في



المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
(الشنبلى) وعُنصريِّى المؤتمر الوطنى .. ساقطين فى مادة التاريخ .. !!
(الشنبلى) وعُنصريِّى المؤتمر الوطنى .. ساقطين فى مادة التاريخ .. !!
05-11-2012 11:39 AM

(الشنبلى) وعُنصريِّى المؤتمر الوطنى .. ساقطين فى مادة التاريخ .. !!

عاطف نواى
[email protected]


إن التاريخ يعتبر بوابة وعنوان للأمم والشعوب لإستنهاض ذاكرتها التى تساعد فى بناء الفهم القومى والمواطنة والهوية, لذلك ربطت المعاهدات والإعلانات والمواثيق الدولية تطور البشرية بإحترام مختلف دياناتها وثقافاتها وخلفياتها الحضرية , لقد أثبتت الدراسات أهمية إعادة قراءة التاريخ لأن هنالك أسئلة كثيرة تحتاج لإجابات منهجية مثل : من يكتب التاريخ؟ ولماذا يُكتب التاريخ ؟ ولمن يُكتب التاريخ ؟ لقد أثرنا هذه الأسئلة بغرض توضيح الرؤية السالبة تجاه المثقف الأفريقى والسودانى والأوربى , لأن معظم كُتاب التاريخ الأفريقى هم أوربيين كتبوا تاريخ أفريقيا, منهم من تجرد وصدق, ومعظمهم كتبه بأغراض إستعمارية وصفوا فيها إنسان أفريقيا بالمتخلف الجاهل الذى يعانى من نفسه وأزمات فى تفكيره ولا بد من إنقاذه وإخراجه من الظلمات إلى النور , هذه النظرة ساهمت مساهمة سلبية وشجَّعت المستعمرين وقادة الدول الأوربية فى إستعمار الدول الأفريقية وتنظيم حملات تجارة الرقيق لخدمة الإمبراطوريات الأوربية ونهب ثروات أفريقيا لصالح مصانع أوربا أدى ذلك لإختلال التراتبية الإجتماعية بين شمال وجنوب الكرة الأرضية وتراكم رأس المال لصالح الأوربيين وإمتلاك أدوات الإنتاج, بالمقابل ظهرت أزمة المثقف الأفريقى الذى تأثر سلباً فى تفكيره وكتاباته برؤية الأوربيين ما عدا قلة منهم أمثال الأديب : وول سوينكا – والمؤرخ الشهير الشيخ عنتا ديوب, الذى أثبت ان أفريقيا هى أرض الحضارة والإنسان الأول, وإن الحضارة الفرعونية هى حضارة زنجية على عكس ما يدَّعى الأوربيين بإشراف أقوام أوربية بيضاء عليها كما أشار الشيخ عنتا ديوب بإن السودان هو مهد الحضارة الإنسانية وان الناس فى أفريقيا هاجروا من السودان (راجع كتاب أفريقيا والثقافة الزنجية – للشيخ عنتا ديوب).
فمراكز إنتاج الوعى فى السودان : (المدرسة – الجامعة – التلفزيون – الإذاعة – الصحف – المناهج الدراسية), تُشير فى سياسة مقصودة وترصُّد فاضح ان تاريخ السودان بدأ منذ دخول العرب والإسلام إلى السودان, وهذا خطأ وعار فى جبين المثقف والحكومات السودانية فى المركز, وقصر فى التفكير لأن بناء الأوطان لا يتم بتجاوز الآخر وتاريخه , بل يتم عبر الإعتراف بمكِّون الآخر إجتماعياً وتاريخياً وثقافياً, هذه السياسة أنتجت أزمات الهوية وإختلال ميزان التراتبية الإجتماعية فى السودان, مما أدى إلى إنتشار الحروب الثورية وبالمقابل ترك تاريخ السودان للإجتهاد والتأويل الفردى والجماعى والنقل عبر أحاجى وقصص بين كل قبائل السودان تحوَّل البعض منها إلى قصص "ميتافيزيقية" بسبب التهويل والتفاخر بكرامات الأسلاف, وبعض المثقفين دون وازع وطنى وأخلاقى يفتخرون بأجدادهم لأنهم تُجار رقيق (شارع الزبير باشا فى الخرطوم), ان تاريخ السودان يحتاج إلى إعادة كتابته بصدق وتجرد يحترم الآخر ويضمن فى المنهج الدراسى من الأساس إلى الجامعة, كما يمكن لوزارة الثقافة والإعلام وضع برامج عبر الإذاعة والتلفزيون والصحف لتصحيح ما علَّق فى عقول السودانيين من أخطاء لسياسات مقصُودة ومُغرضة بتذويب السودانيين فى (بوتقة الإنصهار ), لقد فشلت نظرية التذويب لأنها تتنافى مع حقيقة (خلق الله للإنسان), وتتنافى مع الواقع السودانى , ان السودانيين فى الشمال والجنوب معظمهم تتقاطع بينهم تفاصيل تدل على التاريخ المشترك كأعراف وعادات وتقاليد إرتبطت بالحضارة الكوشية المروية والبجراوية والممالك المسيحية والإسلامية وهناك بعض الأدلة المادية التى تثبت ان جميع السودانيين يشتركون فيها مثال لذلك :
1- القُطية توجد فى جميع أنحاء السودان وتتخذ فى كل أقليم طريقة معينة فى البناء حسب البيئة , والقطية فى نظر السودانيين هى ذاكرة الإهرامات تناقلت عبر الأسلاف وتم بناؤها بالمواد المحلية بدلاً عن الحجر والطين.
2- يشترك السودانيين أيضاً فى عادات الزواج وقطع الفرع قرب البحر أو الوادى أو الغابة .
3- كذلك يشتركون فى ظاهرة عدم أكل أول الحصاد ويحذرون من الضرر الذى يصيب من يأكل أول الحصاد , والأمثلة كثيرة .
ومن الدلائل العلمية التى تدل على قدم الحضارة السودانية وتفوُّقها على الحضارة المصرية الفرعونية هى :
1- الإهرامات فى السودان أصغر من الإهرامات المصرية لماذا ؟ لأن الحضارة بدأت فى السودان وكلما تقدمت الحضارة من الجنوب إلى الشمال يتطور البناء إلى الأحسن من حيث الحجم والمتانة والأناقة .
2- أثبتت الدراسات ان الحضارات فى كل العالم كانت فى المنابع وليس المصبات , وهذا يدل على ان السودان مكان الحضارة الأول.
هذا مختصر عن تاريخ السودان المشترك بين كل مكوناته السكانية نُهديه إلى عنصريى المؤتمر الوطنى أمثال والى النيل الأبيض الذى لم يراعى تاريخ الشعوب السودانية بين الشمال والجنوب وإصدار قرار عُنصرى بغيض يُمهل فيه الجنوبيين أيام معدودات لمغادرة ولايته بدوافع وحُجج واهية مثل حفظ الأمن والإضرار بالبيئة والصحة العامة..!!, وهل السودان الشمالى فى أمان, فالحرب تدور فى دارفور وجنوب كردفان والنيل الأزرق , أين الأمن الذى يدَّعُونه والرئيس البشير يعلن حالة الطوارىء فى الولايات المتاخمة للحدود مع الجنوب ؟ , وأين الصحة وإصحاح البيئة فالملاريا فى الجزيرة تحصد المئات, والسل مستوطن فى شرق السودان نتاج للجوع والتهميش, وإرتفاع نسبة الإصابة بمرض الأيدز فى الخرطوم , وإنتشار مرض الكالازار فى أجزاء كبيرة من السودان؟ , ليس هنالك تفسير غير مشروع الإنقاذ العنصرى وعدم فهم لحقوق الإنسان والإنسانية , فعنصريِّى الإنقاذ يدَّعون صفاء العرق وصلات القربى للنبى محمد (ص) بالرغم من الله أراد ان يموت أبناء الرسول وهم صغار لكى لا يلتصق فيهم أمثال (الطيب مصطفى) و(الشنبلى) وهل تعلمون ان (قُريش) حكمت العرب ثلاثمائة سنة يملكون الثروة والسلطة بلغة العصر الحالى والنعم والرفاهية , فما الدافع الذى يدفع (العباس) لترك مكة وهذه النعم التى كانت فيها فى ذلك الوقت , لكى يأتى إلى السودان مهاجراً ليلد أبناء له هنا ..!! ؟ هذا هراء وإفتراء وكذب وتضليل وشعور بالدونية هل يعلم (الشنبلى) إنه لا يوجد فى أى دولة إسلامية وعربية أسرة لها قرابة بالرسول (ص) غير العائلة المالكة بالأردن , (الملك الحسين بن طلال) وسُميت بالمملكة الأردنية (الهاشمية) أضع خط تحت الهاشمية تجدها مشتقة من (آل هاشم) وهم أهل الرسول يا والى النيل الأبيض, كيف فزت فى الإنتخابات المضروبة وأنت تدَّعى الديمقراطية التى لم تعرف فى يوم من الأيام العنصرية؟ , فالديمقراطية تحترم حقوق الإنسان وإرادة المواطن وحق التجنس , إن سياستكم هذه لا تتوافق مع لغة العصر والعولمة وعصر إحترام الإنسان والإبداع والتقدم وليس إنتاج الأزمات والحروب العنترية الزائفة لقد حرقتم النسل والحرث فى كل أنحاء السودان فأرجع يا سيادة الوالى إلى دفاتر ولايتك من الزكاة والأتوات والصادر والوارد سوف تجد ان معظم الإنتاج من المواد الخام الزراعية تأتى من أعالى النيل (مانج – الرنك – ملكال – المابان – الصمغ السودانى – السمسم – الذرة – الأسماك – والفحم النباتى وغيرها) لماذا لا تراعى علاقات شعبك من القبائل العربية منهم قبيلة (سليم) التى ترعى بماشيتها بمحافظة مانج ..؟ ولو مكذبنى أسأل شيخ (البر) ناظر عموم قبيلة (سليم), وإذا إنت والى منتخب وتعمل لخدمة شعب ولايتك لماذا لا تراعى مصالح الشعب الذى إنتخبك لتقول لرئيسك البشير لا ما قال والى القضارف كرم الله عباس العوض وتبنى علاقات يستقر بها شعبك فى الولاية ؟ لكننا نعلم ان ولايتك تدار من الخرطوم وأنت مجرد كمبارس تصفق للخرطوم فى فيلم عنوانه (حرق الأخضر واليابس), يا والى النيل الأبيض هل تعلم ان إسم الخرطوم عاصمة السودان الشمالى اليوم لا يوجد لها تفسير أو دلالة فى اللغة العربية يوضح معناها الحقيقى إلا فى لغة الدينكا ؟ وكلمة خرطوم فى لغة الدينكا تعنى ( مكان إلتقاء الماء), وقد ثبت المعنى جغرافياً وواقعياً (مقرن النيلين), ولكى لا يظهر أحد المهووسين دينياً لتقديم دليل قرآنى (سنسميه على الخرطوم ) فالخرطوم التى ورد ذكرها فى القرآن معناها أنف الفيل (خرطوم الفيل) راجع الطبرى والصاوى وكل معاجم تفسير القرآن .
ختاماً : قراركم غير صائب ولم يراعى الواقع السودانى فى التنوع التاريخى والمعاصر وحتماً ستزول حكومة القتل والإغتصاب وسوف تعود علاقات السودانيين شمال وجنوب, وسوف يعيد التاريخ نفسه ليعيش شعب السودان حراً وديمقراطياً دون مزايدات وفبركات وتزوير الشرعية الزائفة التى تدعونها لماذا لا يصحى ضميركم المريض المنغلق. .؟.





تعليقات 4 | إهداء 0 | زيارات 2872

خدمات المحتوى


التعليقات
#362322 [omer]
0.00/5 (0 صوت)

05-13-2012 02:51 PM
ساقطين في كل المواد والأخلاق


#362111 [معاوية المبارك]
0.00/5 (0 صوت)

05-13-2012 11:29 AM
وانت ساقط في مادة القرأن الكريم وتفسيره سيدي ، فالآية هي: " سنسمه على الخرطوم " وليس سنسميه على الخرطوم ، ثم التفسير الصحيح للآية أنها فيها مسألتان : المسألة الأولى : { سنسمه على الخرطوم } : ذكر فيه أهل التفسير قولين : [ ص: 265 ] أحدهما أنها سمة سوداء تكون على أنفه يوم القيامة يميز بها بين الناس . وهذا كقوله : { يعرف المجرمون بسيماهم } .

وقيل : يضرب بالنار على أنفه يوم القيامة يعني وسما يكون علامة [ عليه ] . وقد قال تعالى : { يوم تبيض وجوه وتسود وجوه }


#361208 [سليمان احمد]
5.00/5 (2 صوت)

05-12-2012 06:36 AM
حقا ماقلت انا واحد من الاخوان فى مدينة الدويم لما كان الاخوان المسليمين صفوه ما كتا نعرفه وهو نكره لكن قد ظعر فى زمن التيه وانا الان اعرف موقع العماره قى الازهرى وقد شهدته يوجه العمال وعربته امام العماره وانا اساله من اين لك هذااربع طوابق سوف تقوم يوم القيامه وانت تحمل هذه العماره فانق الله


#360956 [sabra150]
4.00/5 (3 صوت)

05-11-2012 05:37 PM
تسلم أخي عاطف هذا الشنبلي لعلمك لم يفوز وهو رابع مرشحي المؤتمر الوطني فرضة على أهلنا نافع بحجة قطع دابر الحسانيةومحاربة العنصرية (وحرقالأنصار) ومن يسوقون ولاية النيل الأبيض بإن سكانها حسانية وكواهله موجودون في الخرطوم يسوقون ذلك لنخاسة السياسة بنسبهم وتزويج بناتهم أمثال وداد ،واميرة الفاضل وسامية هباني ،مع العلم ان سكان جنوب النيل الأبيض(2/3) اكثر من سكان شمال (1/3)،فالشنبلة نازح من شمال كرفان ولم يرقي لتعليم يأهلة لقيادة الولاية وهوتاجر رده وامباز في سوق الدويم ’والان يبني عماره في حي الأزهري ،فولاية النيل الأبيض خاصة جنوب الولاية في حاجة لثورة تحرير من المستوطنون الجدد فشدوا حليكم وأحرثوا مواردكم


ردود على sabra150
United States [محمد الحارث] 05-12-2012 11:20 AM
نحن ما ننادى به دائما هو البعد عن هذه الجهويه والعقديه او سمها العنصريه اذا احببت التى اورثنا لها هذا النظام الغاشم وكرسها بطريقه مشينه والتى نحاول دائما ان ننأى بها عن انفسنا قدر الامكان ونحن الان او جلنا فى الهوى سواء فلا يمكن ان نعالج خطأ بخطأ وانت تصف الوالى رغم خلافنا معه او اتقاقنا بانه نازح من شمال كردفان ومن المستطوتون وغيره من الالفاظ فانت اصبحت وبدون وعى ترس يدور فى اتجاه عقليه هؤلاء الاوباش ومكرس لثقافه هم ابتدعوها فنحن مع الانسان بعطائه بالتقاضى من اى جهه اتى !! يجب ان نبحث جذور المشكل وكيفيه الحل بدون من ان خلق مشاكل اخرى ومرارات اخرى !!! ملاحظه يجب على الاخوه فى الراكوبه والقائمين على امرها ان يراعوا مثل هذه التفلتات الاسفريه لانها راكوبه اذن هى جامعه وليس مفرقه كما عودتنا دائما !!


عاطف نواى
مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة