05-08-2012 06:39 AM

بسم الله الرحمن الرحيم

بيان مهم

الإنقاذ تحاصر "المسيرية" وتفرض عليهم الجوع والتفتيت

ألحق إعلان "حالة الطوارئ" على الحدود مع دولة الجنوب الذي أعلنته حكومة الإنقاذ، ضرراً بليغاً بمنطقة المسيرية التي تعتمد بشكل كبير على التجارة مع الجنوب.
إن أعلان حكومة الخطوم الطوارئ في المنطقة أتى انتقاماً من أبناء المسيرية وشبابهم الذين رفضوا الإستجابة لدعوات "التجييش"، ورفضوا استخدامهم "دروعاً بشرية" لحماية النظام.
لقد حولت الحكومة الظالمة الأستاذ/ طبيق الحسن من معلم ومربي للأجيال إلى "أمير حرب" ومنحته تمويلاً مفتوحاً لإغراء الشباب ودفعهم نحو محرقة الحرب العبثية التي يقودها النظام هناك.
وسخرت له كل الإمكانات المتاحة في الوقت الذي تعاني فيه المنطقة بما في ذلك مدينة "المجلد" من شح المياه وضيق الحال المعيشي، إذ بلغ سعر برميل الماء داخل المدينة (25) جنيه بالتمام والكمال.
وحين فشل النظام وأمراء الحروب الذين بذل لهم كل شئ، استدعت سلطات الأمن في يوم 5 مايو الجاري كل تجار المنطقة وحاولت ارهابهم لتوقيع "تعهدات" بعدم ممارسة التجارة الحدودية، التي لم تتوقف طوال سنين الحرب العجاف.
ومارس النظام وأجهزته أساليباً شتى من الإرهاب والإغراء ضد التجار من أبناء المسيرية، وحين لم يستجيبوا لإرهابها وإغراءاتها، هددهم بتطبيق قوانين "الطوارئ"عليهم عبر المصادرات وتقديمهم لمحاكمات عسكرية.
ولم تكتف السلطات بالتهديد بل اعتقلت كل من البشرى إيدام البشرى ختم، سيد حمدين، آدم عبدالرحمن نجم "دقشم" ومعهم آخرين، وترحيلهم بعضهم إلى الخرطوم ووضع الباقون رهن شالإعتقال تحت طائلة قوانين الطوارئ.
إذ أن دعاة الحرب والنازيون الجدد يرغبون في إعادة ترتيب المنطقة بما يخدم مصالح بقاء نظامهم في الحكم، لذلك لا يتورعون في استخدام آلياتهم الغليظة وأموالهم الحرام ضد شعب المنطقة وضد أبناء الجنوب، عن طريق شراء الذمم وضعاف النفوس، والتسبب في انشقاقات داخل المجتمع المحلي.
لقد ظل تجمع أبناء المسيرية بالمهجر يراقب ما يحدث من محاولات تفتيت المنطقة وزرع الشقاق بين أهلها، وعليه نطالب أهلنا في المنطقة بالآتي:
ـ الوقوف ضد محاولات تفتيتهم وتقسيمهم وشرزمتهم من قبل أجهزة أمن النظام.
ـ الحرص على خلق حالة من الإستقرار على الحدود، ومد جسور التواصل مع دولة الجنوب شعبياً ورسمياً.
إن الإلتزام بهذا يحقق لسكان المنطقة الإستقرار ويضمن لهم مصالحهم التي يهدف النظام وأزلامه ضربها دون ثمن حفاظاً على استمراره.

حفظ الله المنطقة وأهلها من شرور الإنقاذ ومكايدها..

تجمع أبناء المسيرية بالمهجر

"المملكة المتحدة، الخليج العربي، كندا، مصر، الولايات المتحدة الأمريكية، استراليا".
7/5/2012م
بريد إلكتروني: [email protected]





تعليقات 4 | إهداء 0 | زيارات 1676

خدمات المحتوى


التعليقات
#358974 [عبدالرحمن]
0.00/5 (0 صوت)

05-09-2012 09:42 AM
الركوبة حقتك يا عبد الرحمن اكتب ما تشاء


#358266 [سودانى وطنى جدا اكثر من نافع]
0.00/5 (0 صوت)

05-08-2012 01:40 PM
الحمدلله ان هدى ابناء المسيرية اخيرا الى الانعتاق من التبعية لسفاحى النظام!


#357970 [Guot ken]
2.00/5 (1 صوت)

05-08-2012 09:30 AM
مؤتمر الوطني لا يهمه موت المسيرية سوا كان بجوع او بسلح المهم يبقوا في السلطة خالدين فيها ابدي


#357941 [د . محمد فضل الله]
0.00/5 (0 صوت)

05-08-2012 08:57 AM
هذا الحدیث غیر صحیح


ردود على د . محمد فضل الله
United States [ود الخضر] 05-08-2012 02:24 PM
بدلا من الاحتجاج علي قرار الحكومه قطع التعامل مع دوله الجنوب معامله بالمثل لاحتلالها هجليج السودانيه تزرعا بالمصالح لقبائل التماس و هذا طبعا مقدر و من حقهم السؤال عن تعويض عن تلك الاستفاده الضائعه كان يمكن السؤال عن التعويض من الحكومه وعن كيف يتم عمل سبلا عيش جديده من مراعي طبيعيه داخل دولة السودان الشمالي و تجاره و سبل كسب عيش جديده هذا هو المهم تلك دوله اخري عليهم يسهل و علينا يمهل اي تجاوزات و اعتقالات هي من الفهم الخاطئ لطبيعة وافرازات المشكله


تجمع أبناء المسيرية بالمهجر
مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة