في



أوكازيون هجليج!!
05-22-2012 09:17 AM

أوكازيون هجليج!!

عبد الله عبد الوهاب
abuyassein@hotmail.com



إنتهي أوكازيون هجليج وكشف ألعديد من ألحقائق ألـمرة ومنها حبنا ألزائف للسودان وذلك لأننا لو كنا نحب هذا ألوطن وبتلكم ألصورة ألهستيرية وألعبثية في آن واحد فلـماذا لـم نغدق هذا الحب علي رقعة جغرافية إسمها حلايب فحلايب هذه با شعب يا مخدوع دائرة جغرافية كاملة فاز بها في آخر إنتخابات ديـمقراطية للعام (1986) عيسي أحمد ألحاج عن ألإتحادي ألديـقراطي وهي ألآن تقبع تحت ألسيادة ألـمصرية وجرت فيها إنتخابات مصر كدائرة جغرافية مصرية!!
إنتهي أوكازيون هجليج وكشف لنا حقيقة ألوضع داخل ألقوات ألـمسلحة ألسودانية والتي إفتقدت ألخبرة ألعسكرية جراء تسيسها من قبل ألحركة ألإسلامية فأصبح ضباطها فنيون أكثر من كونهم محترفين و ما الفيديو ألذي بثته ألقناة ألفرنسية إلا خير دليل علي ذلك
إنتهي أوكازيون هجليج وكشف لنا بأن من يديرون السودان يديرونه علي طريقة إتحادي جامعة ألخرطوم والفرع... هيجان في كل مكان!! تصريحات متضاربة وهوجاء تحول علي إثرها تلفزيون ألسودان إلي ثكنة عسكرية لو شاهدها أية مستثمر لأحجم عن ألإستثمار بالسودان
إنتهي أوكازيون هجليج وإكتشفنا أننا خسرنا ألـمعركة ألسياسية والدبلوماسية بغباء نحسد عليه و كسبتها بإمتياز حكومة ألجنوب بفضل رجاحة ولغة ناطقهم ألرسمي والوحيد دكتور برنابا ! ففي جولات دبلوماسية ناجحة كسبوا ألإتحاد ألأوربي وألإفريقي والولايات ألـمتحدة فكان ألقرار (2046) والذي صعب علي حكومة ألبشير إبتلاعه مما أدخله في حالة هياج وشتم أفقده تعاطف ألـمحيط ألأفريقي كما صرح بذلك مهدي إبراهيم بداخل ألبرلـمان
و إنتهي أوكازيون هجليج و ما يزال ألتلفزيون ثكنة عسكرية والطفل ألـمعجزة يدعو ألـمسثمرين للإستثمار بالسودان!! أصحي يا بريش!!!!!!







تعليقات 2 | إهداء 1 | زيارات 1642

خدمات المحتوى


التعليقات
#372307 [ودالبلد الأصلى-كان أسمو السودان]
0.00/5 (0 صوت)

05-23-2012 12:41 AM
و قال الناطق الرسمي للقوات المسلحة العقيد الصوارمي خالد سعدأن أسرائيل ومن ورائها العملاء،وأن بورتسودان عصية على الطغاة والحشرات!!فاهمين حاجة ؟ لا يبقى انتو يا دوب بتتعاملو مع حكومة الموتمر الوطنى فالحديث عندها يبدأ فى بيت البكا وينتهى ببيت بكا!


#371549 [مقهووووووووووووووووووور]
0.00/5 (0 صوت)

05-22-2012 10:18 AM
يا رب تسقط مدينة تانية عشان نرقص لما نحررها
طظ في من يموت المهم نرقص
وما حا نحاسب المقصرين موتوا بغيظكم
عاش وزير الدفاع المعجزة


عبد الله عبد الوهاب
مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة