المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
الى صديقتي ادوت في الضفة الاخرى من جرح الوطن
الى صديقتي ادوت في الضفة الاخرى من جرح الوطن
05-14-2012 07:30 AM


الى صديقتي ادوت في الضفة الاخرى من جرح الوطن

حسن العمده
[email protected]

صديقتي ادوت في الضفة الاخرى من جرح الوطن
تابعت الرواية
تابعت تفاصيلها حتي النهاية
فرحت في الايام ابث اساي
لا لانك ياسمراء اختي
بل لانك انسانة تطرقين باب الحياة الكبير
كان حقا ان نكون في ذات الوطن فنحن من امة واحدة بتاريخ واحد ونضالات واحدة ومصير واحد وجاءوا من اذا دخلوا افسدوا وجاثوا خلال الديار فبحثوا في قلوبنا عن نبض الوطن وقسموا خلايانا طبقا لرؤى الادعياء باننا مختلفين في اللون العرق الدين اللهجة والهوية وبصموا على ذلك دون علمي ،علمك او علمهم وصار الامر قانونا ودستورا وانفتح الجرح علي مصراعيه وكنا انا وانت ضحية لهذا الوجع الخرافي نبحث عن ذواتنا في زحمة الاحداث وصوت النعيق ورائحة البارود واشلاء الوطن .
عندما خبرتهم مرارا بانك اختي نشانا سويا ولعبنا صغارا في فناء الجامعة وتعلمت من امي والعم ازرق باننا اخوةلايفرقنا احد وتطابقت الرؤى والتقينا في حب اكبر اسميناه الانتماء للتراب وتشبثنا ببعضنا ولكنهم نزعوك مني باوراق وقعوها وطائرات حملوها بالموت وابواق علا شؤمها بالتفريق والتمييز وانتهاك لابسط حقوقنا كانسانيين ربطنا يوما انتماء لبعضنا ولتراب كان يسعنا وحلمنا فيه سويا بحرية وتنمية وتطوير مددنا ايدينا لكي نبني فيه مدنا للقادمين باسم الحب والانسان والسودان
ولكنهم ضربوا ايدينا بعصى الكهنوت والتمييز والشرف القرشي النبيل كانوا الاقوى فاجمعوا امرهم علي شرخ ترابنا وقسموه اشتاتا اشتاتا كي لانكون ذات الانتماء ونظل نبحث عن ذواتنا في ذات جميع المقهورين .
كان حقا ان نكون
وكان حلما ان يعود الجرح مندملا لوطن بنيناه انا وانت ياصديقتي السمراء بلون الابنوس وبشرنا به في الدروب المهلكات واخبرنا به البسطاء فشاركونا حلمنا ولكننا قتلنا حين اتسع الجرح وابتعدت ضفتيه وملأها الامويين اتباع الدجال قيحا واطلوا بوجوهم الكالحة القميئة
واختلف الرعاة في مرعي يتوسطه حاجز البارود وتعلوه الانتنوف ومدن الخوف والضياع .
بكى الشرفاء والانسانيون في وطني رفعوا الحداد لشق الوطن فقابلوهم بالعصي والحديد والضرب لانهم عشقوا تراب هذه الارض
لاتحب الوطن فهذا جريمة حب السلطان في خلاعته وخوائه تكن انت من جوغته فنحن في زمان المشى علي اربعة.
وتحدث الساسة عن معادلات البترول ومعدلات التضخم وانسياب العملة الحرة وحزنوا علي سعر البرميل في الاسواق الصينية ولكن احدا منهم لم يتحدث عني ولاعنك
عن الانسان الجنوبي الذي شاركنا حلمنا يوما بان نكون في وطن الجميع
عن صديقتي ادوت وهي بين شطي الجرح حائرة مثلي تبحث عن ذات اخرى تهرب اليها فكل يوم تبعدها جراحات الوطن
اذكر يوما تحدثنا فيه كثيرا عن ما يعنيه الانتماء دون تمييز ووطن بكل الالون يسعنا ويلملم ماتبقي من اشلاء
ولكنه يوما سياتي فنحن نرقبه ومؤمنون تمام بانه لن يغيب طويلا.
ادوت : اين انت ياصديقتي ،خبريني فانا ابحث عنك منذ ان علت سماؤنا الانتنوف تبعث بالشرر.

تعليقات 3 | إهداء 0 | زيارات 1064

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#364220 [خالد كورينا]
0.00/5 (0 صوت)

05-15-2012 12:26 PM
الرائع حسن العمده
تخلد في ذاكرتي جلسات القهوه
في درار تربية الخرطوم
وعم أزرق وخالتي ميري
وأدوت - وضحية الحرب اللعينه
أنقير - أتذكر هذه الجلسات التي
كثيرا مايكون حساب القوه صفر جنيه


#362973 [الجقر]
0.00/5 (0 صوت)

05-14-2012 09:31 AM
لا فض فوك ...


حسن العمده
حسن العمده

مساحة اعلانية
تقييم
10.00/10 (1 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة