05-28-2012 06:46 AM

مفسدون ولا يمكن محاسبتهم (1)

حسن العمده
[email protected]

تفاصيل ماحدث,,,,,
بعد ان تخرجنا وبحثنا عن كل الوظائف الممكنة والمستحيلة القريبة والبعيدة وكل الدروب جربناها ومشينا كل الخطاوي الممكنة وبنقدر عليها ونعرفها وحاولنا وتعلمنا من اخطائنا دروس وعبر اضحت هي فيما بعد مددا لنا باليقين علي ضرورة مجابهة الفساد وجها لوجه ودون اختباء خلف اية امال او احلام لايمكن ان تجد طريقا امام من تمادوا في قتلها بل وأدها في المهد قبل حتى ان ترى النور او تتبلور في وجوهنا ابتسامة امل مريحة تنفرج لها اساريرنا ولو لثوان معدودة .وقطعت الطريق على كل من كان يحدثنا عن جدوى الحل الذاتي والفردي لها باعتبار ان تسير وتمهد لنفسك الطريق وبعدها تفكر في الحل العام للاشكالات فاضحى يقيننا راسخا بان مشكلة الفرد السوداني التي يعانيها لاتحل الا عن طريق واحد بانخراطه في العمل من اجل الحل العام للاشكالات في الوطن بمفهومه العريض والمختلف والواحد .
لكن الجانب الغاصب للاحلام والامال وسارق القوت باسم القدسية والكهنوت كان قد سبقنا خطوة اخرى وهي خطوة انه بعد ان سرق كل الحلم بات يبيع ما توافر لديه من احلامنا للحالمون انفسهم وكانت هذه بدعة ماسبقهم بها احد من العالمين وكان لابد لنا ان نسير من جديد لنتعلم بالطريقة الاكثر صعوبة والاكثر رسوخا في ذات الوقت فكان حتما ان نخوض التجربة وقد كان ذاك في لحظة يأس وقنوط لمحنا اعلانا يبرق في احدى الصحف الاعلانية المنتشرة في ذاك الزمان ونصه الاتي:
(عقودات لعمال في شركة الحفر الوطنية برواتب مغرية والفرص محدودة سارع بالتسجيل، كل المطلوب جواز سفر ساري المفعول وصورتين فوتوغرافيتين وثمن العقد يدفع بعد اجراء المعاينة الاولية التي سيقوم بها ممثلين لوزارة العمل ومندوب عن الشركة الخليجية ومندوب الوكالة ).
المكان: الخرطوم بحري –شارع البلدية_ عمارة طلب_وكالة الوفاق للاستقدام والاستخدام الخارجي
الزمان :17 يناير 2010
وسارعنا بالتقديم ارفقنا الصور الفوتوغرافية والجوازات في ملف كتب عليه اسم مقدم الطلب والوظيفة المراد الالتحاق بها عامل حفر –سائق تاكسي وكنت انا من عمال الحفر باعتبار انني درست هندسة الحفر وكان يوم التقديم حافلا بالاحداث.
استيقظت باكر واتصلت بصديق لي وانا في طريقي نحو محطة الباصات والتقينا هناك واتجهنا الى مدينة بحري نحسب الدقائق والثواني كي نصل الى الوكالة كي نقدم اوراقنا ونعد انفسنا لوظيفة رغم انها لاتتناسب مع مؤهلاتنا لكنها اضحت بعد سنوات (العطالة) حلما لايصدق .
وصلنا هناك ووجدنا الكثيرون يحملون اوراقهم ويتسابقون الى المكتب ويقدمون اوراقهم الى عدد من الموظفات يأخذن بعض البيانات بصورة الية
- رقم تلفونك كام؟
- ..........
- خلاص خلى التلفون فاتح عشان حانتصل بيك ونحدد ليك يوم المعاينة

وهكذا مضت الامور بشكل عادي والتقيت هناك كثير من زملاء الدراسة والمعارف ممن لم التقيهم من فترة طويلة وكل يحكي لي عن سوء حاله واضمحلال احلامه حتى صار يحلم بعمل يؤمن له مواصلاته وسجائره او احدهما فقط دون جدوى واغلب من كان هناك يعمل في السوق تجارة رصيد يركضون وراء لقمة تسد الرمق ويطاردهم البوليس والكشات ايضا بحثا عن مايسد رمقهم مظلوم يظلم مظلوم في عهد صار فيه الظلم كائنا له الف الف قدم وساق ويد وعين واعتادت عفونته الانوف فماعاد يبين من رائحة الصرف الصحي الطافح في موقف الخرطوم والناس تعبر فيه بصورة تلقائية كانه حوض زهور وياسمين فتجد بعض الفتيات يضعن ايديهن في انوفهن ليظهرن انهن غير مستسيغات الرائحة الكركرية المتعافنة وهذا فقط ليبدين انهن مازلن رقيقات واجهزة الاحساس تعمل لديهن بشكل فعال وهذا مفهوم للحفاظ على ماتبقي من ادمية للانسان السوداني المطحون تحت وطأة الظالمين .
ولابد من الشراسة لتنال ما تعدي به يومك الحالى كما كان يقول احد الظرفاء في الحي (العمة في الكتف والعيشة ختف).
ملحوظة : كل الوقائع هنا حقيقية والاسماء سليمة لتعرية الفساد وكشفه وتوضيحه للناس عل ذلك يعالج مافينا ويخزي الفاسدين ويشفي صدور قوم مظلومين
ونواصل ,,,,,,,,,,,,,,,

تعليقات 6 | إهداء 0 | زيارات 4595

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#378918 [AL Bargawi]
0.00/5 (0 صوت)

05-30-2012 07:39 AM
My fiend please you have to take into account most of the qualified Sudanese nowadays the have been living under shelte of no wok Why? simply they didn't national congress party followers So, don't worry the rest of the Sudanes faced the the same fate and finally please wait and wait and every persons has his day so don't worry and just waiting for something to turn up.


#377416 [الجـعـلى البعـدى يـومـو خنـق]
0.00/5 (0 صوت)

05-28-2012 02:30 PM
دون الخوض فى دهاليز القصه..

السؤال ماذا حدث لنا معشر السودانيين يا ترى؟ ولماذا اصبحنا نسكت على الضيم؟ ولا نقف فى وجه من ينتزع (مالنا) العام.. فقد اصبح الفساد ظاهرة (عادية) بالمعنى الاجتماعى وجدت الانتشار والقبول وكأنها ليست خروجاً على المعايير السائدة.. فالنظام لا يتصدى للمعتدين والناس بتتعامل مع تجليات وحالات الفساد وكأنها مجرد (قصص) أو مسلسلات (تركيه) فى الواقع وليس على الشاشة.. والأدهى من ذلك هو ان الفاسدين والمفسدين هم الآن طليعة المجتمع ولا يحسون بالخجل والندم.. بل (تجرأ) أحدهم فى ودمدنى يوماً(ليؤم) الناس فى الصلاة وأرجعناه ل(كراهتنا) لامامته ..وحدث حرج وهرج ومرج..وكان ما كان..


* الجـعـلى البعـدى يـومـو خنـق .. من مدينة ودمـدنى السٌُــنى ..


#377173 [عصمتووف]
0.00/5 (0 صوت)

05-28-2012 10:33 AM
****وسارعنا بالتقديم ارفقنا الصور الفوتوغرافية والجوازات في ملف كتب عليه اسم مقدم الطلب والوظيفة المراد الالتحاق بها عامل حفر –سائق تاكسي وكنت انا من عمال الحفر باعتبار انني درست هندسة الحفر وكان يوم التقديم حافلا بالاحداث.


مع احترامي **اولا لو انت وغيرك من مفرخات جامعات الانقاذ كان الله في عونك ويعوض اهاليكم ** اقبل بعامل حفار او اي رزقك يسوقوا لك الله ( بصراحة ما يسمي بالجامعات تفرخ اميين بالنسبة لجامعات الدول المصنفة وكان لدين جامعة واحده ومعهد فني يصارع جامعة الخرطوم في الهندسه تم اضافة جامعة الجزيره والثالثة (فرع القاهره ) كانت المسكن للفاقد التربوي ** والما قرأ في الخرطوم والجزيره ما قرأ***والدليل عمال حفر سواقيينوغيره من المهن الهامشية والخليج معقول يفوتو الخواجات والاسيويين يجيكم انتم وهم عارفين شهاداتكم مزوره ومستواكم صفر عشان كده قالو عاوزين عمل خريجين فقط***


#377114 [الحقيقة]
0.00/5 (0 صوت)

05-28-2012 09:45 AM
اها وبعدين ياخي............ ما تكتب لينا حاجة نبداء بيهاالقرف


ردود على الحقيقة
United States [مراد حماد] 05-29-2012 11:41 AM
ياخي ما تروق المنقة للحديث بقية


#377025 [خربشوف]
0.00/5 (0 صوت)

05-28-2012 08:43 AM
ياحسن العمدة ماكملت الدراما والحصل مع ناس التقديم والحفر والتلفون الفاتح من 2010 لكن الظاهر
عليك عملت بمقولة الظريف والعمة المزركشة .. لك الود


#376955 [السماحة]
0.00/5 (0 صوت)

05-28-2012 07:18 AM
حقيقي المقال ركيك .... ركيك جداً ...المعذرة


حسن العمده
حسن العمده

مساحة اعلانية
تقييم
9.00/10 (1 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة