المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
بكاء نافع قبل الاخير وقوله (من رفض الانبطاح للمؤتمر الوطنى فهو منبوذ)
بكاء نافع قبل الاخير وقوله (من رفض الانبطاح للمؤتمر الوطنى فهو منبوذ)
05-15-2012 07:11 AM

بكاء نافع قبل الاخير وقوله (من رفض الانبطاح للمؤتمر الوطنى فهو منبوذ)

عبدالرحيم خميس
[email protected]

قال نافع ان كل من رفض الوقوف خلف المؤتمر الوطني فى مشروعة التدميري للسودان يعتبر منبوذ. هذه ليست المرة الاولي ولن تكون الاخيرة ليقول فيه هذا العنصرى ذو السمعة السيئة ما يدعيه.
ويأتي لنا كل يوم بحجة جديدة ومكشوفة، حيث ظهرت عنصريته جليا على كل الشعب السوداني ، حيث بدأ يلجأ الي اسطوانة جديدة عبر الادارات الاهلية واتجه نحو قبيلة البطاحين والجميعاب ، بعد ما فقد نظامه ود قبيلة المسيرية وعربان دارفور المغرر بهم بعدما عرفوا حقيقة النظام والمتاجرة بهم فى قضايا ليست لهم فيه اى مصلحة وانهم ايضا مهمشين .
لذلك ادارت لهم ظهرها واتجهت نحو البطاحين والجميعاب بالنيل الابيض للمتاجرة بهم وللزج بهم فى معركة ليست لهم فيه لا ناقة وجمل.

في الوقت الذى فيه المؤتمر الوطنى انصار الكاش (حزب الامة والاتحاد الديمقراطى)، انصار حزب الامة من المسيرية ميكانيكيا اصبحوا ضد المؤتمر الوطنى، لانها ،مدت يدها لابادتهم (Shoot to kill ).
تعود الصادق المهدي ان يعيش في المنطقة الوسطى دائما لكن هذا المرة قام حريق كبير فى تلك المنطقة التى لا يمكن ان ينجوا فيه بجلده ، عليه اما الانضمام للشعب السودانى لينجوا او لينضم الى المؤتمر الوطنى ليغراقا معا.
اما جماهير الاتحادي الديمقراطى فقرروا عدم الوقوف مع الابادة ، رفضوا فتة الميرغني الحارة جدا لانها دعمت من اموال الشعب السوداني المسروقه ولا يمكن ان يقبل الله اي حسنة لفتة مدعومة من المال الحرام .
لذلك وجد نافع نفسه وحيدا فوق مركب غارق فتشبث بقبيلتي البطاحين والجميعاب، عسي ولعل ان يجد دعما لرفع روحه المعنوية المنهارة جراء الهزائم المتكررة .
بدأ نافع مخاطباً ابناء القبيلتين، بأن من لايقف خلف قواتهم المسلحة (مليشيات حزبه) بأنه ليس منهم ، كالعادة كلمتهم المفضلة الطابور الخامس كانت حاضرة.

وشن نافع هجوماً على الجبهة الثورية واصفاً اياهم بصفات الذى فيه نفسه واضاف ايضاً ان هنالك مجموعة بلندن تجتمع الان مع الجبهة الثورية ترتب لاسقاط النظامه هذا يؤكد هزيمة نافع والمه الذى لحق به عندما ضرب فى لندن اثناء مخاطبته للجماهير بالفاظ بذيئة.

تعليقات 5 | إهداء 0 | زيارات 1947

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#364490 [ودالدكيم]
0.00/5 (0 صوت)

05-15-2012 05:33 PM
يا سيدي هذا المسعور قد شعر بدنو الأجل وهو الآن يفكر في طريقة الخروج خوفاً من هذا الشعب العظيم لأن لحظة الحساب اقتربت وهو يعلم الجرائم التي ارتكبها بحق هذا الشعب شهداء 28رمضان بيوت الأشباح قطع أرزاق العباد بحجة الصالح العام هل تعلم سيدي هذا المعتوه ضار علي ضار ابنته تمتلك فيلا بالرياض لاتمتلكها أميرات الخليج لاحظ هذه ممتلكات البنت يعني بالعربي الفصيح ماذا يمتلك هذا الضار والمؤسف حقاً مصنفاً اتجاه اسلامي أي اسلام الذي يعتنقه ضار وبقية التنظيم المجرم الذي دمر البلاد والعباد لانملك الا أن نرفع الأكف الي الله تعالي أن يخلص البلاد والعباد من هذا التنظيم ويرينا الله فيهم يوماً أسودا


#364225 [زول]
0.00/5 (0 صوت)

05-15-2012 12:30 PM
لاتقلق اخي فله يوم وسترى اي منقلب سينقلب
وسننتف ريشه
ونأخذ منه كل قرش اخذه من اموال الشعب
صبرا فقد حانت الساعه


#364082 [sakhar]
0.00/5 (0 صوت)

05-15-2012 10:34 AM
الضرب على الميت حرام


#364066 [ثائر ضد الفساد]
0.00/5 (0 صوت)

05-15-2012 10:18 AM
نااااااااااااااااااااااااااااافع وصمة عاااااااااااااااااار
يجب وقف بذاءته وقلة ادبه وتطاوله على الله والشعب

نااااااااافع بلوى ابتلي بها شعب السودان
نافع هو اكثر شخصية مكروهة في الحكم
متى يلجم هذا العابث


#363864 [أبو مهند]
4.25/5 (3 صوت)

05-15-2012 07:37 AM
هو كذلك وسيظل ... أسمعتم عن كلب ترك النباح ..؟؟
هذا هو إسلوبه ويعرف مصيره إن زال هذا النظام فكم قتل نافع وعذب ووشرد ...؟؟
هو يدرك أن أسوأ من عود القذافي في إنتظاره فهو لا يدافع عن الإنقاذ حباً وإيماناً بها...
لكنه يستميت في الدفاع عنها خوفاً على روحه ومانهبه من المال العام ..


عبدالرحيم خميس
مساحة اعلانية
تقييم
0.00/10 (0 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة