هجليج وعقلية القطيع
04-21-2012 07:22 PM


هجليج وعقلية القطيع

عبد الجبار حسين عمر


ذهلت كما غيري من كيفية تعاطي الشارع السوداني مع احداث هجليج.

لقد كان الشارع السوداني كعادته يفكر بعقلية القطيع ويمارس ثقافة التفكير الجمعي

ليحدد تفاصيل الفرح والانتصار وفق ما تري أجهزة الدوله الرسمية.

ان النظام الحاكم افلح في تغبيش الوعي العام، وخداع الشارع بإعلامه الذي يصرف عليه مليارات الجنيهات لكي يجمل

صورته القبيحه، وعبر هذه المليارات المهدرة للتزييف استطاع النظام ان يقنع الشارع السوداني انه منتصر في معركة الكرامة.

والحقيقه الذي يعلمها هذا الشعب جيداً ان هذه الحرب لم تك باسمه ولم تك من اجله ابداً.

نعم انها لم تك حربنا بل كانت حربهم انه لم يك بترولنا ولكنه كان بترولهم هو السبب.

كان النظام يدافع عن البترول في باطن الارض ولا يعنيه كثيرا الارض كقيمه في حد ذاتها.

وذات النظام هو الذي فرط في اراضي الوطن في حلايب والفشقه وشلاتين وشمال ارقين.

وكانت وما زالت أرجاء من الوطن تقبع تحت الاحتلال الاثيوبي والمصري.

ولم تحرك الحكومه ساكنا ولم تقل انها تنوي تحرير بقية المناظق المحتلة.

لأن هذا النظام ليس لديه مصالح في ارض لا بترول بها، لذلك هاج النظام وماج من اجل بتروله، وصمت واستكان عندما احتلت حلايب والفشقة.

وتخاذل النظام امر طبيعي جدا ولا جديد به، ولكن الكيفية التي تعاطي بها الشارع مع احداث خجليج كانت محبطة، واثبتت اننا كشعب ما زلنا نفكر بعقلية القطيع او نعطل عقولنا كما يقرر لنا اعلام النظام.

ثم نفرح لفرح النظام ونغضب لغضب النظام

ولكن هذا لا يعني انه ليس هنالك من هم في تمام الوعي وسط هذا الشارع ولم يخدعوا بما حدث

ان من هذا الشعب من يتقد وعياً ويدرك تفاصيل الاحداث بشكلها الحقيقي والغائب عن الشارع العام البسيط

وعندما جاء صوتهم بين ضجيج المعركه قالوا عنهم انهم خونه ومارقين وعملاء

وفي حقيقة الامر ان الخونه هم من يصنعون الحروب ليعيشوا من خيرها

وان الخونه هم من اغتصبوا هذه البلاد ليلا والخونة هم من افلحو في تجويع شعبهم وتعذيبه وتشريده وقتله

اما نحن فما زلنا نقول اننا ضد الحرب الخارجية

واننا لن نحارب مع هذا النظام واننا نعرف تماما ان عدونا الاول هو هذا النظام

ان الحرب الحقيقية بالنسبة لي هي الحرب الذي يجب ان تكون ضد النظام

وكما اعلنا من قبل اننا مع الكفاح المسلح ونبارك الطريق الذي يسلكه الرفاق في كاودا

ونرجو ان تنضم المعارضه تحت لواء النضال المسلح حتي يتم تحرير هذا الوطن بكامله من هذه العصابة

سوف يوصفوننا اليوم بالمرتزقة والعملاء تماما كما وصف القذافي الثوار في ليبيا

وعندما ننتصر وتعود البلاد الي شعبها ويحاكم القتلة والمجرمين

حينها سوف يعلم الشعب انه كان يفكر بعقلة القطيع

وسيعلم اننا نناضل من اجله ونحارب من اجل الشوارع التي لا تخون

وسوف نحارب النظام بالرصاص والكلمه بالمنظق والمدفع الي ان ينبلج فجر الخلاص.

تعليقات 8 | إهداء 0 | زيارات 2262

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#342453 [ود الخضر]
5.00/5 (2 صوت)

04-22-2012 09:47 AM
اذا كان تحالف كاودا يستعين بمقدراته فقط لا ضير في ذلك لكن ان يستعين بالحركه الشعبيه التي هي بلد اخر هذا خطأ كبير قل الحقيقه ثم انطلق منها


#342414 [ابو الزيك]
0.00/5 (0 صوت)

04-22-2012 09:30 AM
اولا العنوان غير منطقى وهى ليست عقلية القطيع لان البشر هم الذين يملكون العقل .هو مصطلح اقتصادى يطلق على دول شرق اسيا وكيفية نموها اقتصاديا ويسمى سياسة القطيع


#342336 [قدورة]
5.00/5 (1 صوت)

04-22-2012 08:39 AM
دعهم يخونون من يشاؤون يا استاذ عب الجبار ، ولكنا سوف نظل نكرههم في كل الأحوال سقطت هجليج أم تم استعادتها ، لأن عدونا الحقيقي هو نظام الانقاذ الكريه ، وسوف نفرح لكل سقطة يسقطونها ليس كرها في بلادنا وانما نكاية في هذه الشرزمة المجرمة الفاسدة


#342230 [سمبك]
5.00/5 (2 صوت)

04-22-2012 05:30 AM
مسرحية هجليج تم الاعداد لها بخبث على حساب مكتسبات الوطن لجر دولة الجنوب لحرب من اجل اصطفاف الجبهة الداخلية خلف الحكومة المتهالكة اقتصاديا بعد ايقاف ضخ نفط الجنوب الى جانب بروز ملفات فساد الكبار الى العلن.. وهذا يتضح جليا فى استفزاز الرئيس البشير ونائبه الحاج ادم وتوعدهم بالحرب مع دخول جوبا.. الى جانب تصريحات كرتى ايضا بدخول جوبا..بجانب مناوشات القوات المسلحة وطلعاتها الجوية داخل حدود الجنوب بدعوى ملاحقة متمردى جبال النوبة.. مما ادى لحكومة الجنوب لابتلاع الطعم ودخولها بغباء الى هجليج فى 26 مارس وخروجهم فى اليوم التالى باوامر امربكية.. ثم ما لبثوا ان اعادوا الكرة بدخول هجلبج فى العاشر من ابريل تحت سمع ومراى قيادة القوات المسلحة.. مما ادى لانسحاب القوة الصغيرة المتواجدة بهجليج.. وهذا بالضبط ما ترمى اليه القيادة العامة ..


#342141 [BEDR]
5.00/5 (1 صوت)

04-21-2012 11:54 PM
سرعان سوف يكتشف الشعب ان هجليج لم و لن تكون سبب معاناته وضائقته المعيشيه غدا لن تفلح تخديراتكم المؤقته و سيعرف الشعب ان الجنوب انسحب من هجليج ف دخلتموها و لا دعى للكذب غدا يستبين كل شى و غدا انتم الى مزبلة التاريخ و غدا فجر الحريه


#342127 [أبو أحمد الشاذلي]
5.00/5 (1 صوت)

04-21-2012 11:20 PM
عندما هرج البشير بأنه سيحرر كل شبر من السودان قلنا إن شاء الله خير ورب ضارة نافعة ولكن سرعان ما حدد بأن التحرير القادم في النيل الأزرق وجنوب كردفان ، يا للهول من يحرر الأرض من أصحابها ؟
حسبي الله ونعم الوكيل، كلمة لكل الذين فرحوا بإنسحاب جيش الحركة من هجليج بجهد أمريكي خالص لشيء في نفسهم . لو مرت العملية بدون حساب بالذات علي رئيس عمال البناء والتشييد بسلاح المهندسين والذي بقدرت قادر تقلد بفشله وزارة الدفاع بعد أن حلم بأنه مهندس مدني بالمناسبة أغلب أهل السودان كانوا بيفتكرو عبد الرحيم مهندس مدني لأنه آت من سلاح المهندسين يا سادة يا كرام الراجل خريج المعهد الفني .
بعد الهول لا أحد يصرخ ويقول الغلاء والفساد .


#342044 [Emad]
5.00/5 (1 صوت)

04-21-2012 09:36 PM
السودان ملك للشعب المؤتمر الوطني ليس خالد ويجب تحرير هجليج اولا وكفي أستخفاف وتسمية الشعب قطيع


#342036 [الواسوق]
5.00/5 (1 صوت)

04-21-2012 09:29 PM
إصابة مباشرة وفي التنك اخ عبد الجبار! هي عقلية القطيع. وهل تعتقد ان الأصرار على السقوط بالتعليم والأخلاق وتعميم الجهل والفقر والهاء الشعب بالغناء (مع تشجيعنا للفن) والفارغة وإعمال الفتنة والطبقية العنصرية و آليات غسيل الدماغ الجماعي الا رغبة في تغيب هذا الشعب واستئصال بذرة الوعي فيه؟؟؟!!! السودان اليوم اقرب الى دولة من ال"زومبي" تحدق في سراب الحياة البائسة والذي تبثه الحكومة العابثة من وراء حجاب فنحن ذلك الشعب المستهدف بمؤامرة كونية لتعطيل مشروعه الحضاري من ناحية ومن هنا الدعوة لمجابهة التحديات كشعب رسالي مستغلين الفطرة الدينية والروح المتسامحة للشعب السوداني ومن ناحية اخرى نحن النعاج التي تحلب ليتغذى عليها طفيلي الانقاذ ممن يمنون علينا بتنمية صورية لا غرض منها الا استمرار دورة الفساد والمزايدة على إنجازات المؤتمر الوطني الوهمية. ولكن ماعادت تلك الدعاوى تجد آذان صاغية كما كانت ولا عدنا نحن ذلك الشعب المسكين الساذج في تسامحه والاشارة هنا للسطر الاخير من مقالك فكل السيناريوهات تقود الى احدى النهايتين والأغلب كلاهما في ملحمة جديدة موعودة.


عبد الجبار حسين عمر
مساحة اعلانية
تقييم
5.50/10 (4 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة