على خطى مايو ..!!!
05-24-2012 06:29 PM

بالمنطق


على خطى مايو ..!!!

صلاح الدين عووضه
salahawouda@yahoo.com

* في آخر خطاب لنميري قبيل سفره إلى أمريكا سخِر من الذين ربطوا بين زيادة الأسعار آنذاك وإجازة المدارس ..*
٭ وقال نميري بالحرف الواحد: (الناس قالوا نحن إنتظرنا لحد ما المدارس أجّزت قمنا زدنا أسعار السكر)..*
٭ ثم أردف ساخراً: (هو نحن بنخاف من الطلبة؟!)..*
٭ وبالفعل لم يكن نميري - والذي تهل ذكرى إنقلابه اليوم - يخشى الطلبة، أو المعارضة، أو الشارع..*
٭ فقد كان يظن أن (تحالف قوى الشعب ) هم أولئك جميعا ناقصاً قيادات الأحزاب..*
٭ وظنه ذاك كان مبنيّاً على ما يرفع إليه من تقارير أمنية وتنظيمية واستخباراتية..*
٭ ثم كان مبنياً كذلك - بشكل أكثر جلاءً - على ما (يُحشدُ!!) له من حشود جماهيرية تهتف له، ولثورته، بطول العمر..*
٭ وما كانت من فراغ - إذاً - مقولة الاتحاد الاشتراكي الشهيرة (ثورة مايو الخالدة الظافرة المنتصرة أبداً بإذن الله)..*
٭ وللأسباب هذه كلها كانت (صدمة) نميري بالانتفاضة أكبر من طاقة عقله على (التصديق) فكان (الانكار!!!)..*
٭ الانتفاضة الجماهيرية تلك التي عمَّت الشارع بعد أيام قليلة من إعلان نميري (عدم خوفه!!) من الطلبة و(سخريته!!) من الذين ربطوا بين زيادة الأسعار وإجازة المدارس..*
٭ فإلى ان انتقل إلى صاحب (المُلك الحق!!) - جعفر نميري - كان يصرُّ على إنكار (حقيقة) الانتفاضة ويقول إنه لا يعرف أسباب سقوط مايو..*
٭ وفي حوار أُجرى معه عقب عودته إلى البلاد من القاهرة سُئل نميري عن أسباب زوال مايو في أيامٍ معدودات رغم تدابير (تمكينية!!) امتدت لـ(16) عاماً فأجاب قائلاً: (لا أعرف)..*
٭ أي أنه لا يعرف - ربما - سبباً لثورة الشعب العارمة تلك رغم ما (فعلته!!) مايو من أجله..*
٭ أو لا يعرف ان كانت الجماهير تلك قد خرجت حنقاً عليه، أو تأييداً ألبسه (أعداء الثورة!!) لباس الاحتجاج لتبرير الانقلاب عليه..*
٭ أولا يعرف ان كان الذين خرجوا إلى الشارع أولئك - حسبما رأي في شاشات التلفاز - هم فعلاً جموعٌ من الشعب السوداني (البطل) أم أن الأمر محض خِدَعٍ سينمائية اخراجية..*
٭ المهم أنه لا يعرف و(خلاص)......
٭ فعقله لم يكن قادراً على التعامل مع (الحقائق)....
٭ ومن قبل قال عبود حين أبصر الشارع يغلي كالمرجل في (اكتوبر): (أيُعقل أن يكون هؤلاء كلهم ضدنا؟!)..*
٭ فهو كذلك كان عاجزاً عن التصديق....
٭ فلا يمكن بين عشية وضحاها أن يخلو الشارع من تظاهرات (التأييد) ويمتليء بتظاهرات (الاحتجاج)..*
٭ ولكنه هكذا؛ الشارع السوداني ....
٭ والعاقل - من الحاكمين - هو من يتحسَّب لمثل هذا اليوم متى ما رأى الشعب (يستكين!!) رغم الضربات الموُجِعة على رؤوس أفراده..*
٭ الضربات الاقتصادية، والضرائبية، والسياسية، والتكميمية، و(التأمينية !!)..*
٭ فهذا هو الهدوء الذي يسبق العاصفة ....*
٭ وقبل أيام قليلة (جداً) من انفجار ثورتّي اكتوبر وابريل كان الشارع أكثر ما يكون (هدوءاً)..*
٭ كان - بلهجة السودانيين العامية - (صانِّي !!!)..*
٭ وخلال الأيام القليلة تلك كانت أعين أجهزة كلٍّ من عبود ونميري الأمنية والشرطية والاستخباراتية (تُبحلق) في اتجاه قيادات الأحزاب المعارضة راصدةً كل صغيرة وكبيرة من تلقائهم..*
٭ ولكن الذي (تتحسَّب) له الأعين هذه إذا به يأتي من وراء ظهور أصحابها (المُبحلِّقين!!)..*
٭ يأتي من تلقاء الشارع (الصامت!!)....*
* أو الذي كان ( صامتا!!) .....
٭ وهذا الذي نقوله أشار إليه قيادي إنقاذي - قبل فترة - في سياق تصريحات صحفية ..*
٭ قال إن الشعب السوداني (الشجاع!!) أطاح من قبل بنظامي عبود ونميري دون أن يهاب الرصاص..*
٭ ولكن القيادي هذا استبعد - في الوقت ذاته - خروج الشعب إلى الشارع رغم الإنهيار المعيشي والإ قتصادي لأنه - حسب قوله - شعب (واعٍ)..*
٭ ونحن - بإعتبارنا من هذا الشعب (الشجاع)- نقول للإنقاذي ( الكبير): (كتّر خيرك ؛ ولكن من الضرورة بمكان - كذلك - أن يكون ولاة أمر هذا الشعب "واعين !!" )..*
٭ فليس من (العدل !!) استغلال وعي الشعب و - (جيبه !!) - (سدَّاً) لفروقات الدولة المالية بينما يرى الشعب (سدَّاً منيعاً!!) يقف بين امتيازات ولاة الأمر وأشكال الاستغلال هذا..*
* ثم تحصين كراسي الحكم بـ(الأسوار !!) عوضا عن تحصينها بـ(العدل!!) ...
٭ و(الأسوار!!!) هذه لم تقِ نميري من قبل - ولا عبود - حين غاب (العدل!!!)..*
٭ لم يقهما من غضب الشعب (تأمين!!) ولا (تهديد!!) ولا (وعيد!!) ولا (عسس!!)..*
٭ وما بين (هدوء) الشعب و(غضبه) سويعات .....
* ثم (يلحق!!) بمايو كل نظام يسير على( خطاها!!!!!) .

*
الجريدة

تعليقات 10 | إهداء 0 | زيارات 3063

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#374504 [ابراهيم الكدرو]
0.00/5 (0 صوت)

05-24-2012 10:03 PM
ياأستاذ عووضة وبإختصار كدا الشعب السوداني حاسبها صاح... وبصراحة الشعب ملم بكل مايحدث من ممارسات خاطئة لكنه يفكر ألف مرة قبل أن يخرج فيما سيترتب علي خروجه ويوازن بين خسارة السودان كوطن علي الخارطة وبين إصلاح مرتجي و معاناة لم يفقد الأمل في تخطيها.. وإلا فأنني أتحداك يا أستاذ عووضة أن تبرر لي بقاء النظام حتي اليوم رغم كل تلك المعاناة .. وبالطبع لن تستطيع أن تقول أن الشعب السوداني (جبان)!


ردود على ابراهيم الكدرو
United States [مدحت عروة] 05-26-2012 02:17 PM
هو لسه يا اخ ابراهيم انحنا ما خسرنا السودان كوطن بس قارن بين مساحته يوم 30 يونيو 1989 والآن ناقصا الجنوب وحلايب والفشقة وخلافه ومن حركة متمردة واحدة وحرب فى الجنوب الى حروب فى دارفور وجنوب كردفان والنيل الازرق وقبل فترة الشرق وحركات متمردة كثيرة!!! والمعاناة التى لم تفقد الامل فى تخطيها نديك كم سنة كده لتخطيها 23 سنة تانى كفاية ولا نزود؟؟؟؟ الانقاذ او بالاحرى الخراب الوطنى عطلت مسير الحل السلمى والمؤتمر الدستورى ومن اجل ماذا من اجل هذا الخراب والدمار و التشظى ولا من اجل انه ما يكون فى صف رغيف وبنزين ويا بؤس خيال الانقاذ وطموحها اكان ده طموحها!!! انحنا بنتكلم عن وطن وليس الخرطوم فقط!!!! اما حكاية الطلوع او الخروج على الانقاذ من قبل الشعب السودانى فعبود ونميرى كانوا ارحم من هؤلاء على الاقل كانت المسيرات بتطلع وما فى زول بيضربها بالرصاص لان قوى الامن والجيش والشرطة كانوا قوميين مش مؤدلجين زى الآن والشعب ما جبان لكنه ما بيودى نفسه للتهلكة لان الجماعة ديل فى سبيل حكمهم وحماية انفسهم من المساءلة والمحاسبة وترك السلطة مستعدين لاى شىء لانهم فى نظرى غير مكترثين بالوطن او المواطن وكل شجاعتهم ورجالتهم قدام السودانيين فقط لا غير!!!!!!!!


#374485 [SESE]
5.00/5 (1 صوت)

05-24-2012 09:18 PM
مايو ذهبت وتركت خيرها العايشين منه الناس حتى اليوم وعلى الشعب الذي اطاح بمايو ان يطيح بالانقاذ وستذهب الانقاذ وتترك شرها ليتبالى به الناس الى الابد وهذا هو الفرق بين مايو والانقاذ .....


#374475 [صابرين]
5.00/5 (1 صوت)

05-24-2012 08:43 PM
اتق غضبة الحليم ولا يلهيك صبره عليك ..


#374457 [abusabeeb]
0.00/5 (0 صوت)

05-24-2012 08:14 PM
البركة فى ذكرى مايو اللتي كسرت الحاجز الكان ملازمك الاسابيع الفاتو

وخليك ودعووضه على طول وماتبقى ود ال........................

اللهم عليك بهم فانهم لايعجزونك


#374455 [iam sudanes]
5.00/5 (2 صوت)

05-24-2012 08:08 PM
والله ياعوض بالغت معنا خليم نايمين وعشمانين انو الشعب لم يثور حتي تاتي الصاعقة ويومها سوف يعلمون ادراك الشعب السوداني بالريضيات وخصوص الحساب وسوف يعوداون فقراء سجمانين انشاء الله ورسالة الي البشير نمير فات مصر انت تمشي وين اوا تقول لاهاي داء حيكون حلم مستحيل تصلو


#374452 [ابراهيم1£2]
5.00/5 (1 صوت)

05-24-2012 08:02 PM
ما دوامة الدنيا ، الدنيا ما دوامة:
وَتِلۡكَ الأيَّامُ نُدَاوِلُهَا بَيۡنَ النَّاسِ وَلِيَعۡلَمَ اللّهُ الَّذِينَ آمَنُوا۟ وَيَتَّخِذَ مِنكُمۡ شُهَدَآءَ وَاللّهُ لاَ يُحِبُّ الظَّالِمِينَ
الايام دول،،، واجل نهاية الإنقاذ أتى،، وهذا الشعب الابى،، العصى على الطواغيت،، ما أستكان يوما لجبار عنيد، ولو تمسح بمسوح الدين،،
لان الله لا يحب الظالمين،، جعل الايام دول، وجعل لكل اجل كتاب،
اهل الإنقاذ عندما قتلوا العباد ، وأكثروا الفساد، كانوا ظالمين ام كانوا عادلين؟؟
اهل الإنقاذ عندما خربوا الخدمة المدنية وفصلوا الناس من اجل تمكين الموالين للكيزان ، كانوا عادلين ام كانوا ظالمين؟؟
اهل الإنقاذ عندما فرطوا فى وحدة البلاد وقسموا السودان ، كانوا عادلين ام كانوا ظالمين؟؟؟
اهل الإنقاذ عندما سمحوا للإسرائيليين باختراق سماء بورت سودان وقذف سيارات الناس ، كانوا عادلين ام كانوا ظالمين؟؟

اذا كانوا ظالمين ،، وجب تغييرهم ،، وسنة الله فى الحياة تقتضى ذلك ،، ولن تجد لسنة الله تحويلا ،، وتلك الايام نداولها بين الناس،،
والذى أزاح مايو قادر على ان يجعل لنا من ذلك الظلم الانقاذى مخرجا ، ولله فى خلقه شئون،، وشئون السودانين هبة عارمة تزلزل الارض من تحت أقدام الكيزان... و
الله لا يحب الظالمين ،، والأيام دول ،، ولا نامت أعين الجبناء


#374451 [زول كده]
5.00/5 (1 صوت)

05-24-2012 08:01 PM
يا الله يا استاذ عويضه شكلك بقيت عميل مزدوج وبتحذر فى الجماعه ديل نحنا هسع بنخطط فى صمت ولابدين ليهم ,يومهم قرب باذن الله فهو يمهل ولا يهمل...


#374445 [الفاروق]
4.75/5 (3 صوت)

05-24-2012 07:48 PM
لا اسكت الله لك حسا يا استاذ صلاح الدين

اما بخصوص هذه الشرذمة الحاكمة فليس من بينهم ناس (واعين ) لكن معظم ناس (مواعين ) للنهب والسرقة واكل السحت والمال العام .. مواعين تتجمع فيها القازورات التي عرفها حتى راعي الضأن في الخلاء ..

اما عن صمت الشعب .. فسيكون بعد هذا الصمت طوفان سيرمي بهم الى مزبلة التاريخ ان شاء الله ..


#374427 [الجبلابي]
4.13/5 (4 صوت)

05-24-2012 07:27 PM
قول لناس نافع الكلام موجه لكم أنتم فالشعب منتظر رفع الدعم عن الوقود وطبعاً خلاص الخبز أمره انتهى وبقى زيادة منتظر أخوه البنزين يزيد وبعد كده والله العظيم مش قوات الدفاع الشعبي ولا قوات الأمن ولا كلاب البشير توقف هذا الشعب لو أراد الانتفاضة والانتفاضة قائمة قائمة قائمة لا محال وإن طال الزمن فالانقاذ خلاص انتهت


#374403 [ابو حازم]
4.50/5 (2 صوت)

05-24-2012 07:03 PM
الله يجيب اليوم الذي يخرج فيه هؤلاء السودانيون من صمنهم ومن هدوئهم هذا ... يا شعب السودان الأبي اِلْحقْ باقي وطنك ، ثوروا يا سادة ، ثوروا يا شجعان ، ثوروا يا واعين ، ثوروا ضد هذا الحكم اللعين ، الْحقوا باقي سودانكم .
الْحقوا باقي سودانكم .
الْحقوا باقي سودانكم .
الْحقوا باقي سودانكم .


صلاح الدين عووضه
صلاح الدين عووضه

مساحة اعلانية
تقييم
10.00/10 (7 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة