت الكارهين للسلام والساعين لتفتيت البلاد وتشتيت العباد والذين فرحوا لانفصالكم
سوف تكون الكلمة للبندقيه التى لا تفرق بين من يريد الحرب ومن يمقتها .
لما لا تعطونا فصه لكى نحبكم ونتناسى مآسى الحروب التى اكلت منا خيرة شباب الوطن من الجهتين وارهقت الاقتصاد وعطلة مسيرة النماء والبناء .
اعطونا فرصه لكى نحبكم ونفوت الفرصه على كل المتربصين من الداخل والخارج .
اعطونا فرصه لكى نحبكم وساعدونا لكى نحبكم .
من اجل الوطن وباسم الاخوه التى كنا نتعايش بها سنين عددا .
اعطونا فرصه لكى نحبكم وسوف لن يضيع حق مهما طال الزمن .
اعطونا فرصه لكى نحبكم واقفلوا كل باب للفرقه والاحتراب .
اللهم يا حنان ويا منان الطف بشعب السودان ---آمين






تعليقات 3 | إهداء 0 | زيارات 906

خدمات المحتوى


التعليقات
#341956 [ود البلد]
0.00/5 (0 صوت)

04-21-2012 07:05 PM
الله وحده يعلم كم احب هؤلاء الأخوة الجنوبيون ،فهم قطعا لايشبهون ساستهم كما نحن وانا علي يقين بانهم خدعو كما خدعنا ويودون العودة كما نود فالسودان هكذا قبيح ذي قيح


#341675 [عبدالرحيم محمد سعيد خميس]
0.00/5 (0 صوت)

04-21-2012 02:26 PM
يا شيخ حجازي
عليك سلام الله
زمان شن قلنا ؟ موش قلنا الطير بياكلنا؟
هذا ما كنا نردده ، وللأسف وقع.
إن من جُبل على الحقد لايمكن له أن يداريه.
والطبع يغلب التطبع.
ألا يحق لي أن أصنف نداءك هذا تحت باب إستغاثة يائس ؟
فلا يستقيم الظل والعود أعوج.
ودمتم سالمين.


ردود على عبدالرحيم محمد سعيد خميس
United States [الواسوق] 04-21-2012 04:23 PM
المعلق عبد الرحيم... ان النفس البشرية قط لم تجبل على الحقد ولا أظنك تخالفني الرأي في كون اننا سواء في الخلق مع إخوتنا الجنوبين وإن كان هناك من حقد في النفوس فالأسباب معروفة وأولها لغة خطابك وصوره النمطية المتحاملة وهو ما درج عليه كثيرين اما جهلاً او عنصريةً ومالم نعالج مشكلة الهوية في السودان الجغرافي ونحدث المراجعات الضرورية في ثقافتنا الاسلامية والمعرفية فسنظل صغاراً في اقوالنا وأفعالها... فهلا اكترثت!!


محمد حجازى عبد اللطيف
مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة