المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
بعد سوق المواسير , الشرطة تبيع الحشيش في سوق "البورصة" نهار
بعد سوق المواسير , الشرطة تبيع الحشيش في سوق "البورصة" نهار
05-07-2012 11:44 PM

بعد سوق المواسير , الشرطة تبيع الحشيش في سوق "البورصة" نهار

محمد احمد معاذ
[email protected]


بعد سوق المواسير , الشرطة تبيع الحشيش في سوق "البورصة" نهارا جهارا بالفاشر!!
في عهد افسد حكومة تشهدها البلاد منذ استقلالها تسمع باذنيك وتري بعينيك ما لا يخطر ببال احد من صنوف الفساد واشكاله والوانه , ابطالها وصانعوها هم ممن من المفترض ان يكونوا محاربيها ومنابذتها . ولكن ماذا يتوقع المرء من حكومة ونظام يتشدق راسه بابشع الالفاظ علنا مصاحبا بموسيقي تصويرية وحركات راقصة عجز عنها ابرع ممثلي وممثلات السينما والمسرح . بل ماذا نتوقع من نظام شهد عرابها ومنشؤها بفسادها متيقنا بان نسبته وصل ال99% وزاد . بل ان رئيس الطغمة الفاسدة لايتورع بان يصدر قرارات جمهورية لنصرة اي فاسد في اي وزارة وحمايتهم متدخلا في ادق شئون الوزراء الذين هم مجرد رتوش ومساحيق في وجه نظام وحكومة لم نشهد لهم مثيلا ولا اظن سياتي من هم افسد منهم .
ولندلف الي موضوع المقال , فكلكم تذكرون سوق المواسير السئ السمعة والذي حاكه وخطط له افسد والي في شلة الفساد هذه ونفذ فالمخطط ضباط وجنود في رئاسة شرطة الولاية وراح ضحيتها الالاف من المغرر بهم من عامة الناس بعضهم من قضي نحبه كمدا وحسرة واسفا وبعضهم من فقد عقله ولايزال يهذي ويهيم علي وجهه والبعض الاخر ممن صمد ولا زال في وعيه ينتظر "عدالة" تاتيه من وزير "العدل" الذي سرعان ما ابتلع تصريحاته بمحاسبة الجناة بعد ان قاده تحقيقه الي عرين الاسد ومن حوله من الثعالب والذئاب شوهد احدهم يطير الي الفاشر خالي الوفاض ويعود منها بشنطة ملئي بالمليارات من اموال المساكين الضحايا هي نصيبه ونصيب سيده ومن حوله من اكلي الجيف وشاربي دم هذا الشعب المنكوب.
وبعد انفضاض سوق المواسير واصطحاب وزير "العدل" لكبار مجرميه من الشرطيين الي الخرطوم ليكونوا بعيدين من انظار وايدي الضحايا الغاضبين , وليهناوا بحماية السلطة والسلطان , ظهر الان في عاصمة السلطان الفاشر ابي زكريا , ظهر سوق اخر اكثر تدميرا واشد خطرا اسموه "سوق البورصة" , جوار مطار الفاشر في الوادي الذي يشق المدينة ,اختصاصه هو بيع الحشيش القاتل المعروف بالبنقو تحت سمع وبصر حكومة الولاية , بل وبذات الية سوق المواسير حيث ابطالها هم ذاتهم ابطال سوق المواسير , نفر من الشرطة!! يبيعون البنقو نهارا جهارا بلا حسيب ولا رقيب بهدف جني المال ولكن الهدف الرئيسي تدمير شباب الفاشر ودارفور لقطع امداد الحركات المسلحن من مجنديها او هكذا يعتقدون , وهو ذات الهدف من انشاء وابتكار سوق المواسير الذي كان الهدف منه تفكيك المنظومة العسكرية للحركات المتمردة حيث راي شهود عيان بعضا من هؤلاء يبيعون اسلحتهم للولوج في ذاك السوق رغم انهم قلة وبقيت الحركات اكثر عددا واقوي شكيمة, فجاءت فكرة سوق البورصة للنيل من عقول وصحة شباب دارفور. ونحن لا نبالغ هنا اونتحدث جزافا , فشخص بسوء والي شمال دارفور ينشئ مليشيات لقتل قبائل معينة في ولايته يمكنه فعل اي شيئ لارضاء سادته وكبرائه الذين اضلوه السبيل وسيلاقي ما لاقاه اذناب السلاطين منذ فرعون والي القذافي . وحينها لن يشفع له سادته وكبراؤه ولن ينقذوه من بين براثن ضحاياه في سوق المواسير او من فقدوا اهليهم قتلا علي ايدي مليشياته.
محمد احمد معاذ



تعليقات 3 | إهداء 0 | زيارات 2052

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#359173 [annour]
0.00/5 (0 صوت)

05-09-2012 01:26 PM
Dont be supeies for what is going in ELfasher or all darfur regone its simple to see that selling of drags by the geverment solders dont forget theres many issues more important than this case like forbide Humanbeens from getin foodsupplies or frish
water,helthcare,or get there rights as humanbeens I my self not supries beuase its easy for the goverment to do that.


#358078 [محمد ودالبلد]
0.00/5 (0 صوت)

05-08-2012 12:16 PM
اذا كان رب البيت للحشيش شارب فشيمة اهل البيت التحشيش


#358072 [بتاع اورنيش]
0.00/5 (0 صوت)

05-08-2012 12:12 PM
اتقي الله فيم تكتب فقط نحن نريد الحقيقة


محمد احمد معاذ
مساحة اعلانية
تقييم
10.00/10 (1 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة