05-19-2012 12:43 PM

رأي
المتعافى وزيراً للكهرباء

ساخن ... بارد

محمد وداعة:
جاء فى الأخبار أن الدكتور المتعافى طالب بزيادة تعريفة استهلاك الكهرباء، ليذهب العائد منها لكهربة المشاريع الزراعية ، وكأنما عبقرية (شيل وجه القباحة) ،أصبحت من الامور التى تحتسب ضمن مؤهلات من يشغلون مناصب دستورية أو تنفيذية فى حكومتنا ، فكم من مسئول دستورى أو تنفيذي،(حتى فى البرلمان) ، (شايل وش القباحة) ويتحدث نيابة عن الحكومة ويتبنى رفع الدعم عن السلع ، عن أى دعم يتحدثون؟
حتى بعد ذهاب البترول الى دولة الجنوب ظلت العقود والاتفاقيات مع الشركات المنتجة شأنا سريا ، بل نذكر أن الحكومة اشترطت لاطلاع الحركة الشعبية بعد نيفاشا على تلك العقود ، اشترطت على الحركة عدم إعلانها ، وقد واصل كل من الشريكين الالتزام بهذا حتى الآن ، وحتى بعد أن أصبح الجنوب دولة اخرى ، و الشريكين متعاديين !
كذلك ظل الشأن فى سد مروى المنتج الاكبر للكهرباء فى بلادنا لايعلم أحد من العامة أو الخاصة ، حقيقة تكلفة بناء الخزان وملحقاته ، ولا حجم القروض وكيفية جلبها و طريقة سدادها ، وما المتبقى منها ؟ والكل يذكر معركة مكاوى و أسامة وكيف اطاحت بمدير الكهرباء، وتم تسكينه مديرا للسكة حديد . وقتها كان الخلاف الى اين تذهب ايرادات السد ، الى الكهرباء أم الى ادارة السدود ،الآن و بعد فصل الكهرباء عن السدود ، هل مازال الحال على حاله أم تغير ؟ كل الدول تعلن وتتباهى بما صرفته من أجل شعبها ، ويتبارى المسؤولون فى تقديم البيانات والارقام عن الصرف و الايرادات ، الا فى بلادنا ، فكل مسئول يضرب حائطاً من السرية على مصروفاته وايراداته وتجنيباته ... وأصبح حالهم كالرجل من جنسنا ، يخفى حقيقة راتبه عن زوجته مطالبا لها بربط الاحزمة والصبر على الابتلاءات ، وهو يضمر الزواج من أخرى ... الآن وقد ذهب البترول الى غير رجعة ، نسأل وزير الكهرباء كيف تم احتساب تكلفة الكيلووات ساعة ، واذا كانت موازنة الكهرباء تحقق ارباحا سنوية كما هو معلن ، فكيف يكون هنالك دعم ؟ ، وهل الكهرباء فى قانون الهيئة القومية للكهرباء سلعة تباع وتشترى وتحقق ارباحا ،أم هى خدمة تقدم للمواطنين بسعر التكلفة حيث الدولة هى المنتج ، والدول لا تستثمر وتحقق أرباحا على حساب شعوبها ؟... الارقام تقول إن سعر الكهرباء المنتج فى السودان بعد دخول سد مروى للانتاج ،لايتجاوز 10 قروش للكيلو واط/ ساعة ، وتبيعه الحكومة للمواطنين فى الفئة الادنى بمبلغ 27 قرش . فلماذا؟ حقيقة الامر أن المواطن هو الذى يدعم الحكومة عبر شراء الكهرباء بهذه الأسعار، وقيامه قبل ذلك بسداد قيمة الاعمدة والاسلاك والعداد و المساهمة فى الشبكة والمحول ان كان المستهلك مصنعا ، وفوق ذلك سداد الامنيات .و هذه الامانات، التى تبلغ مليارات الدولارات ، الا ترد الدولة الامانات الى اصحابها ، بعد تركيب عدادات الدفع المقدم و انتفاء الضرورة لمبلغ الامنية؟و هل حقيقة ان الحكومة تستثمر هذه الاموال كودائع فى البنوك؟ ام انها تصرفت فيها ؟ و هل يتم توريدها لوزارة المالية ؟ ام تحفظ تحت بند الحساب الخاص ؟ اننا نحيل الوزير صاحب الاقتراح بزيادة تعريفة الكهرباء و نفوضه باستلام هذه الاموال من وزارة الكهرباء ، للصرف منها على كهربة المشاريع الزراعية ، بشرط الافصاح عن ما يستلمه من اموال نيابة عنا نحن مستهلكى الكهرباء، و ان يكون لجنة اهلية منا للاشراف معه على اوجه صرف هذه الاموال ، فهذا من حقنا، و ان تعلن المشاريع المستهدف كهربتها على الملأ ، وان يتم التعاقد بعطاءات معلنة وفقاً لقانون المشتريات الحكومية ، و توافق عليها الهيئة الاهلية العليا للمحافظة على حقوق المواطنين .
الهيئة القومية للكهرباء أنشئت عام 2000 عبر مرسوم مؤقت ، أجازه المجلس الوطنى ، بعد التعديلات التى أدخلت عليه وأصدره كقانون فى عام 2001م -صدر أمر حل هيئة الكهرباء فى العام 2010 م ، بأمر مجلس الوزراء ولم تتم اجازة امر التأسيس لشركات الكهرباء من المجلس الوطنى حتى الآن ، حيث لابد من الغاء قانون الكهرباء بواسطة المجلس الوطنى ، مع التأكيد على حقوق المواطنين ( الامنيات ) فى أمر تأسيس شركات الكهرباء وأن تتسلم هذه الشركات العهد طرف الهيئة (سابقا) وعلى رأس ذلك حقوق المواطنين المتمثلة فى مال التأمين المدفوع نظيرإدخال الكهرباء، ومن بعد ذلك فنحن أحرار فى أموالنا .

الصحافة

تعليقات 8 | إهداء 0 | زيارات 4727

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#370748 [فداسي]
0.00/5 (0 صوت)

05-21-2012 03:13 PM
هؤلاء أنا أعرفهم حق المعرفة وأقسم بالله أنهم أكبر عصابة لنهب أموال شركات الكهرباء فقد طغو وتجبرو علينا نحن فنيي الهيئة القومية للكهرباء وسلبونا حقنا المهني والوظيفي وسكنونا في أدنى الدرجات ورفعو زبانيتهم صعاليك السدود وعصابة أسامة استلمت المناصب التنفيذية كلها في جميع شركات الكهرباء ومؤهلاتهم شهادة سودانية بما فيهم أسامة لكنهم ذهبو للجهاد أيام حرب الجنوب وتملقو المسئولين وخدعو الناس بتهليلهم وتكبيرهم , وغرقوا في الكورسات الخارجية ولهم مرتبات خرافية ولنا نحن الفتات لالذنب سوى أننا من الهيئة سابقا لعنهم الله وربنا ينتقم منهم ويورينا فيهم يوم


#370300 [mahadi]
0.00/5 (0 صوت)

05-21-2012 09:56 AM
هذا المتعافن الفاسد لابد من بترة لان قلبة اصبح منزوع الرحمة تجاه شعبه .


#368894 [زاهر بابكر الهادي]
0.00/5 (0 صوت)

05-20-2012 10:13 AM
انا اسميه المتعافن وليس المتعافي ..... فهو رجل "الرحمه منزوعه من قلبه" و لايابه للغلابه من ابناء هذا الشعب وكم من اسواق كان يسترزق بها الغلابه قام بهدمهاوفي قاموسه لايوجد فهرس للغلابه فهو يكيد لهم من الحين الي الاخر ولكن الله تعالي عندما اذل فلرعون بني اسرائيل قال المولي عز وجل " ونريد ان نمن علي الذين استضعفوا في الارض ونجعلهم الوارثين "


#368444 [wander]
5.00/5 (1 صوت)

05-19-2012 10:15 PM
اذا ار دت معرفة اين تذهب هذه الاموال فاذهب الي بيوتهم في الفاخر والمفتخر وفي ماليزيا!!! فقد استاجر هؤلاء كل البلد مزرعه خاصه يتداولون فيها الاموا ل والوزارات ويكرم بعضهم بعضا علي الابداع في الفشل !!! ولم يكفيهم تجنيب الاموال وا دارات البلاد كضيعه خاصه للمتعافي وابوجاز ومن شاكلهم لا بل يريدون ان يصرف المواطن علي نفسه من جيبه بعد ان ينفحهم الاتاوات!!! فنحن في شركه خاسره شركاء فيها في الخساره فقط بينما الشركاء الاقوياء يعيشون مثل الملوك!!!وبنفس العقليه الغيبيه يريدون منا ان ندعوا لهم بالبركات وان ننتظر نصيبنا في الجنة!!! بينما يبنون جنانهم في الارض !لايريدون منها فراقا!!!


#368246 [عبدالله]
5.00/5 (1 صوت)

05-19-2012 05:20 PM
لقد اسمعت لو ناديت حيا ولكن لا حياة ولا حياء لمن تنادى - هذا المتعافى لا يشبع ولا يمتلىء حسبى الله عليه


#368174 [ود الحاجة]
5.00/5 (1 صوت)

05-19-2012 03:27 PM
يا أستاذ وداعة,شكرا على المقال و أزيدك من الشعر بيت : التعرفة التي ذكرتها فى الفئة الادنى بمبلغ 27 قرش بسعر السوق الاسود " الموازي" في هذه الايام هي أربعة أضعاف سعر الكهرباء في بعض الدول العربية لنفس الفئة. و بالتالي ناس المتعافي حاسبين أرباحهم بسعر الولار في السوق و هم عاوزين سعر الكهرباء في السودان يكون ثمانية أضعاف سعرها في السعودية ,عشان كده لمن انخفض سعر الجنيه لازم يزيدوا سعر الكهرباء .أما قصة المشاريع الزراعية هذه فهي مكنة يخدعون بها المساكين

يعني الحكومة تعطيك مرتب بالجنيه و تحاسبك بسعر الولار في السوق!!!!!

يعني و بعد كل هذا يقولون: هي لله ..هي لله ...تعالى الله عما يقولون علوا كبيرا

قال تعالى " ويل للمطففين الذين اذا اكتالوا على الناس يستوفون و اذا كالوهم أووزنوهم يخسرون"


#368172 [بت الخرطوم]
5.00/5 (3 صوت)

05-19-2012 03:25 PM
طبعا هو ومن معه من جيوش الوزراء والمعتمدين والمستشارين والخبراء والمديرين العموميين والامناء العامين وما تنسى الولاء كل هؤلاء كهربتهم مجاناعلى المال العام ما بهمهم الكهربة تزيد ولا تنقص هم خسرانين شنو موش محمد احمد دافع الضرائب موجود وعايش على الكفاف لينعموا هم واتباعهم كسسسسسسسسسسسرة اخر بدعة اعفائهم من الزكاة كما ورد بعقد امين عام الاوقاف هى لله هى لله لا لسلطة ولا لجاة هى لله هى لله


#368030 [الشايل المنقة]
5.00/5 (2 صوت)

05-19-2012 01:06 PM
...الديمقراطية فقط تحقق لك معرفة ما سألت عنه,وبالعدم ..التصفية الجسدية...!!!


محمد وداعة
مساحة اعلانية
تقييم
10.00/10 (2 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة