المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
لحظة وعي قبل مستنقع الربيع السوداني
لحظة وعي قبل مستنقع الربيع السوداني
05-22-2012 03:01 PM

لحظة وعي قبل مستنقع الربيع السوداني

نونة الفكي
[email protected]


ثم ماذا بعد؟
إلى متى ستظل الشكوى والنواح والندب ولطم الخدود من هذا الحال ؟؟
هل ستظل الكلمة والنشر والخبر حرفة يتكسب بها حواة الصحافة وأرزقية الإعلام؟؟
قبل عشرة سنوات حين بدأ الفشل وجرثومة الفساد تتسلل على استحياء إلى حكومة الإنقاذ وقف الشعب يراقب في ذهول أبله ما يفعله الإسلاميون كل يوم بل كل ساعة بأصول الدولة ومقدرات الشعب وتاريخه وقيمه ومستقبله و مصيره حى أصبح الفساد المتسارع منهجا يمارسه الإنقاذيون دون أن يطرف لهم جفن أو تخالجهم رعشة حياء.
لو قمنا برصد لسجل الإعلام والصحافة الالكترونية للفضائح والعبث والفساد للألف يوم الأخيرة فقط لذاب السودان خجلا وتلاشى حياءا حكومة وشعبا ولخرست الألسن و شلت الأصابع.
اختبأ اسلاميو الإنقاذ خلف غوغاء المؤتمر الوطني وأعلنوا نهجا صريحا ( أيها الشرفاء ..لا مقام لكم في دولتنا ولا في أرض الوطن.. فالعفة وطهر اليد في ظل نظامنا مستحيل.. وسوف نكافئ اللصوص ونحشر الشرفاء إلى السجون وندفعهم بالعنت وقسوة الحياة إلى الظل ليجتروا في هوان أوجاع الحسرة والضعف وغبينة الغضب الصامت ..أو إلى ارض الله الواسعة فيهاجروا فيها)
فلماذا أكتب إذن ؟؟ ومأذا أضيف بعد أن لم يعد هناك ما يقال ؟؟
سؤال وجيه أوجبه وفرضه سؤال أكثر وجاهة.
لم هذه الوقاحة في الخطاب الإنقاذي بالمواطن الطيب المسالم المتسامح الصبور؟؟
و لم هذا الاستخفاف والاستهانة بقيمة المواطن دون خشية أو اعتبار لاحتمال ثورة الجياع أو غضبة الأحرار؟
لن يستطيع أحد الإجابة على هذه التساؤلات إلا بتأمل متأني يستشف بذكاء شديد قراءة الحقيقة والواقع من خلال رؤية وحس أمني عالي الاقتدار بالرؤية التالية:
الجياع أكثر هزالا ووهنا وشتاتا من أن يشعلوا ثورةا لخبز وسحقهم إن فعلوا سيكون أهون من نزهة لصيد الأرانب.
القوات المسلحة بتشكيلتها الحالية أصبحت نمرا مقلم الأظافر منزوع الأنياب والإرادة لا يخشى منه أن يحدث انشقاقا ينحاز إلى جراح الوطن وأحزان المواطن.
جهاز الأمن ولد سفاحا و تربى في حضن الأنظمة القمعية وتشرب أن يكون ولاؤه لمن يدفع أجره في مواجهة الشغب الشعبي بالاحتياطي المركزي فلم تدرج في قاموسه يوما مفاهيم أمن الأمة و معنى الوطن.
المعارضة المستانسة قطة سيامية أليفة أدمنت المواء الوديع والتمسح بأقدام السلطة استرضاءا وقناعة بما تحصل عليه من تفضلات السلطة الحاكمة.
المعارضة المسلحة يقودها فكر يستدعي توافق قبل أن تعود بنا إلى المربع الأول من المحنة.
لم يعد بالبلد ما يستحق عناء الثورة وبذل الدماء بخروج غير متكافئ في معركة محسومة و بلا جدوى .. فلن تواجه الجموع الثائرة إلا ضباعا شرسة مدججة بالسلاح حدائها التهليل والتكبير لنصرة دين الله و شرع الله وسحق الخونة.
على أشلاء القتلى و أنهار الدم ستدق طبول النصر ويتواصل رقص الراقص.
فتمسكوا بحصافة الانهزام وحكمة الصبر فإن موعدكم الجنة.

تعليقات 6 | إهداء 0 | زيارات 1042

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#373346 [ساميه]
0.00/5 (0 صوت)

05-23-2012 10:25 PM
يانونه ياحنونه ارجعى للوراء شويه واتذكرى بسالة السودانيين القابلوا المستعمر بعدته وعتاده وهزموه ابشع هزيمه على مر التاريخ .. واتذكرى الحروب بسيف العشر واتذكرى واتذكرى .ز ياحبيبتى العده هى عدة الايمان .. ونحنا مؤمنيين بان لا طريق غير الخروج ضد هذه الحكومه الظالمه .. والله معنا بحوله تعالى ..


#373010 [ود الشمالية]
0.00/5 (0 صوت)

05-23-2012 02:42 PM
نعم كلامك صحيح لقد اعدوا عدتهم للفتك بالشعب السوداني
حقيقة لاينكرها الا مكابر او جاهل بما يمكن ان يقوم به انجاس الكيزان باسم الدين
ولكن نشر الوعي فيما بينهم قد اتى اكله
ان اكبر المخدوعين باسم الدين يعلم الان الفساد المستشري في
السودان
قواعد الاسلاميون المخالفين الحكومة الراي يعلمون
ولكن السلاح وحده لايقاتل ببل ينبغي ان تكون اليد الممسكة بالسلاح لها عقيدة
بالنتيجة لم يتبق من الممسكين بالسلاح ومخدوعين الا القليل جدا
وهؤلاء سيرمون سلاحهم عند اول امتحان كما نرى االان في كل الجبهات
الثورة الشعبية قادمة لامحالة ونهاية البشير وعصابته قريبة جدا
لكن المكتولة ما بتسمع الصايحة


#372682 [Kantoosha Khamis]
0.00/5 (0 صوت)

05-23-2012 10:42 AM
لالالالالالالالا لا استسلام, لاانبطاح يا استاذة, ثوووووووووور ايها االشعب السودانى الشريف, ثوووووور فانها ثوره حتى النصر باذن الله, على بركة الله.


#372243 [واقعي]
0.00/5 (0 صوت)

05-22-2012 10:52 PM
لست كاهناً ولا عرافاً لكني أجزم لمن أن هذا النظام لن يكمل هذا العام 2012
ومن شدة ايماني بهذه الحقيقة اصبحت تتراءئ لي في صحوي ومنامي.


#372117 [ابو كوج]
0.00/5 (0 صوت)

05-22-2012 07:14 PM
hايها الشادي اعلم ان ربيع بلادنا آت لا محال ولكنليس كما تظن او تتوجس بها واعلم هكذا سيكون ربيع بلادناعنا غير ربيعكم أيها الإعراب هل سيكون ربيع السودان غير الربيع العربي أظن ذلك فالسودان ليست كتلك الدول التي تتعارك من اجل تغير نظام فاسد أو أناس استعبد غيرهم بقوة المال أو السلاح أو حتى بالعمالة شعب السودان الذي عرف عنهم دون شعوب العالم بفوضوية المزاج تجاه من يحكمونهم حتى قيل من قام باكرا واعتلى على صهوة دابة ومعه بندقية حاصر حوشا الإذاعة والتلفزيون ليصبح سيد للبلد والقوم من نملي إلي حلفا انه السودان هكذا عرفنا ولم يخطر على بال احد ان يتمكن هؤلاء الذين أطالوا لحاهم وقصروا جلابيبهم أن يستمروا هكذا الزمن الطويل دون أن ينالهم عصا التغير بل ظل هذا الشعب يترقب وعود هؤلاء الشرذمة كأنهم مسحورون لتمر السنون تلو السنين وكل عام يخرج احدهم مناديا يا قوم الفرج قد دنا ولكم في العام القادم عبرة وسوف تجري الأنهار من تحت إقدامكم كما وعدناكم هذا ان لم يرحل أحدكم حيث الموعد واللقاء الأبدي المرتقب والتي صكوكها بأيدينا و من يكون معنا يشرب من حياضنا أما الذين أبو فلهم العتب حتى يرضوا هكذا ظل هذا الشعب الأبي المسمى بشعب الغفلة يترقب الوعود حتى مل وكفر بكل وعد ولو على باب احدهم يقف من يحمل ما وعد به حقا لذا سيكون ر بيع سودننا الحبيب والذي أصبح بلدا يمشي على رجل واحدة بدلا من رجلين بعد انفصال توأمه وانتحى بركن مظلم كلون شحناتهم ظنا بان الانفصال سيكون ارحم من تؤم مشلول واهم بان الرزق آت لا محال دون جهد او بلاء سيكون ربيعا بلا زهور ولا زمهرير اما الجنة الموعودة من قبل المدججين الذين أخفتنا بهم طوعا او كرها فهي حلا ل لهم فاليتفيؤ بها تحت ظلال الزيزفون تداعبهم أيادي الحور العين ولن يكون ربيعنا كما الربيع العربي في لونه او طعمه لن نتاج مذاق سنوات كانت كلها تحت طبول الرقص الإفريقي ومدد يا نبينا


#372007 [الضعيف]
0.00/5 (0 صوت)

05-22-2012 04:27 PM
ماذا تريدى أن تقولى يا بنت الفكى؟؟؟؟؟
لا داعى للثورة لان الناس ستسحق؟؟؟؟ ام لا داعى للثورة من الاساس؟ وفى الحالتين الشعب ضايع...


نونة الفكي
مساحة اعلانية
تقييم
7.50/10 (2 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة