04-24-2012 02:36 PM

الحشرات .... الجرزان ... تختلف المصادر والمعنى واحد ...

ابراهيم البشير (ابو سامي)

لكل فعل رد فعل فالفعل الاول بدا من حكامنا تجاه الاخرين المخالفين لهم في الراي السياسي وذلك واضح وضوح الشمس عندما هز البشير عصاه وقال اخدنا الحكم بالقوة ومن اراده فعليه بالسلاح مما حرض الجميع بما فيهم الشماليين في الاتحادي الديمقراطي ( قوات الجوارح ) شرق السودان الهدندوة والبني عامر والرشايدة ( الاسود الحرة ) وحزب الامة ( قوات الامة) وعبد العزيز خالد ( ....) القيادة الشرعية ( فتحي احمد على ) اضافة للحركة الشعبية ( جون قرنق ) بمختلف تشكيلاتها من جبال النوبة وج النيل الازرق اضافة الى الشماليين تحت لوائها ( منصور خالد ياسر عرمان وغيرهم ) كل هذا الطيف المختلف كان تحت لواء تغيير النظام وبدون نزعة عنصرية وعندما تم توقيع نيفاشا انفرط العقد ولعب المؤتمر الوطني بسياسة فرق تسد واخيرا اعلنها عنصرية كاملة الدسم ضد تجمع كاودا باعتباره تجمعا عنصريا من النوبة والغرابة والانقسنا هل هذا فيه تحميل لمن يطالب بحقه في العيش داخل الوطن كمواطن سبة ؟؟؟؟؟؟؟ والعنصرية بنوا لها منبرا واسموه زورا وبهتانا منبر السلام واخيرا اعلنها البشير عنصرية بلا مواربة وإن كان قد اعلنها (مدغمسة) منذ اكثر من عام في القضارف
التاريخ يعلمنا أن سياد بري عندما طغى وتجبر واعتمد على قبيلته ( هريلا ) وقربهم ومكنهم في مفاصل الدولة من الوزير وحتى الخفير ... احس الشعب الصومالي بالغبن والظلم لذا اطاح بنظام سياد بري وبدأت حملات الانتقام من الذين ساموا الشعب صنوف العذاب فقضوا على اكبر قبائل الصومال وهي قبيلة الرئيس ومن نجا منها فهم في المنافي خارج الصومال وغير مسموح لهم بالبقاء داخل الصومال بسبب الثأرات ضدهم لذا الفتنة نائمة لعن الله من ايقظها فالبشير وبطانته جلبوا على نفوسهم ظلامات لن تطالهم لوحدهم بل حتى من ساندهم وهلل وتملق وتزلف لهم
والقذافي عندما مكن اقاربه وآل بيته واسس لهم الكتائب ومداهم بالاسلحة والصواريخ لقتل كل من يقف ضدهم عاثوا في الشعب تقتيلا ووصفوهم بالجرزان والمحششين والمقملين .
وليس ببعيد الشاويش علي صالح عندما قرب ذوي القربى ومكنهم من مفاصل الدولة حتى اصبحت تعرف بمملكة آل صالح هب الشعب ضده وانزله من على عرشه (عنوة واقتدارا) .
والاسد الصغير اليوم يصارع الموج ( موج التغيير ) وعواصف الجلاء ورياح الاقتلاع متحصناً بالاسرة والاقارب وقد بلغت القلوب الحناجر وزاقت العيون ولا مفر من الرحيل .
ومن قبلهم بنى علي الذي استعان بذوي القربى من الاصهار والتبع ضد ارادة الشعب ولكن ارادة الشعب كانت اقوى من كل ذوي القربى والهتيفة وحارقي البخور وماسحي الاحذية وأخيرا فهمهم بعد( ما فات القطار ) ( فطار طيرة ابريش من الدريش ) .
واليوم البشير وجماعته يصفون مخافيهم من الحركة الشعبية شمال والجنوب يالحشرات فالوصف واحد وإن اختلف الواصفبين القذافي والبشير ... فهل يا ترى المصير يكون واحدا وهم السابقون وانتم اللاحقون ؟؟؟ ربما

تعليقات 5 | إهداء 0 | زيارات 1721

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#345917 [ماجلان]
5.00/5 (1 صوت)

04-25-2012 11:05 AM
انا خايف عليهو من خشبة القذافى عشان كدة انصحه بترك عصاته


#345516 [الكد]
5.00/5 (1 صوت)

04-24-2012 11:28 PM
يارب تجعل مصيرهم اسوأ من مصير القذافي يارب العزة.


#345372 [سوداني جد جد]
1.00/5 (2 صوت)

04-24-2012 07:37 PM
داك قالها لشعبه وده قالها لاعدء ه من دولة أخرى وكلنا رددناها بل وقلناها قبله هو اخدها من الشعب بعدما ترردت يازول هوي اسمع كويس ! ويختلف الامر . سمح العقل


ردود على سوداني جد جد
United States [Dokom] 04-25-2012 07:52 AM
"قالها لاعدائه من دولة أخرى".
السلام عليكم ورحمة الله،
المشكلة أن ولاة أمرنا لايرون للحركة الشعبية (شمال) حق في البقاء في جنوب كردفان والنيل الأزرق (وباقي السودان الفضل)، وإن رددتها فهذا يعني فيما يعني أنك تسيئ إلى نفسك (ربما دون أن تعلم) قبل الآخرين إذ إن كل مكونات الشعب السوداني أعضاء في الحركة الشعبية شمال. هذا السلوك لا يساعدنا في إيجاد حل لمشاكل السودان. هؤلاء لهم حق أصيل في ما تبقى من السودان، إن لم يكونوا أحق الناس.الأجدر بنا أن نعترف بحق الجميع في الحكم، ونعيد هيكلة الدولة لتعكس هذا التنوع الفريد الذي لا يمكن ان يكون السودان سودانابدونه، وى يمكن أن تكون "مدغمسة" عروبية.


#345266 [جادون]
5.00/5 (1 صوت)

04-24-2012 05:29 PM
ما اشبه الليلة بالبارحة...؟؟؟!!
رغم انه لاتوجد مقارنة، بين شعب الصومال والسودان، من حيث المكون، قللصومال لغة واحدة دين واحد قومية واحدة، وحتى سجناتهم واحدة، ولكن مايزالون مختلفين، لان الاختلاف هي سنة الله في الحياة، والحكمةفي كيفيه التوفيق بين هذه المكونات ، والحكم بينهم بالعدل، وهو ما نفتقده في هذا السودان، منذ امد ليس بالقليل .


#345201 [ابو حازم]
5.00/5 (1 صوت)

04-24-2012 04:20 PM
ان شاء الله سيكون المصير واحدا


ابراهيم البشير
مساحة اعلانية
تقييم
10.00/10 (1 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة